تفاوضوا على الحمام والماء وفشلوا في فتح شباك.. تفاصيل احتجاز صحفيي مدى مصر خمس ساعات

اضيف الخبر في يوم الإثنين 25 نوفمبر 2019. نقلا عن: الجزيرة


تفاوضوا على الحمام والماء وفشلوا في فتح شباك.. تفاصيل احتجاز صحفيي مدى مصر خمس ساعات

كشف الصحفي في موقع "مدى مصر" حسام بهجت تفاصيل اقتحام قوات أمن مصرية لمقر الموقع أمس الأحد واحتجاز عدد من الصحفيين بداخله ساعات عدة قبل أن تغادر المكان وتفرج عنهم.

وشبّه بهجت -الذي عمل أيضا مديرا للمبادرة المصرية للحقوق الشخصية- في تدوينة على صفحته على موقع فيسبوك ما حدث بـ"اختطاف طائرة"، مضيفا أن 18 صحفيا كانوا في مقر شركتهم المرخصة التي تدير موقعا صحفيا قانونيا عندما دخل عليهم عشرة رجال مسلحين يرتدون ملابس مدنية، واحتجزوهم ساعات عدة، ورفضوا  الكشف عن هوياتهم أو الجهة التابعين لها أو تقديم إذن النيابة.

وأضاف بهجت أن عناصر الأمن صادروا هواتف الموجودين وأجهزة الحاسوب المحمولة وهوياتهم الشخصية، حيث أرسلوا بياناتهم إلى إحدى الجهات للكشف عنهم.

وتابع بهجت "في هذه الأثناء بدأنا نتفاوض على حقوقنا كرهائن، خصوصا إن مكنش فيه سوء معاملة بل تأكيد من الأول أن كلكم ولاد ناس، التعامل كان مهذب لكن طبعا غير ودود بالمرة".

ومضى حسام بهجت في شرح ما حدث قائلا "في البداية منعونا من الضحك! وبعدها منعونا نكلم بعض خالص. شوية وانتزعنا حقنا إننا نكلم بعض بصوت واط، وبعدها تفاوضنا على السماح بدخولنا الحمام واحدا واحدا مع حراسة على باب الحمام غير الحراسة على باب الغرفة وغير الحراسة على باب الشقة من جوا. بعدين تفاوضنا حتى يدخلوا لنا زجاجات ماء من المطبخ، لكن فشلنا في التفاوض على فتح شباك عشان نتنفس مع أننا في الدور الأخير".


رئيسة تحرير موقع
رئيسة تحرير موقع "مدى مصر" لينا عطا الله وصحفيان من الموقع (الصحافة المصرية)

وأشار بهجت إلى أنه من حسن الحظ أن زميلة استطاعت أن ترسل رسالة من كلمة واحدة لزوجها قبل أن يُصادر هاتفها، ومن ثم وصل خبر احتجازهم إلى خارج الموقع.

وأضاف أن من حسن الحظ أيضا وجود مراسلين فرنسيين معتمدين في مصر من قناة "فرنسا 24" قدما لإجراء مقابلة تتعلق باعتقال الصحفي بالموقع شادي زلط قبل يومين، وقد تمكنا من إبلاغ سفارة بلديهما بالقاهرة، ومن ثم حضر نائب السفير الفرنسي والملحق الصحفي للسفارة ومحامي الموقع، لكن قوات الأمن رفضت دخولهم.

وأوضح بهجت أن عناصر الأمن حققت مع الصحفيين كل على حدة، قبل أن يتم تسليم الصحفيين الفرنسيين إلى مسؤولي سفارتهما، ومن ثم اصطحاب صحفيين بريطانيين إلى منزليهما للاطلاع على جوازي سفرهما.

في المقابل، تم اصطحاب رئيسة تحرير الموقع لينا عطا الله والصحفيين محمد حمامة ورنا ممدوح في سيارة أجرة بعد إبلاغ زملائهم باعتقال الثلاثة.

وختم بهجت حديثه بأنه تم الإفراج عن الصحفيين الثلاثة إضافة إلى الصحفي المعتقل قبل يومين شادي زلط بطريقة مفاجئة بعد إبلاغهم أن "حد محترم تدخل وخلّص الموضوع".


قوات الأمن اعتقلت الصحفي شادي زلط لأيام عدة على خلفية تقرير عن إبعاد نجل السيسي إلى موسكو (مواقع التواصل الاجتماعي)
قوات الأمن اعتقلت الصحفي شادي زلط لأيام عدة على خلفية تقرير عن إبعاد نجل السيسي إلى موسكو (مواقع التواصل الاجتماعي)

وكان موقع "مدى مصر" قد كشف قبل أيام أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اتخذ قرارا بإبعاد نجله الأكبر محمود السيسي عن المشهد السياسي في البلاد عبر تكليفه بمهمة عمل طويلة في بعثة مصر العاملة في روسيا، وهو الأمر الذي أثار جدلا إعلاميا وسياسيا خصوصا على مواقع التواصل الاجتماعي.

ونقل الموقع عن مصدرين منفصلين داخل جهاز المخابرات العامة أن القرار صدر بعدما أثّرت زيادة نفوذ محمود -الذي يعمل وكيلا لجهاز المخابرات العامة- سلبا على والده، حسب ما رأى بعض المنتمين للدائرة المحيطة بالرئيس، بالإضافة لعدم نجاح الابن في إدارة عدد من الملفات التي تولاها.

اجمالي القراءات 126
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق