الصلب والترائب

الإثنين 17 مارس 2014


نص السؤال:
السلام عليكم ايها الدكتور واسال الله تعالى ان تكون بخير وصحة .. سؤالي ( كيف نفهم قوله تعالى (يخرج من بين الصلب والترائب ) فهما قرانيا؟ ولك خالص شكري وتقديري..
آحمد صبحي منصور :

القرآن الكريم يفسر بعضه بعضا .

1 ـ أرى والله جل وعلا أعلم أن الترائب من التراب ، والصلب من المواد الصلبة . والحيوان المنوى والبويضة معا مصدرها من الغذاء ، الذى يتحول الى دم وخلايا وأنسجة ولحم وعظم ، ومنه الحيوان المنوى والبويضة . هذا الغذاء الذى يحيا به الانسان يتكون من العناصر الطبيعية فى الأرض ومن معادنها واوكسجينها وسائر غازاتها ، والتراب أبرز ما يعبر عن هذه العناصر ، ومنه ما يكون صلبا ،أو سائلا أو غازيا . ويجمع بينها وصف التراب ( الترائب ) و ( الصلب ) . والله جل وعلا يتحدث عن خلق الانسان من ماء ، ومن تراب ، ومن طين ، ومن حمأ مسنون ، وهى إشارات للتحولات فى الخلق ، ماء إختلط به التراب فأصبح طينا ، ثم حدثت له تحولات أصبح بها الحمأ المسنون ، ثم منه الزرع والأنسجة الحيوانية والتى يتغذى بها الانسان فيتحول الغذاء الى خلايا ، ومنها يتكاثر الانسان من ماء مهين ، أو سائل تتخلق منه الحيوانات المنوية فى الذكر ودم تتخلق منه البويضة . وعندما يموت الانسان تخرج منه نفسه لتعود الى البرزخ ، وبهذا يموت الجسد المادى ، ويعود الى سيرته الأولى ولكن بصورة عكسية ، يتحلل الجسد ويتعفن ، ويتحول الى حمأ مسنون ، ثم يتواصل التحلل فتخرج منه الغازات فى روائح كريهة فظيعة ، ثم يستمر التحلل ليعود الانسان الى تراب ( ترائب ) والى عظام صلبة ( الصلب ) .

2 ـ ويقول جل وعلا (  فَلْيَنظُرْ الإِنسَانُ مِمَّ خُلِقَ (5) خُلِقَ مِنْ مَاءٍ دَافِقٍ (6) يَخْرُجُ مِنْ بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ (7) إِنَّهُ عَلَى رَجْعِهِ لَقَادِرٌ (8) الطارق ) أى إن سياق الآية الكريمة يتحدث غن الخلق والبعث ، وبعد موت الجسد وتحلله  ترجع كل عناص الجسد الى الأرض التى خُلق منها (مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى (55) طه   ) ، ترجع مكونات الجسد من ماء وأنسجة وعظام وغازات الى الأرض التى جاءت ، ترابا وماءا وغازات ومواد صلبة  . وكل ذلك بحساب دقيق مسجل ومكتوب ، لأن كل ما ينقص من الأرض ويتحول الى جسد بشرى ثم يعود ثانيا الى الأرض يكون بعلمه جل وعلا : (قَدْ عَلِمْنَا مَا تَنْقُصُ الأَرْضُ مِنْهُمْ وَعِنْدَنَا كِتَابٌ حَفِيظٌ (4)   ) ق )

والله جل وعلا هو الأعلم.



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 7045
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4340
اجمالي القراءات : 40,303,886
تعليقات له : 4,618
تعليقات عليه : 13,467
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


المجرم الأكبر: انا عشت اربع سنين فى سجن وكاموا يعذبونا كل يوم وجبة مستمرة وبدون سبب وكان اكتر واحد نخاف منه...

الاصلاح بالمسجد : هل الحث على الاخلاق في المساجد و في مختلف القنوات كافية لصلاح المجتمع؟ ام يجب ان نرتكز الى...

عريس فرنسى لبنتى : عندي مشكلة محتار جداً فيها لي بنت مطلقه وعندها بنت ذات خمس سنوات وتعرفت بنتي على شخص فرنسي...

شرع ابن تيمية: هناك شخص له آراء دينية تتفق معكم مثل رفض الشفاعة ورفض تقديس البشر ، وله آراء أخرى لا تتفق...

ماجستير.!!: أخوكم ياسين فى الصومال أنا طالب علم الشريعة ومحب القرآن وأهله وأنهيت جامعة جلوس درجة...

قفز للدور العاشر: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. يقول تعالى يـا أيـها الذين آمـنوا أطيعوا الله...

الصلب والترائب : السلام عليكم ايها الدكتور واسال الله تعالى ان تكون بخير وصحة .. سؤالي ( كيف نفهم قوله تعالى...

التسبيح : فحسب . . ولعل ما أثار اهتمامي أن صيغة سبح بحمد ربك ، تقترن غالبا بالتسبيح بالنهار ، وسبح...

لا زكاة على التوفير: لقدإدّخرت مبلغا منذ سنوات من مرتّبي. إشتريت منزلا في...

الصلاة من تانى !!: الاستاذ القاضل احمد صبحى منصور كثر الكلام في الموقع عن الصلاة فى القران ، قرأت الجزء الأول...

عندك حق .وعذرا..: مع كونكم من الناقدين الرافضين لما يسمّى بالفتوحات الاسلامية! حيث قرأت لكم في أكثر من موضع...

الزنا والحرية: انا ارى ان الاسلام هو الحرية فان كان الاسلام هو الحرية فكيف يفرض علينا معاقبة الزاني ان...

الميزان القرآنى : في خاطري تساؤل عن القرآن العربي الكريم المكتوب في المصاحف ، غير انني لم اتمكن من صياغته كما...

جسد المرأة : ماهى رؤيتك ككاتب لجسد المرأة ؟ وماهى الأسباب أو الدوافع برأيك التي جعلت المجتمع...

وانك لعلى خلق عظيم: لم أقتنع بمقالك ( النبى لا يجسد الاسلام ) لن استشهد بحديث السيدة عائشة (كان خلقه القرآن )...

more