الى الجحيم ياأباسفيان !!

آحمد صبحي منصور في الجمعة 05 يناير 2007


(1)

         فى منتصف السبيعينات استأجرت شقة فى حى شعبى، وطفت الحى أتعرف على المكان وافرحنى أن وجدت جامعا ضخما جديدا بقرب  مسكنى ، وتعشمت أن أقضى فيه جزءا من وقتى فى القراءة والعبادة والسكينة ، ولكن ضاع هذا العشم مع أول صلاة جمعة احضرها فيه، ففى أثناء تعرفى على المسجد وأهله لفت  نظرى وجود شاب فى العشرينيات يلبس جلبابا ابيض وقد انزوى فى ناحية من المسجد وهو يقرأ بصوت عال فى الصفحات الاولى من كتاب السيرة النبوية المقرر على السنة الاولى الاعدادية فى التعليم الازهرى ، وعجبت أن يكون ذلك الشاب فى اولى اعدادى أزهر ، ولكن عرفت انه موظف بدبلوم تجارة وأنه خطيب المسجد وأنه يجلس  فى المسجد طيلة الاسبوع ليجهز لخطبة الجمعة!! ولم أتفاءل بهذه البداية . وصدق ظنى يوم الجمعة  التالى، إذ اعتلى صاحبنا المنبر والقى خطبة عامية عصماء إجترّ فيها المكتوب فى كتاب السيرة عن غزوة بدر، ثم زاد من عنده هجوما حادا على أبى سفيان زعيم مشركى قريش وقتها وقائد القافلة التى نجت من جيش المسلمين. قيادة أبى سفيان للقافلة جعل خطيبنا يزداد حنقا على ابى سفيان فانطلق يسبه ويشتمه ويجعل مصيره الى النار وبئس المصير . وتململت فى مقعدى من الغيظ خصوصا وقد رأيت الناس فى المسجد قد انفعلوا بحماس الخطيب وصار عندهم مايشبه الاجماع على دخول ابى سفيان النار ، وآلمنى انه لم يصل الى علم الخطيب المبجل أن ابا سفيان قد اسلم فى فتح مكة وانه وقف ومعه اولاده الى جانب المسلمين يحارب المرتدين ، وانه شارك فى فتح الشام وأنه فقد عينه فى موقعة اليرموك ضد الروم . لم يصل الى علم خطيبنا المبجل ذلك كله لأن فضيلته قد توقف فى قراءته لكتاب السيرة النبوية عند غزوة بدر ولم يصل إلى نهاية الكتاب، ولعله لم يصل الى نهاية الكتاب حتى ا ليوم !!

·        ولأن صحتى لاتحتمل الاستماع الى الجهل طويلا فقد عزمت على l">ولأن صحتى لاتحتمل الاستماع الى الجهل طويلا فقد عزمت على الذهاب الى مسجد آخر يوم الجمعة، وعثرت على مسجد تحت الانشاء  والتشييد وقد توسمت فى الخطيب الافندى الرزانة وخطورة الشأن ، ومنيت نفسى بسماع خطبة دسمة على نفس وزن الخطيب وجسامته ، ولكننى فى استماعى للخطبة وجدت  للخطيب خطورة من نوع آخر ، فقد كان ينفعل ويترك العنان لانفعاله الغاضب يقوده فينطلق لسانه بما لايدرى وبما لايعلم،  وفوجئنا به يقول بأن النبى محمداعليه السلام مدفون فى الكعبة !!  ونظرت الى حذائى وأخذته وتسللت هاربا حتى لا اسمع من الخطيب العلامة تصريحا أخر يقضى على ما تبقى من صحتى ومستقبلى !!

·        ولم أفقد الأمل .. إذ كانت المنطقة تعج بمشاريع متعددة لانشاء مساجد، وتقام صلاة الجمعة فى الخلاء المعد لاقامة المسجد عليه، وتجولت بين تلك المشروعات ، وكنت حذرا إذ أعرضت عن الخطباء الافندية والخطباء من أصحاب  الجلاليب البيضاء ، واسعدنى ان عثرت على خطيب يرتدى الجبة والقفطان وقلت لنفسى : على الاقل فهو لن يلقى بابى سفيان فى النار ولن يجعل النبى محمداعليه السلام مدفونا فى الكعبة !! وحضرت الخطبة وكانت نكبة .. صحيح أن صوت الخطيب كان حانيا وان اسلوبه كان رقيقا فصيحا ،  ولكن ليس المهم فى الشكل فقط ولكن فى المضمون، وشيخنا الخطيب الحنون كان يتحدث فيما يعرف بالحقيقة المحمدية التى تعنى أن الله تعالى خلق النبى محمدا عليه السلام من نوره الالهى  وانه خلق العالم كله لأجله وأن النور المحمدى انتقل من محمد الى الائمة الشيعة ثم الى الاقطاب الصوفيةـ والحقيقة المحمدية هى جعل محمد نسخة من الله ،أى تتطرف بأكثر ما يقوله البعض عن الوهية عيسى عليه السلام ـ  وأخذ الشيخ المهذب الوديع يشرح هذه الاساطير باسلوبه المؤثر الحانى الرقيق و الناس  تنظر اليه مأخوذة  وقد فتحوا افواههم على مصراعيها وصاحبنا قد سرح بهم فى اجواز السماء حيث الكوكب المحمدى المحيط بالعرش، وحيث كانت الصلاة على محمد هى الصداق الذى دفعه آدم كى يتزوج حواء .. الخ ونظرت حولى فوجدت الناس تحوقل و تكبّر والدموع تهطل ، فقد أطعمهم الشيخ الماكر أشد انواع المخدرات العقلية ، وخفت على صحتى كالعادة وبحثت عن حذائى وتسللت هاربا .

·        حكيت هذه الذكريات لبعض الاصدقاء ونحن نناقش الضعف المزرى لاغلبية الخطباء فى المساجد الكثيرة التى يزيد عددها على عدد الخطباء المؤهلين وغير المؤهلين وكيف ان الاهتمام ينبغى أن يتجه الى رفع المستوى الدينى والعقلى للمسلمين لنصل الى الفهم الصحيح للإسلام دين العلم والثقافة وا لحضارة والتقوى والتسامح . واقترح بعض الاصدقاء أن نذهب الى المسجد الذى كان يرفع لواء الخصومة ضد ابى سفيان لنرى ماحدث له بعد خمس عشرة سنة ، وذهبنا ووجدنا الخطيب نفسه ولكن طالت لحيته وعظمت هامته وتكاثر اتباعه وتعاظم نفوذه ، ومع ذلك فلايزال مصمما على  أن أبا سفيان من أصحاب الجحيم لأنه زعيم المشركين !!

     ولاريب أن ثقافته الدينية قد توقفت عند غزوةالأحزاب !

                                              

                                                         ( 2 )

نشرت هذا المقال فى جريدة الأحرار منذ سبعة عشر عاما تقريبا. وكان شكوى معلنة من الجهل المزرى للخطباء فى المساجد المصرية ومسئوليتهم عن نشر التطرف والجهل والارهاب، حيث توسع بناء المساجد لتنشر الدعوة السلفية ، وأصبحت  تلك المساجد مأوى للعاطلين عن العمل والعاطلين من العلم  والمتعطشين للثروة والسلطة، ليس مهما ان كان ما يقولون صحيحا أو باطلا ، المهم ان يرفعوا أصواتهم بقدر ما يستطيعون ، و أن يرهبوا المستمعين بالنار وعذاب الجحيم ليكتسبوا سلطانا وجاها باعتبار انهم المتحدثون باسم الله تعالى والمتحكمين فى جنته وناره. هذه النوعية الجاهلة المتعدية من الدعاة يحتاجون الى معركة يتمتعون فيها بالقيادة ، و يحتاجون الى عدو يشيرون اليه متوعدين متنمرين . وكان الأقباط  هم الضحية المناسبة لهم فى الداخل ، كما كانت أمريكا واسرائيل والغرب هى الحائط المثالى الذى يستمطرون عليهم الدعوات بالتدمير والهزيمة و ( أن يجعل الله أموالهم ونساءهم غنيمة للمسلمين ). وتمضى الأيام ويتضاعف الدعاء على العدو الخارجى ( اسرائيل وأمريكا والغرب ) ولكن بدون استجابة ، اللهم إلا الاستجابة العكسية ، لأن البلاء و المصائب و الفقر و القمع والاذلال والعار لا يلحق الا بالمسلمين فى هذا العالم . الذى لا شك فيه أن سياسة الغرب لا تخلو من ظلم للعرب والمسلمين ، ولا شك أن سياسة أمريكا تظلم العرب والمسلمين ، ولا شك أن اسرائيل أكثر ظلما للعرب من امريكا والغرب, ولكن تلك النظم فى الغرب و أمريكا و اسرائيل تخدم شعوبها التى انتخبتها ، و ليست معينة أو معنية بخدمة العرب. الحكام العرب هم الأكثر ظلما لشعوبهم مع أنهم المعنيون بخدمة شعوبهم. وبدلا من توجيه النقد لهم فان السهل هو الهروب من هذا الجهاد السلمى الحقيقى الى الهجوم الأجوف على من لا يسمعك ولا يهتم بما تقول .

الثابت تاريخيا أن ألأمويين هم أول من استخدم خطبة الجمعة سياسيا ، وبعد أن كانت خطبة الجمعة فى عهد النبى محمد عليه السلام مجرد قراءة سورة (ق ) أو غيرها من سور القرآن الكريم ، فان الأمويين حولوها الى منشور سياسى للدعاية لهم ولعن "أبى تراب " أو ( على بن أبى طالب ) ، ثم أصبحت عادة سيئة ـ من وقتها الى عصرنا هذا ـ  أن يصعد أبو جهل ليدعو للسلطان وعساكره ونصرة المجاهدين المسلمين، (من الجزائر الى الشيشان  ولعن الكفار المشركين من بوش الى أبى سفيان .. )

أكثر من ألف عام وهم يدعون نفس الدعاء ولا يستجاب لهم الا بالعكس..

ومع ذلك فلم يتساءل أحد عن موقع الخطأ.. اهو فينا أم فى الاخرين ..

ماذا لو رجعنا بخطبة الجمعة لأن تكون تلاوة خاشعة لسورة قرآنية كما كان يفعل رسول الله محمد عليه السلام ؟

ماذا لو جعلنا المسجد لعبادة الله تعالى وحده ، لا يرتفع فيه سوى اسمه جل وعلا دون أى اسم من البشر ، و لا يقال فيه إلا القرآن الكريم ؟

إن كل أماكن الدنيا مفتوحة للجدل السياسى من النوادى والزنازين والمكاتب و البيوت و المصاطب و الحانات والقهاوى و ومحلات الحلاقة ووسائل المواصلات ووسائل الاعلام..ألا تكفى كل هذه الساحات للثرثرة السياسية و المكائد السياسية بحيث يتخصص المسجد للصلاة و السكينة و تذكر الآخرة و الراحة من ضجيج الدنيا و التنافس على حطامها ؟ أم نستكثر على رب العزة أن تكون له المساجد خالصة لعبادته وذكره وحده جل وعلا؟ والى متى نظل نزاحم رب العزة فى بيوته ومساجده بأوليائنا وآلهتنا الأرضية و عقائدنا الكافرة الشركية و مطامعنا السياسية الدنيوية ؟ هل ضاقت علينا الأرض بما رحبت كى نعطل مساجد الله تعالى ونمنع ان يذكر فيها اسمه وحده بلا شريك و بلا غرض دنيوى ؟

لقد خلطنا أوراق الدين بالسياسة فخسرناهما معا ، وندفع الثمن كل يوم اذلالا و تخلفا وفقرا و عارا ودماءا تجرى أنهارا ، ومع ذلك فان أولى الشأن فينا  (لاَ يَتُوبُونَ وَلاَ هُمْ يَذَّكَّرُونَ ) كما قال تعالى فى سورة ( التوبة : 126 ).

 

اجمالي القراءات 24386

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (11)
1   تعليق بواسطة   سامي العلي     في   الأحد 07 يناير 2007
[1385]

هل نتوقف عن حضور صلاة الجمعة

الحالات التي ذكرها الدكتور احمد منصور تتكرر كل اسبوع وفي اغلب المساجد وعلى امتداد الوطن العربي واليوم نسي الخطباء مواضيعهم المعتادة وتوجهوا نحو اعدام صدام حسين الى ان تظهر قضية اخرى يتحدثون عنها والمواضيع نفسها نسمعها منذ الطفولة في الدروس الدينية وخطب الجمعة وفي المدارس فهل يجب علينا ان نتوقف عن حضور الجمعة
ويجب ان لا ننسى ان الخطيب يتقاضى اجرا اضافياعن كل خطبة فهل نحرم الخطيب من تحسين وضعة المالي

2   تعليق بواسطة   محمود عبدالله     في   الأحد 07 يناير 2007
[1391]

خطبة الجمعة قراءة للقرآن!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

مقال راتع يا دكتور احمد بارك الله فيك
ولكن لفت نظري في مقالك الاشارة الي ان خطبة الجمعة في حياة النبي كانت قراءة لسورة من سور القرآن و كنت اود ان اعرف كيف علمت او استنتجت هذه المعلومة و بارك الله فيك و نفع بك المسلمين

3   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الإثنين 15 يناير 2007
[1539]

الاخ د. احمد صبحي منصور المحترم

طاب يومك
قرأت لك مرة عن امريكي مستسلم , وعندما توفي , اقمتم الصلاة على روحه في احد الكنائس لعدم مساعدة الاخوة المسلمين بذلك , واعتقد ( ولست جازمة انك قد حضرت احد القداديس يوما ما) وشاهدت وسمعت كلام القس بالكنيسة وحدوده لا تخرج عن الانجيل والعلاقات بين الناس , هذه هي المسيحية يا اخي الفاضل العزيز .
اقتطفت العبارة التالية من مقالتك اعلاه , وهونعم الكلام :
(ماذا لو جعلنا المسجد لعبادة الله تعالى وحده ، لا يرتفع فيه سوى اسمه جل وعلا دون أى اسم من البشر ، و لا يقال فيه إلا القرآن الكريم ؟ )
ولكن دعني من فضلك اروي لك هذا :
في احد الايام كنت واقفة مع جارتي المسلمة والتي تربطنامعهم علاقة رائعة, وفجاة سمعنا خطيب الجمعة وصوته يلعلع ويقول ( لا تدخلوا بيوت النصارى , بيوت النصارى بيوت دعارة ) واسمح لي ان اقول ( لو لم يكن هو داعر او بيته بيت دعارة لما تجرا وقالها), ولا تتصور وتتخيل الموقف الذي اصبحنا فيه انا وجارتي .
( ملاحظة, يتبع رجاءا)



4   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الإثنين 15 يناير 2007
[1540]

الاخ د. احمد صبحي منصور المحترم

تكملة
الله جلت قدرته يمهل ولا يهمل.
بعد ايام وانا راجعة للبيت رايت جارتي ,وانا اسلم عليها, اتت ابنتها الصغيرة لتخبر امها بان الشيخ قد صرفهن لبيوتهن.
كلامي غير واضح , الان دعني من فضلك ان اوضح:
البنات الصغيرات ((المحجبات)) يذهبن لبيت الشيخ ليعلمهن الاخلاق( بيته يقع ضمن الجامع يعني لا ايجار وهم يفرحون) , اثناء الدرس اتت ابنته المراهقة مسرعة لتخبره ان المسلسل المكسيكي المدبلج قد بدأ عرضه, وشيخنا الشريف جدا لم يصدق , صرف الاطفال ليستمتع بمشاهدة الجميلات وهن من غير هدوم تقريبا ( كما قالها عادل امام), يعني مشاهدة المسلسل اهم من عمله, ليس لدي اي اعتراض لما يشاهد ولكن لاني تذكرت خطبته العصماء ولا تتخيل ما اصاب جارتي من خيبة امل.
شيزوفرينيا قاتلة , كريهة.
وله اقول ولكل مرائي:
يقول يسوع المسيح ((( ايها المرائي اخرج الخشبة التي في عينك قبل ان تري القشة التي في عين صاحبك)))
من المسؤول عن ثقافة خطيب الجمعة؟!!!!
طاب يومك ب 92 الف خير ( 92 سنة ميلاد ابني)



5   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الإثنين 15 يناير 2007
[1541]

قصتك غير واقعية يا سيدتى!!!

السيدة أمل، قصتك المتعصبة ظريفة و لكن غير واقعية. لأن المرأة المسلمة التى تحجب شعر ابنتها أو طفلتها انسانة متطرفة و المتطرفة اسلاميا لا تصادق المسلمات الغير محجبات من أمثالى فبالتأكيد لن تصادق مسيحية و لن تدخل بيتها أو تدخلها بيتها التى تعتقد أنه طاهر لا يجب أن يدنس.

يقول تعالى:"أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنسَوْنَ أَنفُسَكُمْ وَأَنتُمْ تَتْلُونَ الْكِتَابَ أَفَلاَ تَعْقِلُون"

سيدتى هناك الكثير من المسيحيين الذين يكنوا منتهى الكراهية للمسلمين و أكبر دليل على ذلك أقباط المهجر.
نحن كلنا نعرف من أين أتت ثقافة هذا الخطيب المزعوم ونعرف أيضا من المسئول عنها.

6   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الإثنين 15 يناير 2007
[1542]

مالفرق بينك وبين خطيب الجمعة هو يقول دعارة وانت اكملتيها باننا نكذب يا ستي, الست اية

كنت اتصورك انبه , رجاءا ركزي عند قراءتك لما اكتبه ثم علقي براحتك يا ست الستات.
1 هل قلت جارتي محجبة
2 هل قلت لا تدخل بيتنا ولا ادخل بيتها
3 هل قلت علاقتنا رائعة هكذا من غير تفكير مثلك وكذبت.
كتبت ان الصغيرات محجبات اثناء تلقي دروس الخطيب النبيه.
انت ضد الحجاب, وانا كذلك ضد الحجاب الذي انتشر في السنوات القليلة الماضية, وليبقى معلوما عندك, صديقتي الوحيدتين القريبتين جدا لي احداهما مسيحية والثانية مسلمة محجبة , نتزاور عائليا ونحن مثل الاهل واكثر.
ثم ما دخل اقباط المهجر بقضية المنافق, ومع ذلك اطمئني فسوف اوصيهم ان لا يهدروا دمك الغالي علينا يا غالية. ( حد مسلطك علي يا ختي ).
تحية غير واقعية

7   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الإثنين 15 يناير 2007
[1545]

سيدة أمل: حكايتك ملفقة و تفوح منها رائحة الكراهية

سيدتى لا يوجد ما يدعو لتغير أقوالك و لازلت أقول أن حكايتك ملفقة و تفوح منها رائحة الكراهية. فى الحقيقة معظم تعليقاتك تفوح منها رائحة العنصرية و الكراهية و هو ما يعبر عن اللاوعى عندك.
عزيزتى أنت هنا فى وسط أهل القرآن و ما أدراكى من هم أهل القرآن! أتحداك أن تجدى شخص واحد من أهل القرآن يكن أو يكتب عن الديانات الأخرى أى كلمة سوء أو كراهية. أعيدى النظر فى كراهيتك للمسلمين ولا تقنعى أحد بأن تهجمك فى هذا الموقع على المسلميين و استشهادك بكلام الحواريين نابع من غيرتك على القرآن مثلنا. أو أنه نابع من رغبتك فى انتشال المسلميين من مستنقع الحضيض الكامنيين فيه من سنوات.
أسمعى صوت قلبك عزيزتى و أعرفى أنه من فضلة القلب يتكلم الفم! و اقرأى كتابك: (متى34:12ب-37). و جحا أولى بلحم ثوره

8   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الإثنين 15 يناير 2007
[1546]

الست اية

ما مدة التمييز التي منحتيها لي للتمييز على الحكم الذي اصدرتيه بحقي ؟؟ .
بصي ياختي , لا تتوقعي ان اقول ما قلته انت عن( المستنقع وعن حضيضه) , وهذا كلام انا لا اقبله , ثقي لدي الكثير من الاصدقاء والصديقات المسلمين الذين احبهم ويحبونني ولم يغلطوا او اغلط بحقهم يوما.
صوت قلبي وعقلي يرنان في اذني دائما, ومن قضلة القلب يتكلم اللسان, وكل يتكلم بلسانه.
تحية غير واقعية وملفقة

9   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الثلاثاء 16 يناير 2007
[1567]

نزع فتيل ال....... وزرع فتيل الحب والموده::

أختاى الفاضلتان الأستاذه أمال والآستاذه ايه محمد .بعد صباح الخير والموده والمحبه والإحترام .نرجوا نزع فتيل العصبيه الملاحظ على تعليقاتكم المتبادله.وإستبداله بتعليقات موضوعيه وفى أصل الموضوعات المطروحه .وكلنا نعلم ان أخطاء رجال الدين فى الطرفين لا تقع مسئوليتها على الدين نفسه ولكن على مرتكبها فقط.وكما ان هناك خطباء وأئمة مساجد غير ملتزمين فهناك ايضا اباء وقساوسه ورهبان غير ملتزمين ايضا .وكلنا يذكر موضوع راهب دير المحرق وفضائحه الجنسيه التى نشرتها كل الصحف المصريه وأغلقت بسبها صحيفة النبأ الوطنى فترة من الزمن..وهنا فى كندا منذ ستة اشهر قضية تحرش جنسى لأحد كبار ألاباء فى أكبر كنيسه فى العاصمه الكنديه تحقق فيه الحكومه الكنديه وتناقلتها كل وكالات الآنباء العالميه ..وعلى الجانب الآخر هناك ايضا فضائح مماثله لأئمة مساجد .المهم ان كلنا فى الهم متعادلين .فأرجو ان نناقش الموضوعات كما هى دون الدخول فى عصبيات الآديان .ونحن نريد من هذا الموقع ان يكون ملتقى لحرية الفكر على مختلف مذاهبه وديانته لنحقق الهدف الأصلى من وجودنا وهو عبادة الله تعالى بحرية تامه لنا ولغيرنا والدفاع عن هذه الحريه للناس جميعا بكل ما نملك من نفس ونفيس..وبما ان الآستاذه أمال .وقعت فى وسط المسلمين فهى امام خيارين إما ان تسلم لتسلم وإما أن تدفع الجزيه((ههههه).وبما أنها لم تسلم فعليها الجزيه .وهى كألآتى ..كتابة مقاله نصف شهريه على ألاقل عن الديانه المسيحيه وعن اسباب إنقسامها إلى طوائف متعدده من كاثوليك وأرثوزوكس وإنجيلين وبروتوستانت وما أوجه التقارب والإختلاف بين الطوائف وعن تعدد الآناجيل . وأهم شىء عن الشريعه المسيحيه وموقفها من فعل الآخطاء مثل الزنى والقتل والسرقه وهكذا ..لآننا فعلا نريد أن نتعرف على المسيحيه كديانه .بس وحياة ابوكى الغالى (زى ما بيقولوا المصرين )تعدى مرحلة الحب والمحبه أللى ماوراكوش غيرها دى وخشى فى المواضيع على طول.أحسن الواحد من كتر ما بيسمعها من اصدقاءه الأقباط بقى بيحب على نفسه وهو قاعد(ههههههههههه).وفى النهايه لكم تحياتى ولنبدأ عهدا جديدا ملىء بالثقه والإحترام والحب (مأحنا قلنا بلاش الحب ده) معلش

10   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الثلاثاء 16 يناير 2007
[1570]


والله عين العقل يا سيد عثمان. كل عضو فى أهل القرآن يجب أن يفيد و يستفيد.

11   تعليق بواسطة   حسن أحمد     في   السبت 05 يوليو 2008
[23955]

انتبهو للإسلام

اعزائي جميعا


الله العلي القدير خلق الخلق اجمعين  لعبادته و تسبيحه و تعظيمه


و بعث فينا الرسل على مر العصور هداية لنا و تنبيه لنا و تعليمنا طرق عبادته و كفا


اخواني :


بين ايديكم كتاب عظيم اهتدو بهدية و اغنمو من ما فية الفائدة لكم و لأهلكم و احبابكم جميعا


عسى الله ان يتوب علينا و يغفر لنا ذنوبنا


و يتجاوز عن سيئاتنا و يدخلنا جنات الفردوس الاعلى  , نحن و اياكم اجمعين و امة المسلمين كافة


و الله من وراءنا محيط بكل شيء و سعه علما


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4465
اجمالي القراءات : 43,008,116
تعليقات له : 4,719
تعليقات عليه : 13,653
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي