تقرير حقوقي: أكثر من 14 ألفا قتلوا تحت التعذيب في سوريا

اضيف الخبر في يوم الجمعة 26 يونيو 2020. نقلا عن: الجزيرة


تقرير حقوقي: أكثر من 14 ألفا قتلوا تحت التعذيب في سوريا

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن ما لا يقل عن 14 ألف شخص -بينهم نساء وأطفال- قتلوا تحت التعذيب في سوريا، معظمهم على أيدي قوات النظام السوري منذ مارس/آذار 2011 وحتى يونيو/حزيران الحالي.

وفي تقريرها بمناسبة اليوم العالمي لمساندة ضحايا التعذيب (26 يونيو/حزيران)، أضافت الشبكة أن جميع أطراف النزاع في سوريا مارست جريمةَ التعذيب بشكل أو بآخر، إلا أن النظام السوري المسيطر على أجهزة الجيش والأمن والقضاء، اعتقل ما لا يقل عن 1.2 مليون مواطن سوري. وقد تحول قرابة 35% منهم إلى مختفين قسريا.

وقالت الشبكة إن مراكز الاحتجاز التابعة لقوات النظام السوري مارست التعذيب كأداة انتقام من المعتقلين المعارضين.

وأشارت الشبكة إلى أن النظام السوري تعمد احتجاز المعتقلين في مراكز تفتقر لأدنى شروط السلامة الصحية.

وفي سياق متصل، قال جيمس جيفري المبعوث الأميركي إلى سوريا، في رسالة نقلها حساب السفارة الأميركية في دمشق، إن إدارته ستواصل العمل على إنهاء التعذيب الذي يتعرض له المعتقلون في مراكز الاعتقال داخل سوريا.

وأضاف جيفري أنه لن يتم إسكات السوريين مطلقا، مشيرا إلى مقتل 14 ألف شخص تحت التعذيب من قبل قوات الأمن السوري؛ وختم بيانه بالقول إن العالم لن ينسى الذين ما زالوا معتقلين في سوريا.

اجمالي القراءات 115
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق