ق 3 ف 2 : المزايدة في شرع اللجنة بين التكفير والتنوير :

آحمد صبحي منصور Ýí 2014-10-25


كتاب ( المعارضة الوهابية فى الدولة السعودية فى القرن العشرين )

القسم الثالث:  المعارضة الوهابية التى أنجبت أسامة بن لادن 

 الفصل الثانى :  تحليل الصراع  بين اللجنة الشرعية والدولة السعودية

   صراع اللجنة مع الدولة : صراع بين عقيدتين سياستين من عقائد السلف

 المزايدة في شرع اللجنة بين التكفير والتنوير :

 المسعري يزايد في التكفير فيحكم بتكفير كل المخالفين له في الرأي حتي من علماء الدولة السعودية بعد ان انقطعت اواصره معهم ، حتي وصل هجومه الي الشيخ الالباني ،واحتل هذا نشراته الاخيرة خصوصا من 152 :156 من  5/1/2000 الي 5/4/2000 هذا بالاضافة الي تكفيره للحكام المسلمين ،يقول مثلا (ان كل من تولي الكفار وتعاون معهم في فرض الحصار علي العراق فقد برئ من الاسلام ،وهو مرتد يجب قتله واستيفاء امواله وسقوط ولايته وانفساخ نكاحه .ونحن نتحدي ابن باز ان يعلق خلاف ذلك )[53].

ولكن العجيب ان المسعري وهو يزايد علي السلفيين من علماء الدولة في التكفير فأنه يزايد عليهم ايضا في الطريق العكسي ،أي يزايد عليهم احيانا بالتنوير والتسامح ،وهو في كل الاحوال يعطي دليلا علي تذبذب شرعه حسب الهوي ،وان كان في سبيل هدف واحد هو الوقوف ضد الدولة السعودية..

في رمصان سنة 1418 حذر بيان الداخلية السعودية المقيمين في المملكة من غير المسلمين من المجاهرة بالأكل والشرب والتدخين في نهار رمضان احتراما  لمشاعر المسلمين وحذر من اجراءات تتخذ ضد المخالفين ..

ويرد المسعري في نشرته رقم 140 في 14/1/1998 ساخرا من هذه الحساسية علي مشاعر المسلمين ،وانعدام هذه الحساسية نحو احتلال القوات الاجنبية للجزيرة العربية .ثم انطلق المسعري يفند البيان ويتهمه بأنه بدعة منكرة وتعدي لحدود الله وجاء بالادلة الاتية :

1-             ان المدينة كانت تعج  باليهود في عهد النبي صلي الله عليه وسلم ولم يحذرهم النبي من المجاهرة بالافطار في رمضان .

2-       ان الاكل والشرب سرا وعلنا حق ثابت لكل انسان مسلما كان ام كافرا بثبوت الادلة اليقينية ،فلا يجوز منعه او تقييده لا في رمضان ولا في غير رمضان الا بدليل  .

3-             ان فرض  ذلك علي غير المسلم اكراه في الدين .

4-             انه طعن في النبي عليه السلام لأنه اكل عند ام عمارة وهي صائمة .

5-             ولأنه خيانة للمسلمين وحرمان لهم من اجر الصبر ..

وهكذا بسرعة خاطفة ينتقل المسعري من اقصي التشدد الي اقصي المرونة علي حساب الدليل الشرعي الذي يزعم انه متمسك به ،ويقول بثقة شديدة ان الاكل والشرب سرا وعلانية حق ثابت لكل انسان لا يجوز منعه او تقييده لا في رمضان ولا في غيره الا بدليل .واذن فما معني ايات سورة البقرة عن الصيام ؟ أليست تلك الايات منعا وتقييدا لحق الانسان في الاكل والشرب في شهر رمضان ؟ ثم يتحدث عن المبدأ الاسلامي (لا اكراه في الدين )،وهو الذي ينفي مع اكثر من خمسمائة ايه قرآنية حد الردة .والمسعري اشد المؤمنين بحد الردة .(راجع كتابنا حد الردة )

تغير شرع اللجنة مع زملاء الكفاح :

