الأرقام ارتفعت مع تزايد الضغوط بسبب الحروب:
الجيش الأمريكي يشهد أعلى معدلات انتحار لجنوده منذ ربع قرن

اضيف الخبر في يوم الجمعة 01 فبراير 2008. نقلا عن: العربية


قال الجيش الأمريكي إن معدلات الانتحار بين جنوده سجلت ارتفاعا كبيرا خلال السنوات الثلاث الماضية، حتى وصلت إلى مستويات لم يشهدها الجيش منذ أكثر من ربع قرن.

ودلت الأرقام التي نشرها الجيش الخميس 31-1-2008، على أن أكثر من ألفي جندي حاولوا الانتحار خلال عام 2006. وبلغ عدد الجنود الذين انتحروا خلال عام 2006 نحو 102 جندي، أي ضعف عددهم عام 2001، وهو العام الذي بدأت فيه الولايات المتحدة حروبها التي وضعت ضغوطا على الجيش الأمريكي، حسب أرقام الجيش.


وتزيد هذه الأرقام عن عدد المنتحرين عام 2007 الذي تأكدت فيه 89 حادثة انتحار بينما وقعت 32 وفاة أخرى ينتظر تاكيد ما إذا كانت نتيجة الانتحار.

وارتفعت نسبة الانتحار بين الجنود النظاميين بنسبة 17,5% لكل 100 ألف جندي بنهاية عام 2006، بارتفاع نسبته 12.8 لكل 100 ألف جندي عند بداية العام، مما يزيد عن المعدل القياسي السابق الذي بلغ 15.8 لكل 100 ألف في منتصف الثمانينات.

اجمالي القراءات 3087
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق