العيدان

الإثنين 19 سبتمبر 2011


نص السؤال:
سيدي لقد قرأت لكم فتوى عن الأعياد بأنها من اختراع المسلمبن في أديانهم الأرضية ( كتابكم شخصية مصر عن الفتح الاسلامي). وأثناء قراءتي القرآن استوقفتني آيتين:احداهما: "ولتكملوا العِدّة ولِتكبروا الله على ما هداكم ولعلكم تشكرون " 2:185 ولقد فهمت من خلالها بان الله شرع التكبير بعد اتمام الصيام وان نشكره في ما يسمى بعيد الفطر المتواتر. أما الآية الثانبة(عن رؤيا ابراهيم عليه السلام): وفديناه بذبح عظيم*وتركناعليه في الآخرين*سلام على ابراهيم*كذلك نجزي المحسنين- الصافات 107-110 . فهمت أيضا من خلالها بامكانية تواتر هاته الفدية(ذبح) في شكل عيد الاضحى. كما اني اتساءل ان كانت .هنالك أعياد دينية. فأفيدوني جازاكم الله
آحمد صبحي منصور :

الأعياد مناسبات اجتماعية  تتبع تقاليد وثقافة أى شعب ، وقد يحلو  لهم صبغها بالدين السائد وشعائره . ومثلا فإن الدولة الفاطمية لكى تتحبب للمصريين وكان معظمهم أقباطا مسيحيين فقد كانت تحتفل بالعياد اللقبطية مثل عيد الشهيد والاعياد المسيحية مثل ميلاد المسيح والعياد الفرعونية المتوارثة مثل  ( شم النسيم ) والعياد ( الاسلامية ) مثل الفطر والأضحى ورمضان و غيره والأعياد الشيعية مثل عاشوراء ..وكان الخليفة يخرج فى موكب يشق القاهرة و يفيض بعطائه على الناس ويقيم المآدب والولائم للخواص والعوام .

ليس فى الاسلام أعياد كشعائر دينية .


التكبير والتحميد والتسبيح فرض يومى على كل مؤمن كما جاء فى القرآن الكريم : (فَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا وَمِنْ آنَاء اللَّيْلِ فَسَبِّحْ وَأَطْرَافَ النَّهَارِ لَعَلَّكَ تَرْضَى  ) ( طه 130 ) (فَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ الْغُرُوبِ وَمِنَ اللَّيْلِ فَسَبِّحْهُ وَأَدْبَارَ السُّجُودِ ) (ق 39 ـ ) (وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ حِينَ تَقُومُ وَمِنَ اللَّيْلِ فَسَبِّحْهُ وَإِدْبَارَ النُّجُومِ ) ( الطور 48 ـ )، (قُلِ ادْعُواْ اللَّهَ أَوِ ادْعُواْ الرَّحْمَنَ أَيًّا مَّا تَدْعُواْ فَلَهُ الأَسْمَاء الْحُسْنَى وَلاَ تَجْهَرْ بِصَلاتِكَ وَلاَ تُخَافِتْ بِهَا وَابْتَغِ بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلاً وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَمْ يَتَّخِذْ وَلَدًا وَلَم يَكُن لَّهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَلَمْ يَكُن لَّهُ وَلِيٌّ مِّنَ الذُّلِّ وَكَبِّرْهُ تَكْبِيرًا   ) ( الاسراء 110 ـ ). وطبقا للقرآن الكريم فإن من قيام الليل التهجد بالقرآن والتسبيح والتحميد والتكبير والصلاة . وبالتالى فليس هناك وقت سنوى يتخذ عيدا للتكبير . ولو كانت الأعياد جزءا من شعائر الدين كالصلاة والصيام و الحج والصدقة والتسبيح وقيام الليل .. لورد ذكرها صراحة فى القرآن الكريم ضمن ملة ابراهيم . ولكن الذى حدث أن المسلمين فى اديانهم الأرضية تجاهلوا بعض الفرائض مثل التسبيح وقيام الليل وابتدعوا شعائر جديدة مثل العيدين وعاشوراء ونصف شعبان و 27 من رجب وصدقة الفطر ، وتلاعبوا بتشريع الله جل وعلا فى الفرائض والحلال والحرام على نحو ما نتعرض له فى برنامج فضح السلفية . ولقد تكررت قصة ابراهيم عليه السلام وتكرر مدحه والثناء عليه ولو كان عيد الاضحى  له صلة بابراهيم وهو شعيرة اسلامية لتعرض رب العزة لهذا الأمر . 
لا مجال للابتداع فى الشعائر الدينية ، وليس لنا أن نعبد الله جل وعلا على هوانا ، ولكن نعبده وفقا لأوامره وشرعه لو شئنا أن نفوز يوم الحساب . 
لنفترض وجود مقرر دراسى، وعلى الطالب فى المدرسة مذاكرته لينجح فيه ، ولنفترض أن الطالب ترك هذا المنهج واخترع منهجا لنفسه وظل يذاكره ..فهل سينجح فى الامتحان .؟
 


اجمالي القراءات 9953
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الثلاثاء 20 سبتمبر 2011
[60310]

ما هو الدليل أن قصة إبراهيم مع ابنه اسماعيل كانت بعد رمضان بشهرين وعشرة أيام.؟

ليس هناك أي دليل يثبت أن القصة التي أمر ربنا جل وعلا خليله إبراهيم أن يذبح ابنه اسماعيل بأنها كانت بعد رمضان بشهرين وعشرة أيام


وأشكر الدكتور أحمد على هذا التوضيح ومن الممكن أن يكون الحكام قد استخدموا مسألة الأعياد والمناسبات سياسيا بعيد يروجون لأمور سياسية معينة وبهدف إرضاء الناس وإلهائهم وشغلهم بهذه التجمعات السنوية ويحدث هذا حين يتم صبغ هذه الأحياد او المناسبات بالصبغة الدينية فيزداد الاهتمام بها والانشغال بها داخل كل بيت وكل أسرة وينصرف تفكير الناس عن أمور الدولة وعن السياسة الداخلية وينصرفوا عن التفكير في حقوقهم أو عن الظلم الواقع داخل المجتمع وهي عملية منطقية ، وكل فترة تاريخية كان لها أسلوبها في إلهاء الشعوب ، ولكن الأمور المتعلقة بالدين أو التي ترتبط صوريا بالدين ترسخ في عقيدة الناس ومن الصعب نسيانها لأنها مع الوقت تحظى بتقديس وتصبح فريضه ..


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4469
اجمالي القراءات : 43,167,694
تعليقات له : 4,720
تعليقات عليه : 13,659
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


إلا وسعها : ما معنى ( لا يكلف الله نفسا الا وسعها )؟ ...

يعقوب هو إسرائيل: اذا كان اختلاف المبنى بؤدى الى اختلاف المعنى فمستحيل ان يكون اسرائيل هو يعقوب راجع الايه...

مذابح باسم الجهاد: استاذنا الفاضل د. أحمد صبحي منصور لقد تعلمنا منك ان التاريخ يبقى اخبارا ظنية وتعبرا عن...

معنى الفواحش : ما هي الاعمال التي تندرج تحت مسمي الفواحش المحرمة كما في قوله تعالي (قل انما حرم ربي...

مسألة ميراث: أخونا الكبير أكل معظم الميراث ، وترك لى ولأخوى الأصغر أقل من نصيبنا الشرعى بحجة انه صرف على...

زوجها وكورونا: قريبتى مظلومة مع زوجها يضربها ويذلها ويستخدم نفوذه فى إرهاب أهلها ، غضبت منه وتركت البيت...

جهاد المناكحة : ما هو نظرك يا دكتور احمد ما هو المبرر الشرعى الذى يجعل شيوخ الوهابية يفتون بجهاد المناكحة...

اسرائيل ودفن موتاهم : لماذا تبذل إسرائيل المستحيل لإسترداد رفاث جنودها من حماس أو حزب الله ؟ لماذا هذا الهوس وهل...

الزانى المؤمن: ما مدى مطابقة هذا الحديث للقرأن الكريم .." لاَ يَزْنِي الزَّانِي حِينَ يَزْنِي وَهُوَ...

الوحى التوجيهى : دخلت في مجادلة مع سني وكان يتحجج في أية القبلة في سورة البقرة. ‏وقال أن النص اللتي تقول وما...

متاعب الخطبة: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. وبعد. تم وبحمد الله عقد قراني منذ شهرين تقريباً ،...

حرية العرى: اريد ان اسأل ما هي حدود الحرية في الاسلام لا اسئل عن الحرية الفكرية و لكن حرية الانسان...

لجوء سياسى : أنا أم لثلاثة اولاد و حاصله على ليسانس ادأب قسم اجتماع جامعه الإسكندرية ، (قرانيه) اؤمن...

كفوا أيديكم كيف ؟ : فى كتاباتك ذكرت أن المؤمنين فى المدينة بعد هجرتهم تعرضوا لغارات من قريش ، وكانوا مأمورين...

Islam/ secularism: I’m not going to argue what in and what is not in the Quran. It is just simple and clear, I’m...

more