رعاية اليتيم

الجمعة 06 اكتوبر 2017


نص السؤال:
أنا ناظر مدرسة ثانوى ماتت زوجتى وأنا الذى ربيت أولادى . ومات أخى وتزوجت أرملته لأرعى ابنه اليتيم . أولادى ربيتهم تربية حازمة ، وهم متفوقون وافتخر بهم . مشكلتى مع ابن اخويا اليتيم ان امه مدلعاه على الآخر . وبقى ولد فظيع ، كل الذى يريده يحصل عليه ، ولو حاولت أتدخل تصرخ امه وتقول لى حرام عليك ده يتيم . انا فعلا بأحب ابن اخويا وعايزه يبقى رجل ، لكن تدليل امه له سيدمره . أنا كنت بأضرب أولادى وهم ايتام الأم ، وهم أحب الناس فى قلبى ، وانا معهم حنون وعطوف ، يعنى مش كنت أضربهم عمّال على بطّال ، لكن عند الخطأ ، وعندما يكون أحدهم عمل عمل كويس أكافئه . وبهذا اولادى يحبونى ويحترمونى أيضا . لكن ابن أخويا اليتيم لا يحترم أمه بل ويشتمها ، ولا يحترمنى أيضا ، واخاف عليه من المستقبل، وأخاف ايضا من قول الله سبحانه وتعالى ( فأما اليتيم لا تقهر ) . ارجو أن تتفضل بالرد .
آحمد صبحي منصور :

اليتيم هو من يفقد أحد الوالدين ـ خصوصا الأب ـ وهو طفل . إذا بلغ مبلغ النكاح ( الزواج ) لم يعد يتيما .

 لليتيم حقوق مالية وفى الاحسان اليه حتى لو كان ثريا .

 الاحسان لليتيم هو العطف عليه ومعاملته برقة وعطف وحنان لأن اليتيم حسّاس جوعان للعطف محتاج للحنان والحماية ، ولهذا فإن أى إساءة له تكون قهرا له . الطفل العادى لا يعيرها إهتماما ولا يعتبرها قهرا ، بعكس اليتيم . ولهذا قال جل وعلا لخاتم النبيين ـ وقد كان من قبل يتيما ـ : (  فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلا تَقْهَرْ (9) الضحى  ). وهو أمر لنا أيضا .

 ومن رعاية الطفل اليتيم إصلاحه . وقد سئل فى ذلك النبى محمد عليه السلام ، وكالعادة إنتظر حتى نزلت الاجابة فى قول رب العزة جل وعلا : (قُلْ إِصْلاحٌ لَهُمْ خَيْرٌ وَإِنْ تُخَالِطُوهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ الْمُفْسِدَ مِنْ الْمُصْلِحِ ) (220)  البقرة ). 

أنت مسئول عن تربيته وعن إصلاحه ، وعليك أن تربيه كما ربيت أبناءك ، تمزج الحنان بالحزم ، تعاقبه إذا أخطأ وتوضح له خطأه ، وتكافئه إذا أصاب وتوضح له لماذا تكافئه ، عليك أن تقترب منه وتحتضنه وتزيل المسافات بينك وبينه ، بحيث لا يلتصق بأمه . إلتصاقه بأمه يعنى أنه لم يجد أحضانك مفتوحة له . عليك أيضا أن تصلح أمه ـ زوجتك ، لتتعاون معك فى اصلاحه ، بأن تفهمه أنك أبوه بعد موت ابيه ، وأنك تحبه وتهتم بأمره . بتعاونكما معا يمكن إصلاحه وتربيته تربية سليمة .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1648
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4063
اجمالي القراءات : 35,773,131
تعليقات له : 4,421
تعليقات عليه : 13,091
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


فيلم شيعى عن فاطمة: جمع الشيخ الشيعي المتواجد في لندن ياسر الحبيب قرابة خمسة ملاين جنيه استرليني من تبرعات...

المسلم والمؤمن: لي صديق قرأني . سمعني ادعوا وأقول " اللهم اغفر لي ولوالدي وللمسلمين والمسلمات " . فاخبرني...

الفاتحة فى الصلاة: اذا كانت طريقة الصلاة نقلت الي المسلمين بالتواتر ممن سبقوهم من أين تعلمنا قرآة الفاتحه...

مصريات خادمات فى الس: نشرت الصحافة المستقلة في مصر مؤخرا خبرا عن إتفاقية لتصدير 120 الف خادمة مصرية للسعودية و...

الصلاة من البلوغ: عمري 62 سنة وبدأت أصلي وعمري 33 سنة.ماهو السن الذي يجب فيه على المرء أن يصلي.وشكرا...

الصلاة بغير العربية: يقال لنا لا يجوز صلاة بالانجلزية ، لأن القرآن معجزة؛ لفظه، ومعناه، فإذا غُير، خرج عن...

الانبياء 4 : قال ربي يعلم القول في السماء و الارض و هو السميع العليم (الانبياء) القول في الارض معلوم...

معنى التوكل والوكيل : أريد ان أعرف ما هو التوكل و كيف أتوكل على الله ؟ فى سورة الفاتحه نقول إيك نستعين , فإذا كان...

هجص ابن كثير: في قرأتي لتفسير ابن كثر الاياتان 85 , 86 هنالك اجماع بان بنو قريضة خلفاء الاوس و بنو قينقاع...

الذبيحة ولحم الذبيحة: هل هناك فرق في الاجروالثو اب ان يتصدق الانسان بذبيحة يذبحها بنفسة وبين ان يشتري مقدارها...

لا ,, للتعذيب.!: تكررت الحوادث المنشورة عن إعتداءات الشرطة على أفراد من الشعب و أريد ان أسئل هل يجوز ضرب و...

زوجتى مسيحية محترمة: ربنا سبحانه وتعالي وحده يعلم مقدار محبتي لك.واتمني من الله ان يجعلك من الشاهدين ويجمعنا...

حمل الأمانة : يقول الله تعالي جل وعلا في الاحزاب 72 بسم الله الرحمن الرحيم : (انا عرضنا الامانة على...

كتابة القرآن الكريم: ( هل يمكن كتابة القرآن بأكثر من صورة حرفية مختلفة؟ اي هل يمكن ان يكون شكل الكلمة الواحدة...

عالم الغيب والشهادة: اسال عن قول الله سبحانه وتعالى ( إِنْ يَمْسَسْكُ مْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ...

more