غشاء البكارة

الإثنين 25 يناير 2016


نص السؤال:
ما فائدة العذرية أو غشاء البكارة؟؟؟ هل خلقها الله لاستعمالها كدليل على أن الأنثى لم تمس من قبل؟ و إذا كان، ألا يمكن التظاهر بذلك بينما أصبح عادي التمتع مع الرجال مع الحفاظ عليها ليلة الزفاف؟ أليس هذا غش و كذب و نفاق؟ كي نرضي المجتمع و العربي أو المسلم المتعنت بذكورته؟ و إن فقدتها ، ألم يصبح من الممكن ترقيعها و إرضاء المجتمع و الطوابير على الباب أثناء الدخلة في انتظار نزيف الدم، حتى أنهم لا ينتظرون الصباح بل يجعلونها عملية جراحية في فك عضو في غضون دقائق و ليس حميمية و استمتاع بفرحة الزوجين، حتى أنهم يشنجون الزوج و الزوجة تحت ضغط الإسراع ، فإن أدى ذلك إلى الفشل ينعت الرجل بالعاجر أو الزوجة بالساقطة. و اذا كان خلقها كدليل على شيء، ألم يكن يعلم الله أن التطور الطبي سيحل المشكلة ؟؟؟ و لماذا خلقها إن كانت ستمزق عاجلا أم آجلا ؟؟ أعرف أن تلك تقاليد الصبحية من الجهل و التخلف و ليست من الإسلام و لكن ألم يسمي الله نفسه بالستار فيستر عن سوؤة عباده فكيف يترك كشف خطيئته بيد العبد (إمكانية الرجل للتأكد من عدم معصية الزوجة ) ثم لماذا ليس للرجال دليل على عفتهم؟ فكيف نتأكد من عدم الخوض في علاقة قبل الزواج ؟ إذا كانت العذرية دليلا على ذلك. ألا يظهر عدم عدل الله؟ أليس ذلك محرم على الذكر و الأنثى؟ هل تعلمون حجم العذاب النفسي و المسؤولية التي نحمل منذ صغرنا: "أغلى هدية للزوج"، و نتحمّل مالا طاقة لنا به إذ أن النفس أمارة بالسوء إلا من رحم ربك. مافئدتها؟ ماذا أستفيد بها، ها أنا مازلت عذراء عن قناعة و ليس إرضاءا للمجتمع حتى إني أمتنع عن الزواج لأَنِّي لا أريد فقدانها، لقد ألفتها و تعلقت بها لأنها دليل لنفسي شخصيا أني لم أذنب و لو عشت بالغرب سنوات. لا أتخيل نفسي بدونها. لماذا خلقها الله؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
آحمد صبحي منصور :

حسب علمى فإن غشاء البكارة موجود فى إنثى المواشى ايضا ، وربما فى أُنثى الثدييات . الله جل وعلا ( لا يُسأل عما يفعل ) . رب العزة ذكر ( ثَيِّبَاتٍ وَأَبْكَاراً (5)التحريم ) . وليس مستفادا منه ما نعيشه من تقاليد فى ليلة الدخلة الآن . وأعتقد أن القبائل العربية قبل وبعد الاسلام لم تكن لديها كل هذا الهوس عن غشاء البكارة . والكتابات الفقهية ــ حسب علمى ــ لم تتوقف كثيرا عند هذه النقطة أيضا . أعتقد انها ضمن الموروثات الاجتماعية كالختان للذكر والأنثى . والعفة مطلوبة من الذكر والانثى ، قبل وبعد الزواج . والشرف لا يتجزّأ . ولكن للمجتمعات الذكورية تقاليدها التى تتحول أحيانا الى معالم لدينها الأرضى . وفى النهاية فالزواج  فى الاسلام اساسه التراضى ، وعقد الزواج تعبير عن هذا التراضى . ويدخل فيه موضوع البكر و الثيب . 



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 5873
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4465
اجمالي القراءات : 42,988,501
تعليقات له : 4,719
تعليقات عليه : 13,653
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


إقرأ لنا لو سمحت: تحية طيبة مباركة الى ابي الغالي احمد صبحي منصور وابدا مسألتي بعنوان (التقويم الهجري...

الحكم بما أنزل الله : يقول الله تعالى ومن لم يحكم بآيات الله فهم الكافرون والظالمون والفاسقون فهل القاضي الذي...

وقت الأذان : هل وقت الأذان محدد بدقة وفق المعروف لنا ؟ ماذا ل صليت العصر ثم تبين لى أننى صليته قبل موعده ؟...

بين التبرع والتركة: هل يصح للانسان أن يتنازل عن تركته وهو حىّ لأحد الورثة ؟ أو أن يكتب أملاكه لبعض الناس ؟ ...

أرجو أن تقرئى لنا: شكرا لكم لاستقبال رسائلنا السوال الاول كيف اسجل لديكم فلا توجد صفحة لارسال الرسائل غير...

زكاة الموظف: ستاذي الفاضل سؤال فيما يخص مقدار الزكاة بالنسبة للموظف ؟ حيث أنني قرأت اغلب كتاباتك عن...

الدين المعاملة: هل صحيح أن نقول: الدين المعاملة؟...

فنفخنا ( فيه ، فيها : مالفرق بين فيه. وفيها في الايتين { {وَٱ لَّتِ® 0;ۤ ...

المحراب: • فيما يخص كلمة المحراب, فشخصيا لا أريد أن أتسرع و أحكم على دلالتها بأنها تشير الى ذلك...

الغرب أسبق : مع إشادتك بالغرب فى حقوق الانسان إلا إنك لا تريد ألأن تعترف له بالريادة وسبق المسلمين .....

الأذان قرآنيا: هل للاذان للصلاة سند قرآني ؟...

ايمان العوام : كنت أسمع من والدى الدعاء بأن يموت على إيمان العوام . وسألته فقال هو الذى تعلمه فى الأزهر ،...

أطفال القرآنيين: سلام الله عليكم أستاذ أحمد : والله لقد أدمنت موقعكم هذا لآنى وجدت فيه ضالتى فعائلتى قرآنية...

الذبح العظيم : قال الله تعالى في قصة سيدنا إبراهيم لما أراد ذبح ابنه اسماعيل :( وفديناه بذبح عظيم ) هل كان...

الكبائر و الغفران: : ما هي الكبائر في قوله تعالى في سورة النساء آية: 31 ( إن تجتنبوا كبائر ما تنهون عنه نكفر عنكم...

more