نزاع عائلى

الإثنين 20 مارس 2017


نص السؤال:
شقيت وتعبت فى أمريكا حتى أصبح لى بيزينيس ، وفرحت لما كبر أولادى الثلاثة ، وسلمت لهم البيزينيس وقلت أستريح واتمتع براحة البال . ولكن أولادى الثلاثة فعلوا معى ما لا يمكن تصوره . أحدهم ضربنى ، والآخر زور باسمى شيكات وسحب الآلاف من رصيدى ، والثالث الأصغر طردنى من المصنع . زوجتى ام العيال انضمت لهم ضدى . قررت أن اطلقها وتراجعت لأن القانون الأمريكى يعطيها نصف ممتلكاتى . قررت أن أبيع كل ممتكاتى وارجع مصر اختفى فيها لأحرمهم من الميراث . ولكن أخاف من غضب الله لو حرمتهم من الميراث . ثم لزوجتى جزء من مالى لأنها باعت ميراثها ودخل فى ثروتى . انا شارفت على السبعين واريد ان اعيش فى روقان البال وابعد عن مشاكل زوجتى وأولادى ولا أريد رؤيتهم بعد الذى عملوه معى. وفى نفس الوقت أخاف من غضب ربى لو حرمتهم من الميراث . ماذا أفعل ؟
آحمد صبحي منصور :

أولا : طالما أنت حى فما معك ليس ميراثا وليس تركة. تكون ميراثا وتركة بعد موتك .

ثانيا : طالما أنت حى فأنت حُرُُ فى التصرف فى مالك . كل ما عليك أن تكون عادلا مع أولادك وزوجتك ولا تأكل حق غيرك ، حتى لو كان لزوجتك .

ثالثا : إنفصالك عن زوجتك حق لك ، وإستردادك أموالك من أولادك حق لك . ورجوعك لمصر حق لك ولست ظالما لأحد فى ممارسة حقوقك .

رابعا : عليك أن تُرجع لزوجتك نصيبها فى ثروتك ، وتسدد ما عليك من ديون ، وأن ترجع بأموالك الى مصر . ثم إذا شاءت زوجتك اللحاق بك فتقبلها ، لأنكما فى نهاية العمر أحق ببعضكما . 



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1086
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الثلاثاء 21 مارس 2017
[85429]

المال والبنون


يقول تعالى :(الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖ وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِندَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلًا (46)الكهف



فقد أخذ المال معه البنون ورحلا ، لا حول ولا قوة إلا بالله !!



أكيد كما قال أستاذنا الدكتور أحمد صبحي هذه الثروة ليست تركة أو ميراثا .. وأرى  ــ وهذه وجهة نظري الخاصة ـ أن غضب الأب  وقتي  ،نظرا لما قام به الأولاد ، ولأنه الوالد الذي يغفر ويسامح يأخذ ما يكفيه فقط ،  ويترك الباقي  لأولاده .. هكذا يرون بأم أعينهم الفرق بين الوالد والولد !!  وكما أوصى الدكتور أحمد  ،ولا ينس أن يرد دين الزوجة لها ...



2   تعليق بواسطة   حسن عمر     في   السبت 12 اغسطس 2017
[86832]



 

ثانيا : طالما أنت حى فأنت حُرُُ فى التصرف فى مالك .


 



وهذا يرفضهُ المُقلدون !!!!!!



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 3288
اجمالي القراءات : 25,917,959
تعليقات له : 3,833
تعليقات عليه : 11,716
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


أين الحق ؟!: استاذ أحمد : أين الحق ؟...

المعجزة والآية: هل يجوز أن نقول على القرأن أنه معجزة ومادليلك من القرأن وهل الانبياء اتوا بالمعجزات...

زعم الافلاس: أعرف شيخا فى مسجد فى ولاية أمريكية يحلل زعم الافلاس للمسلم حتى لا يسدد القرض الذى ياخذه من...

لست شيعيا : أخبرني زميل بأن هنالك اتهامات لك بالتشيع، فأرجو أن تقوم بتفنيد مذهب التشيع كدين ارضي...

مستعدون للتعاون : سلام علیک م یا دکتر احمد صبحی منصور انا لیس من اهل القرآن انا...

زوجى لا يصلى: السّلام عليكم و رحمة الله و بركاته سيدى لي بعض الأسئلة رجاء الإجابة عليها ١-أع يش ...

شراء الصليب: حكم حمل الصليب ورؤيته؟ مع حكم التجارةبال أشياء التي عليها صورةللصليب الأحمر أو بيع...

فتاوى السياسة: لا بد من مرجعية موحدة للفتوى كما كان فى العصر العثمانى ، حيث تخصص شيخ الاسلام باصدار...

وصية غير مفهومة: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته توفي والدي وترك منزل وارض بها بئر ووصية شفوية لابناءه...

حب الوطن: • هل حب الوطن من الإيمان؟...

قتل المسلم بالقبطى: سمعت قول السلفيين بأن المسلم لو قتل القبطى لا يُقتل قصاصا لأن القبطى أقل من المسلم . فهل هذا...

قدرة الله : هل يستطيع الله ان يخلق الها اقوى منه؟...

شكرا: سلام ألله على الدكتور / أحمد صبحي منصور. الشيخ الطيب الذي أعطاه ألله الفهم في كتابه...

ترقيع البكارة: أنا طبيب اريد ان اعرف بعض الاعمال الطبية التى يمكن ان تكون محرمة فى ديننا و للاسف نقوم بها...

المعوقون: أود أن أسأل سيادتك من هم (المعوقين) المشار إليهم في أول الأيه 18 من سوره الأحزاب وما هو تدبر...

more