نظام أعداد الآيات في سور القرآن:
إشارات قرآنية إلى العدد 114: الإشارة الثانية

عبدالله جلغوم في الأربعاء 23 نوفمبر 2011


نظام أعداد الآيات في سور القرآن

   تتألف كلُ سورة في القرآن من عدد محدد من الآيات ، أصغرها العدد 3 وأكبرها العدد 286 .

السؤال هنا : ما عدد الأعداد المستخدمة أعدادا للآيات في سور القرآن البالغة 114 سورة ، وكيف وُزّعت بين نصفي القرآن ؟

الجواب :

   عدد الأعداد المستخدمة هو 77عددا ، 64عددا منها أصغر من العدد 114 ، و13عددا أكبر . وقد وُزِّعت بين نصفي القرآن على النحو التالي :

49عددا استُخدمت في النصف الأول من القرآن( أي في السور السبع والخمسين الأولى في ترتيب المصحف ) ،

و 28عددا في النصف الثاني ( السور من 58 – 114 ) .

( لاحظ أن كلا العددين من مضاعفات الرقم 7 ) .

 

ما وجه الإعجاز العدديّ في قسمة العدد 77 إلى العددين 49و28 ؟

الإعجاز في قسمة العدد 77 إلى العددين 49 و 28 :

1 - يعطينا صفُّ العددين 49 و 28 العدد  4928 .

فإذا تأملنا العدد 4928 نكتشف أنه =  77 × 64.

إنها مفاجأة بديعة ؟

فالعدد 77 : هو العدد الكليّ للأعداد المستخدمة للدلالة على أعداد الآيات في سور القرآن كلها ،وأما العدد 64 فهو عدد الأعداد المستخدمة من بين سلسلة الأعداد 1-114 . وأما العدد 13 ( الفرق بين العددين 77و64) فهو عدد الأعداد المستخدمة الأكبر من العدد 114 . 

إنه الإحصاء القرآني الذي لا يخطيء .

( فماذا تعني هذه الإشارات الواضحة إلى الأعداد : 13 و 64 و 77 ، الناتجة من صفّ العددين 28 و 49 ؟  أليست تأكيداً لهذه الأعداد ؟ ودليلاً على أن هذه القسمة لا تكون إلا بتدبيرٍ وتخطيطِ عظيمين ؟ )

2 - وإذا صُفّ العددان 49 و28 بالصورة 49 28، فالعدد الناتج لدينا عدد يساوي : 77 × 37. المفاجأة هنا أن مجموع العددين 37 و 77 هو 114 عدد سور القرآن الكريم .

هذا من ناحية ، ومن ناحية أخرى ، فإن العدد 37 هو أيضا عدد سور القرآن التي استخدمت فيها الأعداد المكررة ( أي المستخدم كل منها للدلالة على عدد الآيات في أكثر من سورة ) .. وأما العدد 77 فهو عدد سور القرآن التي استخدمت فيها الأعداد للمرة الأولى .

  وحتى ندرك عظمة هذا الترتيب ، والدقة البالغة في قسمة العدد 77 إلى عددين هما تحديدا 28 و 49 ، لنفترض أي قسمة أخرى ( قسمة العدد 77 إلى عددين مجموعهما 77 نحو : 11 و 66 ، 12 و 65 ، 13 و64 ، 14 و  63 .. وهكذا .. هل يعطينا صفّ أي من هذه الأزواج ما أعطانا إياه صف العددين 28 و 49  ؟

بالتأكيد . لا .

 لقد استخدم القرآن أعدادا محددة تختزن الدليل  الذاتي على صحتها .  أليس هذا هو ما تنطق به هذه الأعداد ؟

اجمالي القراءات 15769

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (8)
1   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الخميس 24 نوفمبر 2011
[62259]

" بسم " في القرآن

الأستاذ جلغوم السلام عليكم  مقال غني ، فيما يتعلق بقسمة العدد 77 إلى عددين هما بالتحديد : 28 ، 49   .. وصدق الله العظيم لكني أردت ان أسألك عن شيء آخر وهو : أنني في بحثي عن  :  "بسم " جاءمحرك البحث بأربع آيات  ،  لكن ثلاث منها فيها لفظ الجلالة :" الله " بعد بسم ، آية واحدة  فتبسم ضاحكا من قولها ، سؤالي هل : " بسم " الثلاثة أحرف علاقة بذكرها ثلاث مرات في القرآن وهل هناك دلالة خاصة بالعدد ثلاثة او بالحروف المذكورة ؟


1- { بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ } الفاتحة1

2 - { وَقَالَ ارْكَبُواْ فِيهَا بِسْمِ اللّهِ مَجْرَاهَا وَمُرْسَاهَا إِنَّ رَبِّي لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ } هود41

3 - { فَتَبَسَّمَ ضَاحِكاً مِّن قَوْلِهَا وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ } النمل19

4 - { إِنَّهُ مِن سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ } النمل30

 


2   تعليق بواسطة   عبدالله جلغوم     في   الجمعة 25 نوفمبر 2011
[62301]

إلى الأخت الكريمة عائشة

اللفظ " بسم " في القرآن :


- ورد اللفظ " بسم " في  القرآن ثلاث مرات  بحذف حرف الألف بعد الباء . ( متلوا بلفظ الجلالة )


- ورد اللفظ " اسم " 19 مرة .


- ورد اللفظ " باسم " اربع مرات بإثبات حرف الألف بعد الباء ( متلوا بلفظ  " ربك " ).


الخلاصة :


 3 مرات بلفظ " بسم "


19 المرات الأخرى .


-  أول ما نلاحظه في هذين العددين  :  أن صفهما يعطينا العدد  319  ....


- حاصل ضربهما = 57 ( نصف العدد 114 ) .


ومن المؤكد أن وراء كل هذا صور من  إعجاز الترتيب القرآني .


3   تعليق بواسطة   عبدالله جلغوم     في   السبت 26 نوفمبر 2011
[62315]

اخترقوا بريدي

عدت للكتابة في موقع أهل القرآن  في بداية هذا الشهر ، بعد انقطاع دام عاما ..


الغريب : يبدو أن هناك من  لا يعجبه ذلك ، فقد اخترق أحدهم بريدي الالكتروني ، وقام بتغييرالباسويرد ، فلم  يعد مماكنا دخولي عليه  ، وفقدت بذلك ما يزيد عل ألفي رسالة وموضوع كانت فيه ..


وسبق ذلك منعي من  أي مشاركة في ملتقى  أهل التفسير،  في موضوع الإعجاز العددي  - حيث مساجلاتي ومعاركي مع معارضي الإعجاز العددي - بعد ما يزيد على ألف مشاركة .


أعلم ان ما أكتبه ، يصب في صالح القرآن وأهله ، ولكن هناك دائما من يخشى الحقيقة ، ومن لهم مصلحة في بقاء كل شيء على حاله .


أعلم أن  ما كتبته ، كان له أثر في تحول البعض من معارضة الاعجاز العددي ، الى مساندته  والقبول به  ،  ودور في عقد ندوات ومؤتمرات الاعجاز العددي ...


ولا أقول إلا ، حسبي الله ونعم الوكيل .


4   تعليق بواسطة   غالب غنيم     في   الثلاثاء 29 نوفمبر 2011
[62477]

كيف تحمي بريدك وجهازك

بكل بساطة،


1: وجوب وجود برنامج ليس مكسورا أو مجانيا، وهناك مثلا mcafee على الإنترنت بما قيمته 30 دولار في السنه، ليس غال، ضد الفيروسات وتحديثه من الإنترنت بشكل تلقائي.


2: عدم فتح أي بريد وارد من جهة غير معروفة خاصة إن كان مرفقا مع البريد attachment


3: عدم ااضغط على كل شيء تراه على الانترنت، والأفضل الإبتعاد عن الدعايات والروابط في المواقع العامة للنقاش.


4: الحذر دائما من اي رابط يسالك سؤالا ما، لتجيب عليه بالضغط، فأكثر هذه الروابط لا تدل على ما تسأل عنه، وبإجابتك نعم، أنت تسمح له بالولوج غلى جهازك نوعا ما.


 


وللمزيد من المعلومات..اتصل بي :)


5   تعليق بواسطة   عبدالله جلغوم     في   الثلاثاء 29 نوفمبر 2011
[62485]

شكرا أخي الكريم غالب

الأخ الكريم غالب


حدث ما حدث رغم أنني أستخدم نسخة أصلية - كاسبر سكاي .


والمهم كيف استرجع الباسويرد  .


على أي حال ساكتب  لك ، وعسى ان يكون خيرا .


6   تعليق بواسطة   عبدالله جلغوم     في   الثلاثاء 29 نوفمبر 2011
[62488]

تأكيد الإشارة الثانية

أظن - حينما لا تكون هناك تعليقات  حول إحدى الإشارات - أنها لم تُفهم جيدا ، وربما  لم يجد البعض فيها ما أجده من الإحكام والدقة  ،  ولأنني أحاول التيسير والبعد عن التفاصيل  ، وأقتصر على القريب إلى التناول ، فقد يظن البعض أن المسألة تتوقف عند الحد الذي ذكرته ، والحقيقة أن  أي إشارة تم ذكرها لها تفاصيل أخرى  .


الإشارة هنا ليست بسيطة ، والحصول عليها ليس كذلك ، لقد احتاج اكتشافها إلى إحصاء كل الأعداد المستخدمة في القرآن أعدادا للآيا ت ، وحصر المكرر منها ، ومواقع تكراره ، والسور التي تكرر فيها ..


- كما أن في هذه الإشارة معلومة لم يتطرق إليها احد من قبل ، وهي : أن عدد الأعداد المستخدمة في القرآن أعدادا للآيات هو 77 عددا .   64 عددا من  بين سلسلة الأعداد 1-114 ، و 13عددا من خارج السلسلة ( أي أكبر ) .


وكل عدد من هذه الأعداد يحتاج إلى بحث  ، وسنجد فيه دقة وإحكاما وأدلة جديدة على إحكام الترتيب القرآني ...


فمثلا : ورد في المشاركة أن عدد الأعداد المستخدمة من بين سلسلة الأعداد 1-114 هو 64 عددا .


إذا بحثنا عن التفاصيل سنجد مزيدا من الإعجاز :


فالعدد 114 يتألف من 57 عددا فرديا + 57 عددا زوجيا .


القرآن استخدم من بين الأعداد الفردية 32 وترك 25 .


وكذلك استخدم من بين الأعداد الزوجية 32 وترك 25 ..


( حتى هذين العددين فيهما إعجاز وايحاء - إضافة إلى التماثل - ، ليسا مثلا 31 و26  ؟ )


والمزيد من التفاصيل :


ما هو ترتيب استخدام القرآن لهذه الأعداد ؟ مثلا: أول عدد مستخدم للدلالة على عدد آيات سورة هو العدد 7 ، عدد آيات سورة الفاتحة السورة الأولى في ترتيب المصحف ، العدد الثاني هو العدد 286 العدد المستخدم لعدد آيات سورة البقرة ... وهكذا ..


سنجد ان تسلسل هذه الأعداد وترتيبها حسب ورودها في المصحف يؤكد الإشارات التي يتم ذكرها هنا ..


7   تعليق بواسطة   غالب غنيم     في   الثلاثاء 29 نوفمبر 2011
[62490]

ربما نحتاج الى التحرر من الأفكار التي تلاحقنا..!

سيدي:


العرف الدارج هو أن تأتي لمسالة وأنت تحمل في داخلك أفكار وخواطر بشأنها...وأنا هنا أطرح فكرة التحرر من كل النظريات والأفكار السابقة بشأن النظريات السابقة مهما كانت حول وجود أرقام مفاتيح وغير ذلك تحكم ترتيب القرآن ...


ما أريد قوله هو انني أنا نفسي أظن - ظننت- أن في كل سورة "مفتاح" لما بعدها...الخ ومنهم من يظن ان في القرآن لا بد من "أسلوب" أو "تسلسل" لاقمي سري "يحكم" ترتيب القرآن الذي نعرفه...


وبالبحث بدون أفكار وقرارات مسبقة يمكن التوصل إلى "مجموعة" من الأعداد أو العلاقات أو كما تسمونها "الإعجازات الرقمية" التي تثبت صحة هذا الترتيب..


فعلى سبيل المثال، ما طرحتموه هنا هوعلاقة "أنا شخصيا اعتبرها" من الأسس والعلاقات الأساسية والهامة جدا في إثبات (على الأقل) أن القسم الأول من القرآن يحوي السور التي يجب أن يحويها، وكذلك القسم الثاني...وهذا ليس بالقليل بل إنجاز كبير..

إذن توصلنا إلى جزء مهم جدا في إثبات الترتيب.


وإذا استمرينا على هذا النهج (بدون افكار مسبقة) لربما أثبتنا لاحقا صحة الترتيب في الأرباع والأثمان...الخ

ألعفو حين اقول "أثبتنا صحة الترتيب" ...فقولي مجازي وليس إنكار لما أنا مؤمن به (إنه الإحصاء القرآني الذي لا يخطيء .)..

وهذه وجهة نظري...








8   تعليق بواسطة   مراد الخولى     في   الخميس 01 اكتوبر 2015
[79184]

إكتشاف جبار يا أستاذ عبد الله


إكتشاف خطير لا يقل أهمية عن الإكتشافات السابقة. للأسف لم أراه إلا الأن. أرجو أن ترجع مرة أخرى لهذا الموقع.

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2008-07-04
مقالات منشورة : 63
اجمالي القراءات : 1,310,768
تعليقات له : 228
تعليقات عليه : 370
بلد الميلاد : jordan
بلد الاقامة : jordan