فضح السلفية ٣٣ نكاح المحلل

في الإثنين 23 ابريل 2012


نكاح المحلل : هل يجوز أم لا يجوز ؟ نعطى الاجابة فى بحث قرآنى وفى جولة تاريخية تتبع ظهور هذا الزواج وسبب انتشاره حتى الآن.



مقالات متعلقة بالفيديو :
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   وداد وطني     في   الأربعاء 30 مايو 2012
[66965]

استخدام العامية في الحلقات/ الفصحى وإحلالها مكان العامية أم إحلال العامية مكان الفصحى؟!

ثمة ملاحظة: حبذا لو حاول الأخ الدكتور احمد، بقدر الإمكان تحويل الكلمات والتعبيرات العامية باللهجة المصرية، المتكررة في الحلقات والمسترسلة في هذه الحلقة بالذات، المترددة على اللسان بكثرة، الى الفصحى واحلالها مكان العامية لتعيها اذن واعية بشكل منظم ومرتب ما استطعتم الى ذلك سبيلا. فكما لا أحبذ استخدام العامية في لغة الكتابة والصحافة كذا لا احب استعمالها في القاء سلسلة دروسك الدينية ومحاضراتك العلمية. أنتم تعرفون بعض الدعاة الذين اتخذوا من العامية (المصرية خصوصا) لغتهم الأولى في خطابهم وخطبهم. وانتشر هذا الفعل في دروس الوعظ بالمساجد والفضائيات. وهذا مما لا أحبذه لك شخصيا. هي وجهة نظرٍ ليس الاّ. فترويج العامية واتخاذها دَيْدناً في بعض دروس العلم والمحاضرات ثم جعلها (اللغة الرسمية الاولى!) في الدروس وخطب الجمعة ومقامات اخرى هي نقيصة وأزمة حقيقيّة في صفوف المفكرين والكتّاب والدعاة والمثقفين تكاد ان تستعصى على العلاج! لست أبغي بكلامي هذا انني من مقدسي اللغات (والفصحى خصوصاً) أبداً لستُ منهم بل أقصد وراء ذلك تسهيل عملية الفهم والاستيعاب على السامع العربي، وغير العربي ايضاً. فالذين يستمعون السلسلة وحلقات الفيديو ليسوا سواء، فمنهم من لا يفهم اللهجات و(العامية المصرية على الخصوص) ولكن يفهم لغة الفصحى، كونها لغة الصحافة والاعلام. وهي اللغة الموحدة/ستاندارد/ بين الدول العربية للتفاهم والمحادثة أيضاً. ولا شك ان اللغة العربية فيها ألفاظ تتغير معانيها وتتطور مع الزمن، حيث تموت فيها مفردات وتحيا وتتجدد كلمات مع الوقت أيضاً. وثمة بون شاسع وفرق واسع بين اللغة واللهجة! وليس اللغات من اختصاصي والاّ لبحثت وتطرقت وحققت ذلك. فاللغة، أي لغة كانت، هي ترجمة لعقل الانسان وواقعه ومجرد أدات ووسيلة للتعبير عن النفس والعقل ليس الاّ. فليس ثمة قداسة لهذا الكائن الحيّ المتغير المتحرك. ونحن هنا نتحدث عن (الفصحى) اللغة الاولى في القاء المحاضرات والدروس لكي تسهل عملية الفهم. فهناك من يستمع الى الحلقات دون معرفة اللهجات، فقط يجيد الفصحى ويفهمها بسهولة كونها لغة الصحافة الموحدة كما قلنا. وكلّي عجبٌ هو ان المصريين هم حماة الفصحى (قديما وحديثا)، ومع ذلك نراهم يلقون الدروس الشرعية والمحاضرات العلمية بالعامية بل ثمة (دعاة) يحبذون القاء الدروس بالعامية المصرية، فهم يعوّلون كثيراً على انّ غالبية العرب يجيدون اللهجة المصرية ويفهمونها، وليس الأمر كذلك.

(ولا يستريب لبيبٌ انّ الفصحى تكتسب بالممارسة، ويحافظ على رونقها بالممارسة أيضا).

(ترى مالفرق في معيار التيسير هذا بين ان يقول الداعية "احنا عاوزين نشرح الحتة دي" وبين ان يقول "نحن نريد ان نشرح هذا الامر"؟ لا ريب انّ من يترخص بالاكثار من الكلام بالعامية، سيأتي عليه زمان إذا أراد فيه أن يتكلم بالفصحى وجد اللحن يسابقه الى تعبيراته، والخطأ يلاحقه في تراكيبه، فيضطر حينئذ الى الرجوع الى العامية حيث لا يلحنه احد، وحيث هو مالك زمام كلامه، يقول ما يشاء، كما يشاء) فأرجو الانتباه!


ينظر هذا الرابط:


http://www.dhifaaf.com/vb/showthread.php?t=11329


ففيه مقال للبشير عصام المراكشي عن الفصحى، فيه جوانب ايجابية تحتاج الى وقفات. رغم ملاحظاتي الكثيرة حول فكر المراكشي، وكيفية تفكيره في شرح الموضوع. فهو يدندن حول اللغة العربية/ الفصحى، كثيرا ويسبّح بحمدها قياما وقعودا وعلى الجنوب الى درجة الجنون والتقديس! وهذا خلط في الفكر وتخبط في الأوراق وتعنت في المنهج وعدم تعمق في بحث ودراسة علم اللغات، والعربية على الخصوص، في ضوء القرءان الكريم، بل هو تعصب في التنظير وتطرف في التطبيق من حيث الاعتماد على المراجع والمصادر.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
حلقات فيديو اخرى

خطبة الجمعة 25 د أحمد صبحى منصور نسبة الزكاة

د. أحمد صبحى منصور خطبة الجمعة 24 : سأءت مقاما

حطبة الجمعة 23 د. أحمد صبحى منصور: سأءت مستقرا ومقاما

خطبة د أحمد صبحى منصور فى مظاهرة الأقباط أمام البيت الأبيض للإحتجاج عل

خطبة د أحمد صبحى منصور فى مظاهرة الأقباط أمام البيت الأبيض للإحتجاج عل

خطبة الجمعة ٣ د. أحمد صبحى منصور : أفلا يتدبرون القرآن

د. أحمد صبحى منصور خطبة 22 ربنا إصرف عنا عذاب جهنم

د. أحمد صبحى منصور خطبة 20 الآية الثانية عن عباد الرحمن

د. أحمد صبحى منصور خطبة 19 : الايةالأولى عن عباد الرحمن

د. أحمد صبحى منصور خطبة 18 : وَيُلْهِهِمْ ألأَمَلُ

د. أحمد صبحى منصور خطبة 17 الصحابة المؤمنون

د. أحمد صبحى منصور خطبة 16 السابقون الأولون من الصحابة

خطبة الجمعة ١٥ د أحمد صبحى منصور مكانة النبى محمد فى آية قرآنية واحدة

خطبة الجمعة ١٤ د أحمد صبحى منصور

مؤتمر هيوستون - لماذا القرآنيون هم الحل

خطبة ١٣ منافقو الصحابة والتلفيق

فضح السلفية 65 : شخصية الخضر فى الدين الصوفى

د أحمد صبحى منصور خطبة الجمعة ١٢ نماذج من كذب الصحابة المنافقين

خطبة الجمعة ١١ د أحمد صبحى منصور ، الصحابة والصد عن سبيل الله

د أحمد صبحى منصور خطبة ١٠ إدمان الصحابة للكذب

خطبة ٩ د أحمد صبحى منصور ، لماذا هذا الحديث عن منافقى الصحابة

خطبة الجمعة ٨ د. أحمد صبحى منصور : الحديث عن منافقى المدينة بالاسم

خطبة الجمعة ٧ د. أحمد صبحى منصور : منافقو المدينة

خطبة الجمعة ٦ د. أحمد صبحى منصور : وزارة الداخلية فى الدولة الإسلامية

خطبة الجمعة ٥ : د. أحمد صبحى منصور ، المواطنة فى الدولة الإسلامية

خطبة الجمعة 4 د. أحمد صبحى منصور : موالاة العدو

خطبة الجمعة ٣ د. أحمد صبحى منصور : الصحابة

د.أحمد صبحى منصور خطبة الجمعة ٢ : الكفر والشرك

خطبة الجمعة ١ د. أحمد صبحى منصور معنى الإيمان والإسلام

فضح السلفية ٦٤ : أسطورة الخضر ج٢

فضح السلفية 63 : أسطورة الخضر

قراءات معاصرة / مصطفى العمري 12

قراءات معاصرة / مصطفى العمري 12

قراءات معاصرة - قراءة معاصرة حول السنة

فضح السلفية 62 : هجص البخارى فى العلم

فضح السلفية 61 هجص البخارى : الشيطان

فضح السلفية 60 : هجص البخارى فى الغيب ج 2

فضح السلفية 59 : هجص البخارى فى المنامات والأحلام ج 2

فضح السلفية 58 : هجص البخارى فى المنامات والأحلام

فضح السلفية 57 : هجص البخارى فى الطعام

فضح السلفية 56 : هجص البخارى .. الغيب

فضح السلفية 55 هجص البخارى: ضراط الشيطان !!

دعوة عامة للتعاون مع برنامج فضح السلفية 5

دعوة عامة للتعاون مع برنامج فضح السلفية

مواطن لوزير الصحة

دعوة عامة للتعاون مع برنامج فضح السلفية

فضح السلفية 52 الإتهامات الموجهة للقرآنيين ج 4

فضح السلفية 53 الإتهامات الموجهة للقرآنيين ج 3

فضح السلفية 52 الإتهامات الموجهة للقرآنيين ج 2

فضح السلفية ٥١ الإتهامات الموجهة للقرآنيين ج ١






مقالات من الارشيف
more