الجنائية الدولية: سنحقق في المقابر الجماعية بترهونة الليبية

اضيف الخبر في يوم الخميس 25 يونيو 2020. نقلا عن: الخليج الجديد


الجنائية الدولية: سنحقق في المقابر الجماعية بترهونة الليبية

قالت المحكمة الجنائية الدولية، الخميس، إن تحقيقاتها في ليبيا ستشمل المقابر الجماعية في مدينة ترهونة جنوب شرق العاصمة الليبية طرابلس.

جاء ذلك في تصريحات أدلت بها المدعية العامة للمحكمة "فاتو بنسودا"، لقناة "الجزيرة" الإخبارية، كشفت خلالها أنها "قدمت تقريرا إلى مجلس الأمن بشأن ليبيا".

مقالات متعلقة :

وأضافت: "تحقيقاتنا ستشمل الأحداث الأخيرة في ليبيا ومنها المقابر الجماعية في مدينة ترهونة".

والسبت الماضي، أعلنت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية، العثور على 190 جثة في مستشفيات ومقابر جماعية بمدينة ترهونة ومناطق جنوب العاصمة طرابلس، منذ 5 يونيو/حزيران الجاري.

وفي بيان، الإثنين الماضي، قالت "بنسودا": "تلقينا معلومات موثوقة بوجود 11 مقبرة جماعية في ترهونة تضم رفات رجال ونساء وأطفال؛ ما قد يشكل أدلة على ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية".

وفي 17 من الشهر الجاري، قالت قوات الوفاق الليبية، في بيان، إنه بانتظار تحقيق أممي يكشف للعالم "جرائم الإبادة الجماعية البشعة" التي ارتكبتها ميليشيا "حفتر" في ترهونة؛ حيث تم العثور على مقابر جماعية.

وفي تصريحاتها الخميس، جددت "بنسودا" أيضا مطالبتها قوات الجنرال "خليفة حفتر"، بسرعة توقيف "محمود الورفلي"، وتسليمه وإلا سنتخذ الإجراءات اللازمة دون أن توضحها. 

وفي 15 أغسطس/آب 2017، أصدرت الدائرة التمهيدية الأولى في المحكمة الجنائية الدولية، مذكرة قبض بحق "الورفلي"، الذي ينتمي لقوات "حفتر"، لارتكابه جرائم حرب وإعدام أكثر من ثلاثين شخصا.

ومؤخرا، حققت قوات حكومة الوفاق الليبية انتصارات على قوات "حفتر" أبرزها تحرير كامل الحدود الإدارية لطرابلس، وترهونة، وكامل مدن الساحل الغربي، وقاعدة الوطية الجوية، وبلدات بالجبل الغربي.

اجمالي القراءات 98
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق