مندوب شرطة يطلق الرصاص على قطار بالمنيا فيقتل مسيحيا ويصب خمسة

اضيف الخبر في يوم الثلاثاء 11 يناير 2011. نقلا عن: الدستور


مندوب شرطة يطلق الرصاص على قطار بالمنيا فيقتل مسيحيا ويصب خمسة

قالت مصادر أمنية وطبية إن مسيحيا قتل وأصيب خمسة اخرون في إطلاق نار على قطار في مدينة سمالوط بمحافظة المنيا جنوبي القاهرة يوم الثلاثاء.

فيما قالت مصادر أمنية بالمنيا للدستور الأصلي أن القطار رقم 979 كان في طريقه من أسيوط إلى القاهرة وتوقف في محطة سمالوط،ثم صعد شخص مجهول ويدخل إحدى العربات ويطلق الرصاص بشكل عشوائي على عدد من الركاب، قبل أن يتم إلقاء القبض عليه.

وحصل الدستور الأصلي على قائمة الضحايا في الحادث وهم :فتحي مسعد عبيد 80 سنة "متوفي"، صباح سنيود سيلمان 45 سنة، ماريان نبيل زكي 25 سنة، ماجي نبيل لبيب 26 سنة، نهاد أشرف كمال 30 سنة، إيميلي حنا تكلا 61 سنة وجميعهم تعرضوا للإصابة بطلق ناري.

وقالت المصادر أن المتهم الذي أطلق الرصاص هو عامر أبو عاشور مندوب شرطة بمركز شرطة بني مزار، وأخوه يعمل أمين شرطة بمركز شرطة سمالوط محل وقوع الجريمة.

من جهته أمر النائب العام المستشار عبد المجيد محمود بتشكيل فريق تحقيق بإشراف المحامي العام لنيابات المنيا لإجراء معاينة لموقع الحادث وسؤال المصابين بالمستشفي وانتداب المعمل الجنائي والطب الشرعي لرفع البصمات من مكان الحادث.

اجمالي القراءات 5417
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   عمرو الباز     في   الثلاثاء 11 يناير 2011
[54950]

البدايه

ربنا يستر  على الباقى وعلى الى القادم اعتقد ان مصر الان لا ولن ستتحمل مثل هذه الاشياء الان

2   تعليق بواسطة   سعدون طه     في   الثلاثاء 11 يناير 2011
[54952]

النائب العام أمر بتشكيل فريق فكرنى بحسن شحاته

أمة في خطر
مصر في خطر وطالما النظام الحاكم لا يفكر  الا في نفسه وفي امنه هو سيزداد الخطر وستزداد الضحايا وكل يوم سيكون هناك قتلى وقتله طالما مبارك يعيش فى تكبر وفى عناد مع نفسه ومع الزمن ومع الواقع ومع الطبيعة فهو انسان حي ميت أو نصف حي ونصف ميت لكنه لا يريد الاعتراف بهذا ويكابر وللأسف الشديد يعبده ويقبل جذاءه مجموعة من الجبناء الذين يعيشون على فضلاته وخرائه وبوله النتن وسيلعنهم التاريخ جميعا لأنهم يشاهدون الوطن يحترق ورغم هذا يبحثون عن مالحهم وبالأمس كان البحث عن المصالح يعنى سرقة أموال المواطنين ، لكن اليوم المصالح تحتم على النظام صنع جرائم ضخمة من شانها شغل الرأي العام والرأي العالمي بها حتى يقوم النظام الفاسد بتمرير خطته القذرة فى تمرير السلطة لمن يريد لغة المصالح لها ضحايا واذا كانت االتضحية بالامس القريب تعتمد على نشر الفقر والجهل والمرض بين الناس فاليوم التضحية تخطت كل طبائع البشر والانسانية التضحية تحولت للتخلص من العشرات من الأبرياء بقتلهم فجأة دون ذنب أو جريرة هذه هي سياسة مبارك وكلابة الضالة

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق