الحريروالذهب والفضة

الإثنين 26 فبراير 2007


نص السؤال:
ما حكم لبس الرجل للذهب والحرير
آحمد صبحي منصور :

مباح للرجل أن يلبس الذهب والحرير. بل يحرم على أى إنسان أن يفتى بتحريم لبس الذهب و الحرير للرجال. ومن يفعل ذلك فقد وقع فى الشرك و تقوّل على الله تعالى بغير علم.
والدليل فى قوله تعالى فى سورة الأعراف 31 : 33 :
(يَا بَنِي آدَمَ خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وكُلُواْ وَاشْرَبُواْ وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ) فهنا أمر لنا جميعا بالتمتع الحلال بالزينة ـ والزينة تشمل التحلى بالذهب و الفضة و الحرير و الماس و كل ما يتزين به الناس. ,ان نتزين عند الذهاب لكل مسجد أو موضع سجود وعبادة. وفىألاية أيضا أمر بالأكل والشرب الحلال دون اسراف.
(قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللّهِ الَّتِيَ أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالْطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ قُلْ هِي لِلَّذِينَ آمَنُواْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ ) وبعد الأمر بالحلال جاء النهى عن تحريم ذلك الحلال . والحلال هنا قد أخرجه الله تعالى لعباده من الأرض ، وهذا يشمل اللباس و الطيبات من الرزق. وقد أحله الله تعالى لكل المؤمنين ، وهو متاح للبشر جميعا فى الدنيا ،ولكنه يوم القيامة سيكون خالصا للمؤمنين وهم يتمتعون فى الجنة ، بينما يعانى الخاسرون من عذاب الحميم.
ثم تقول الآية التالية : (قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَن تُشْرِكُواْ بِاللّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَن تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ )
فالمحرم هنا محدد بالآتى : 1 ـ الفواحش ـ أى التعامل الجنسى خارج الزواج الشرعى ، سواء كانت تلك افواحش علنية أو سرية . 2 ـ الاثم ـ أى كل الشرور مثل الكذب و الخمر 3 ـ والبغى وهو العدوان على الغير ، 4 ـ الشرك بالله تعالى ، 5 ـ و الكذب على الله تعالى ورسوله و شرعه و تحليل الحرام و تحريم الحلال دون علم ، لأن العلم هو فى كتاب الله تعالى.
وبالنظر أفقيا فى الايات الثلاث نلاحظ:
أن ألاية الأولى (يَا بَنِي آدَمَ خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وكُلُواْ وَاشْرَبُواْ وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ )أكدت عموم الاباحة لكل البشر فى الزينة والتزين فى كل مكان ، وخصت المساجد بالذكر لقطع الطريق على المتزمتين و المزايدين فى شرع الله ، الذين يزايدون على الله تعالى فى دينه بتحريم ما أحل وما أباح.
ثم تاتى الآية التالية (قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللّهِ الَّتِيَ أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالْطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ قُلْ هِي لِلَّذِينَ آمَنُواْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ ) لتستنكر و ترد مقدماعلىالأفاكين الأفاقين الذين سيأتون فيما بعد يحرمون ما أحل الله تعالى.. وهو إعجاز قرآنى تحقق فى أعداء الله تعالى الذين حرموا على الرجال الذهب والحرير،وصنعوا فى ذلك حديثا نسبوه ظلما لخاتم النبيين محمد عليه السلام.
ولذلك حق عليهم قوله تعالى فى الاية الثالثة( قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَن تُشْرِكُواْ بِاللّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَن تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ ) أى وقعوا فى الشرك وتقولوا على الله تعالى ما لا يعلمون.
ولم ينته البيان القرآنى عند هذا الحد.
فالآية الثانية فى موضوعنا تقول(قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللّهِ الَّتِيَ أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالْطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ قُلْ هِي لِلَّذِينَ آمَنُواْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ ) وهى هنا لا ترد عليهم فقط بل تعلم المؤمن أسرار التفصيل القرآنى الذى أنزله الله تعالى على علم وهدى لقوم يؤمنون ( ألأعراف 52 ).
ان ألاية الكريمة تقول ان الزينة و الطيبات من الرزق حلال للمؤمنين وغيرهم فى الدنيا ثم ستكون خالصة للمؤمنين فقط فى الجنة . وجاءت تفصيلات القرآن الكريم تقول عن لباس المؤمنين فى الجنة: (جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِن ذَهَبٍ وَلُؤْلُؤًا وَلِبَاسُهُمْ فِيهَا حَرِيرٌ ) ( فاطر 33 ) اى سيكون الذهب و اللؤلؤ خالصا لهم يوم القيامة ، مع أنه كان مباحا للجميع فى الدنيا .
وعن إباحة اغلى وأثمن الجواهر لجميع البشر فان الله تعالى يمتن على بنى آدم فى الدنيا بأنه سخر لهم البحر ليأكلوا منه لحما طريا و يستخرجوا منه حلية يلبسونها (وَمَا يَسْتَوِي الْبَحْرَانِ هَذَا عَذْبٌ فُرَاتٌ سَائِغٌ شَرَابُهُ وَهَذَا مِلْحٌ أُجَاجٌ وَمِن كُلٍّ تَأْكُلُونَ لَحْمًا طَرِيًّا وَتَسْتَخْرِجُونَ حِلْيَةً تَلْبَسُونَهَا وَتَرَى الْفُلْكَ فِيهِ مَوَاخِرَ لِتَبْتَغُوا مِن فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ) (فاطر 12 ) (وَهُوَ الَّذِي سَخَّرَ الْبَحْرَ لِتَأْكُلُواْ مِنْهُ لَحْمًا طَرِيًّا وَتَسْتَخْرِجُواْ مِنْهُ حِلْيَةً تَلْبَسُونَهَا وَتَرَى الْفُلْكَ مَوَاخِرَ فِيهِ وَلِتَبْتَغُواْ مِن فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ) ( النحل14 )
أعداء الله تعالى ورسوله حرموا الحرير و الذهب مع أن الله تعالى رد عليهم مقدما بأنها حلال ، و منع مقدما من تحريم ما أحل الله تعالى.

