الخمر ومواضيع اخرى

الأحد 21 يونيو 2009


نص السؤال:
الخمر ومواضيع اخرى من نبيل محمد الدكتور أحمد صبحي منصورالسلام عليكم، قد اختلف معكم في كثير من الامور ،الا اني معجب باسلوبكم في الاستعانه بالكتاب المهجور في توضيح الكثير من الامور، اتمنى لو تتطلعوا على اجتهادات المفكر الاسلامي الدكتور محمد شحرور في بعض الامور مثل الناسخ والمنسوخ، الفرق بين الرسول والنبي ، ولماذا امرنا تعالى باطاعة الرسول ولم يأمرنا باطاعة النبي، الفرق بين المسلمون والمؤمنون، الفرق بين القران والكتاب والذكر والفرقان، وايضا نفي الترادف في القران، فلا يصح مثلا ان (اجتنبوا) تساوي(ولاتقربوا)....وغيرها من المواضيع..........كما اريد ان اسالكم بالنسبة للخمر ،وانا والله لا اشربها، ولكني قرأت تعليقكم عليها وهناك بعض المور لم توضحوها حيث يقول تعالى:يا ايها الذين امنوا انما الخمر والميسر والانصاب والازلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون .......لاحظوا كلمة (اجتنبوه) جاءت مفردة وهي بالتالي تعود يااما على الشيطان، بدليل قوله تعالى:والذين اجتنبوا الطاغوت ان يعبدوها وانابوا الى الله لهم البشرى فبشر عباد ......او انها عائدة على الرجس بدليل قوله تعالى:فاجتنبوا الرجس من الاوثان واجتنبوا قول الزور ..........ثم الاتلاحظون ان الايه التاليه :انما يريد الشيطان ان يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر ويصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة فهل انتم منتهون .......(منتهون ولم يقل محرمون)............انا اتفق معكم ان الخمر حرام بنص الاية القرانية:يسالونك عن الخمر والميسر قل فيهما اثم كبير ومنافع للناس واثمهما اكبر من نفعهما ويسالونك ماذا ينفقون قل العفو كذلك يبين الله لكم الايات لعلكم تتفكرون ..........وكذلك الايه:قل انما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن والاثم والبغي بغير الحق وان تشركوا بالله ما لم ينزل به سلطانا وان تقولوا على الله ما لا تعلمون ........ولكن لاتنسوا قوله تعالى:منافع للناس...والشئ النافع شئ طيب، والطيب حلال .....لا اقصد هنا شرب الخمر ولكني كطبيب اقصد فوائد مادة الكحول كمادة معقمه لايمكن الاستغناء عنها، وكل طبيب يريد القيام بعملية جراحية عليه ان يغسل ذراعيه لمدة لا تقل عن ثلاث دقائق بالكحول المركز...كما انها تستخدم في الجروح والكثير من الادويه تحتوي على الكحول بل حتى المنظفات المنزلية لا تخلو من الكحول، بل ان بعض الخدرات مثل المورفين ومشتقاته ادويه لا يمكن الاستغناء عنها في التخدير وتخفيف الالم......هذا مااردت قوله واليكم صفحة الدكتور محمد شحرور وبها كل كتبهhttp://www.shahrour.org/main.php والسلام عليكم
آحمد صبحي منصور :
شكرا أخى العزيز على اجتهادك ، وأن كنت أختلف معه.
1 ـ قوله تعالى (:يا ايها الذين امنوا انما الخمر والميسر والانصاب والازلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون)الضمير فى ( إجتنبوه ) يرجع الى ( عمل الشيطان ) وهو يشمل الخمر و الميسر والأنصاب والأزلام .
2 ـ المنافع التى ذكرتهاتا منصوص عليها فى القرآن الكريم ، ولم يمنع ذلك من تحريمها . وأعتقد إن الاجتناب لا يسرى على استعمال الكحول فى التطهير أو التخدير عملا بالقاعدة القرآنية التى تبيح تناول المضطر والعفو عنه .
3 ـ نحمل للاستاذ الدكتور محمد شحرور كل التقدير والاحترام ، وتمنى أن نلقاه يوما.

مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 20043
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   هشام احمد     في   الإثنين 22 يونيو 2009
[40345]

لَيْسَ عَلَى الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ جُنَاحٌ فِيمَا طَعِمُواْ

اولا يعلم الله اني تركت الخمر بعد زيارة موقع اهل القران قبل سنتين, ولكني اريد المشاركة بمداخلة حول هذا الموضوع و كم اتمنى من الجميع ان يشاركوني اراؤهم لاني فعلا محتار!


لو كان الخمر من المحرمات لماذا لم تذكر في ايات التحريم ( حرمت عليكم الميتة و الدم...), اعتقد ان امر الاجتناب جاء لما يتبع الخمر من عمل فواحش اذ انه يسهل عمل الفواحش على النفس البشرية, و ليس شرب الخمر نفسه الحرام, و لذلك نزلت الايات الكريمة 90-93 من سورة المائدة والتي تسمح للممؤمنين بان( يطعموا) الخمر و لكن بشرط ان يتقوا و تم اعادة كلمة اتقوا ثلاث مرات في نفس الاية


(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنصَابُ وَالأَزْلامُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ * إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاء فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنِ الصَّلاةِ فَهَلْ أَنتُم مُّنتَهُونَ * وَأَطِيعُواْ اللَّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَاحْذَرُواْ فَإِن تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُواْ أَنَّمَا عَلَى رَسُولِنَا الْبَلاغُ الْمُبِينُ * لَيْسَ عَلَى الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ جُنَاحٌ فِيمَا طَعِمُواْ إِذَا مَا اتَّقَواْ وَّآمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ ثُمَّ اتَّقَواْ وَّآمَنُواْ ثُمَّ اتَّقَواْ وَّأَحْسَنُواْ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ) صدق الله العظيم 


2   تعليق بواسطة   طارق سلايمة     في   الثلاثاء 23 يونيو 2009
[40376]

أخي هشام أحمد فعلاً ليس على الذين آمنوا جناح في ما طعموا وصدق الله العزيز

أخي إن استشهادك بهذه الآية المحكمة هو عين الصواب ، ليترك كل إنسان حسب تقواه وإحسانه وعمله للصالحات


ولكن بنفس الوقت ليس علينا كـ " قرآنيين " أن نقول لهذا حلال وهذا حرام ، لذلك لا يجوز للقرآنيين تقديم فتاوي من أي نوع أو تقديم تبريرات لما نظنه حلالاً أو حراماً ، بل نترك ذلك لهداية الله لمتدبر آيات القرآن وحده ، فالله سبحانه هو الذي يهدى بهذا القرآن من اتبع رضوانه من الناس سبل السلام ومن لم يهده الله فلن تفيده فتوى المفتين أو تفسير المفسرين من أجل الهداية ....


كل ما علينا ياأخي هو أن لا نخر للآيات صماً وعميانا ، بل نستعمل عقولنا وهدى الله لنا بهذا القرآن ،فإن كان هناك إختلاف فالله يحكم بين الناس يوم القيامة في ما هم يختلفون ، وشكراً


3   تعليق بواسطة   هشام احمد     في   الخميس 25 يونيو 2009
[40413]

اخي طارق سلامة

شكرا لك على تعليقك, و اتفق معك تماما بان الاصل يبداء من تقوى النفس بناء على مخافة الله.



احببت ان ابدي رايي في موضوع الخمر, لان الاصل في الاشياء انها حلال و من اراد (تحريم) شيء هو الذي يجب ان يقدم برهانه, و بناء عليه لم اجد الخمر ضمن المحرمات و التي تلاها علينا ربنا و لامجال فيها للاجتهاد {قُلْ تَعَالَوْا أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلَّا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا) .


 

لا اقول ان الخمر 100% حلال بدليل الاية {يسألونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثم كبير ومنافع للناس وإثمهما أكبر من نفعهما} و لكنها لا تقع من ضمن الكبائر و المحرمات المذكورة في الايات الكريمة:

(إن تجتنبوا كبائر ما تنهون عنه نكفر عنكم سيئاتكم وندخلكم مدخلاً كريماً)

(الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش إلا اللمم إن ربك واسع المغفرة)


والله اعلم, ارجو ا من الله ان لا اكون قد وقعت في الفتنة 


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4104
اجمالي القراءات : 36,434,061
تعليقات له : 4,449
تعليقات عليه : 13,148
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


منع المشركين من الحج: ما معنى يا أيها الذين آمنوا إنما المشركون نجس فلا يقربوا المسجد الحرام بعد عامهم...

وساء سبيلا .!!: بلغت الان 45 سنة وقررت الاستقرار والزواج وتوديع حياة العربدة والضياع . والمشكلة أننى...

الخمار : ما حكم لبس الخمار ؟ ...

صلاة الصبح.!: هل نقول صلاةالفجر أم صلاةالصبح؟...

نواقص الوضوء: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُو ا ...

ماء زمزم : هل ماء زمزم مقدس ؟ وهل هو طاهر ؟ وهل هو دواء ينفع أى مرض ؟ وهل ظل نقيا بلا تلوث طيلة هذه القرون ؟ ...

• اختلاف القرآنيين: • سلام يا دکتر احمد صبحي منصور: انا ليس من اهل القرآن وانا اسئل منکم : في اهل القرآن تعارض...

الفاتحة الابراهيمية: انا من المتابعين لموقعكم الكريم واشكر جهودكم لقد قرآت لكم ان الفاتحه كانت موجوده قبل نزول...

لا فائدة من وعظه: اريد أن أسألك عن غرائب منتشرة فى المجتمع المصرى إزدادت بداية من اول القرن الحالى ، وهى أن...

الجن : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة هناك تفاوت كبير في مفهوم الجن من ناحية اللفظ أو الصنف منهم...

إقرأ لنا لتوفر وقتنا: صبحي اؤيدك في اكثر ماذهبت اليه وانا معجب جدا بفكرك واستنتاجات ك وانا قرآنيا من قبل ان...

كيف يسأل السابقين: (وَاسْأَلْ مَنْ أَرْسَلْنَ ا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رُسُلِنَا أَجَعَلْنَ ا مِنْ دُونِ...

مطلوب الاتصال بكم: الاستاذ الدكتور احمد صبحي المحترم تحياتي النضالية اليكم وتقبلوا يا صديق...

زهقنا يا عالم ..!: تحية تقدير إلى المفكر الدكتور أحمد صبحي منصور, الذي عرفته من خلال كتابه الرائع العقائد...

ابراهيم والحج: في قوله تعالى . وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى 648; ...

more