ما قتلوه وما صلبوه

الثلاثاء 28 يناير 2020


نص السؤال:
في سورة النساء الاية 157 حول المسيح . "إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ" انهم يعترفون بانه رسول الله فلماذا يقتلونه !! ولا توجد اشارة من طرفهم انهم قالوا انهم صلبوه ولكن يقول الله تعالى عليهم "وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ" . فنفى القتل والصلب رغم انهم لم يقولوا انهم صلبوة ؟ هل لو تكرمت وضحت لنا كيف اقروا انه رسول الله ولماذا نفى الله عنه الصلب رغم انهم لايوجد نص يقولون انهم صلبوة ..
آحمد صبحي منصور :

1 ـ إعتاد الكفرة من بنى إسرائيل قتل الأنبياء مع علمهم بأنهم رسل الله ، وقد قال جل وعلا للكافرين منهم في عصر نزول القرآن:

( وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَقَفَّيْنَا مِن بَعْدِهِ بِالرُّسُلِ وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ أَفَكُلَّمَا جَاءَكُمْ رَسُولٌ بِمَا لَا تَهْوَىٰ أَنفُسُكُمُ اسْتَكْبَرْتُمْ فَفَرِيقًا كَذَّبْتُمْ وَفَرِيقًا تَقْتُلُونَ ﴿البقرة: ٨٧﴾

  ( وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُوا بِمَا أَنزَلَ اللَّـهُ قَالُوا نُؤْمِنُ بِمَا أُنزِلَ عَلَيْنَا وَيَكْفُرُونَ بِمَا وَرَاءَهُ وَهُوَ الْحَقُّ مُصَدِّقًا لِّمَا مَعَهُمْ قُلْ فَلِمَ تَقْتُلُونَ أَنبِيَاءَ اللَّـهِ مِن قَبْلُ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ ﴿البقرة: ٩١﴾

  (  وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ وَالْمَسْكَنَةُ وَبَاءُوا بِغَضَبٍ مِّنَ اللَّـهِ ۗ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُوا يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّـهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ الْحَقِّ ۗ ذَٰلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُوا يَعْتَدُونَ ﴿٦١﴾ البقرة )

( ضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ أَيْنَ مَا ثُقِفُوا إِلَّا بِحَبْلٍ مِّنَ اللَّـهِ وَحَبْلٍ مِّنَ النَّاسِ وَبَاءُوا بِغَضَبٍ مِّنَ اللَّـهِ وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الْمَسْكَنَةُ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُوا يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّـهِ وَيَقْتُلُونَ الْأَنبِيَاءَ بِغَيْرِ حَقٍّ ذَٰلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُوا يَعْتَدُونَ ﴿آل عمران: ١١٢﴾

  ( لَقَدْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَأَرْسَلْنَا إِلَيْهِمْ رُسُلًا كُلَّمَا جَاءَهُمْ رَسُولٌ بِمَا لَا تَهْوَىٰ أَنفُسُهُمْ فَرِيقًا كَذَّبُوا وَفَرِيقًا يَقْتُلُونَ ﴿المائدة: ٧٠﴾

 2 ـ القتل بالصلب كان شائعا . وزعمهم بأنهم قتلوا المسيح يعنى ضمنا الزعم بأنهم صلبوه .



اجمالي القراءات 819
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4451
اجمالي القراءات : 42,515,363
تعليقات له : 4,700
تعليقات عليه : 13,627
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


أنا حزين جدا: آنا حزين جدا يا آستاذ آحمد لما اقرأه في مقالتك عندما تقوم بالرد علي الآخرين من المعارضين...

(على ) لم يكن مؤلفا: ابحث عن كتاب تكلم فيه عن رائيه في الإمام علي هل هو نفس كتابه(ما لا يقال ) ...

غباء رائع .!!!: من شروط التسجيل عدم انكار السنه والاحاديث .. ولكن المصيبه ان اغلب محتواك ناكر للسنه...

النقاب: ما معني كلمة ( نقاب او النقاب )؟...

أول المسلمين: السلام عليكم. اريد ان اعرف من هو اول المسلمين هل هو محمد خاتم الانبياء كما نفهمه من الاية...

( لبيك اللهم لبيك ) : هل تكبير الحج ( لبيك اللهم لبيك ) صحيح أم هو بدعة فى ملة ابراهيم ؟...

الصلاة من البلوغ: عمري 62 سنة وبدأت أصلي وعمري 33 سنة.ماهو السن الذي يجب فيه على المرء أن يصلي.وشكرا...

حتى تتبع ملتهم !!!!.: اري فيك نزعه ناصبيه امويه وتعصب خفي لهم غير مباشر طبعا كباحث تاريخي وليس كمفكر ديني بعد ما...

بنات السلفيين: اعانكم الله في مهمتكم التي تتمثل في غسل العقول مما علق بها من الاوساخ التي تسربت الى عقولنا...

رمضان والنسىء: هل توقيت صيامنا صحيح مع ما يقال في مسألة النسيء ؟ ...

المراهنات جائزة : هل المراهنات التي تجري في المسابقات جائزة ؟ ...

القرآن والأرامية : صباح الخير يقال ان القرآن نزل بالغة الإرامية و يمكن أن يقراء بالغة الارامية اذ حذفت منه...

سلاما / سلام: فى الآية 69 من سورة هود ( وَلَقَدْ جَاءَتْ رُسُلُنَا إِبْرَاهِي مَ بِالْبُشْر َى ...

الشفاعة الحسنة : اضطر لكتابة تزكية لشخص يحتاج الى عمل ، وأعتقد انه عمل للخير ، ولكن قد تكون هناك متطلبات فى...

صلاة الأنبياء : لقد قرأت كتابك الخاص بالصلاة القرآنية ... وعلمت كما بينت بأن طريقة تأدية الصلاة...

more