الرقابة الأردنية تصادر كتاباً جديداً للنابلسي

د. شاكر النابلسي في الإثنين 24 سبتمبر 2012


عمّان- قامت الرقابة الأردنية بالانتقام من المفكر والكاتب الأردني شاكر النابلسي وذلك بمصادرة "دائرة المطبوعات والنشر" التي تعتبر بمثابة "مسلخ الثقافة الأردنية" كتابه الجديد (النظام العربي الجديد) الذي نشرته مؤخراً "المؤسسة العربية للدراسات والنشر"، في بيروت، وعمان. وكان سبب المصادرة ما قاله النابلسي في كتابه المذكور (ص 165) تحت عنوان (الهاشميون والأردن) من أن " بريطانيا عطفت على الهاشميين، وأرادت أن ترضيهم، بعدما وعدتهم بمملكة العرب كلها، بعد الحرب العالمية الأولى، ولكنها لم تفِ بالوعد، لاعتقادها أن الهاشميين لا يستحقون مملكة على كل العرب. فهم ضعفاء، ولا يملكون القوة، والحنكة، والمقدرة السياسية اللازمة، لحكم العالم العربي كله. والدليل أنهم فشلوا في حكم الحجاز، وطُردوا منه نهائياً شر طرد عام 1924/1925، وجاءوا هاربين، مهرولين إلى "بلاد الشام" (فيصل الأول في دمشق، وعبد الله الأول في عمّان).


وقد قام الكيان الأردني بالترقيع من سياسيين سوريين، ولبنانيين، وعراقيين. فكان أول رئيس وزراء في الأردن عام 1921 رشيد طليع (لبناني درزي)، ثم مظهر أرسلان (لبناني درزي)، ثم علي الرضا الركابي (سوري)، ثم حسن خالد أبو الهدى (فلسطيني)، وعبد الله السرّاج (سوري)، وتوفيق أبو الهدى (فلسطيني)، ثم سمير الرفاعي (فلسطيني/لبناني).. الخ. وهو ما يعني عدم وجود شخصية أردنية تصلح لرئاسة الوزراء في ذلك الوقت، إلى أن هاجر الفلسطينيون إلى الأردن 1948 ، وبدأوا بتكوين الشخصيات والنُخب السياسية والحزبية، وتعمَّق هذا الأمر واتسع، بعد ضم الضفة الغربية إلى الأردن عام 1950.

وهو ما يعني أن الأردن السياسي كان "شامياً" برؤساء وزرائه. والملوك الهاشميون وحدهم هم الحجازيون، الذين جاءوا من جزيرة العرب. أما الأردنيون فقد كانوا في المعارضة فقط، بزعامة الشاعر مصطفى وهبي التل (عرار) وصبحي أبو غنيمة. وكان "عرار" من خلال ديوانه "عشيات وادي اليابس"، شاعر المعارضة الأردنية الأشهر، كما يقول البحث الأكاديمي أحمد أبو مطر في كتابه (عرار: الشاعر اللامنتمي، 1977).

ومن الجدير بالذكر أن "دائرة المطبوعات والنشر منعت في الماضي، وصادرت عدة كتب للنابلسي من السوق الأردنية. كما حظرت "دائرة المخابرات الأردنية" استكتابه في أية صحيفة أردنية، وضيّقت نشر أخباره، أو إعادة نشر مقالاته في المواقع الأردنية المعروفة.
 

اجمالي القراءات 5840

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الثلاثاء 25 سبتمبر 2012
[69137]

المنع دليل الضعف

السلام عليكم ، المنع دليل ضعف االموقف والحجة ، إذ يمكن أن يردوا على الفكر بالفكر ، والحجة بالحجة ، ولكنهم تعودوا كبت الآخر ومصادرة كتبه ، فقط لأنه مختلف ، لا ينافق ولا يداهن ، يبغي الإصلاح لوطنه ، بفكره وقلمه ، الله يحفظك ،ولولا صوتك قوي ،وفكرك صادق قد وصل إلى الرافضين له، قبل الراغبين ما كان المنع والمصادرة ، فلا حول ولا قوة إلا بالله !!!


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-01-16
مقالات منشورة : 334
اجمالي القراءات : 2,559,451
تعليقات له : 0
تعليقات عليه : 361
بلد الميلاد : الاردن
بلد الاقامة : الولايات المتحدة