هذه اضافتى والله أعلم

عبداللطيف سعيد في الجمعة 22 ديسمبر 2006



أَوَكُلَّمَا عَاهَدُوا عَهْدًا نَبَذَهُ فَرِيقٌ مِنْهُمْ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ (100) وَلَمَّا جَاءَهُمْ رَسُولٌ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَهُمْ نَبَذَ فَرِيقٌ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ كِتَابَ اللَّهِ وَرَاءَ ظُهُورِهِمْ كَأَنَّهُمْ لَا يَعْلَمُونَ (101) وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنْفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآَخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ (102)


الصديق الفاضل الاستاذ فوزى فراج القرآنييون كما تعلم هم أكثر الناس على عدم الجرأة على كتاب الله ولذلك تجد أنهم من الممكن أن ينتظروا لكي يتعلموا أكثر ..
أخي الفاضل إن هذه الآية الكريمةرقم 102 لها علاقة بما قبلها من آيات كريمات تتحدث عن بنى إسرائيل وكيف تعاملوا مع الوحي من تحريف وإيمان ببعض الكتاب دون البعض الآخر والإيمان ببعض العقائد المخالفة لهذا الوحي مثل كونهم لن تمسهم النار إلا أيام معدودات وكيف أنهم عبدوا العجل وأنهم فى التعامل مع الأنبياء انقسموا إلى قسمين فريقا كذبوا وفريقا تم قتلهم
وهذا كله فى بانوراما تم إسقاطها على أرض الواقع عندما نزل القرآن الكريم على الرسول عليه السلام مفادها، لا تحسنوا الظن بهم لان سوابقهم لم تكن كما ينبغي .." أفتطمعون أن يؤمنوا لكم وقد كان فريقا.."
وإذ ركزنا على الآيتين السابقتين وبدأنا التدبر من أولهم ..يقول الله سبحانه وتعالى

"أَوَ كُلَّمَا عَاهَدُوا عَهْدًا نَبَذَهُ فَرِيقٌ مِنْهُمْ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ (100)" أي أنهم عندما يعطوا عهد ينبذه فريقا منهم وهى خصائصهم إلى الآن يستثمرون اختلافاتهم لكي لا يعطوا شيء ..
" وَلَمَّا جَاءَهُمْ رَسُولٌ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَهُمْ نَبَذَ فَرِيقٌ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ كِتَابَ اللَّهِ وَرَاءَ ظُهُورِهِمْ كَأَنَّهُمْ لَا يَعْلَمُونَ (101)
وتأتى هذه الآية الكريمة لتوضح كيف أنهم يستقبلون الوحي الجديد من الله والذي يكون مصدقا لما معهم فإن فريقا من الذين أوتوا الكتاب ينبذونه وراء ظهورهم كأنهم لا يعلمون
ثم تأتى الآية التالية والتي تذكر فى مقابل هذا النبذ لكتاب الله أن يتبعوا فى المقابل ما تتلوا الشياطين على ملك سليمان
1ـ وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ أي الوحي الشيطاني المقابل للوحي الذي ينزله الله من السماء .. ولكن ما هو ملك سليمان إن ملك سليمان والذى ورثه عن أبيه داود كان يسخر له الجن والريح والطير وهو موضوع كبير يحتاج لمقالات منفصلة..
2 ـ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا " فى هذا الجزء من الآية الكريمة تنفى الكفر عن سليمان وتثبت أن الشياطين هم الذين كفروا
والكفر هنا بمعنى التغطية على الفطرة والححقيقة وتغييرها أى أن سليمان لم يعلم أحدا السحر ولكن الشياطين هم الذين فعلوا هذا ..
3 ـ يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ " فى هذا الشطر من الآية حالآية حيثيات الكفر وهو تعليمهم السحر
4 ـ "وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ" فى هذا الشطر من الآية الكريمة وبخصوص حرف ما فهو على أمرين أما أن يكون أسم موصول بمعنى الذي أو يكون نافيا وفى كلا الحالتين المعنى أنهما أي هاروت وماروت الملكين هم الذين تعلما السحر من الشياطين عن طريق إتباعهم للوحي الشيطاني الذي يتلونه عن ملك سليمان وبالتأكيد أن الشياطين أوحت إليهما أن كل الأمور التى اختص بها الله سليمان من قبيل السحر ومن الممكن إرجاع هذا الملك عن طريق السحر وتعليمه والوحى بين الجن والأنس مذكور فى آيات كثيرة فى القرآن الكريم منها " وإن الشياطين ليوحون إلى أوليائهم ليجادلوكم. .
5 ـ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ " فى هذا الشطر من الآية الكريمة يذكر الله سبحانه وتعالى أن هاروت وماروت عندما يعلمون السحر فإنهم يخدعون من يتقدم للتعلم عن طريق إعطاءه رسالة مفادها أن هذه الأمور فتنة ( وهذه الطريقة هى نوع من أنواع سد الطريق أمام المتلقي حتى لا يفكر فى هذا الأمر مرة أخرى ) فلا تجعل هذه الفتنة تؤدى بك للكفر وبعد هذا يبدأ التعليم بكورسات فى إفساد العلاقة بين الأزواج .
6 ـ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ " وهذا هو حكم الله لنا أن لا ننخدع فى مثل هذه الأمور لأن حكم القرآن هنا أنهم لن يستطيعوا أن يضروا أحدا مطلقا إلا فى حالة واحدة وهى أن يكون الله قد أذن بذلك ، أى كل ما يفعلونه ليس له قيمة لأن الله هو الذى يأذن بحدوث أى أمر من عدمه ..
7 ـ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنْفَعُهُمْ" وهذا حكم آخر من الله أن هذه الأمور ليس فيها إلا الضرر فقط
8 ـ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآَخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ (102)
أى أنهم علموا عن طريق الرسالات السماوية عقوبة من يتعامل فى مثل هذه الأمور "ماله فى الآخرة من خلاق" ولا يوجد ماهو اسوأ من ذلك لو أنهم يعلمون حقا
والآية الكريمة فيها لفظين متضادين وهما .اشتراه ، وشروه .. "أى البيع والشراء"إى من يتعامل فى مثل هذا الموضوع كأن يقوم به أو يصدق أن هذا من الممكن أن يحدث له ..
ماله فى الآخرة من خلاق ..
الموضوع ما زال يحتاج للكثير من التدبر ..

اجمالي القراءات 10695

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (5)
1   تعليق بواسطة   ????? ?????     في   الجمعة 22 ديسمبر 2006
[1140]

جزاكم الله خيرا

و أريد أن أضيف شيء ظريف هو كيف أنكر الله أن النار لن تمس اليهود سوى بضعة أيام و هو تماما ما يفعله المسلمون اليوم باتباعهم لهو الحديث،

تحياتي و احترامي لكم و أعتذر على الخروج عن الموضوع

2   تعليق بواسطة   عبداللطيف سعيد     في   السبت 23 ديسمبر 2006
[1164]

ليس خروجا..

الأخ الفاضل شادى ليس خروجا عن الموضوع ولكنه موضوع واحد وهو محاولة فرض الموروث على شرع الله .. لقد لمست عصب الضلال الذى وقع فسه بنى اسرائيل كونهم لن يدخلوا النار إلا أياما معدودات وهذا ما فعله المسلمون عندما قالوا ذلك ايضا فى قضية الخلود فى النار .. وقالوا أن عصاة المسلمون لن يخلدوا فى النار وهذا ما قاله اساتذتهم اليهود (الذين أدخلوا فى الدين كل ما يريدون عن طريق الأحاديث )ولقد ابتلع معظم المسلمون هذا الطعم اللذيذ الذى يدخلهم الجنة مهما فعلوا ..

3   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   السبت 23 ديسمبر 2006
[1171]

كلام جميل يا أخ عبد اللطيف

الاخ الفاضل عبد اللطيف سعيد, شكرا على ذلك المجهود الذى قمت به فى محاولة لتفسير الآيه, ولا استطيع ان اختلف معك فى تفسيرك للكلمات والمعنى, وربما كان تفسيرك هو ما كانت تعنيه الآيه على و جه التحديد, غير انى لازلت احس ان هناك شيئا مفقودا او ناقصا, ولا ادرى ماهو.
فاكر غنوة ليلى مراد , كلام جميل وكلام ومعقول ما اقدرش اقول حاجه عنه, لكن خيال ......., وكلمه لكن هى ما يحيرنى.
اعتذر على عدم الاكمال, فأننى امر بوعكه بسيطه, كما انى اود ان ارد على الجميع, والمساحه المتاحه للتعليق لن تكفى, وان شاء الله سوف ارد على كل من شارك برأيه فى مقاله. مع جزيل شكرى واحترامى

4   تعليق بواسطة   عادل محمد     في   السبت 23 ديسمبر 2006
[1175]

يرحمك الله

أخى العزيز فعلا هو عين الصواب فيما ذهبت إليه وتدبرك هو الصحيح لإن اليوم يحدث نفس الخطأ من المتأسلمين فهم يتبعوا أيضا ما تتلوا الشياطين على نبؤة محمد صلى الله عليه وسلم ولم يقدروا الله حق قدره
طبعا شياطين الإنس والجن والتابعين لهم أعداء الأنبياء (( وكذلك جعلنا لكل نبى عدوا ))
وكفى بالله هاديا ونصيرا

5   تعليق بواسطة   محمد شعلان     في   الأحد 31 ديسمبر 2006
[1291]

إضافة مقبولة ومفيدة

الأخ العزيز عبداللطيف مقالتك هذه تدل على حب عميق للقرآن وللتدبر في القرآن وهى مثل يحتذى به لكل الباحثين في علوم القرآن وهذه الإضافة مقبولة منك ونرجوا المزيد من الإضافات المفيدة

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-10-02
مقالات منشورة : 25
اجمالي القراءات : 336,815
تعليقات له : 159
تعليقات عليه : 99
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt

باب مقال اعجبني