عامل المسعري ولجنته زميله د. سعد الفقيه بنفس الطريقة حين حدث بينهما اختلاف فكري وتنظيمي ونتج عنه عزل د.الفقيه ،واقترن العزل باتهامات للدكتور المعزول ،وننقل ما جاء في البيان رقم 44 الصادر في 4/3/1996 مع اعتذارنا عما جاء فيه من تجاوزات ( اما بعد : فقد عاهدت لجنة الدفاع عن الحقوق الشرعية الامة علي الصراع العقدي والكفاح السياسي لنظام ال سعود الخبيث الذي اظهر الكفر البواح بتبديل الشرائع وموالاة الكفار وتمكينهم من احتلال جزيرة العرب ،لإذلال الامة ونهب ثرواتها ،ثم تحطيم شخصيتها تمهيدا لأزالتها من الوجود كلية ،كفاحا دائما حتي تعود سيادة الشرع المطلقة ويحكم بما انزل الله في كل صغيرة وكبيرة ،وحتي تعاد حقوق الامة المسلوبة ،ويرجع سلطانها اليها لتنتخب امامها واعضاء  مجلس شوارها ،في انتخابات سرية عامة شاملة ،وتصبح الدار دار هجرة واسلام يستوطنها كل من امن وهاجر وجاهد ،لا دار كفر وعنصرية يسودها القبليون والمنافقون من ال سعود .كما انه من المعلوم بداهة ان الطريق طويل وشائك وسوف يتساقط علي جنباته الكثيرون :اما لخيانتهم وانضمامهم الي العدو واستبدالهم الادني بالذي هو خير ، أو لضعفهم عن الاستمرار واعتزالهم الحياة العامة ، او لرأي خاطئ وتقدير سئ للأمور يدفعهم لمفاوضة العدو لدرجة المداهنة في العقيدة والمساومة في المبدأ . لقد حاولت اللجنة علي مدي عام ونصف تجاوز الخلافات المستعصية مع الدكتور سعد بن راشد الفقيه فأطلقت يده في كافة الامور الادارية والمالية بحيث اصبحت اموال اللجنة المنقولة وغير المنقولة تحت تصرفه الكامل ،كما تركت له رئاسة تحرير مجلة الشرعية ونشرة الحقوق الاسبوعية ،كل ذلك اشباعا لرغبته الجامحة في التسلط والهيمنة وعزوفه الشديد عن الشوري وتبادل الرأي ،وحرصا علي عدم اثارة انفعاله واستفزازه منعا لأي انشقاق خدمة للهدف الاعلي . ولكن للاسف الشديد تحول الدكتور سعد الفقيه في الايام الفائتة الي المواجهة الشاملة فأقدم علي تغيير اقفال المكتب ،وقصر المفاتيح الجديدة علي بعض الاداريين ومنعها الموقعين ادناه ،ثم تمادي فسحبها من الجميع  واغلق المكتب بالكامل .كما انه توقف عن الدفع لمكتب المحاماة بالترافع في قضية ترحيل الدكتور المسعري ،بعد ان اصبح النصر فيها وشيكا ،مما دفع مكتب المحاماة الي توجيه رسالة شديدة اللهجة الي الدكتور الفقيه مع التهديد بالتوقف عن الترافع في القضية .

وفي هذا المقام نلفت انظار الاخوة في داخل الجزيرة وخارجها الي الحقائق التالية الموثقة بالادلة الخطية أو التسجيلات الصوتية او شهادة الثقات :

اولا : رفض الدكتور سعد بشدة كل محاولة لأثبات عدم شرعية النظام السعودي واظهار كفره البواح حتي اطلع من قبل هيئة النصيحة والاصلاح علي رسالتهم الموسومة (الافصاح عن كفر النظام السعودي البواح ) في رمضان 1415 هـ فحاول محاولة المستميت اثناءهم عن نشرها ،الا انه حين ايقن انهم ناشروها لا محالة وافق علي نشر سلسلة (شرعية النظام )لسحب البساط من تحت اقدام الهيئة ،ولا زال يحارب انتشار الكتاب الذي الفه الناطق الرسمي للجنة الدكتور محمد بن عبد الله المسعري المسمي (الادلة القطعية علي عدم شرعية الدولة السعودية ).

ثانيا : استمر الدكتور سعد في الاتصال بجناح عبد الله بن عبد العزيز وتركي الفيصل كما تدل عليه قرائن كثيرة واعترافه بذلك لبعض خاصته .

ثالثا : تعريضه للكثير من الناشطين في الداخل للطرد ثم نسبه الغباء والبلاهة اليهم ،وعدم الامبالاة بمصيرهم مع اعترافه بمسئوليته عن القاء القبض علي حفنة منهم فقط ،وقد امتنع عن الصرف  علي ذويهم .

رابعا :اصراره علي توظيف اشخاص معينين ،بالرغم من التحذيرات المتكررة التي وردت الي اللجنة عنهم ،وبالرغم من توافر القرائن القوية علي علاقتهم المشبوهة بالاجهزة البريطانية وغيرها .

خامسا : طعنه في اعراض اخوانه اعضاء اللجنة واهليهم  واشاعة قالة السوء عنهم في مجالسه الخاصة ،ثم تمادي به الحال للطعن في اعراض اهل المناطق بأكملها :فنساء الحجاز ،ونساء روماح كذا وكذا ،والعياذ بالله .

سادسا : امتناعه عن الصرف علي اعضاء اللجنة بغرض لي زراع وممارسة الضغوط وذلك بدعوي المحافظة علي اموال اللجنة .

لذلك ،وبعد مناقشة ومداولة من مجلس الشوري في الداخل ،تعلن اللجنة فصل الدكتور سعد بن راشد الفقيه من عضويتها وعزله من ادارة مكتبها في لندن .)

والواضح ان هذه الاتهامات  من المسعري لرفيق كفاحه الفقيه تمثل اغتيالا معنويا للفقيه .كما انها في نفس الوقت تلقي بظلال الشك علي المسعري نفسه ،اذ كيف يكون زميل كفاحه بهذا السوء ،ثم يتم اكتشاف ذلك فجأة بعد عدة سنوات من النضال المشترك داخل المملكة وخارجها ؟.

وتدخل اخرون للاصلاح بين المسعري والفقيه ،ورضي المسعري بلجنة الوساطة ،وبالتالي كان عليه ان يتقبل حكمها ،ولكنه سرعان ما إنقلب عليها ،وننقل هنا اهم ما جاء في البيان رقم 45 الصادر في 10/4/1996 :

( فقد اصدرت لجنة الدفاع عن الحقوق الشرعية بيانا بفصل الدكتور سعد بن راشد الفقيه من عضويتها من ادارة مكتبها بتاريخ يوم الاثنين 14 شوال الموافق 4 مارس ،ولكن الدكتور سعد الذي كان يمهد منذ امد بعيد لاغتصاب اللجنة والهيمنة عليها امتنع عن التسليم بذلك ،واعتصم بمقر اللجنة التي كان قد غير اقفالها قبل ذلك بحوالي اسبوع واستأثر وحده بالمفاتيح الجديدة ،مصدرا في تلك الاثناء نشرة اسبوعية وبيانا غير معتمدين ،وذلك في يوم الثلاثاء مستغلا انشغالنا بحضور جلسة القضاء الختامية في قضية الترحيل الي دومينيكا .

وفي صباح يوم الاربعاء حاولنا الرجوع الي مقر اللجنة بوضع اليد علي مقرها ومعداتها ولكن الدكتور سعد اصر علي استدعاء الشرطة البريطانية بدعوي ان مقر اللجنة مسجل بأسمه ،وهو تسجيل صوري بحت والا فهو يعلم ان المقر هو حقيقة للجنة التي تدفع اجره من مواردها .ولكن الشرطة قررت بعد مداولات طويلة ان من حقنا وضع اليد علي الاجهزة وانه يتعين علي الدكتور سعد الوصول الي حقه ان كان له حق بواسطة الترافع الي القضاء البريطاني .

في تلك الاثناء وصل الي احد الاخوة الذي كان يتمتع باحترام الطرفين الي مقر اللجنة وابدي اسفه وحسرته علي ما وقع بين الطرفين ،خصوصا علي ادخال السلطات البريطانية في النزاع بين المسلمين ،كما ابدي في الوقت ذاته استعداده لوضع المعدات في عهدته ،مشترطا عدم ذكر اسمه ،وامتناع الطرفين عن أي محاولة للضغط عليه ،فوافقنا علي ذلك خروجا من الحرج الشرعي المحتمل في قبول دخول الشرطة البريطانية في الموضوع بالرغم من ان قراراها ،أي الشرطة البريطانية ، كان في صالحنا تماما  ،وقد بدأت اعمال لجنة المساعي الحميدة المكونة من ذلك الاخ بعد ان انضم اليه الاخ ابو عمار (ياسر السري )في نفس اليوم ،وركزت اللجنة علي محاولة منع الشقاق .وبالفعل تم نقل المعدات تحت اشراف الشرطة ،وبمحضر خطي منها ،الي مقر الاخ ،كما تم تسليم مفاتيح المكتب (شقة رقم 3 ،وشقة رقم 4 )اليه ،بحيث تكون كذلك في عهدته وتحت مسئوليته .ولكن الدكتور سعد لم يستطع ان يتغلب علي ميله الي المكر والخداع فطالب بمفتاح الشقة رقم 3 بدعوي انها بأسمه ولحاجته الي مكتب خاص به ،لاسيما انها قد افرغت من المعدات .وبالفعل نجح في خداع الجميع ،حيث تبين فيما بعد ان قصده الحقيقي هو السيطرة علي خطوط الهاتف والفاكس وتحويلها الي منزله ،وقد حصل ذلك بالفعل .

وعندما صدر بيان سماحة الشيخ عبد الله بن سليمان المسعري الرئيس المؤسس للجنة الدفاع مؤيدا ومصادقا علي بياننا المذكور اعلاه ،وذلك في يوم الاربعاء التالي ،ثم ايده بيان مجلس الشوري في بريدة يوم الخميس ، ادرك الدكتور سعد استحالة الاستمرار في محاولاته ،واستسلم للآمر الواقع ،وعقد العزم علي الانفصال النهائي ،رافضا رفضا باتا وساطة بعض الاخوة من الكويت الذين اقترحوا توسعة قاعدة اللجنة في لندن مع اعادة تنظيم الصلاحيات المالية والادارية .وقد تحولت اعمال لجنة المساعي ازاء ذلك الرفض البات الي التفاوض حول تقسيم معدات واموال اللجنة بين الطرفين .واستمرت المفاوضات علي هذا الاساس الاعرج ،الذي لم نقبل به الا بحكم الضرورة مكرهين ،تجنبا لتعطيل اعمال اللجنة الي اجل غير مسمي ومحاولين تجنب أي مهاترات اعلامية حتي تم توقيع الاتفاق شبه النهائي بتاريخ الاثنين 22 شوال الموافق 11 مارس ..وبعد توقيع الاتفاق شبه النهائي استمرت لجنة المساعي في متابعة التنفيذ وتفسير النصوص بطريقتها العرجاء ،فمن ذلك تمكين الطرف الثاني من الدخول الي الشقة 4 والعبث بمحتوياتها ،بل و ترك المفتاح في يده ،وهو تقصير شديد في رعاية الامانة حيث ان المفتاح كان في عهدة الاخ الذي بدأ المساعي (الحميدة ) ،كما ان الاخ نفسه فرط تفريطا شديدا بسماحه للطرف الثاني باستلام جهاز كمبيوتر مكنتوش واذنه باستنساخ محتويات الذاكرة مع عدم حضور أي ممثل من طرفنا ،خلافة لما يقتضيه الامانة والحياد ،وكان ذلك بحضور وموافقة لجنة المساعي بالرغم من علمها باعتراضنا الشديد علي ذلك واصرارانا علي حضور عملية النسخ والاشراف عليها .

في يوم الخميس 25 شوال اكتشفت اللجنة ان الاتصالات المارة بخطوط الهاتف والفاكس في امريكا (الطريق المأمون )قد انقطعت ،وبالتحقيق في الموضوع تبين ان الدكتور سعد قد خرق الاتفاق و اعلم  شركة الهاتف في امريكا بتحويل الخطوط الي هواتف وفاكسات منظمته الجديدة . وبالرغم من احتجاجنا الشديد لدي لجنة المساعي فقد بقيت تلك الخطوط محولة اليه لمدة اسبوع كامل ،واقتصرت لجنة المساعي علي توزيع الابتسامات العريضة والدعوة الي الصبر وضبط النفس !! ولم تعد تلك الخطوط الي اللجنة الا بعد ان هدد جمع غفير من الشباب في داخل الجزيرة باصدار بيان ضد الدكتور سعد .

