هجص مالك فى الطب والتداوى

آحمد صبحي منصور في السبت 01 اكتوبر 2016


هجص مالك فى الطب والتداوى   

1 ـ لكل شعب خبراته فى التداوى ، منها الصحيح ومنها الفاسد ، وعندما يسيطر دين أرضى فإنه يعطى مشروعية دينية لهذا التداوى بالدين ، وفى هذا تتضاءل الفوارق بين المجتمعات الحضرية و البدائية طالما سيطر عليها دين أرضى وأدخلهم فى نفق التخلف الثقافى التابع له . ومثلا فإن الساحر فى القبيلة الأفريقية وفى قبائل الهنود الحمر يقوم بوظيفتى رجل الدين والطبيب ، بينما يقوم ( الولى ) المقدس أو ( القديس ) بنفس الدور دينيا وطبيا . يتضاءل هذا وينعدم فى المجتمع العلمانى العلمى فالطب يصبح علما ، وتتضاءل وظيفة رجل الدين ويتم حصاره وحصره بين جدار معبده .  

2 ـ كانت احوال العرب متأخرة حضاريا مقارنة بالأمم حولهم فى الأودية النهرية ، وكانت لهم خبراتهم الطبية ، وسبق مالك ـــ كعادته السيئة ــــ فى ربط هذه الخبرات بأحاديث إخترعها فجعلها دينا ، وسار على أثره مخرّفون آخرون كالبخارى الذى جعل شرب بول الابل دواءا ، والذبابة التى إذاسقطت فى الاناء فيجب غمسها فيه لأن فى احد جناحيها شفاء . وبهؤلاء الجاهلين تأسّس باب من الكذب إسمه ( الطب النبوى ) لا يزال سائدا يجد له الكثير من الأتباع والأنصار .

3 ـ وتجدر الاشارة الى أنه فى العصر العباسى الأول بدأت حركة علمية حقيقية تبنى على تراث اليونان والرومان ، ويجمع علماؤها بين الفلسفة والطب والرياضيات والعلوم الطبيعية وشتى المعارف ، ولا يزالون فخر الحضارة المنسوبة للاسلام وللعرب حتى الآن  ، ومنهم ابن سينا والرازى الطبيب و جابر بن حيان والفارابى والكندى والبيرونى والخوارزمى وابن الهيثم ..الخ .. على أن التحالف بين الخلافة العباسية والفقهاء السنيين أجهض هذه الحركة الفكرية على نحو ما أوضحناه فى مقالات كتاب ( الحنبلية ــ أم الوهابية ــ وتدمير العراق فى العصر العباسى الثانى ) . وترتب عليه أن الخرافات الطبية التى بدأ بها مالك ما لبث أن سادت وأصبحت دينا . ونعطى لمحة عن هجص مالك وخرافاته الطبية فى الموطأ .

أولا : التداوى بالرقية

 الرقية ( أو التعويذات التى تقال بكلمات دينية معينة مع المسح على المريض ) هى أهم وأشهر الوصفات الطبية فى أى مجتمع يسيطر عليه دين أرضى ، وتتنوع العبارات أو التعويذات ، حسب الدين الأرضى السائد . ومع تنوعها فالأغلب أنها تكون دواء لكل مرض سواء كان عضويا أو نفسيا .ومعلوم أن الدين الأرضى يتأسس على أنقاض الدين الحق ، بالتحريف والتزييف والتخريف . ولهذا فإن التعاويذ والرقى لدى المحمديين تنحت ألفاظها وعباراتها أحيانا من القرآن الكريم . وتحت عنوان ( باب التَّعَوُّذِ وَالرُّقْيَةِ فِي الْمَرَضِ ) نقرأ  هذا الهجص :

1 ـ  (  حَدَّثَنِي عَنْ مَالِكٍ، عَنْ يَزِيدَ بْنِ خُصَيْفَةَ، أَنَّ عَمْرَو بْنَ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ كَعْبٍ السَّلَمِيَّ، أَخْبَرَهُ أَنَّ نَافِعَ بْنَ جُبَيْرٍ أَخْبَرَهُ عَنْ عُثْمَانَ بْنِ أَبِي الْعَاصِ، أَنَّهُ أَتَى رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ عُثْمَانُ وَبِي وَجَعٌ قَدْ كَادَ يُهْلِكُنِي ‏.‏ قَالَ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏"‏ امْسَحْهُ بِيَمِينِكَ سَبْعَ مَرَّاتٍ وَقُلْ أَعُوذُ بِعِزَّةِ اللَّهِ وَقُدْرَتِهِ مِنْ شَرِّ مَا أَجِدُ ‏"‏ ‏.‏ قَالَ فَقُلْتُ ذَلِكَ فَأَذْهَبَ اللَّهُ مَا كَانَ بِي فَلَمْ أَزَلْ آمُرُ بِهَا أَهْلِي وَغَيْرَهُمْ ‏.‏ ). هنا صيغة هجص للرقية يزعم الراوى أنها أفلحت فى الشفاء من مرض غير معروف .

2 ـ ثم صيغة  هجص أخرى زعم الراوى أن النبى نفسه كان يعملها وأن زوجته كانت تعملها له:( وَحَدَّثَنِي عَنْ مَالِكٍ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ عُرْوَةَ بْنِ الزُّبَيْرِ، عَنْ عَائِشَةَ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم كَانَ إِذَا اشْتَكَى يَقْرَأُ عَلَى نَفْسِهِ بِالْمُعَوِّذَاتِ وَيَنْفِثُ ‏.‏ قَالَتْ فَلَمَّا اشْتَدَّ وَجَعُهُ كُنْتُ أَنَا أَقْرَأُ عَلَيْهِ وَأَمْسَحُ عَلَيْهِ بِيَمِينِهِ رَجَاءَ بَرَكَتِهَا ‏.‏). هنا هجص الرقية بالمعوذتين مع البصق .

3 ـ ومع ان عاشة فى هجص الرواية السابقة تعلمت رقية من النبى ـ بزعمهم ـ ومع أنها كانت ترقى بها النبى ـ بزعمهم ـ إلا إن الرواية التالية نراها تلجأ لراقية يهودية . يقول : (  وَحَدَّثَنِي عَنْ مَالِكٍ، عَنْ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ، عَنْ عَمْرَةَ بِنْتِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، أَنَّ أَبَا بَكْرٍ الصِّدِّيقَ، دَخَلَ عَلَى عَائِشَةَ وَهِيَ تَشْتَكِي وَيَهُودِيَّةٌ تَرْقِيهَا فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ ارْقِيهَا بِكِتَابِ اللَّهِ ‏.‏).

4 ـ (  حَدَّثَنِي عَنْ مَالِكٍ، عَنْ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ، قَالَ بَلَغَنِي أَنَّ خَالِدَ بْنَ الْوَلِيدِ، قَالَ لِرَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم إِنِّي أُرَوَّعُ فِي مَنَامِي ‏.‏ فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏"‏ قُلْ أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّةِ مِنْ غَضَبِهِ وَعِقَابِهِ وَشَرِّ عِبَادِهِ وَمِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ وَأَنْ يَحْضُرُونِ ‏"‏ ‏.‏ ) هنا هجص مضحك نرى فيه ( خالد بن الوليد ) الذى جعلوه  ( سيف الله المسلول ) يرتعب من الكوابيس فيذهب للنبى شاكيا شأن أى طفل مرعوب ، ويعود برقية تشفى القلب المكروب .!.

