حقوق الانسان:
ماذا بعد جمعيات حقوق الانسان ومؤسسات المجتمع المدني

الشيماء منصور في الإثنين 23 يناير 2012


 

ماذا بعد مؤسسات حقوق الانسان؟!!

ان اسمي ما يميز جمعيات حقوق الانسان ومؤسسات المجتمع المدني الا وهو العمل التطوعي والمقصود بالعمل التطوعي خدمة الغير دون النظر الي مقابل او اجر سواء كان مادي او معنوي.

تهدف مؤسسات حقوق الانسان لتحقيق العديد من الاهداف كالاتي

_تعزيز الديمقراطية في المجتمع والانخراط في العمل السياسي.

_نبذ العنف والتطرف والتمييز بين الناس في الجنس او النوع او الديانة.

_مشاركة الشباب في صنع القرار السياسي.

_مساعدة المواطنين في حل مشاكلهم.

_بناء وطننا يعيش فينا وليس وطنا نعيش فيه.

والجدير بالذكر ان مؤسسات حقوق الانسان بمثابة المنفذ لكل من تضيق الارض عليه بما رحبت فيلجأ اليها راجيا تحقيق مسعاه فيمكن ان نطلق علي تلك المؤسسات مصطلح محام الفقراء .

فما هو الحال عندما تضع الحكومة كل تلك العراقيل العقيمة في طريق عمل هذه المؤسسات والادهي من ذلك انها وضعت ايضا عقوبات لكل من يخالف هذا الصراط المستقيم ونوعت ايضا في العقاب فهناك الغرامة المالية والسجن شأنه شأن الخارجين عن القانون والمنحرفين.

ومن وجهة نظري السبب لدي الحكومة لسن تلك التشريعات الجاحفة في حق المصريين انما هو بسبب قيام الثورة وكسر حاجز الخوف لدي المصريين وعلو صوت مؤسسات حقوق الانسان والمجتمع المدني فما تريد الحكومة الا طمس ذاك الصوت صوت الفقراء وصوت الحق فهو يمثل قوة ضاغطة علي الحكومة في كل كبيرة وصغيرة تصدر منها ولكن حكومتنا المبجلة تريد ان تكون الامر الناهي المتحكم في كل شئ بدون ظابط او رابط.ولكن لا يجب ان ننسي اننا الشعب المصري الذي اطاح بنظام فاسد دام لمدة ثلاثين عام اليس قادرا ان يرد اعتباره مرة اخري و يحفظ ماء الوجه؟! نعم فالموافقة علي تلك القوانين وتفعيلها انما هو خنجر في كرامة كل مصري حر !! ولكن لم يفت الاوان بعد.

اجمالي القراءات 6743

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2011-09-07
مقالات منشورة : 7
اجمالي القراءات : 45,485
تعليقات له : 78
تعليقات عليه : 8
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt