إنه لا يهين كرامتك فقط، ولكنه يهدد حياتك أيضاً.. التعرض للتنمر في العمل يزيد مخاطر الإصابة بالأزمات

اضيف الخبر في يوم الإثنين 19 نوفمبر 2018. نقلا عن: عربى بوست


إنه لا يهين كرامتك فقط، ولكنه يهدد حياتك أيضاً.. التعرض للتنمر في العمل يزيد مخاطر الإصابة بالأزمات

إنه لا يهين كرامتك فقط، ولكنه يهدد حياتك أيضاً.. التعرض للتنمر في العمل يزيد مخاطر الإصابة بالأزمات القلبية

عندما يستخدم رئيسك سلطاته لكي يؤذيك أو يوجه لك تهديدات، فإنه في الحقيقة قد يتسبب في إهدار حياتك وليس كرامتك فقط، فقط تبين أن التعرض للتنمر في العمل يزيد مخاطر الإصابة بالقلب والأوعية الدموية.

فقد وجدت دراسة حديثة أن الأشخاص الذين يتعرضون للتنمر في أماكن العمل معرَّضون أكثر للإصابة بالأزمات القلبية، حسبما ذكر تقرير لصحيفة The Telegraph البريطانية.

كما خلصت الدراسة إلى أن هؤلاء الذين يتعرضون إلى العنف في أماكن العمل معرضون كذلك لخطر الإصابة بالسكتات الدماغية ومشاكل القلب والأوعية الدموية الأخرى.

وتُعتبر هذه الدراسة، التي أثبتت أن التنمر في العمل يزيد مخاطر الإصابة بالقلب، هي الأكبر من نوعها، التي تبحث في الصلة بين الأمْرين.

الدراسة يمكن أن تؤدي إلى تقليل أمراض القلب بنسب مهمة

النتائج التي توصلت إليها الدراسة قد تكون لها انعكاسات وآثار هامة بالنسبة لأصحاب العمل والحكومات الوطنية، حسبما قال الباحثون.

ولفتت تيانوي كو، طالبة الدكتوراه بجامعة كوبنهاغن في الدنمارك، والباحثة الرئيسية بالدراسة، الانتباه إلى إمكانية تحقيق انخفاض في معدل الأزمات القلبيةوغيرها من أمراض القلب والأوعية الدموية الأخرى.

لكن هذا سيتحقق إذا اتُخذت إجراءات بناءً على النتائج التي توصلت إليها الدراسة للحد من التنمر في العمل.

ونُشرت هذه الدراسة الإثنين 19 نوفمبر/تشرين الثاني 2018، في دورية «القلب الأوروبية» (European Heart Journal).

ومصداقية الدراسة تأتي من كونها أجريت على عدد كبير من الأفراد 

ودرس الباحثون في الدراسة بيانات جُمعت من 79 ألفاً و201 رجل وامرأة من العاملين في الدنمارك والسويد.

وتراوحت أعمارهم ما بين 18 و65 عاماً، وشاركوا في 3 دراسات بدأت بين عامي 1995 و2011، وتمت متابعتهم منذ ذلك الحين.

سُئل المشاركون عن التنمر والعنف في أماكن العمل ومدى تواتر تعرضهم لكل منهما.

وأفاد 9% منهم بأنهم تعرضوا للتنمر، في حين أفاد 13% بأنهم تعرضوا للعنف أو التهديد بالعنف على مدار العام الماضي (2017).

بعد أن أخذ الباحثون بالاعتبار العوامل الأخرى المساهمة وأجروا تعديلات بما يتناسب مع العمر والجنس وبلد الميلاد والحالة الاجتماعية ومستوى التعليم، وجدوا أن الأشخاص الذين تعرضوا إلى التنمر أو العنف في العمل يزداد خطر إصابتهم بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 59% و25% على الترتيب.

حسناً، لقد تبين أن التنمر في العمل يزيد مخاطر الإصابة بالقلب.. لكن، ما السبب؟

إذن، هناك علاقة سببية بين التنمر أو العنف في أماكن العمل وأمراض القلب والأوعية الدموية.

وهذا يعني أن التنمر في العمل يزيد مخاطر الإصابة بالقلب وأمراض أخرى.

ويعتقد الباحثون أن هذه الصلة يمكن تفسيرها بأنها ناتجة عن ارتفاع ضغط الدم -الناجم عن الإجهاد- أو بسبب زيادة احتمال الإصابة بالقلق والاكتئاب، اللذين قد يؤديان بدورهما إلى الإفراط في تناول الطعام ومعاقرة المشروبات الكحولية.

وقد يعني ذلك أن التخلص من التنمر في أماكن العمل قد يجنبنا 5% من إجمالي الإصابات القلبية، والقضاء على العنف سيُجنبنا أكثر من 3% من تلك الحالات

وبعد أن بينت هذه الدراسة أن التعرض للتنمر في العمل يزيد مخاطر الإصابة بالقلب بهذا الشكل، فهل يحفز هذا الحكومات لبذل مزيد من الجهود لإصدار قوانين وإجراءات للتصدي لهذه الظاهرة؟

اجمالي القراءات 191
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق