لا تنتخبوا عمرو موسى .

عثمان محمد علي في السبت 05 مارس 2011


بعد إعلانه الصريح عن نيته للترشح لمنصب رئيس الجمهورية الشاغر .أقول

عمرو موسى يبحث عن مجد شخصى فقط (وربما يكون هذا من حقه ) ، ولكن يجب الا يكون على حساب مصر ولا على شباب مصر . فكل رصيد عمرو موسى هو أنه يتظاهر بأنه مع القضية الفلسطينية ،وضد  الكيان الإسرائيلى ،وهذا ما يلعب به على عواطف الشعب العربى .. ولكنه فى الحقيقة كان مُنفذا وفيا للسياسة الخارجية المباركية ،والتى كانت إسرائيل فيها هى الدولة الإولى والأولى بالرعاية المصرية . وزادت العلاقات العربية الإسرائيلية تواصلا وإنتعاشا  وعمقا فى ظل رئاسته للجامعة العربية . و;لو كان مخلصا حقا للقضية الفلسطينية ،وصاحب لاءات ومواقف مضادة  لمبارك لأستقال من منصبه  فورا مع أول صدام بينهما يتعارض مع مبادئه التى يزعجنا بها الآن  .. أو لتنازل عن رئاستة للجامعة  العربية إعتراضا على توسع العرب فى علاقتهم السياسية والإقتصادية مع إسرائيل ، او عندما كانت إسرائيل  تُعربد وتنتهك حُرمات فلسطين ولبنان وسوريا والآردن ..ولكنه لم يفعل ،وإكتفى بالدور التمثيلى فى حب فلسطين وكره إسرائيل  أمام البسطاء من الشعوب العربية المضحوك عليها .... والآن يريد أن يُكمل دوره التمثيلى والخادع  على للمصريين ،ويقفز فوق ظهورهم ويحكمهم !!!!!!!!!!  والله ده عيب قوى ،وغير مقبول أخلاقيا ولا إنسانيا .

ومن هنا أقول عمرو موسى يبحث عن مجد شخصى ، وديكور يرضى به غروره ليموت عليه فى آخر آيامه  ولا يبحث عن دور له  فى إصلاح مصر . وأرجو أن ننتبه لذلك .. وفى حال ترشحه لمنصب الرئاسة أدعو  المخلصين  إلى عدم إنتخابه ،  وإلا  إستبدلنا طاغية بممثل بارع وعدنا إلى عهد مبارك  مرة أخرى مع تغيير  فقط فى الوجوه... نحن نريد رئيسا مُخلصا لمصر ،يتفانى فى خدمتها والنهوض بها من كبوتها مرة أخرى ،ويُنكر ذاته من أجلها .

اللهم بلغت اللهم فأشهد

اجمالي القراءات 12481

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (18)
1   تعليق بواسطة   محمد عبد الحليم     في   السبت 05 مارس 2011
[56411]

فاسد هو الأخر

نعم .. أنت محق سيدى الفاضل ... عمرو موسى لا يصلح لرئاسة مصر .. وهو من وجهة نظرى وجه أخر لنظام ولى عهده ... ومن ناحية تجاوز عمره ال75 عاما ... ومن ناحية أخرى لم يحقق أية إنجازات على المستوى الداخلى او الخارجى خلال فترة تواجده بالجامعة العربية اللهم سوى تغييره الديكورات فى مبنى الجامعة .. وأعتقد أنه لو قدر إنتخاب موسى رئيسا للجمهورية فإننا سنعود للوراء مرة أخرى ... وسترتد مصر على أعقابها .

الشعب الذى خرج وهتف بسقوط النظام .. كان يعنى النظام بكل رموزه ومن إرتبط به سواء بالفساد أو بالسكوت والتواطئ ... وعمرو موسى هو ابن للنظام السابق ..

والدليل على ولاء موسى للنظام السابق ... تصريحاته هو نفسه .. ألم يصرح موسى أنه لن يترشح للرئاسة فى حين إذا رشح الطاغية مبارك نفسه لفترة سادسة ؟؟

أليس هذا دليلا على ولائه لمبارك ونظامه البائد ؟؟

عمرو موسى فاسد هو أيضا وإن كان بدرجة أقل .. وإن لم يكن فاسدا لماذا لم يترك الجامعة العربية ؟؟ ... ماذا فعل فى قضية حصار غزة ؟

اكتفى بالصمت تارة وبالشجب تارة وبالتصريحات العقيمة تارة أخرى !! عمرو موسى لم يكن له يوما موقفا محددا أو رد فعل واضح وصريح ...بل هو دائما ما يمسك العصا من المنتصف ويتصرف وفقا لمصالحه الشخصية هو وفقط ..

موسى فى رأيى كان إدراة فى تجميل أنظمة عربية فاسدة عفنة ديكتاتورية !


فى النهاية هل تتذكرون موقف أردوغان الشريف وموقف عمرو موسى المخزى ؟




فلترحل عنا انت الأخر يا موسى !!

 


2   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت 05 مارس 2011
[56422]

شكرا يا محمد على مساندتك للدعوة .

شكرا يا محمد على مساندتك للدعوة بعدم إنتخاب عمرو موسى . ونتمنى أن تصل إلى أكبر عدد من الناس حتى يعلموا حقيقته بوضوح تام ...


3   تعليق بواسطة   عمرو توفيق     في   السبت 05 مارس 2011
[56430]

لا تزكوا أنفسكم

يقول الله سبحانه وتعالى:


(هُوَ أَعْلَمُ بِكُمْ إِذْ أَنشَأَكُم مِّنَ الأَرْضِ وَإِذْ أَنتُمْ أَجِنَّةٌ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ فَلا تُزَكُّوا أَنفُسَكُمْ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَى )


وأعتقد أن من يرشح نفسه لأي منصب يزكي نفسه.


الإمام علي بن أبي طالب كان يأبى إمارة المؤمنين - وهو من هو- ويقول: أنا لكم وزيرا خير مني أميرا.والمعروف تاريخيا أنه أجبر على قبول البيعة له وكانت أكبر بيعة في تاريخ الخلفاء.


 وقال أبو بكر:أيها الناس إنى وليت عليكم(لم يزك نفسه ويترشح) ولست بخيركم ، فإن رأيتمونى على حق فأعينونى ، وإن رأيتمونى على باطل فقوّمونى.


طبعا حقائق التاريخ ظنية الثبوت في كثير منها ولكن نذكرها لتوافقها مع الآية الكريمة ولعل المترشحين ينتصحوا.


 


4   تعليق بواسطة   عمرو توفيق     في   السبت 05 مارس 2011
[56431]

أما يوسف عليه السلام

عندما قَالَ اجْعَلْنِي عَلَى خَزَائِنِ الأَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ


لم يكن ينطق عن الهوى بل هو يتحرك بالوحي ويتبع خطة إلهية أساسها نشر التوحيد:


(وَلَقَدْ جَاءَكُمْ يُوسُفُ مِن قَبْلُ بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا زِلْتُمْ فِي شَكٍّ مِّمَّا جَاءَكُم بِهِ حَتَّى إِذَا هَلَكَ قُلْتُمْ لَن يَبْعَثَ اللَّهُ مِن بَعْدِهِ رَسُولاً كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ مُّرْتَابٌ)


بل الله هو الذي زكاه


5   تعليق بواسطة   محمود حامد المري     في   الأحد 06 مارس 2011
[56444]

نعم لا لعمرو موسى وكل من يرقص على كل الحبال

نعم  دكتور عثمان فلا لعمرو موسى وكل من نافق وداهن  وكل من يرقص على كل الحبال ونرجو أن يقوم الموقع بتجميع وعمل ملف بكل تصريحات عمرو موسى وغيره من المتلونين والكاذبين أمثال شيخ الأزهر وسرايا الكذاب ومجدي الدقاق وعمرو أديب وعماد أديب وعبدالله كمال   التصريحات التي قيلت في مدح الحسني غير المبارك ونظامه البائد  وجماله الخايب  أرجو أن تكون هذه مهمة يشترك فيها أكثر من كاتب بالموقع وتذاع على الفيسبوك وجميع المواقع ذات الشهرة وترسل نسخ منها للنشر بالفضائيات


6   تعليق بواسطة   رمضان عبد الرحمن     في   الأحد 06 مارس 2011
[56446]

مرة مع الحق ومرة مع الباطل

هل هناك عيب حين نقول عن س من الناس انه من المنافقين الكاذبين وان س هذا أو ص هو من عرف عن نفسه قبل أن نتعرف عليه نحن بما يقول من كلام وأفعال مرة مع الحق ومرة مع الباطل


7   تعليق بواسطة   رمضان عبد الرحمن     في   الأحد 06 مارس 2011
[56447]

المخلص والمصلح الحقيقي لا يجامل احد على حساب

اعتقد أن المخلص والمصلح الحقيقي لا يجامل احد على حساب احد وهنا يتبين حقيقة المنافقين والكاذبين وحقيقة المصلحين


8   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الأحد 06 مارس 2011
[56448]

ثقافة شعبان عبدالرحيم

 جمهور عمرو موسى   اكتسبهم  بفضل أغنية شعبان عبدالرحيم  " بحب عمرو موسى وبكره إسرائيل "  ويمكن أن تكون هذه الأغنية السبب الرئيسى لغضب حسني مبارك من عمرو موسى ههههه ، ولذلك نرى تغييرا في الأغنية إلى بحب حسني مبارك ، والتنويه في نفس الأغنية لعمرو موسى بجملة : و بحب عمرو موسى وكلامه الموزون " حتى يرضى عنه الطرفان وكما يبدو إن جمهور عمرو موسى وحسني مبارك واحد وهو يكمل مسيرة الرئيس المخلوع سالف الذكر ، والشعب أصبح لديه وعي ولم يعد يضحك عليه بسهولة بعدما لاقى الأمرين من ثقافة شعبان عبدالرحيم أدام الله عليه نعمة البقاء .


9   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الإثنين 07 مارس 2011
[56488]

أؤيدك يا صديقى

أخى الحبيب د. عثمان


تحية طيبة


أؤيدك بكل قوة فى وجهة نظرك ولن أنتخب عمرو موسى  وسوف أدعو كل أصدقائى وأحبابى على فيس بك وعلى أرض الواقع لذلك .. نحن نبحث عن شخصية ليبرالية تؤمن بالدولة المدنية ولا نريد أشخاصاً يسعون خلف أمجاد شخصية على حساب مصر وشعبها الطيب العريق الصبور . تحياتى لك


10   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأربعاء 09 مارس 2011
[56534]

شكر استاذ عمرو توفيق .

شكرا استاذ عمرو على التعقيب . ونعم انا معك فى الإمتثال للمبدأ القرآنى (عدم تزكية النفس ) .. ولكن من موجهة نظرى أن هذا المبدا لا ينطبق على  الترشح لمنصب ما . لأنه لابد ان تعلن عن نيتك  للترشح لهذا المنصب ،وتقدم معه ما يبرر للناس وما يدفعهم لإنتخابك ، والقرار فى النهاية للناس إما أن يقتنعوا بإمكانات المشرح وقدرته على تحقيق مطالبهم ومن ثم ينتخبوه أم لا .. فهذا شىء والتباهى والتفاخر وتزكية النفس بقصدهما شىء آخر ..


ولك شكرى مرة اخرى ...


11   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأربعاء 09 مارس 2011
[56535]

أتمنى معك استاذ خالد .

أتمنى معك استاذ خالد مدنية ، بأن يتم تجميع أو تبويب وفهرسة  الأخبار  التى نشرت على الموقع التى تُظهر سؤات النظام السابق وتابعيه ،بما فيهم المؤسسات الصحفية والسياسية والدينية ،وعلى رأسهم شيخ الأزهر والبابا شنوده ،وعممرو موسى  ،وكل من نافق النظام من قيادات المعارضة أيضا ...


12   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأربعاء 09 مارس 2011
[56536]

شكرا يا حاج رمضان .

شكرا يا حاج رمضان ،وفقك الله ،، ونرجو مزيدا من الهدوء .ههههههههه


13   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأربعاء 09 مارس 2011
[56537]

ثقافة شعبان عبدالرحيم .

شكرا استاذة عائشة حسين - على تعقيبك الكريم .. ونعم جزء من شعبية عمرو موسى  جاءت من (الثقافة الشعبولية) نسبة إلى شعبان عبدالرحيم (وإيييييييييييييييهههههههههههههه) ...


الغريب س يدتى الكريمة أن قناع عمرو موسى بدأ فى التساقط وأمس بدأ عمرو موسى فى مغازلة (إسرائيل ) وطمأنتها على مستقبلها وعلى إستمرار معاهدة السلام دون تعديل أو تغيير إذا وصل للرئاسة !!!!!!!!!!!!!!!!!   ومن هنا نقول سقطت ورقة التوت التى كان يتباهى بها عمرو موسى  ،إذا فلماذا سينتحبه الناس بعدما اصبح رصيده صفر كبير مثل صفر المونديال ؟ ...


14   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأربعاء 09 مارس 2011
[56538]

شكرا جزيلا لك أخى الجبيب د- حسن عمر

شكرا جزيلا لك اخى الحبيب د- حسن عمر - على تأييدك لوجهة نظرى فى ترشيح عمرو موسى لمنصب  رئيس الجمهورية ... وأرجو أن نستعد جميعا  لرفض ومواجهة  ترشيح (عمرو خالد ) لمنصب الرئاسة  أيضا .لأنها ستكون المهزلة الكبرى ،وذلك لما له من شعبية عند بعض الشباب المصرى المُغيب .. فمصر مش ناقصة ممثلين وكذابين وآفاقين ...


15   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   السبت 12 مارس 2011
[56565]

نعم للبرادعي لا لموسى

أخي الحبيب الدكتور عثمان


تحية عطرة وبعد


صدقت أخي لا نريد من يتلونون بكل الألوان .


وأنا أميل لاختيار البرادعي ، وهو أول من نادى بالتغيير وليس الاصلاح فقط .


دمت أخي بكل خير .


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


16   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت 12 مارس 2011
[56568]

شكرا استاذ شعبان .

مساء الخير يا عم أحمد . شكرا جزيلا على التعقيب ،وعلى تأييد الرأى . ونسأل الله أن يكون على رأس حكم مصر رجل صالح يخاف الله ويتقيه فى شعبها ومقدراتها ...


وبالنظر فى الأسماء المطروحة الآن فإننى معك فى ترشيح الدكتور البرادعى للحكم .رغم كل ما يقال عنه من تردد فى إتخاذ قراراته ،إلا انه يتحدث عن التغيير والإصلاح المنشود من قلبه وبعلمه ،ولا يتزحوح عن رأيه أبدا فى وجوب وضرورة التغيير الجذرى لنظام الحكم ،ومحو الفساد بكل ألوانه وأشكاله .. وهذه دائما رؤية المصلحين ،وليس السياسين من أمثال عمرو موسى  ،وأيمن نور ، فهم يبتغون إرضاء الناس ولو كان هذا بالسماح للفساد أن ينمو مرة أخرى .... فنحن نرفض السياسيين تماما ونريد  من المصلحين  أن يتقدموا ويتبواوا المناصب القيادية والحساسة فى هذه الفترة التى تمر بها الديمقراطية الوليدة فى مصرنا الحرة إن شاء الله ..


تحياتى لك أخى الحبيب استاذ شعبان - مرة أخرى .ولكل الأصدقاء والأحباب.


17   تعليق بواسطة   عبد الله العراقي     في   السبت 12 مارس 2011
[56569]

آمير موشي

الاخ عثمان محمد علي السلام عليكم


 (منذ زمن طويل) في العراق لا  يسمونه  عمر موسى بل آمير موشي لانهم يعتقدون انه اسرائيلي


18   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت 12 مارس 2011
[56570]

غريبة مع أنه يدعى أنه يكره إسرائيل .

وعليكم السلام  أخى الكريم - عبدالله العراقى ..


غريبة أن يُكنى عمرو موسى -فى العراق بهذه الكُنية ،مع أنه  يبنى برنامجه الإنتخابى على كُرهه (التمثيلى ) لإسرائيل !!!!


على كل حال  المس من إخوانى فى مصر أن أسهمه فى الفوز برئاسة مصر باتت ضعيفة ..


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق