البروج الحبك الرجع

الأحد 05 يوليو 2020


نص السؤال:
ذكر العليم الاعلم الاجل الاكرم تعالت صفاته الواحد الاحد في كتابه الكريم ( والسماء ذات البروج )وقول الجليل (والسماء ذات الحبك ) وقوله عز وجل (والسماء ذات الرجع )فما الفرق بين البروج والحبك والرجع ام انهم بمعنى واحد؟ اكرمكم الله
آحمد صبحي منصور :

أولا :  

البروج

1 ـ ( برج ) بمعنى ظهر .

2 ـ وبروج الزينة  يعنى ظهورها واظهارها ، ومنه التبرّج بالزينة . قال جل وعلا :

2 / 1 :( وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الأُولَى )  (33) الاحزاب)

2 / 2 :( وَالْقَوَاعِدُ مِنْ النِّسَاءِ اللاَّتِي لا يَرْجُونَ نِكَاحاً فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ أَنْ يَضَعْنَ ثِيَابَهُنَّ غَيْرَ مُتَبَرِّجَاتٍ بِزِينَةٍ  ) (60) النور )

3 ـ ومنه الأبراج أو الحصون الحربية وتكون عالية ظاهرة من بعيد . قال جل وعلا : ( أَيْنَمَا تَكُونُوا يُدْرِكُّمْ الْمَوْتُ وَلَوْ كُنتُمْ فِي بُرُوجٍ مُشَيَّدَةٍ ) (78) النساء )

4 ـ ومنه نجوم السماء وهى ظاهرة بزينتها ، قال جل وعلا :

4 / 1 : ( وَلَقَدْ جَعَلْنَا فِي السَّمَاءِ بُرُوجاً وَزَيَّنَّاهَا لِلنَّاظِرِينَ (16)  الحجر )

4 / 2 :(  تَبَارَكَ الَّذِي جَعَلَ فِي السَّمَاءِ بُرُوجاً وَجَعَلَ فِيهَا سِرَاجاً وَقَمَراً مُنِيراً (61) الفرقان )

4 / 3 :( وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْبُرُوجِ (1) البروج  )

ثانيا :

الحُبُك

1 ـ يعنى الاحكام والشدة والقوة والحُسن ، وهى ناتجة عن قدرة الله جل وعلا الذى خلق كل شيء وقدّره تقديرا .

2 ـ نستشهد بقوله جل وعلا :

2 / 1 : ( وَبَنَيْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعاً شِدَاداً (12) النبأ )

2 / 2 : ( الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقاً مَا تَرَى فِي خَلْقِ الرَّحْمَنِ مِنْ تَفَاوُتٍ فَارْجِعْ الْبَصَرَ هَلْ تَرَى مِنْ فُطُورٍ (3) ثُمَّ ارْجِعْ الْبَصَرَ كَرَّتَيْنِ يَنقَلِبْ إِلَيْكَ الْبَصَرُ خَاسِئاً وَهُوَ حَسِيرٌ (4) الملك )

2 / 3 : ( اللَّهُ الَّذِي رَفَعَ السَّمَوَاتِبِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لأَجَلٍ مُسَمًّى يُدَبِّرُ الأَمْرَ يُفَصِّلُ الآيَاتِ لَعَلَّكُمْ بِلِقَاءِ رَبِّكُمْ تُوقِنُونَ (2) الرعد )

2 / 4 : ( وَلَقَدْ خَلَقْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعَ طَرَائِقَ وَمَا كُنَّا عَنْ الْخَلْقِ غَافِلِينَ (17) وَأَنزَلْنَا مِنْ السَّمَاءِ مَاءً بِقَدَرٍ فَأَسْكَنَّاهُ فِي الأَرْضِ وَإِنَّا عَلَى ذَهَابٍ بِهِ لَقَادِرُونَ (18) المؤمنون )

2 / 5 : ( إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ (49) وَمَا أَمْرُنَا إِلاَّ وَاحِدَةٌ كَلَمْحٍ بِالْبَصَرِ (50) القمر)

2  / 6 : ( فَالِقُ الإِصْبَاحِ وَجَعَلَ اللَّيْلَ سَكَناً وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ حُسْبَاناً ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ (96) الانعام )

2 / 7 : ( وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ فَقَدَّرَهُ تَقْدِيراً (2) الفرقان )

2 / 8 : ( وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ (38) وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّى عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ (39) لا الشَّمْسُ يَنْبَغِي لَهَا أَنْ تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ (40) يس )

2 / 9 : ( قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ وَتَجْعَلُونَ لَهُ أَندَاداً ذَلِكَ رَبُّ الْعَالَمِينَ (9) وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِنْ فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاءً لِلسَّائِلِينَ (10) ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعاً فَقَالَ لَهَا وَلِلأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعاً أَوْ كَرْهاً قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ (11) فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاءٍ أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظاً ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ (12) فصلت )

ثالثا :

الرجع :

1 ـ جاء بمعنى البعث . قال جل وعلا :

1 / 1 : ( بَلْ عَجِبُوا أَنْ جَاءَهُمْ مُنْذِرٌ مِنْهُمْ فَقَالَ الْكَافِرُونَ هَذَا شَيْءٌ عَجِيبٌ (2) أَئِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَاباً ذَلِكَ رَجْعٌ بَعِيدٌ (3) ق )

1 / 2 : ( إِنَّهُ عَلَى رَجْعِهِ لَقَادِرٌ (8) يَوْمَ تُبْلَى السَّرَائِرُ (9) فَمَا لَهُ مِنْ قُوَّةٍ وَلا نَاصِرٍ (10) الطارق )

2 ـ وجاء بمعنى  التدبير الالهى بين السماء. بعد الآية السابقة قال جل وعلا : ( وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الرَّجْعِ (11) الطارق )

3 ـ وقال جل وعلا :  ( يُدَبِّرُ الأَمْرَ مِنْ السَّمَاءِ إِلَى الأَرْضِ ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ (5) السجدة)



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 502
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4467
اجمالي القراءات : 43,072,012
تعليقات له : 4,719
تعليقات عليه : 13,653
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


صينى أفريقى: لعزيز صبحي منصور تحياتي مرة اخري اجد نفسي اكتب لكم م قالك رائع عن...

المعجم المفهرس: ما تقييمك لكتاب المعجم المفهرس لألفاظ القرآن الكريم لصاحبه محمد فؤاد عبدالباقي المصري؟...

تمشى على استحياء: فَجَاءَتْه ُ إِحْدَاهُم َا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَا ءٍ قَالَتْ إِنَّ أَبِي...

فيلسوف فى الجهل: ما رايك في قول الفيلسوف الالماني الملحد نيتشه في نقد الاديان (( ان كان الله يتحكم في...

نكاح زوجة الاب: هل يجوز الزواج من أرملة الاب و إن كان لا فما معني قوله تعالي ( ولا تنكحوا ما نكح أبنائكم من...

المراهنات: أستاذنا الفاضل عندى سؤال أعتبره ضمنا لموضوع الميسر .. هل المراهنات تعتبر ميسر..؟؟...

الاستنساخ: ما حكم الاستنساخ للحيونات ، وللانسان .. لاني قرأت قبل فتره مقاله عن استنساخ قرده جديدة...

Hejab , beating wife: How a Muslim woman should dress and is hejab fareeda or not? what do you think about what is...

تضرب زوجها: اريد ان اسال سيادتك عن رأيك فى فتوى ظهرات منذ 4 سنوات من السعوديه وتركيا ولاقت تأيدا من...

عن الصليب: كنت عايز اشتري لاخويا تيشرت لنادي برشلونة الرياضي, بس افتكرت ان الشعار بتاعهم عليه صليب و...

التوراة والانجيل: ما واجبنا كمسلمين في التعامل مع صحف أهل الكتاب؟ و هل هي كتب محرفة فلا نأخذ بها؟ ام هي صحيحة...

هل يدخل الجنة: ـ منْ عَبَد الله تعالى من غير المسلمين ولم يدخل الاسلام، هل يدخل الجنة؟ هذا سؤال...

تستاهل الحمد : يقول المصريون لمن يحمد الله : ( تستاهل الحمد ) فما معنى تستاهل الحمد ?...

أهلا بك وسهلا : السلام عليكم تحية طيبة انا .. استاذ في جامعة الكوفة في العراق سمعت مؤخرا بمذهب القرانيون...

الزخرف 18: ما هو المقصود بقول الله سبحانه وتعالى ( أَوَمَنْ يُنَشَّأُ فِي الْحِلْيَة ِ وَهُوَ فِي...

more