وقد يقول قائل : إن الله تعالى حرم كنز الذهب و الفضة .
ونقول نعم ، فقد قال تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّ كَثِيرًا مِّنَ الأَحْبَارِ وَالرُّهْبَانِ لَيَأْكُلُونَ أَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ وَيَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللّهِ وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلاَ يُنفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللّهِ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ يَوْمَ يُحْمَى عَلَيْهَا فِي نَارِ جَهَنَّمَ فَتُكْوَى بِهَا جِبَاهُهُمْ وَجُنوبُهُمْ وَظُهُورُهُمْ هَـذَا مَا كَنَزْتُمْ لأَنفُسِكُمْ فَذُوقُواْ مَا كُنتُمْ تَكْنِزُونَ ) التوبة 34 : 35 ).
إن المحرم هو ( كنز الذهب و الفضة ) والكنز يعنى المنع من الاستعمال . والمنع من (الكنز) للفضة والذهب يعنى منع العملة والمال من التداول . ومحرم كنز المال ، والمال وكل أنواع النقد هى مقومة بالذهب أو الفضة، و لا بد من تداول المال وعدم كنزه. و هذا تشريع لا علاقة له بالتزين بالذهب و الفضة و ما هو أثمن منهما.
بل أن التزين بالحلى بكل أنواعها مما يساعد على رقى تلك الصناعات من استخراج لها من الأرض ـ كما قال تعالى عنها (الَّتِيَ أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ) ـ ثم نقلها ثم صقلها و تصنيعها ، ثم التجارة فيها بيعها وشراءا و إعادة للبيع و الشراء، وفى كل مرحلة هناك عمل و عمالة وحرف ومهن ومال يدوروينشر الرزق والنفع بين الناس.
فالزينة هنا صناعة كاملة تتناقض مع كنز المال وحبسه من التداول.




مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 29118
التعليقات (6)
1   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الثلاثاء 27 فبراير 2007
[3268]

فتوة سديدة

أتمنى أن يعى المسلمون أن دين الله أعمق وأقيم من هذه السخفات المتمثلة فى الحواجب والوشم والذهب والفضة. وأن المسلم بعمله وما يقدمه لله والمجتمع. الدين المعاملة!!

2   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الثلاثاء 27 فبراير 2007
[3285]

إن الله رؤوف بعباده , ولكن الفقهاء يرفضون ذلك ..!!

إن المولى سبحانه وتعالى رؤوف بعباده جل شأنه , وذلك يتضح لأولى الالباب ومن يفهم القرآن الكريم , ويظهر ذلك جليا فى التشريعات الخاصة بالمال عموما او ما يؤول الى المال مثل الذهب والفضة والماس او اللؤلؤ أو كل مايباع ويشترى , وكذلك فى تشريعات الزكاة والصدقات والانفاق فى سبيل الله فنجد ان المولى سبحانه وتعالى لم يحدد فى الزكاة مثلا نسبة معينة أو حد معين فكل انسان مطالب بالزكاة حسب امكاناته ودخله وليس للزكاة مواعيد محددة , كذلك بالنسبة لموضوع الفتوى يوضح التحريم على من يكنزون الذهب والفضة والمال وهى وسائل للرزق فى المجتمع وسبيل التواصل بين الغنى والفقير , لكن الفهاء الاعزاء يضربون بكلام الله عرض الحائط , يحرمون لبس الحرير والذهب ويوافقون على كنزهما وتجميد الارصدة فى البنوك , يحددون نسب معينة للزكاة , كما يحددون وقتا محددا لها وذلك يستفيد منه الاغنياء فقط ويظلم الفقراء , وأعتقد من وجهة نظرى الشخصية ان هذه التشريعات الخاصة بالزكاة وكنز المال والذهب والفضة شرعت خصيصا للفقراء لكى يستفيدوا من هذا التداول لرأس المال فى المجتمع ..والله تعالى أعلى وأعلم

3   تعليق بواسطة   وليد علي     في   الإثنين 17 مارس 2008
[18397]

المرؤة في التحريم

اسمحلي استاذ منصور ان اخالفك في هذه الفتوى فالتحريم لايقتصر على ورود المحرم في القران فهناك سبب آخر للتحريم وهو مخالفة الشيء المحرم للمرؤة ومنها لبس الذهب والحرير للرجل


4   تعليق بواسطة   محمد عطية     في   الإثنين 17 مارس 2008
[18410]

الاستاذ وليد على

يا استاذ و ليد ما علاقة المرؤة بلبس الدهب و الحرير ثم انت اعلم بالخلق ام الله ( لقد خلقنا الانسان و نعلم ما توسوس به نفسه * و نحن أقرب اليه من حبل الوريد )((قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللّهِ الَّتِيَ أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالْطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ قُلْ هِي لِلَّذِينَ آمَنُواْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ )... و لذلك لا يجب على المسلم أن يحرم الا ما حرم الله ...فأنت بهذ القول تتهم ربك  ( و ما كان ربك نسياً ) ..... ثم اللبس أو الزينة هى نتاج لثقافة و عادات المجتمع  و لا يمكن أن تتشابه المجتمعات الانسانية فى ذات العادات و الثقافة بل انها تختلف داخل المجتمع الواحد و لذلك جاء الاسلام ليقوم الجوهر لا المظهر


و يا ريت يا أخ على تصغر الخط شوية علشان أعرف اشوفك


5   تعليق بواسطة   وليد علي     في   الإثنين 17 مارس 2008
[18421]

المرؤة

الله هوالذي امر بالمرؤة اما مادخل لبس الذهب بالمرؤة فهذا غير صحيح ويعرف ذلك اصحاب المرؤات


6   تعليق بواسطة   محمد أبو السعود     في   السبت 25 اكتوبر 2014
[76344]

وهل هذا ردك على رب العزة سبحانه وتعالى؟


تقول أنك تحرم لبس الرجال للذهب والحرير.  ويقول المولى عز وجل: "قل من حرم زينة الله التي أخرج لعباده والطيبات من الرزق.." صدق الله العظيم.  فهل سيكون ردك على هذا السؤال "أنا؟"



آيضا هل ممكن لسيادتك أن تحدد لنا الأشياء الأخرى التي تحرمها المروءة؟  بمعنى ماذا تقول المروءة في لبس البلاتين أو الزمرد أو ما شبه من الحلي للرجال؟  وماذا تقول عن لبس الرجال لباقي أنواع الأقمشة مثل الكشمير مثلا وهل هناك أشياء أخرى محرمة؟  



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4102
اجمالي القراءات : 36,402,564
تعليقات له : 4,448
تعليقات عليه : 13,149
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


كواعب أترابا : ما معنى ( وكواعب أترابا )...

و..طلاء الأظافر..: هل الجل أوأي منتج لتثبيت الشعر الوضوء فيه لا يصح وأيضاطلاء الأظافر ؟...

رفث الصائم : كنت أداعب زوجتى وأنا صائم فقالت هذا حرام لأنه رفث. ما رأيك ؟...

قتل المنافقين: أعتقد أن القرآن نزل يأمر بقتل المنافقين الذين لم يرفعوا السلاح . بدليل قوله تعالي عنهم"...

علامات الساعة: إنني من المؤمنين أن ما يسمى بعلامات الساعة ما هو إلا خرافة، ولكني لم أستطع فهم هذه الآية...

غفر الله لنا ولك : محمد عبدالله في - 2007-06-29 هداكم الله و الله ما أني لتصفحت الكثير من صفحاتكم هنا و...

لا عوج فى القرآن : فى سورة المطففين من الآية 7 الى 28 ، وصف لأهل الجنة بأنهم فى عليين وأنهم جميعا من المقربين ....

سورة الكوثر: ما تفسير سورة الكوتر حسب القرانيين إِنَّا أَعْطَيْنَ اكَ الْكَوْثَر َ (1) فَصَلِّ...

رحمه الله جل وعلا: لقد قرأت مقالا في موقع اهل القرآن للأستاذ عبد الرحمن حواش يقول فيه ان الكفارة في اليمين هي...

الصلاة على النبى : لو ذكر اسم النبى أمامى وقلت عليه الصلاة والسلاة مصداقاً لقول الله تعالى ( ان الله وملائكته...

ذو القرنين : السلام عليكم ابى الفاضل د احمد سمعت خطبه لاحد الشيوخ الكبار وهو د عدنان ابراهيم عن ذى...

سدرة المنتهى : قرأت لكم مقالا عن خرافة المعراج وإقتنعت برأيكم إلا أن هناك نقطة غير واضحة بالنسبة لي في...

ليس قتلا للنفس: ارجو افادتى لى ابنه لديها طفل فى عمر 6 اشهر وقد حملت والحمل فى بدايته من عشرة ايام هل يجوز...

ملفات الانترنت: مارأيكم في تحّميل ملفات من النت تحتوي على كتب أو مقالات تلزمني في دراستي قد تكون غير متوفرة...

الدخول قبل الزفاف: عقدت قرانى على خطيبتى وكتبنا الكتاب . وأصبح من حقى شرعا الخلوة بها فماذا إذا خلوت بها ووصل...

more