5 ـ ونسج مالك على هامش اسطورة المعراج هذا الهجص المضحك : (  وَحَدَّثَنِي عَنْ مَالِكٍ، عَنْ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ، أَنَّهُ قَالَ أُسْرِيَ بِرَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فَرَأَى عِفْرِيتًا مِنَ الْجِنِّ يَطْلُبُهُ بِشُعْلَةٍ مِنْ نَارٍ كُلَّمَا الْتَفَتَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم رَآهُ فَقَالَ لَهُ جِبْرِيلُ أَفَلاَ أُعَلِّمُكَ كَلِمَاتٍ تَقُولُهُنَّ إِذَا قُلْتَهُنَّ طَفِئَتْ شُعْلَتُهُ وَخَرَّ لِفِيهِ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏"‏ بَلَى ‏"‏ فَقَالَ جِبْرِيلُ فَقُلْ أَعُوذُ بِوَجْهِ اللَّهِ الْكَرِيمِ وَبِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّاتِ اللاَّتِي لاَ يُجَاوِزُهُنَّ بَرٌّ وَلاَ فَاجِرٌ مِنْ شَرِّ مَا يَنْزِلُ مِنَ السَّمَاءِ وَشَرِّ مَا يَعْرُجُ فِيهَا وَشَرِّ مَا ذَرَأَ فِي الأَرْضِ وَشَرِّ مَا يَخْرُجُ مِنْهَا وَمِنْ فِتَنِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَمِنْ طَوَارِقِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ إِلاَّ طَارِقًا يَطْرُقُ بِخَيْرٍ يَا رَحْمَنُ ‏.‏ ) فى هذا الفيلم الهندى الهابط  نرى عفريتا من الجن يطارد النبى ومعه جبريل ، ويهددهما بشعلة من النار . ويقوم جبريل بتعليم النبى رقية يطرد بها هذا العفريت قليل الأدب . وتوتة توتة خلصت الحدوتة ..!!

6 ـ بل تنفع الرقية فى الشفاء من لدغة العقرب : (  وَحَدَّثَنِي مَالِكٌ، عَنْ سُهَيْلِ بْنِ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنَّ رَجُلاً، مِنْ أَسْلَمَ قَالَ مَا نِمْتُ هَذِهِ اللَّيْلَةَ ‏.‏ فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏"‏ مِنْ أَىِّ شَىْءٍ ‏"‏ ‏.‏ فَقَالَ لَدَغَتْنِي عَقْرَبٌ ‏.‏ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏"‏ أَمَا إِنَّكَ لَوْ قُلْتَ حِينَ أَمْسَيْتَ أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّاتِ مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ ‏.‏ لَمْ تَضُرَّكَ ‏"‏ ‏.‏ ) ومن يؤمن فعلا بهذا الهجص عليه أن يقول هذه الرقية ثم يحتضن عقربا وينام .

7 ـ الهجص القادم جىء به من كعب الأحبار اليهودى الذى اسلم فى خلافة عمر بن الخطاب ، وننقله بلا تعليق إكتفاء بالحمار الذى فيه : (  وَحَدَّثَنِي عَنْ مَالِكٍ، عَنْ سُمَىٍّ، مَوْلَى أَبِي بَكْرٍ عَنِ الْقَعْقَاعِ بْنِ حَكِيمٍ، أَنَّ كَعْبَ الأَحْبَارِ، قَالَ لَوْلاَ كَلِمَاتٌ أَقُولُهُنَّ لَجَعَلَتْنِي يَهُودُ حِمَارًا ‏.‏ فَقِيلَ لَهُ وَمَا هُنَّ فَقَالَ أَعُوذُ بِوَجْهِ اللَّهِ الْعَظِيمِ الَّذِي لَيْسَ شَىْءٌ أَعْظَمَ مِنْهُ وَبِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّاتِ الَّتِي لاَ يُجَاوِزُهُنَّ بَرٌّ وَلاَ فَاجِرٌ وَبِأَسْمَاءِ اللَّهِ الْحُسْنَى كُلِّهَا مَا عَلِمْتُ مِنْهَا وَمَا لَمْ أَعْلَمْ مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ وَبَرَأَ وَذَرَأَ ‏.)

ثانيا : التشكيك فى التداوى بغير الرقية :

تحت عنوان (  باب تَعَالُجِ الْمَرِيضِ ) :

1 ـ (  حَدَّثَنِي عَنْ مَالِكٍ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ، أَنَّ رَجُلاً، فِي زَمَانِ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أَصَابَهُ جُرْحٌ فَاحْتَقَنَ الْجُرْحُ الدَّمَ وَأَنَّ الرَّجُلَ دَعَا رَجُلَيْنِ مِنْ بَنِي أَنْمَارٍ فَنَظَرَا إِلَيْهِ فَزَعَمَا أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ لَهُمَا ‏"‏ أَيُّكُمَا أَطَبُّ ‏"‏ ‏.‏ فَقَالاَ أَوَ فِي الطِّبِّ خَيْرٌ يَا رَسُولَ اللَّهِ فَزَعَمَ زَيْدٌ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ ‏"‏ أَنْزَلَ الدَّوَاءَ الَّذِي أَنْزَلَ الأَدْوَاءَ ‏"‏ ‏.‏ ) . هذه رواية مصنوعة صناعة رديئة . الرجل الجريح إستدعى إثنين لعلاجه ، ومفروض أنهما أطباء . وأن النبى سألهما عن الأمهر منهما فى الطب ، ونفاجأ بقولهما (أَوَ فِي الطِّبِّ خَيْرٌ يَا رَسُولَ اللَّهِ ) أى لا يؤمنان بجدوى مهمنتهما . ويتكرر قول الراوى ( فزعما ) ( فزعم زيد ) للتشكيك فى الرواية وفى إمكانية التداوى بالطب .

2 ـ والهجص فى الرواية التالية يصلح للنشر فى صفحة الحوادث والوفيات : (  وَحَدَّثَنِي عَنْ مَالِكٍ، عَنْ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ، قَالَ بَلَغَنِي أَنَّ سَعْدَ بْنَ زُرَارَةَ، اكْتَوَى فِي زَمَانِ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم مِنَ الذُّبَحَةِ فَمَاتَ ‏.‏) المسكين إكتوى فمات ..  

3 ـ ثم هجص يضع الرقية بجانب التداوى بالاكتواء أو الكى : (  وَحَدَّثَنِي عَنْ مَالِكٍ، عَنْ نَافِعٍ، أَنَّ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عُمَرَ، اكْتَوَى مِنَ اللَّقْوَةِ وَرُقِيَ مِنَ الْعَقْرَبِ ‏.‏) فالاستاذ عبد الله بن عمر أصيب باللقوة ( شلل نصفى فى الوجه ) فعالجه بالكوى ( أى مكواة ) . ولدغته عقرب فتداوى بالرقية . ولا نعلم صيغة هذه الرقية .

 ثالثا : التداوى من الحمى بالماء :

تحت عنوان (  باب الغسل بالماء من الحمى ) نقرأ هذا الهجص :

  1 ـ ( حَدَّثَنِي عَنْ مَالِكٍ، عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ، عَنْ فَاطِمَةَ بِنْتِ الْمُنْذِرِ، أَنَّ أَسْمَاءَ بِنْتَ أَبِي بَكْرٍ، كَانَتْ إِذَا أُتِيَتْ بِالْمَرْأَةِ وَقَدْ حُمَّتْ تَدْعُو لَهَا أَخَذَتِ الْمَاءَ فَصَبَّتْهُ بَيْنَهَا وَبَيْنَ جَيْبِهَا وَقَالَتْ إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم كَانَ يَأْمُرُنَا أَنْ نُبْرِدَهَا بِالْمَاءِ ‏. ) .

  ( وَحَدَّثَنِي عَنْ مَالِكٍ، عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ ‏"‏ إِنَّ الْحُمَّى مِنْ فَيْحِ جَهَنَّمَ فَابْرُدُوهَا بِالْمَاءِ ‏"‏ ‏. )

(  وَحَدَّثَنِي مَالِكٌ، عَنْ نَافِعٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ ‏"‏ الْحُمَّى مِنْ فَيْحِ جَهَنَّمَ فَأَطْفِئُوهَا بِالْمَاءِ ‏"‏ ‏. )

هنا كلام عام عن (الحمى ) ووصف لها بأنها من فيح جهنم . جهل هائل وهجص فادح .

2 ـ  أفدح منه هذا الحديث الهجصى : (  وَحَدَّثَنِي عَنْ مَالِكٍ، أَنَّهُ بَلَغَهُ عَنْ بُكَيْرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الأَشَجِّ، عَنِ ابْنِ عَطِيَّةَ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ ‏"‏ لاَ عَدْوَى وَلاَ هَامَ وَلاَ صَفَرَ وَلاَ يَحُلَّ الْمُمْرِضُ عَلَى الْمُصِحِّ وَلْيَحْلُلِ الْمُصِحُّ حَيْثُ شَاءَ ‏"‏ ‏.‏ فَقَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ وَمَا ذَاكَ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏"‏ إِنَّهُ أَذًى ‏"‏ ‏.) . هنا نفى للعدوى . ثم إثبات لتأثير العدوى بنهى جلوس المريض مع السليم .  الحديث ينفى أيضا ( الصفر ) وهو وجود دود فى البطن . وينفى الهامة وهى شبح المقتول .

رابعا : التداوى بالحجامة

الحجامة هى اِسْتِخْراجُ دَمِ الْمَريضِ بِواسِطَةِ آلَةٍ معينة . وكانت الحجامة مشهورة فى الجاهلية العربية ثم جعل لها مالك سندا دينيا بأحاديث الهجصية منها :

    ( حَدَّثَنِي مَالِكٌ، عَنْ حُمَيْدٍ الطَّوِيلِ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، أَنَّهُ قَالَ احْتَجَمَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم حَجَمَهُ أَبُو طَيْبَةَ فَأَمَرَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم بِصَاعٍ مِنْ تَمْرٍ وَأَمَرَ أَهْلَهُ أَنْ يُخَفِّفُوا عَنْهُ مِنْ خَرَاجِهِ ‏. )   ( وَحَدَّثَنِي مَالِكٌ، أَنَّهُ بَلَغَهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ ‏"‏ إِنْ كَانَ دَوَاءٌ يَبْلُغُ الدَّاءَ فَإِنَّ الْحِجَامَةَ   تَبْلُغُهُ ‏"‏ ‏. ) 

اجمالي القراءات 2040

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   محمد شعلان     في   الأحد 02 اكتوبر 2016
[83311]

هاتو لي الشيخ عادل يحويني....


مازال الدجل الديني والخرافة الدينية  تسيطر على عامة المسلمين . حتى انهم وقت الخطر لا يفتكرون ولا يذكرون غير شيوخهم واحبارهم .وكأنهم اليهود والنصارى ...



 واذكر انه ذات مرة في مقر عملي قد جاءتي شاب في  حالة فظيعة يرثى لها وكان ملدوغ من عقرب . وبلغة اهل المكان هناك يقولون عنه .. انو .. قرصان... بفتح القاف يعني مقروص من عقرب. وكان منظره بشعا يصرخ من شدة الالم  ويجأر  من الهلع والرعب والخوف من الموت .   فأعراض لدغ العقرب مخيفة ومؤلمة وموجعة .. ألم لا يطاق في منطقة اللدغ ينتشر بانتشار مجرى العصب بالمنطقة المصابة.. ولعاب غزير وعرق غزير يتفصد عرقا بعنف حتى ان الملابس  كلها تكون نبتلة نماما جميع طبقات الملابس وصعوبة في التنفس بسبب الافرازات التنفسية الشديدة .



وقئ شديد حتى ان ذلك المصاب تقيأ أكثر من كيلو جرام من طعام العشاء الذي كان قد تناوله بكثرة وكنا متضررين من كثرة القئ . ونخفف من وقع الموقف العصيب ونقول انت حفيت جامد في العشاء يا مفتري اكلت عشاءء زملاءك. وهم يوافقون على ما نقول..



 استقبلنا المصاب وهو يصرخ وعويله يسمع  من بعيد .  وعلى الفور قمنا بتركيب المحاليل الطبية بالوريد  واضفنا   أمصال العقرب ومضادات الحساسية والكورتيزونات . ومضادات القئ.  والزانتاك  والكالسيوم  الوريدي كل دواء في مرحلة معينة . حتى  بدأ المريض يتعافى. ... 



 وهو في قمة الألم والوجع والقئ ظل يصرخ وينادي يا دكتور هاتو لي الشيخ عادل يحويني  هاتوا الشيه عادل يحويني وقيؤه يغطي ايدينا ويمسك بيدي ويقول هاتو لي الشيخ عادل يحويني . وسألت مرافقيه ايه معنى يحويني قالوا لي  يعني يرقيني  يا دكتور.   فداعبته وقلت له ان الشيخ عادل لما اولاده بيمرضوا واطفاله الصغار بيعيوا. بيجي جري ليا ولزملاءي الاطباء لنعالج اولاده واهل بيته. 



 وداعبته وقلت له انت خايف من الموت  جدا علشان  كده بتقول اي كلام بتخرف يعني. والرقية حتعمل ايه في لدغ العقرب . الشئ الفعال هو الاجراءات الطبية المتعددة والمتخصصة اللي  انا والتمريض قمنا بيها ليك وعربية الاسعاف جاهزة لنقلك لو ساءت الحالة لقسم العناية المركزة بالمستشفى العام.



  فشيخ المسجد شيخ شبه جاهل  لا يجيد القراءة والكتابة ويحفظ ايات من الكتاب بالوراثة بلا علم ولا عقل. ومع ذلك يعتقدون فيه اكثر من العلم ومن الطب والعاملين في مجال الطب الذين انقذوا جسمه الضغيف من وحع وآلام  وسم ولدغ العقرب. 



 حتى انه لا يذكر ما فعلناه لأجله. 



 دمتم بكل خير وعافية وحفظكم الله تعالى لنا سندا وحبا لكتاب الله تعالى ولدينه الحنيف.



2   تعليق بواسطة   يحي فوزي نشاشبي     في   الأحد 02 اكتوبر 2016
[83312]

شكرا جزيلا أستاذنا لهذه التوضيحات ولفضح ما ينبغي فضحه من الهجص ..


وحبذا  لو  كان   لهذا   الموضوع  تابع   مفصل ،  وبمزيد  من  توضيح   ما  هو  موقف  المسلم   الحق ؟  حتى  يجعل  حد  لظاهرة  تأرجح   الأغلبية  الساحقة   من  بين   طرفي   النقيض ...



وما  هو  يا  ترى   رأيكم   في  الآية :  (  أمن   يجيب  المضطر  إذا  دعاه  ويكشف  السوء  ويجعلكم  خلفاء  الأرض  أإله  مع  الله  قليلا  ما  تذكرون ).



ثم ،  ما  دام  الله   ذكر  في  حديثه  المنزل  ما يفيد  بأن   في  العسل  شفاء  للناس ؟  



ولكم   الشكر  الجزيل ..



3   تعليق بواسطة   ليث عواد     في   الأحد 02 اكتوبر 2016
[83315]

أتفق و لي رأي


بعيدا عن الأحاديث و البخاري و مسلم و بقية التراث و بقية الإفتراءات  و التي أؤككد رفضي من أن تنسب للرسول على شكل دين يتعبد به، إلا أنه  لي رأيٌ علمي أود أن أدلي به و أرجو أن يتسع الصدر له.



ربما كانت للصلاة و الدعاء فائدة تعجل الشفاء.



هناك دراسات علمية  تنوهه لهذا الإتجاه (البعض يثبت أن لا فائدة للصلاة).



لكن دراسة من ضمن الدرسات الكثيرة أجريت على خمسين حالة من مرضى السرطان بعد أن تعافوا تماما - على عكس التوقعات -  من المرض،  أن 67% من هؤلاء كانوا يؤمنون و يصلون من أجل الشفاء. خلاصة الدراسة كانت أن الصلاة لها مفعول إيجابي  يساعد على التعافي من الأمراض كما قالت كاريل هيرشبرك المشرفة على الدراسة.

 



فلو علمنا أن الطب بشكله الذي نراه لم يتجاوز المائة عام و أن المضادات الحيوية و الكورتيزول و معظم أدوية القلب و كل أدوية السكر و وووووو، لم تكن أصلا موجودة منذ 70 عاما، و أن التداوي كان غير فعال بالمرة في كثير من الأحيان و أن جرح  كان يودي بحياة صاحبه و أن جرثومة كجرثومة الكوليرا أو جرثومة الطاعون كانتا تجهز على عائلات بأكملها، فإنه لمن المؤكد أن الناس في كل بقاع الأرض كانت تبحث عن الشفاء بالطرق الغير تقليدية و منها السحر و الشعوذة و ما سار في نهجهم من طرق غير علمية.

 



مثلا في ألمانيا و دول أوروبا كلها يعتقد الناس بالهوميوباتيا و طريقة باخ للعلاج بالزهور (ليس على أساس علمي) و الطريقبة الأنتوبوسوفية و طريقة الأكوبنتشر و غيرها من الطرق التي نصفها في الطب المدرسي بأنها بلاتسيبو (placebo) و لا مفعول لها. و لو علمنا أن كتاب إبن سينا القانون بقى الكتاب الأهم لقرون في فنون العلاج في العالم، لعلمنا أن العلم لم يكن له ما يقدمه من فنون الشفاء في ذلك الوقت و أن جميع الأمراض المعضلة لم يكن لأي منها علاج في ذلك الوقت، لذلك أقول.



هذا هو حال ما يسمى بالرقية أو الطب النبوي، الدعاء بالشفاء و أستخدام ما يعرفه العرب من فنون العلاج في ذلك الوقت و من ضمنها حبة البركة و العسل و بعض الأعشاب، و ربما أيضا بول الأبل، من يستطيع أن يجزم أن هذا لم يحدث و بطريقة علمية بحتة بعيدا عن الدين و المعتقدات، حتى و لو لم يروق لنا الأمر، فهذا كان مبلغهم من العلم و محمد رسول الله كان واحدا من قومه، لم ينكر عليهم طرقهم في التداوي ما دامت لا تتعارض مع الدين.



"أنا  رأيي في هذه الأمور معروف و لي تعليقا على ماء زمزم وضحت فيه أنه يجب أن يردم أو تنقى مياهه، لأنها غير صالحة للإستخدام الآدمي، و لكن في المقابل هناك مئات الأبحاث على حبة البركة و هي أبحاث منطقية منشورة في مجلات علمية محترمة.



و لذلك لا أنكر أن هذه الأمور كانت موجودة و هي لا تعنيني في ديني شيئا و أتعامل معها كباحث تماما كما يتعامل الأوروبي بموروث أجداده من فنون الطب، يفندها إما إيجابا أو سلبا، و لا يمشطها كلها على سن واحد.



و الله من وراء القصد



4   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الإثنين 03 اكتوبر 2016
[83321]

شكرا أحبتى ، وندعو الله جل وعلا أن يعيننا على الاستمرار


1 ـ شكرا د محمد شعلان ، والقصة التى شهدتها وحكيتها فيها دليل ناصع على أن الجاهلية ليست فترة زمنية إنقضت ، بل هى ( حالة إنسانية ) توجد مصاحبة للجهل المرتبط بسيطرة دين أرضى .

2 ـ شكرا استاذ يحيى : أرجو أن أكتب مقالا حول الآية الكريمة ( أمّن يجيب المضطر إذا دعاه ) . وسبق أن تعرضنا لموضوع الشفاء والمرض فى القاموس القرآنى وفيه إشارة عن العسل شفاء للناس . أما عن الأكثرية الضالة من البشر فهذه حقيقة واقعية لا مجال لتغييرها .

3 ـ شكرا د ليث عواد ن ومعك اتفق فى ان للإعتقاد ( أو لنقل الايحاء ) دخلا فى الشفاء بسبب التداخل بين النفس والجسد . وأن الطب المتوارث منه النافع ومنه الضار . 

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 2955
اجمالي القراءات : 23,482,128
تعليقات له : 3,705
تعليقات عليه : 11,461
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي