حضر / إحتضار

السبت 19 سبتمبر 2020


نص السؤال:
عزيزى دكتور أحمد لاحظت انك تذكر كثيرا ( الاحتضار ) أي عند الموت ، مع ان كلمة احتضار لم ترد في القرآن الكريم . لماذا ؟
آحمد صبحي منصور :

لم ترد فعلا ، ولكن الأصل ( حضر ) ومشتقاته جاء في القرآن الكريم على النحو التالى :

أولا :

الحضور بمعنى الاحتضار أي حضور الموت . قال جل وعلا :

1 ـ (  أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِنْ بَعْدِي قَالُوا نَعْبُدُ إِلَهَكَ وَإِلَهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَقَ إِلَهاً وَاحِداً وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (133)) البقرة )

2 ـ .(  كُتِبَ عَلَيْكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمْ الْمَوْتُ إِنْ تَرَكَ خَيْراً الْوَصِيَّةُ لِلْوَالِدَيْنِ وَالأَقْرَبِينَ بِالْمَعْرُوفِ حَقّاً عَلَى الْمُتَّقِينَ (180) البقرة )

3 ـ (وَلَيْسَتْ التَّوْبَةُ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ حَتَّى إِذَا حَضَرَ أَحَدَهُمْ الْمَوْتُ قَالَ إِنِّي تُبْتُ الآنَ وَلا الَّذِينَ يَمُوتُونَ وَهُمْ كُفَّارٌ أُوْلَئِكَ أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَاباً أَلِيماً (18) النساء  )

4 ـ ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا شَهَادَةُ بَيْنِكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمْ الْمَوْتُ حِينَ الْوَصِيَّةِ اثْنَانِ ذَوَا عَدْلٍ مِنْكُمْ أَوْ آخَرَانِ مِنْ غَيْرِكُمْ إِنْ أَنْتُمْ ضَرَبْتُمْ فِي الأَرْضِ فَأَصَابَتْكُمْ مُصِيبَةُ الْمَوْتِ تَحْبِسُونَهُمَا مِنْ بَعْدِ الصَّلاةِ فَيُقْسِمَانِ بِاللَّهِ إِنْ ارْتَبْتُمْ لا نَشْتَرِي بِهِ ثَمَناً وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى وَلا نَكْتُمُ شَهَادَةَ اللَّهِ إِنَّا إِذاً لَمِنْ الآثِمِينَ (106)  ) المائدة )

ثانيا :

المجىء المؤقت . قال جل وعلا :

1 ـ  (  وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَراً مِنْ الْجِنِّ يَسْتَمِعُونَ الْقُرْآنَ فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوا أَنْصِتُوا فَلَمَّا قُضِيَ وَلَّوْا إِلَى قَوْمِهِمْ مُنْذِرِينَ (29)) الاحقاف )

2 ـ (وَإِذَا حَضَرَ الْقِسْمَةَ أُوْلُوا الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينُ فَارْزُقُوهُمْ مِنْهُ وَقُولُوا لَهُمْ قَوْلاً مَعْرُوفاً (8) النساء  )

3 ـ ( وَقُلْ رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ (97) وَأَعُوذُ بِكَ رَبِّ أَنْ يَحْضُرُونِ (98) المؤمنون  )

ثالثا :

الاستحضار أو الاعتقال للأشخاص يوم القيامة . قال جل وعلا :

1 ـ (فَوَرَبِّكَ لَنَحْشُرَنَّهُمْ وَالشَّيَاطِينَ ثُمَّ لَنُحْضِرَنَّهُمْ حَوْلَ جَهَنَّمَ جِثِيّاً (68) ) مريم )

2 ـ (  أَفَمَنْ وَعَدْنَاهُ وَعْداً حَسَناً فَهُوَ لاقِيهِ كَمَنْ مَتَّعْنَاهُ مَتَاعَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ثُمَّ هُوَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مِنْ الْمُحْضَرِينَ (61)  ) القصص )

3 ـ (  إِنْ كَانَتْ إِلاَّ صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ جَمِيعٌ لَدَيْنَا مُحْضَرُونَ (53) يس )

رابعا :

الاستحضار للاعمال يوم القيامة . قال جل وعلا :

(يَوْمَ تَجِدُ كُلُّ نَفْسٍ مَا عَمِلَتْ مِنْ خَيْرٍ مُحْضَراً وَمَا عَمِلَتْ مِنْ سُوءٍ تَوَدُّ لَوْ أَنَّ بَيْنَهَا وَبَيْنَهُ أَمَداً بَعِيداً وَيُحَذِّرُكُمْ اللَّهُ نَفْسَهُ وَاللَّهُ رَءُوفٌ بِالْعِبَادِ (30) آل عمران  ) 



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 437
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   مصطفى اسماعيل حماد     في   السبت 19 سبتمبر 2020
[92828]

ملاحظة


ربما كان المصدر فى الفقرتين ثالثا ورابعا هو الإحضار وليس الإستحضار

2   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   السبت 19 سبتمبر 2020
[92829]

شكرا أخى الحبيب د مصطفى ، أكرمك الله جل وعلا ،


السين والتاء للطلب ( أو الأمر ) . ( إستحضر ) يعنى أمر أو طلب إحضارهم . الأمر من الله جل وعلا ، والتنفيذ من الملائكة . لذا رأيت أن ( إستحضار ) أنسب من ( إحضار ) .

وقد أكون مخطأ . 

3   تعليق بواسطة   مصطفى اسماعيل حماد     في   السبت 19 سبتمبر 2020
[92830]

ملاحظة على التعليق


ليس بالضرورة أن الصيغة استفعل تفيد الطلب أو الأمر فهناك مثلا (استلقى-استكان-استوفى) وغيرها كثير وقد تعلمنا منكم التقيد الصارم بالنص القرآنى والفعل فى الآيات المذكورة هو أحضرومصدره إحضار،ولكن الأهم من ذلك هو الخطأ العفوى الذى يؤكد أنكم لستم على مايرام أبدا، وأسأل الله لكم السلامة وصفاء الذهن وهدوء البال ،وذلك أنكم كتبتم فى التعليق مخطأ وصحتها -وأنت أستاذنا- مخطئا.



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4468
اجمالي القراءات : 43,107,216
تعليقات له : 4,719
تعليقات عليه : 13,653
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


الحرام والقياس: سؤالى عن القياس فى الحرام فى عصرنا الحديث هناك أمور مشتبها علينا لا نعرف كيف نعرف انها حلال...

هذا الشيخ الحمار.!: • بعد ايام قليلة سأتوجه الى بيت الله لاداء فريضة الحج ويوم امس التقى بنا الشيخ المسؤول عن...

مترادفات الكفر: لمذا أمر الله الرسول عليه السلام بالاعراض عن المشركين والجاهلين ووردت في القرآن مرتين ,,...

عصر السقوط : هنالك سؤال يحيرني، هل المشكلة بالعقل العربي؟ إذ كيف نفسر إقبال الشباب المسلم على قراءة...

معاملة الزوجة: كيف أعامل زوجتى ؟...

موضوع للبحث: بعثت لك من قبل أريدك أن تختار لى موضوعا لبحث الماجيستير ، يكون مفيدا للوعى الدينى ، ولا...

معرض الكتاب: اليوم سيبدأ معرض الكتاب فى الرياض وسيعرض الكتب..بشت ى انواعها باستثناء السياسة وخاصة...

قضاء الصوم: لقد تمنيت كثيرا لو كنت أعرف موقعكم المنير. هذا الموقع الذي من خلاله ولد معنى جديد وحقيقي...

هذا جائز : هل من الجائز قراءة احد الادعية الموجودة في القران بدل التحيات لله والصلوات...

تفسير: ما معنى قوله تعالى: مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْعِزَّةَ فَلِلَّهِ الْعِزَّةُ جَمِيعًا...

أنت مُستفزّ: اسلوبك ينفّر الناس منك حتى لو إقتنعوا بكلامك او حتى لم يستطيعون الرد عليك . لماذ لا تخفف من...

نصيحة مخلصة لنا: احببت اسلوبك عندما تشرح من القران . كما سمعت لك مقابه تتحدث فيها عن معنى الحديث المذكور...

تعدد الزوجات: أستسمحكم بالسؤال الآتي لقد كثرت الأجوبة عن تعدد الزوجات بعد ان كثر الحديث في هذه الأيام عن...

حساب السرائر: لقد قالت سيدة عجوز لأحد الشيوخ أتها تراودها افكار سيئة ولكن هذه الأفكار لاتعمل بها .. ...

كتابة القرآن الكريم: هل يمكن كتابة القرآن بأكثر من صورة حرفية مختلفة؟ اي هل يمكن ان يكون شكل الكلمة الواحدة...

more