تشيلسي يعلن ليفربول بطلا للدوري الإنجليزي الممتاز

اضيف الخبر في يوم الخميس 25 يونيو 2020. نقلا عن: الجزيرة


تشيلسي يعلن ليفربول بطلا للدوري الإنجليزي الممتاز

أحرز نادي ليفربول رسميا لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعد خسارة ملاحقه المباشر مانشستر سيتي أمام مستضيفه تشيلسي 2-1.

وأعلنت صفارة نهاية مباراة تشيلسي ومانشستر سيتي انطلاق أفراح مشجعي ليفربول بإحراز لقب الدوري الغائب عن خزائن النادي منذ 30 عاما.

ويمتلك ليفربول 86 نقطة، بفارق 23 نقطة أمام مانشستر سيتي، ولم يعد في حاجة لانتظار نتائج مبارياته السبع المتبقية في الموسم الحالي.

 

وبادر تشيلسي للتسجيل بعد خطأ فادح من دفاع مانشستر سيتي استغله كريستيان بوليسيتش بطريقة مثالية في الدقيقة الـ36.

 

وعادل البليجكي كيفن دي بروينة النتيجة من ركلة حرة مباشرة في الدقيقة الـ55، قبل أن يضيف ويليان الهدف الثاني إلى تشيلسي من ضربة جزاء في الدقيقة الـ78.

 

واستعدت مدينة ليفربول مبكرا للاحتفال في هذه الليلة، ورفعت الجماهير الأعلام الحمراء وشعارات "لن تسير وحيدا" في الشوارع، وزينت المنازل بصور المدرب يورغن كلوب ونجوم الريدز.

اجمالي القراءات 267
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الخميس 25 يونيو 2020
[92612]

مبروك للعرب والأفارقة .


تتويج نادى ليقربول ببطولة الدورى الإنجليزى بعد 30 سنة بفضل وجود لاعب مصرى عربى ،ولاعب سنغالى أفريقى ( محمد صلاح - سادومانيه ) يُثبت أن العقل والمهارة العربية والأفريقية لا ينقصه سوى أن يوضع ويوظف داخل نظام ( System)  يحترم المهارات والكفاءات ويفتح له الأبواب ،ويجعله يحلق إلى عنان السماء ... ويُثبت أن المشكلة فى بلاد العرب وأفريقيا هى مشكلة إستبداد ونُظم مُغلقة وبيروقراطية وأن الدولة كُلها شعبا وموارد تدور فى فلك الحاكم بأمره ......  متى نرى فى بلادنا ( System )  محايد لا يعترف إلا بالكفاءات والمهارة والإبداع والإخلاص ؟؟؟؟



2   تعليق بواسطة   مصطفى اسماعيل حماد     في   الجمعة 26 يونيو 2020
[92613]

معك حق د عثمان


فى ستينيات القرن الماضى ظهر كتاب يدعى صور مقلوبة للكاتب خفيف الظل المرحوم أحمد رجب صور فيه شخصيات مختلفة من الفاعلين فى المجتمع ،مثل عضو مجمع اللغة العربية وواضعى الإمتحانات والمؤلفين والمخرجين والممثلين والأطباء والمرضى ومدربى وإداريى الكرة والمدراء والمعلنين والبيروقراطيين الخ،برجاء العودة إلى هذا الكتاب الرائع والذى ظهر فى الستينيات الماضية(أى فى عهد الزعيم الخالد!!)لتعلم سبب تخلفنا وتتأكد أننا سنظل أبدا متخلفين.



ومنذ ما يربو على عقد من الزمان جاء لتدريب المنتخب المصرى مدرب هولندى يدعى لانجن-على ما أذكر- حاول فعل شيء للنهوض بالمنتخب فوقف له المنتفعون بالمرصاد فتخلى عن حقوقه وألغى تعاقده وعندما سئل فى بلده عن سبب فسخه للعقد قال (إن المصريين مخلوقون من جينات فاسدة)فهل أخطأ الرجل؟لاأظن.



3   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الجمعة 26 يونيو 2020
[92614]

أشكرك دكتور مصطفى - نعم الواقع المصرى والعربى مؤلم .


فى صيف  سنة 81 كنت اتدرب  فى قسم الأبحاث والرقابة بشركة مصر للمستحضرات الطبية تحت اشراف رئيس القطاع الدكتور - جمال نور - وهو بحق  وصدق عالم من علماء الصيدلة المجهولين فى مصر، وفى 11 سنة 86 تم تكليفى للعمل كصيدلى بقسم انتاج حقن  المضادات الحيوية بالشركة .وبعد شهرين  فوجئنا بقرار من مبارك بنقل الدكتور جمال نور - وتعيينه رئيسا لمجلس ادارة شركة القاهرة للأدوية وتعيين الأستاذ (قدرى عثمان ) مدير عام انتاج  المناطق العقيمة بالشركة  وهوخريج علوم بيولوجى رئيسا لقطاع الأبحاث والرقابة بالشركة ،ومع إحترامى بكل تأكيد لكلية العلوم ،ولكنه لا يعلم شيئا ولم يدرسا حرفا واحدا من العلوم الصيدلانية ولا عن  مراحل ابحاث ورقابة الأدوية ، وهذه الوظيفة ليست وظيفة إدارية بل هى وظيفة علمية يرجعون إليه  علميا فى كل الخطوات البحثية.  وتخطوا  استاذ دكتور صيدلى  كان مديرا لقسم الأبحاث والرقابة وله 30 سنة عمل فى نفس القسم ، بل والأغرب أنهم نقلوا مدير عام قسم الأبحاث والرقابة  نائب الدكتور -نور - الدكتورة الصيدلانية (مرفت .....) إلى رئيس قطاع الإنتاج ولم يرقوها لتكون رئيسا لنفس القطاع الذى خدمت فيه كباحثة اكثر من 30 سنة !!!!!!  بمعنى  أنها سياسة فاسدة ولا تعلم شيئا عن العلم وقيمته ولا عن التخصصات  العلمية وكيفية توظيفها  . وحولت العالم والباحث (د- نور - ود- مرفت ) إلى مجرد إداريين  وأضاعت كل مجهودهم وتاريخهم العلمى ، وإستوظفت غير متخصص فى الصيدلة رئيسا للابحاث والرقابة الصيدلانية وهو بعيد عنها بعد المشرق عن المغرب !!!! إنها سياسة تدمير العلم والبحث العلمى وال ( System ) الصحيح فى مصر ... وكلما أتذكر هذه الحادثة يرتفع عندى السكر والضغط .



4   تعليق بواسطة   أبو أيوب الكويتي     في   الجمعة 26 يونيو 2020
[92615]

توصلت لنفس الكونكلوشن بفضل اللاعب الجزائري الرائع رياض محرز


وذلك بعد إسهامه بفوز ليستر سيتي بالدوري الانجليزي موسم ٢٠١٥/٢٠١٦ وكانت أيامها معجزة ولكن الفتى الجزائري الإفريقي العربي الذهبي الرائع رياض محرز لا يعرف المستحيل... نعم ينقصنا السيستم ...شكرا جزيلا



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق