رسمياً.. عبد الله حمدوك رئيساً لوزراء السودان، وهذا أول ما قاله للسودانيين بعد أدائه اليمين

اضيف الخبر في يوم الأربعاء 21 اغسطس 2019. نقلا عن: عربى بوست


رسمياً.. عبد الله حمدوك رئيساً لوزراء السودان، وهذا أول ما قاله للسودانيين بعد أدائه اليمين

أدَّى عبد الله حمدوك اليمين الدستورية رئيساً لوزراء الحكومة الانتقالية الجديدة بالسودان، الأربعاء 21 أغسطس/آب 2019، بعد أن وصل في نفس اليوم إلى العاصمة الخرطوم.

ومن المتوقَّع أن يشكل حمدوك، وهو خبير اقتصادي تقلَّد مناصب بمؤسسات دولية، الحكومة الأسبوع المقبل.

مقالات متعلقة :

وكان أعضاء مجلس السيادة الجديد العشرة، الذي سيدير البلاد خلال الفترة الانتقالية التي تستمر ثلاث سنوات، قد أدّوا اليمين في وقت سابق اليوم.

وفي أول تصريح له بعد أدائه اليمين، قال حمدوك إنه «رئيس وزراء لجميع السودانيين»، وأوضح أن إنهاء الحرب وبناء السلام أولوية الفترة الانتقالية، وأضاف أنَّ العمل على حلِّ الأزمة الاقتصادية أمر أساسي أيضاً.

ودعا حمدوك في تصريح صحفي بمطار الخرطوم، إلى إرساء نظام ديمقراطي تعدُّدي يتفق عليه كل السودانيين، مبيناً أنَّ السودان منذ الاستقلال لم يشهد توافق النخب السياسية حول إدارة خلافاتهم عبر مشروع وطني جامع، وقال إنَّ الأولوية هي لبناء نظام ديمقراطي تعدُّدي، داعياً لإدارة الخلافات ضمن منظومة الحكم الجديد.

كما نادى بضرورة الاتفاق على برنامج يدور حول كيفية حكم السودان، وليس مَن يحكم السودان، داعياً جميع الأطراف للعمل مع بعض حتى تتغير أوضاع البلاد، وتتّجه إلى آفاق أرحب من التنمية والازدهار، وعبَّر عن سعادته بالعودة إلى أرض الوطن، تلبيةً لقرار الشعب.

وأدَّى الفريق أول عبدالفتاح البرهان، الأربعاء 21 أغسطس/آب 2019، اليمين الدستورية رئيساً للمجلس السيادي في السودان.

ويتولى البرهان رئاسة المجلس السيادي لمدة 21 شهراً، حسب مصفوفة الاتفاق السياسي والدستوري بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير.

فيما يتولَّى الرئاسة بعد هذه المدة أحد المدنيين لفترة 18 شهراً، لتكتمل مدة الفترة الانتقالية 3 سنوات و3 أشهر، تعقبها انتخابات. 

وكان البرهان قد أصدر، الثلاثاء 20 أغسطس/آب 2019، مرسوماً بتعيين أعضاء مجلس السيادة برئاسته، الذين من المنتظر أن يؤدوا اليمين الدستورية في الساعة 11:00 (ت.غ).

وينصُّ مرسوم المجلس السيادي على تكوّنه من عبدالفتاح البرهان رئيساً، ومحمد حمدان دقلو «حميدتي»، وياسر العطا، وشمس الدين الكباشي، وجابر إبراهيم (قائمة العسكريين في مجلس السيادة).

ويضم المجلس 6 مدنيين، بينهم 5 من ترشيح قوى الحرية والتغيير، والسادس بتوافق مع المجلس العسكري الانتقالي، وهم: عائشة موسى، وصديق تاور، ومحمد الفكي سليمان، ومحمد حسن التعايشي، وحسين شيخ إدريس، ورجاء نيكولا.

اجمالي القراءات 172
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق