مرحبا باللاجئين".. أستراليون ينتفضون ضد سياسات الحكومة

اضيف الخبر في يوم السبت 20 يوليو 2019. نقلا عن: الجزيرة


مرحبا باللاجئين".. أستراليون ينتفضون ضد سياسات الحكومة

شارك الآلاف في أنحاء أستراليا اليوم السبت في احتجاجات ضد السياسة المتشددة للحكومة بشأن الهجرة، والتي أدت إلى المعاناة القاسية التي يكابدها اللاجئون في معسكرات الاحتجاز في جزيرتين بالمحيط الهادئ منذ ست سنوات.  

ونظمت مجموعة "ائتلاف التحرك من أجل اللاجئين" مسيرات احتجاجية اليوم في عواصم الولايات الأسترالية الثماني، وبينها مدينتا سيدني وملبورن، وأكثر من عشر مدن أخرى.

وطالب المشاركون في الاحتجاجات الحكومة الأسترالية بإحضار جميع طالبي اللجوء إلى أستراليا وإغلاق معسكرات الاحتجاز.

وفي العاصمة كانبيرا، رفع المحتجون لافتات تحمل شعارات مثل "أحضروهم إلى هنا" و"قلها بصوت مرتفع.. قلها بوضوح.. مرحبا باللاجئين هنا".

وتحدثت مجموعة "ائتلاف التحرك من أجل اللاجئين" عن رصد نحو مئة حادث ألحق فيه أشخاص الأذى بأنفسهم أو حاولوا الانتحار بين المهاجرين في "ناورو" خلال العام الجاري، خاصة في أعقاب الانتخابات التي جرت في مايو/أيار الماضي والتي أدت إلى احتفاظ الائتلاف المحافظ بمقاليد السلطة في أستراليا.

وتأتي المظاهرات في الوقت الذي طالب فيه رئيس وزراء بابوا غينيا الجديدة، جيمس مارابي، والمقرر أن يصل إلى كانبيرا غدا الأحد، بوضع مهلة محددة لإغلاق معسكرات احتجاز اللاجئين.      

وكانت الحكومة الأسترالية تبنت في 19 يوليو/تموز 2013 سياسة صارمة تقضي بوضع المهاجرين غير النظاميين الذين يصلون إلى البلاد في معسكرات بجزيرة "ناورو" (جمهورية ناورو)، و"جزيرة مانوس" التابعة لبابوا غينيا الجديدة.

ولا يزال هناك 900 من المهاجرين محتجزين في هذه المعسكرات، رغم الانتقادات الواسعة لسياسة الحكومة الأسترالية.

اجمالي القراءات 124
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق