وَمَا جَعَلْنَا الْقِبْلَةَ الَّتِي كُنتَ عَلَيْهَا إِلَّا لِنَعْلَمَ

ابراهيم دادي في الأحد 23 اغسطس 2009


Egrave;ْلَةْ الَّتِي كُنتَ عَلَيْهَا. وسؤاله هو ما هي القبلة التي كان عليها النبي؟ فبدأت التدبر من مطلع الآية " 133" البقرة.  وأردت أن أشرك إخواني في تدبر أحسن الحديث، ما دمنا في شهر هو خير من ألف شهر، حيث أنزل فيه القرآن، وفيه تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر، ونرجو بذلك من العليم الحكيم الهداية إلى الصراط المستقيم، فإليكم الجزء الأول من هذا التدبر لنصل إلى سؤال الأخ العزيز في الجزء الثاني بعد أن نناقش ما بين أيديكم، ولكم مني أطيب وأزكى التحيات.
المزيد مثل هذا المقال :

يقول المولى سبحانه:

 

ـ أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِنْ بَعْدِي قَالُوا نَعْبُدُ إِلَهَكَ وَإِلَهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَهًا وَاحِدًا وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ(133). البقرة.

·       لاحظوا أعزائي الكرام كيف كان جواب بني يعقوب لابيهم لما سألهم (مَا تَعْبُدُونَ مِنْ بَعْدِي )؟ فكان جوابهم بالإجماع (قَالُوا نَعْبُدُ إِلَهَكَ وَإِلَهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَهًا وَاحِدًا وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ ).

·        سؤالي هو لماذا لم يقولوا مثلا نتبع سنتك وسنة آبائك، أو شيئا من هذا القبيل؟

 

ـ تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُمْ مَا كَسَبْتُمْ وَلَا تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُوايَعْمَلُون َ(134). البقرة.

·       نلاحظ في هذه الآية الخبر والتذكير من المولى تعالى لعباده، فأخبرنا سبحانه أن تلك أمة قد خلت لها ما كسبت، والشيء المهم هو لا نسأل عما كان آباؤنا يعملون، سواء كان عملا صالحا أو غير ذلك، لأن الله تعالى وحده سوف يفصل ويحكم على عباده بالقسط، وما سوف نسأل عنه ولا مراء في ذلك هو عملنا نحن اليوم، (وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ) (281) البقرة.

 

ـ وَقَالُوا كُونُوا هُودًا أَوْ نَصَارَى تَهْتَدُوا قُلْ بَلْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنْ الْمُشْرِكِينَ(135). البقرة.

·       يخبرنا المولى سبحانه في هذه الآية عن قول السابقين، من اليهود والنصارى المبشرين لفكر آبائهم وملتهم، لكن الله تعالى أمر رسوله أن يقول: (قُلْ بَلْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنْ الْمُشْرِكِينَ ) أي لن يغني اتباع اليهود أو النصارى الذين لا يتبعون ملة إبراهيم عليه السلام التي هي إخلاص العبادة لله وحده لا شريك له، وبذلك يكونوا مسلمين لله رب العالمين، فجاء جواب المسلمين لله تعالى من اليهود والنصارى وغيرهم ممن أسلموا وجوهم لرب العالمين فأخبرنا ربنا بما قالوا:   قُولُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ(136). البقرة.

 

 ـ فَإِنْ آمَنُوا بِمِثْلِ مَا آمَنتُمْ بِهِ فَقَدْ اهْتَدَوا وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا هُمْ فِي شِقَاقٍ فَسَيَكْفِيكَهُمْ اللَّهُ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ(137). البقرة.

·       يخبر المولى تعالى أن أهل الكتاب إذا آمنوا بمثل ما آمنتم به فقد اهتدوا، وهو المطلوب من عباد الله من الإنس والجن أن يؤمنوا بوحدانية الله تعالى ولا يشركوا به شيئا، أما إن تولى عبد من عباد الله فأشرك به شيئا، فإنما هو في شقاق بعيد وسيتولى الله أمره، وطبعا لن يرضوا عن الموحدين إلا إذا اتبعوا ملتهم وهي الشرك بالله بما لم ينزّل به سبحانه على رسله، (وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنْ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنْ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنْ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ) (120) البقرة. ونلاحظ أن الله تعالى في هذه الآية قد وجه خطابه إلى رسوله محمد عليه السلام مباشرة كأنه سبحانه يحذره أن يقع في شك مما أتاه الله من العلم (وهو القرآن العظيم) فلن يكون له من الله ولي ولا نصير، والدليل القاطع على أن العلم الذي أتاه الله لرسوله هو القرآن وحده لا شريك له هو قوله تعالى: الَّذِينَ آتَيْنَاهُمْ الْكِتَابَ يَتْلُونَهُ حَقَّ تِلَاوَتِهِ أُوْلَئِكَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَمَنْ يَكْفُرْ بِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْخَاسِرُونَ(121). البقرة.

 

ـ صِبْغَةَ اللَّهِ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنْ اللَّهِ صِبْغَةً وَنَحْنُ لَهُ عَابِدُونَ(138) البقرة.

·       ما هي الصبغة؟ هل هي سبيل الله ودينه؟ هل هي الصراط الذي يؤدي إلى عبادة الله وحده لا شريك له؟ فما هي الصبغة في لسان قوم النبي؟ فإذ فهمنا معنى (وَمَنْ أَحْسَنُ مِنْ اللَّهِ صِبْغَةً ) سوف نكون للواحد الأحد عابدين مخلصين في ذلك العبادة له فلا نشرك في عبادته سبحانه شيئا.

 

ـ قُلْ أَتُحَاجُّونَنَا فِي اللَّهِ وَهُوَ رَبُّنَا وَرَبُّكُمْ وَلَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُخْلِصُونَ(139) البقرة. لا حظوا أعزائي الأسلوب الحواري الرباني الذي يأمر به رسوله حتى لا يكون فظا غليظ القلب، حتى لا ينفضوا من حوله، لأن تغير الموروث من الآباء ليس بالأمر الهين، وكما يقول لنا ويتساءل الكثير من( المثقفين ) من أين جئتم لنا بهذا الدين؟ وكيف يكفي القرآن وحده دون السنة؟ فهل كان آباؤنا ضالون؟ ما يفعل الله بالعلماء ورجال الدين الذين كرسوا حياتهم في الدين والإفتاء؟ ماذا يبقى للفقهاء ورجال الدين لو استمسك الناس إلا بالقرآن وكفى؟ هل سيحاسبون على كتمان ما أنزل الله من القرآن، واتباعهم لغيره مما وجدوا عليه آباءهم، ولقّنوه في مدارسهم ومعاهدهم، وتخرجوا من الجامعات الإسلامية؟ هل يعقل أنهم كلهم ضالون، إلا شرذمة قليلون ممن يعتمدون على أحسن الحديث فقط، ويتدبرونه ويحاولون فهم آيات الله بقلوب مفتّحة مطمئنة بأنه أي كتاب الله وما أنزل على النبيين من قبل هو الحق وغيره الباطل؟ الجواب من عند الله تعالى يقول سبحانه: وَمَا نُرْسِلُ الْمُرْسَلِينَ إِلَّا مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَيُجَادِلُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالْبَاطِلِ لِيُدْحِضُوا بِهِ الْحَقَّ وَاتَّخَذُوا آيَاتِي وَمَا أُنْذِرُوا هُزُوًا(56).الكهف. قُلْ كَفَى بِاللَّهِ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ شَهِيدًا يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالَّذِينَ آمَنُوا بِالْبَاطِلِ وَكَفَرُوا بِاللَّهِ أُوْلَئِكَ هُمْ الْخَاسِرُونَ(52) العنكبوت، الحج " 62". العنكبوت "67"، لقمان "30"، الشورى "24". ذَلِكَ بِأَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا اتَّبَعُوا الْبَاطِلَ وَأَنَّ الَّذِينَ آمَنُوا اتَّبَعُوا الْحَقَّ مِنْ رَبِّهِمْ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ لِلنَّاسِ أَمْثَالَهُمْ(3) محمد.   

 

كل عام والجميع إن شاء الله يشهد الشهر الذي هو خير من ألف شهر. والسلام على من اتبع هدى الله.

 

اجمالي القراءات 13992

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (6)
1   تعليق بواسطة   جمال عبود     في   الأربعاء 26 اغسطس 2009
[41733]

عزمت عليك بسم الله تبحث في هذا الكلام

وصلني اميل فيه هذا الكلام وقلت اعرضه على خبير الأحاديث أخي ابراهيم دادي ليرد عليه ويقول صح أو خطأ. الموضوع يخص الحمير والشياطين والديكة والملائكة، هذا هو الكلام مثل ما وصلني تماما:


بسم الله الرحمن الرحيم

لماذا يرى الحمار الشياطين ويرى الديك الملائكة؟؟؟

(هنا معجزه لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم) حديث الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم الذي يقول فيه :


(إذا سمعتم أصوات الديكة فسلوا الله من فضله فإنها رأت ملكا وإذا سمعتم نهيق الحمير فتعوذوا بالله من الشيطان فإنها رأت شيطانا).


كم سمعنا هذا الحديث .. ولم نقف عنده؟؟

و لم نتوقع انه يحمل في طياته اكتشافا علميا أبهر العالم عند اكتشافه


إن قدرة الجهاز البصري للإنسان محدودة ..

وتختلف عن القدرة البصرية للحمير ..

والتي بدورها تختلف في قدرتها عن القدرة البصرية للديكة ..


وبالتالي فإن قدرة البصر لدى الإنسان محدود لا ترى ما تحت الأشعة الحمراء ولا ما فوق الأشعة البنفسجية ..


 


لكن قدرة الديكة والحمير تتعدى ذلك ..


والسؤال هنا ..

كيف يرى الحمار والديك الجن والملائكة ؟


إن الحمير ترى الأشعة الحمراء والشيطان وهو من الجان خلق من نار

أي من الأشعة تحت لحمراء ..

لذلك ترى الحمير الجن ولا ترى الملائكة ..


أما الديكة فترى الأشعة البنفسجية والملائكة مخلوقة من نور

أي من الأشعة البنفسجية ..

لذلك تراها الديكة ..


وهذا يفسر لنا لماذا تهرب الشياطين عند ذكر الله ..

والسبب هو: إن الملائكة تحضر إلى المكان الذي يذكر فيه الله فتهرب الشياطين.


لماذا تهرب الشياطين عند وجود الملائكة ؟

الجواب لأن الشياطين تتضرر من رؤية نور الملائكة .


بمعنى أخر ..

إذا اجتمعت الأشعة الفوق بنفسجية والأشعة الحمراء في مكان واحد، فإن الأشعة الحمراء تتلاشى .


من أخبر محمد بكل هذه المعلومات العلمية قبل 14 قرنا؟؟


 


لا نملك إلا أن نقول صدقت يا رسول الله


2   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الأربعاء 26 اغسطس 2009
[41736]

شكرا أخي الأستاذ جمال عبود على مداخلتك، وإن كانت خارج موضوع المقال،

عزمت بسم الله،

شكرا أخي الأستاذ جمال عبود على مداخلتك، وإن كانت خارج موضوع المقال، لكن مع ذلك أغتنم الفرصة لأسألك بعد أن تقرأ هذه الآية الكريمة التي يخبرنا الخالق سبحانه فيها عن المادة التي خلق بها الجن فقال سبحانه: وَخَلَقَ الْجَانَّ مِنْ مَارِجٍ مِنْ نَارٍ(15). الرحمان. وسؤالي هو:

1. من أية مادة خلق الله تعالى بها الملائكة؟

2. هل اختص الله سبحانه الحمير فقط دون غيرها من الدواب بالأشعة الحمراء؟ وماذا عن صهيل الحصان مثلا؟

3. هل اختص الله سبحانه الديكة بالأشعة البنفسجية دون غيرها من الطيور؟ وماذا عن نقنقة الدجاج مثلا؟

4. تخيل أخي الفاضل لو كان الحمار والديك في مكان واحد ومر عليهما ملك وجان، هل ستصطدم الأشعة الحمراء بالبنفسجية، أم بينهما برزخ لا يبغيان؟

5. لو أن الحمير تعلم ما تحمل ما ضرب الله تعالى بها مثلا، وصدق الله العظيم إذ يقول: مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَارًا بِئْسَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ(5). الجمعة. وهذا المثل ينطبق على حاملي وحافظي كتاب الله دون فهم ولا تدبر.

مع تحياتي واحترامي.


3   تعليق بواسطة   Ezz Eddin Naguib     في   الخميس 03 سبتمبر 2009
[41846]

الأخ العزيز/ إبراهيم دادي

بسم الله الرحمن الرحيم


فى انتظار الجزء الثانى من مقالك لأن لى رأى فيه.


عزالدين محمد نجيب


4/9/2009


4   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الجمعة 04 سبتمبر 2009
[41852]

الأخ الكريم الدكتور عز الدين تحية مباركة،

الأخ الكريم الدكتور عز الدين تحية مباركة،


عما قريب يصبح الجزء الثاني بين أيديكم. لأنني في الحقيقة لم أكن أتوقع أن أصل إلى النتيجة التي وصلت إليها، فهي في نظري حقيقة مرة لا أظن أن الناس يقبلونها، على كل سوف أضع بين أيديكم ما توصلت إليه للمناقشة النزيهة.


شكرا لكم أخي العزيز الدكتور عز الدين.


5   تعليق بواسطة   Ezz Eddin Naguib     في   السبت 05 سبتمبر 2009
[41860]

أخى الكريم/ إبراهيم دادي

فبهداهم اقتده


ولا أشك فى أن رسول الله اقتدى بموسى وهارون


والسلام على من اتبع الهدى


عزالدين


5/9/2009


6   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   السبت 05 سبتمبر 2009
[41865]

الأخ الفاضل الدكتور عز الدين تحية طيبة،

شكرا لكم على المواصلة، فإليكم الجزء الثاني للموضوع وأرجو قراءة رأيكم فيه، وأجركم على الله تعالى.


مع أخلص تحياتي.


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-11
مقالات منشورة : 388
اجمالي القراءات : 7,501,051
تعليقات له : 1,888
تعليقات عليه : 2,732
بلد الميلاد : ALGERIA
بلد الاقامة : ALGERIA