تعسف .!!

الخميس 26 سبتمبر 2013


نص السؤال:
قرات احد الاراء عن صيام رمضان خلاصته ان الصيام اربعون يوما وليس ثلاثون فما راي سيادتكم في هذا الراي هل الصيام شهر او اربعين يوم ؟ *** وهذا نص ما قاله -أبداء بقول الله تعالى {إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُواْ دِينَهُمْ وَكَانُواْ شِيَعاً لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ }الأنعام159 .. لست منهم في شئ أي أن كل الفرق ليست على شئ و هذا ما وجدته في القرآن الكريم كشرع و منهج بعيد عن منهجهم و شرعهم بل و يناقضه فال الله تعالي :|{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ{183} أَيَّاماً مَّعْدُودَات ٍفَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْراً فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ وَأَن تَصُومُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ{184} شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىوَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ{185} البقرة و قال الله تعالي}: وَوَاعَدْنَا مُوسَى ثَلاَثِينَ لَيْلَةً وَأَتْمَمْنَاهَا بِعَشْرٍ فَتَمَّ مِيقَاتُ رَبِّهِ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً وَقَالَ مُوسَى لأَخِيهِ هَارُونَ اخْلُفْنِي فِي قَوْمِي وَأَصْلِحْ وَلاَ تَتَّبِعْ سَبِيلَ الْمُفْسِدِينَ }الأعراف 142 سيدنا موسي رسول اللة برسالة الأسلام و هو من المسلمين و لأن الدين عند الله تعالى هو الأسلام .. قال الله تعالي {مَا يُقَالُ لَكَ إِلَّا مَا قَدْ قِيلَ لِلرُّسُلِ مِن قَبْلِكَ إِنَّ رَبَّكَ لَذُو مَغْفِرَةٍ وَذُو عِقَابٍ أَلِيمٍ }فصلت43 والله قد قال "كُتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم" فهل موسى عليه السلام هو من "الذين" ؟ أكيد سيدنا موسي من الذين من قبلنا ... اما بالتسبة "اياما معدودات" .. فإذا ارجعنا الكلمة الى جذرها و هو فعل "عد" و مثال لها " عَدَّ دَرَاهِمَهُ " : أَحْصَاهَا و جمعها" أَيَّامُهُ مَعْدُودَةٌ " : مَحْسُوبَةٌ ، أَيْ قَرِيبٌ مِنَ الْمَوْتِ ... و نستنتج ان هذه الأيام تم عدها بمفهوم الآية و هذا واضح من الآية"وَوَاعَدْنَا مُوسَى ثَلاَثِينَ لَيْلَةً وَأَتْمَمْنَاهَا بِعَشْرٍ فَتَمَّ مِيقَاتُ رَبِّهِ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً" ... أليس هذا عداً و إحصاء. و من الآية "َ{مَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ مِن قَبْلِ أَن يَتَمَاسَّا فَمَن لَّمْ يَسْتَطِعْ فَإِطْعَامُ سِتِّينَ مِسْكِيناً }" نفهم ان ثلاثين يوما يساوي شهراً و هو المفهوم العام للشهر ( شهر رمضان من الآية الكريمة لا بد أن يكون ثلاثين يوماً و سأقوم بتوضيحة في الأيام القادمة في بحث جديد لم يسبق على ما أعتقد اليه أحد) . و بذلك تكون الآية بهذا الشكل "وَوَاعَدْنَا مُوسَى شهر وَأَتْمَمْنَاهَا بِعَشْرٍ فَتَمَّ مِيقَاتُ رَبِّهِ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً" و بذلك يقرب المعنى لدينا الآن . نجد أن الآية بدأت " أياما معدودات " و ليس بالشهر ..... أما " فمن شهد منكم الشهر فليصمه" فهي تحدد من شهد منكم بداية الشهر .. و لذلك جاءت " و لتكملوا العدة" اي الأيام المعدودات ... لأن لو المراد صيام الشهر فقط لما قال ذلك و لو كان المراد صيام الشهر فقط لما قال اياماً معدودات ... و أيضاً تقول الآية " و لتكملوا العدة" و ليس " و لتكملوا الشهر " , و لإسهل الأمر كأن الآيه الكريمة كالتالي : " فمن شهد منكم الشهر فليصمه و لتكملوا العدة " !!!
آحمد صبحي منصور :

لماذا هذا التعسف فى التأويل والآية واضحة فى الحديث عن شهر رمضان ؟ إن الله جل وعلا أنزل كتابه مبينا ميسرا للذكر ، وواضحا خصوصا فى العبادات والتشريعات الى جاءت بالاسلوب التقريرى بلا إستعمال للمجاز . حتى تكون واضحة بلا حاجة الى تعمق فى الاجتهاد والتدبر . والسؤال للمرة الثانية : لماذا هذا التعسف  فى التأويل والتحريف ؟؟



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 5953
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4253
اجمالي القراءات : 38,518,977
تعليقات له : 4,533
تعليقات عليه : 13,301
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


الطهارة بغير الماء: شيخنا الفاضل، اود اسألك عن الفازلين والوضوء (وصول الماء للعضو). وهو يعرف بأسماء كثيرة...

لا مجيب حتى الآن : بسم الله الواحد القهار الذي اومن بكتابه وكفي بكتابه واعظا ومنيرا الحمد لله استاذي الفاضل...

أنا إحترت ..: انا احترت في وضع الحال - اصبح كل شيء احتيال - اصبح التحايل باسم التمثيل خداع ونفاق...

مسألة ميراث: امرأة تطالب عمها بنصيب لها في الإرث من جدها (أب ابيها) الذي مات في سنة 1982 مع العلم ان اب هذه...

بيع ثمار الحدائق قبل: بيع ثمار الحدائق قبل نضجها أعرف تاجرا للفاكهة أعتاد أن يشترى المحصول من صاحب حديقة لعدة...

صلاة ة الجماعة: شيخنا الفاضل السلام عليكم ورمضان مبروك عليكم ان شاء الله. لو تتشرف سيادكم بتنويرنا...

لا بد من الصداق: تم بدون مهر لأى سبب مثلا الزوجة اتنازلت عنه أو لأى سبب اخر هل يكون الزواج صحيح لان حسب...

كتابات التعليق: لماذا لا يكون هناك ركن في الموقع لعرض مشاركات القراء غير الدائمين او المصنفين ضمن فئة...

مهطعين : الاستاذ الدكتور احمد صبحي منصور بقرائتي للاية رقم36 من سورة المعارج كانها تخاطب مجتمع...

حتى تتبع ملتهم: انا حسب تقييمي لك انت لا تصلح ان تكون مفكر او منظر عقائدي لان افكارك ركيكه جدا حتي تفسيرك...

العرب وصحف ابراهيم : بأي لغة كان العرب يقرأون صحف ابراهيم قبل بغتة النبي. ودمتم في سلام...

التقصير فى الصلاة: كثيرا ما يؤرقني يا سيدي اهمالي وتقصيري في اداء الصلاة،وخص وصا ان ظروف عملي والبلد التي...

الزينة للمرأة : أتمنى لكم التوفيق فيما أنتم مقدمون عليه . و عندي سؤال بخصوص موضوع الزينة كن ت ...

الميتة و الدم : ما رايكم فى اكل السمك و الكبد (الميتة و الدم )؟ ...

يكلؤئكم من الرحمن: ما معنى ( يكلؤكم من الرحمن ) فى الاية 42 من سورة الأنبياء ؟. أسألك لأنى لم أحصل على جواب مقنع...

more