والجدير بالذكر ان الالتزام بعدم الادلاء بتصريحات او اصدار أي بيانات كان التزاما ادبيا غير مكتوب ،وقد اسلفنا ان الطرف الاخر كان هو البادئ في حملته لتشويه السمعة باستخدام صحافة ال سعود ،كالشرق الاوسط والحياة وغيرها ،ثم التزمنا بقدر المستطاع اثناء المفاوضات  بالصمت .

ولكن الدكتور سعد لم يكتف بخرق الاتفاق فيما يتعلق بخطوط الهاتف والفاكس كما اسلفنا ،بل اضاف الي ذلك اصدار بيان باللغة الانجليزية بتاريخ الجمعة 15 مارس الموافق 26 شوال يزعم فيه كذبا وبهتانا انه انما ترك اللجنة الا لأنها انحرفت عن مسارها الاصلي ،ولأنها تلوثت من خلال ارتباطها بأشخاص ومجموعات لطخوا اسمها بالعار !!) وطبعا بقيت لجنة المساعي تغط في سبات عميق ،مما الجأ اللجنة الي اصدار بيانها الصحفي باللغة الانجليزية المؤرخ في 5 ابريل الموافق 17 ذي القعدة عن موضوع الاذاعة وعلاقة ذلك بالارهاب . والجدير بالذكر ان الوقائع المذكورة اعلاه موثقة بشهادة الشهود والادلة الخطية الموجودة بحوزة اللجنة وهي موجودة عند الطلب .

لذلك فأن اللجنة تؤكد الحقائق التالية :

اولا : أنها لم تكن لتخوض هذا الموضوع لولا ما اقدمت عليه لجنة المساعي من اصدار بيانها المؤرخ في يوم الثلاثاء 21 ذي القعدة  1416 الموافق 9 ابريل 1996 من نسبة الغدر واخلاف الوعد الي الناطق الرسمي للجنة الدفاع ( أى المسعرى ) ،وقيام الدكتور سعد بتوزيعه بالفاكس علي اوسع نطاق في داخل الجزيره العربية وخارجها .

ثانيا : ان الوقائع الموثقة اعلاه تبرهن بشكل قاطع علي ان الدكتور سعد ولجنة الوساطة المنحازة اليه هم الاولي بوصف الغدر والخيانة .

ثالثا : ان ما استحوذ عليه الدكتور سعد بواسطة لجنة الوساطة الخائبة من اموال اللجنة هو غلول سيأتون به يوم القيامة .

رابعا : ان توقيت البيان جاء متزامنا مع حملة النظام الشرسة علي لجنة الدفاع وناطقها الرسمي ،وهو بذلك جزء من الحملة وخادم لها .

خامسا : ان الاتفاق شبه النهائي اصبح بهذا باطلا كأنه لم يصدر ،وبالتالي فأن اللجنة عازمة علي استخدام جميع الوسائل الممكنة لاسترجاع ممتلكاتها وحقوقها .)

أي ان شرع اللجنة  المسعرية كان يعتبر الدكتور الفقيه مجاهدا في سبيل الله ،ثم اعتبره خائنا مواليا للكفار ، وارتضي شرع المسعرى حكم الوسيط ثم انقلب عليه ،وبالتالي فإن المسعري لا يقبل انصاف الحلول ،اما ان نكون معه مائة في المائة واما ان نكون خارجا عن الشرع ،شرعه هو الذي تم تفصيله حسب مقاسه وحسب ظروفه المتغيرة .

وشرع الله عز وجل يتناقض مع شرع المسعرى . فالله تعالي يأمر المسلم بأن يقول بالعدل حتي لو كان هذا العدل ضارا بأقرب الناس اليه ،وجاء هذا الامر ضمن الوصايا العشر المذكورة في القرآن الكريم ( وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُوا وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى وَبِعَهْدِ اللَّهِ أَوْفُوا ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ (152): الانعام  ) وتكرر نفس المعني في موضوع اخر (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ وَلَوْ عَلَى أَنفُسِكُمْ أَوْ الْوَالِدَيْنِ وَالأَقْرَبِينَ إِنْ يَكُنْ غَنِيّاً أَوْ فَقِيراً فَاللَّهُ أَوْلَى بِهِمَا فَلا تَتَّبِعُوا الْهَوَى أَنْ تَعْدِلُوا وَإِنْ تَلْوُوا أَوْ تُعْرِضُوا فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيراً (135) النساء )، والله تعالي يأمر المسلم ان يقول الحق والعدل حتي لو كان ذلك في مصلحة العدو :( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ وَلا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ (8) المائدة  ).

ولو التزم المسعري بهذا الشرع الاسلامي لأنصف خصومه ،او علي الاقل حاول ان يوازن بين مساوئهم ومحاسنهم ،ثم يوضح وجهة نظره في التفوق عليهم ،الا ان المسعري لا يري في خصومه سوي الشر المحصن ، وبالتالي يحتكر الحقيقة لنفسه .وهذه العقلية تفقد الانصار شيئا فشيئا الي ان تعزل نفسها بنفسها ،وهذا ما آل اليه المسعري اخيرا في نضاله السياسي  .

أخيرا

1 ــ كل الذى يمتلكه محمد المسعرى هو مجرد ( قلم ) ، وبهذا القلم حكم بتكفير خصومه جميعا حتى رفيق نضاله سعد الفقيه . والتكفير يتبعه استحلال الدم وفق الشرع السُّنّى . فماذا لو كان المسعرى يمتلك قنبلة ذرية ؟ إذن قد لا يُبقى أحدا فى العالم سواه . هذا يوضّح خطورة الفكر الوهابى التيمى ( نسبة لابن تيمة ) الحنبلى . ويوضح أيضا حتمية مواجهته من داخل الاسلام بتوضيح وتأكيد تناقضه مع شريعة الاسلام الحقيقية القرآنية ، وعلى هذا تدور مؤلفاتنا من عشرين عاما (وقت كتابة هذا البحث ).

2 ـ الدكتور محمد المسعرى نفسه أول ضحية لهذه الأصولية الوهابية التيمية الحنبلية  ، فتخصصه الأصلى فى الفيزياء النووية ، ولو إستمر فى تخصصه لأفاد مسيرة العلم داخل وخارج المملكة السعودية ، والأهم من هذا إنه لن يكون هذا الشخص الذى نحلل كتاباته السلفية الوهابية .

3 ــ وهذا يعطى من ناحية أخرى مسئولية الملك فيصل الذى صبغ المملكة بالسلفية الوهابية ونشرها فى العالم ، وقام بتقزيم التيارات العلمانية ، فجعل المتخصصين فى العلوم الطبيعية ( العلمانية ) من أبناء المملكة يهجرون تخصصاتهم العلمية ويتفرغون للفكر السلفى الأصولى يحاربون به المملكة ، وفى النهاية تكتوى المملكة بالقاعدة وابن لادن ورفاقه .

4 ــ وستستمر معاناة آل سعود من وهابيتهم طالما يظلون فى ارتباطهم بالوهابية وطالما ظل هذا التحالف بين الأمير ( ابن سعود ) والشيخ ( ابن عبد الوهاب ) ساريا .

5 ــ ودائما ينقلب السحر على الساحر . حدث هذا فى القرن العشرين وفق ما نكتبه فى هذا البحث ، وسيأتى القرن القادم بنفس النتائج إن لم تحدث مواجهة فكرية للوهابية من داخل الاسلام . لقد بعث الله سبحانه وتعالى رسوله رحمة للعالمين فجعلته الوهابية التيمية الحنبلية السنية الأصولية إرهابا للعالمين .

6 ــ وحتى الآن لا يشعر المجرمون بالخجل . 

اجمالي القراءات 5795

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4639
اجمالي القراءات : 46,047,201
تعليقات له : 4,818
تعليقات عليه : 13,794
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي