وما تفرق المسلمون إلا من بعد ما جاءهم الفرقان محفوظا.

ابراهيم دادي في السبت 17 اكتوبر 2015


 

وما تفرق المسلمون إلا من بعد ما جاءهم الفرقان محفوظا.

 

عزمت بسم الله،

 

المتتبع لحال المسلمين المتدهور المزري والمخزي، يجد أن السبب الرئيس في تفرقهم كان بعد ما جاءهم الفرقان ( القرءان العظيم)، ووفاة النبي محمد عليه وعلى جميع الأنبياء السلام، ففي عهد النبي لم يكن هناك  مالك، الشافعي، ابن حنبل، أبو حنيفة، ولا أهل البيت، ولا غيرهم من أ رباب المذاهب المختلقة التي  تكفر بعضها بعضا، ويعتقد أتباع كل مذهب من المذاهب أنهم ( الحق) وغيرهم الباطل، يستحق أتباعه التكفير والتقتيل وغلَّقوا أبواب الجنة على وجوه مخالفيهم، ألم ينذرنا الله تعالى في القرءان العظيم عن مثل هذا التصرف الذي يفرق المؤمنين عن بعضهم البعض بغيا بينهم بعد ما جاءهم العلم؟

قال رسول الله عن الروح عن ربه: لَمْ يَكُنْ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ مُنفَكِّينَ حَتَّى تَأْتِيَهُمْ الْبَيِّنَةُ(1)رَسُولٌ مِنْ اللَّهِ يَتْلُوا صُحُفًا مُطَهَّرَةً(2)فِيهَا كُتُبٌ قَيِّمَةٌ(3)وَمَا تَفَرَّقَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلَّا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمْ الْبَيِّنَةُ(4)وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ(5)إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أُوْلَئِكَ هُمْ شَرُّ الْبَرِيَّةِ(6)إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُوْلَئِكَ هُمْ خَيْرُ الْبَرِيَّةِ(7)جَزَاؤُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ذَلِكَ لِمَنْ خَشِيَ رَبَّهُ(8). البينة.

 

وما يؤكد أن تفرقة المؤمنين كانت مختلقة من قبل المشركين والمنافقين هو ما ترويه لنا بعض كتب الدين الأرضي البشري:

4597 حدثنا أحمد بن حنبل ومحمد بن يحيى قالا ثنا أبو المغيرة ثنا صفوان ح وثنا عمرو بن عثمان ثنا بقية قال حدثني صفوان نحوه قال حدثني أزهر بن عبد الله الحرازي عن أبي عامر الهوزني عن معاوية بن أبي سفيان أنه قام فينا فقال ألا إن رسول الله  صلى الله عليه وسلم  قام فينا فقال ثم ألا إن من قبلكم من أهل الكتاب افترقوا على ثنتين وسبعين ملة وإن هذه الملة   ستفترق  على ثلاث وسبعين ثنتان وسبعون في النار وواحدة في الجنة وهي الجماعة زاد بن يحيى وعمرو في حديثهما وإنه سيخرج من أمتي أقوام تجارى بهم تلك الأهواء كما يتجارى الكلب لصاحبه وقال عمرو الكلب بصاحبه لا يبقي منه عرق ولا مفصل إلا دخله.

سنن أبي داود ج 4 ص 198 قرص 1300 كتاب.

 

1.    فهل مثل عذه الرواية من وحي الله تعالى على الرسول ليبلغه للناس؟

2.    أم أن الرواية من وحي البشر على البشر، ليضلوا بها كثيرا؟

3.    هل بعث الله أخر الرسائل لتجمع الناس على توحيد الله تعالى أم لتفرقهم؟

4.    للعلم فإن هذه الرواية لا توجد في ( الصحيحين) فما سر وجودها في الكتب الأخرى؟

5.    ألم يقل رسول الله عن الروح عن ربه: وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنْ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ(103). آل عمران.

6. كيف ينسب إلى الرسول عليه وعلى جميع الأنبياء السلام، مثل هذه الرواية!!!:

41 أبو عبيدة عن جابر بن زيد عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال   ستفترق  أمتي على ثلاث وسبعين فرقة كلهن إلى النار ما خلا واحدة ناجية وكلهم يدعي تلك الواحدة     42 أبو عبيدة عن جابر بن زيد عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لعن الله من أحدث في الإسلام حدثا أو آوى محدثا.

مسند الربيع ج 1 ص 36 قرص 1300 كتاب.

 

ختاما أورد لكم أعزائي من أحسن الحديث ما يجعل المسلمين متآلفين متعاشرين فيما بينهم، متفرقين في ألوانهم وألسنتهم وأوطانهم ومللهم، ويجمعهم عهد الله تعالى الذي عاهدوا الله سبحانه عليه يوم أشهدهم على نفسه قائلا: ( ألست بربكم) فكان الجواب ( بلى). قال رسول الله عن الروح عن ربه: وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى شَهِدْنَا أَنْ تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ(172). الأعراف.

لقد أمر الله تعالى خاتم الأنبياء أن يبلغ للناس ولأهل الكتاب ما يجمعنا ولا يفرق أبدا بين المؤمنين الصادقين، هو قوله تعالى: قُلْ يَاأَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلَّا نَعْبُدَ إِلَّا اللَّهَ وَلَا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلَا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ(64).آل عمران.

والسلام على من اتبع هدى الله تعالى فلا يضل ولا يشقى.

اجمالي القراءات 8116

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الأحد 18 اكتوبر 2015
[79296]

وَمَا أُمِرُوا إِلاَّ لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ وَيُقِيمُوا الصَّلاةَ


السلام عليكم أستاذ إبراهيم  سلطت الضوء باختصار على  السبب في التفرق والتشرذم والتحزب الذي أصاب  (ما يطلق عليه تجاوزا العالم الإسلامي  .. هو ابتعادهم عن  (دين القيمة  ) فعلا .. ولا يخفى عليكم أنه السب نفسه لابتعاد أهل الكتاب جميعا وفرقتهم ، فليس خاصا بأصحاب آخر رسالة برأيي فقط ..  ،كما أنه ليس غريبا أن تكون  السورة باسم سورة البينة التي  تشخص بطريقة علمية ( واضحة ) السبب في الفرقة  والعلاج بأسلوب :( واضح بسيط دقيق  )وهو ...وَمَا أُمِرُوا إِلاَّ لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ وَيُقِيمُوا الصَّلاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ (5)البينة



دمتم بخير وشكرا 



2   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الإثنين 19 اكتوبر 2015
[79303]

جزيل الشكر لك الأستاذة الكريمة عائشة حسين على التعقيب وإثراء الموضوع،


جزيل الشكر لك الأستاذة الكريمة عائشة حسين على التعقيب وإثراء الموضوع،



أضع بين يديكم نموذجا من الاختلاف الذي نجده في كتب السلف، والتي تعتبر عند أصحابها ( أصح الكتب)، فلكل مذهب من المذاهب كتاب وشيخ من الشيوخ يقدس، ولا يقبل أتباعه نقد رواية واحدة من تلك الكتب المقدسة عندهم، حتى لو كان في بعض رواياتها تناقض صريح وصارخ مع كتاب الله تعالى، الذي نؤمن أنه لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد.



إليكم مثالا من مسند الإمام الربيع بن حبيب المعتمد لدى المذهب الإباضي فقد جاء فيه ما يلي:



189 أبو عبيدة عن جابر بن زيد عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم فرضت عليه الصلوات الخمس قبل هجرته بسنتين وصلى عليه الصلاة والسلام إلى بيت المقدس بعد هجرته سبعة عشر شهرا وكانت الأنصار وأهل المدينة يصلون إلى بيت المقدس نحو سنتين قبل قدوم النبي صلى الله عليه وسلم اليهم.



وكان النبي صلى الله عليه وسلم صلى إلى الكعبة بمكة ثماني سنين إلى أن عرج به إلى بيت المقدس ثم تحول إلى قبلته الربيع قال إلى الكعبة فاختلف الناس في الوتر هل هو فريضة أم لا فقلت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خمس صلوات كتبهن الله على عباده في اليوم والليلة فمن جاء بهن تامة لم يضيع من حقهن شيئا فله ثم الله عهد أن يدخله الجنة ومن نقص من حقهن شيئا فله ثم الله عهد أن يدخله النار ولم يذكر الوتر وهو عندي غير واجب والله أعلم .



مسند الربيع ج 1 ص 50 الناشر دار الفتح للطباعة والنشر صندوق بريد 4295 بيروت . مكتبة الاستقامة ص.ي.4881 مسقط سلطنة عمان.



وفي نفس الكتاب نجد في صفحة 160 الرواية رقم 604 أبو عبيدة عن جابر قال: الرجم والاختتان والاستنجاء والوتر سنن واجبة، فأما الوتر فلقوله عليه السلام لأصحابه " زادكم الله صلاة هي الوتر".



 



صدق الله العظيم حيث قال رسول الله عن الروح عن ربه:أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا(82). النساء.



شكرا مرة أخرى على المشاركة وأرجو الله تعالى أن يكرمك.



3   تعليق بواسطة   يوسف حسان     في   الجمعة 23 اكتوبر 2015
[79325]

سلام عليك


في الحقيقة انا ممتن على ما كتبت ولدي ملاحظة

هي ان النبي الكريم لم يكن قد مات والروايات تتهافت من كل مكان وهو كان على علم بما يفعلون ذلك لأنهم طلبوا من أن يأتي بقرأن غير هذا او يبدله ولكن هذا محال .

بسم الله الرحمن الرحيم

وإذا تتلى عليهم اياتنا بينات قال الذين لا يرجون لقاءنا ائت بقران غير هذا او بدله قل ما يكون لي ان ابدله من تلقاء نفسي إن اتبع إلا ما يوحى الي إني اخاف إن عصيت ربي عذاب يوم عظيم (15) يونس

بسم الله الرحمن الرحيم

وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا شياطين الانس والجن يوحي بعضهم الى بعض زخرف القول غرورا ولو شاء ربك ما فعلوه فذرهم وما يفترون (112) ولتصغى اليه افئدة الذين لا يؤمنون بالاخرة وليرضوه وليقترفوا ما هم مقترفون (113)الانعام

سلام عليك

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-11
مقالات منشورة : 402
اجمالي القراءات : 8,360,312
تعليقات له : 1,906
تعليقات عليه : 2,755
بلد الميلاد : ALGERIA
بلد الاقامة : ALGERIA