القول بأن السنة مكملة للقرآن..اتهام لكتاب الله بالنقص

ابراهيم دادي في السبت 29 مايو 2010


عزمت بسم الله،

أعزائي القراء الكرام أضع بين أيديكم هذا الحوار الذي أجرته الأستاذة الفاضلة مديحة عزب مع الأستاذ الفاضل عدنان الرفاعي يوم 26 ماي 2010 في آخر ساعة (38).

لقد ذكر الأستاذ عدنان الرفاعي الكثير من الحقائق نتفق مع الكثير منها، ومنها ما لنا وجهة نظر ربما تختلف بعض الشيء عن ما جاء به الأستاذ عدنان. لذا أرجو من الكرام التعليق عليه لنستفيد جميعا من بعضنا البعض، ما دام الأصل عندنا هو كتاب الله تعالى، فمن الطبيعي أن نختلف في بعض المفاهيم، وبالمناقشة الهادئة المحترمة يمكن أن نقترب أو نصل إلى المعنى والمقصد الحقيقي للآية الكريمة، وحتى لو بقينا مختلفين في الفهم فذلك من آيات الله تعالى، ثم يوم القيامة يفصل بيننا أحكم الحاكمين، ولن نصل أبدا إلى تكفير بعضنا البعض، والنزول إلى سوء القول، ( كما يفعل غيرنا ممن لا يؤمنون باليوم الآخر) بل نكون ممن قال فيهم المولى تعالى: وَهُدُوا إِلَى الطَّيِّبِ مِنْ الْقَوْلِ وَهُدُوا إِلَى صِرَاطِ الْحَمِيدِ(24). الحج. فما علينا إلا أن ندبر القول ونستمع له ونتبع أحسنه، لنكون من أولي الألباب المهتدين الذين مدحهم الله فقال سبحانه: الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمْ اللَّهُ وَأُوْلَئِكَ هُمْ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ(18). الزمر.

 إليكم نص الحوار:

 

 

" المسلمون متهمون بتغييب الكثير من أحكام كتاب الله لصالح عدد من الأحكام الملفقة عبر الأحاديث الموضوعة ".. إجابة حاسمة وصادمة في الوقت ذاته قطع بها المفكر الإسلامي, عدنان الرفاعي, في حواره الأخير مع آخر ساعة, لتضاف إلى جملة الآراء المثيرة للجدل التي يطلقها الرفاعي من حين لآخر حول موضوع صحة أسانيد بعض الأحاديث والسنن النبوية الشريفة ومدى اتفاقها مع نصوص القرآن الكريم... الأمر الذي كان ولا يزال سببا لكلالانتقادات التي توجه إليه, حتى وصل بعضها لحد التهديد بالقتل, فضلا عن اتهامه بالانتماء ~ للقرآنيين ~ الذين ينكرون السنة المحمدية على إطلاقها..

 

المفكر الإسلامي عدنان الرفاعي:

القول بأن السنة مكملة للقرآن..اتهام لكتاب الله بالنقص

ـــــــــــ

حوار: مديحة عزب.

ـــــــــــ

* ألا ترى أن آراءك الحادة بخصوص السنة النبوية تؤكد الاتهامات التي تطاردك بالانتماء للقرآنيين؟

- أنا إنسان مسلم أؤمن بكتاب الله تعالى ونبوة محمد (صلى الله عليه وسلم) ولا أنتمي إلى أي جماعة ولا أحسب على أحد..وأنا لا أنكر السنة الشريفة الحقة كما يفتري عليّ بعض الجاهلين, القضية ليست حجية السنة, ولكن المشكلة في ثبوت الرواية, فأنا أعتقد أنه لا يوجد مسلم مؤمن بكتاب الله تعالى (القرآن الكريم) يمكنه أن يقول: أنا لا أريد السنة .. المشكلة عند أصحاب المنهج التراثي الجمعي من أقصى السنة لأقصى الشيعة الذين أقروا روايات لا يقبلها عقل ولا منطق فضلا عن أنها تعارض كتاب الله تعالى بشكل فاضح لا يمكن إغماض الأعين عنه..

* ليكون كلامنا محددا.. هل هناك أمثلة على صحة هذه الفرضية؟ 

- مثلا مسألة الناسخ والمنسوخ بما تحمل من إساءة للنص القرآني وأحكامه.. ومسألة الخروج من النار حيث هي في أصلها افتراء افتراه اليهودعلى الله تعالى.. ومسألة الشفاعة حيث تم تلبيسها بروايات نسبت ظلما للرسول (صلى الله عليه وسلم) مما جعل أبناء الأمة ينظرون لآيات الشفاعة في القرآن الكريم من منظار روايات التاريخ.. كذلك مسألة الطلاق ومسألة تعدد الزوجات حيث الأمر في كتاب الله تعالى يختلف عنه في الفقه والموروث, هناك أيضا بعض أحكام الميراث مثل مسألة الكلالة وأشياء أخرى عديدة أعتقد أن المجال هنا لا يتسع لذكرها وقد بينتها بالتفصيل في كتابي (( محطات في سبيل الحكمة )) .. المسألة إذن تكمن في كون النص القرآني بات مغيبا تماما وتحل بدلا منه بعض روايات التاريخ التي لا ندري من أين اكتسبت قوة الإلزام لدرجة جعلوها حجة على كتاب الله تعالى.. 

* بصراحة.. هل تنكر السنة؟

- أنا أنكر فقط ما لفق على السنة الشريفة من روايات تم اعتبارها في عصر من العصور عين السنة الشريفة, وإنكاري لهذه الروايات هو انتصار للسنة الشريفة, فالإساءة لكتاب الله تعالى وللسنة الشريفة ولشخص النبي (صلى الله عليه وسلم) هو إقرار ما لم ينزل الله تعالى به من سلطان وقد تم فرض ذلك على الأمة وإدخاله ساحة المقدس.

* لكن هناك تشريعات عدة الأصل فيها لأحاديث نبوية مشهورة.. فكيف تنادي بتركها؟ 

- الحديث النبوي الشريف الحق غير الموضوع لا يتعارض أبدا مع كتبا الله تعالى, لأن الرسول (صلى الله عليه وسلم) كان بسلوكه وحياته قرآنا يمشي على الأرض.. فكيف إذن من الممكن أن يقول قولا يتعارض مع كتاب الله تعالى.. نعود فنقول إن المشكلة في كثير من الروايات التي تم فرضها على الأمة على أنها سنة وهي في حقيقتها موضوعة وملفقة ولا تحمل للسنة وللدين إلا الإساءة وهي عين الجحود بكتاب الله تعالى.. وأنا قد بينت في مئات الأحاديث في البخاري ومسلم عند السنة والكافي عند الشيعة المتناقضة مع بعضها البعض والمتعارضة مع كتاب الله تعالى ولا يقبلها أي عقل أو منطق, وبينت أن كل محاولات ذر الرماد في العيون إنما هو للإيهام بأنها ليست متعارضة مع كتاب الله تعالى ومع بعضها فيما يسمونه بتأويل مختلف الحديث.. وهي محاولات تم فيها القفز الفاضح على الصياغة اللغوية لهذه الروايات وأن شروح هذه الروايات لا علاقة لها بصياغتها اللغوية.. وأن الهدف كان الإيهام بصحة هذه الروايات مهما كانت درجة تطليق العقل ومخالفة قواعد اللغة العربية.

* يدفعنا هذا الحديث عن صلاحية التشريع التي أعطاها الله سبحانه وتعالى للنبي صلى الله عليه وسلم بموجب الآية الكريمة < وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا > ومثال على ذلك فروض الصلاة وعددها وعدد ركعاتها.

- النسبة لفروض الصلاة وأوقاتها وعدد ركعاتها فقد أخذناها منه صلى الله عليه وسلم ليس من خلال الأحاديث ولكن من خلال الفعل فقد قال صلوا كما رأيتموني أصلي.. فالمسلمون صلوا منذ صلى هو وكما صلى هو ولم نأخذ الصلاة من الروايات, وليس من المعقول في شيء أن الأمة لم تكن تعلم مثلا أن عدد ركعات الظهر 4, قرونا من الزمان إلى أن أتتنا أحاديث الآحاد بعد قرون فعلمت الأمة ذلك, هم يذرون الرماد في العيون فيوهمون الناس أن عدد الركعات أخذناه من الأحاديث, وهذا من جملة الأساليب المتبعة لدفع الناس نحو تقديس رواياتهم التاريخية وفرضها على أنها عين السنة الشريفة..

أما الأمر بإتباع الرسول صلى الله عليه وسلم كما أشرت في السؤال.. فنحن نتيجة عدم التدبر السليم لدلالات كتاب الله تعالى, لم نفرق بين صفتي الرسالة والنبوة في شخصهصلى الله عليه وسلم, ولم يتم الوقوف عند حقيقة قرآنية واضحة وضوح الشمس وسط النهار وهي أن أمر الطاعة لم يأت في كتاب الله تعالى إلا متعلقا بصفة الرسالةولم نر في كتاب الله تعالى آية تقول أطيعوا النبي أو أطيعوا محمدا ..أبدا.. إذن فالرسول هو من نؤمر بطاعته.. والرسول هو ما يحمله صلى الله عليه وسلم من تبيان وتفسير لكليات النص القرآني.. فأفعاله وأقواله بعد مبعثه تنقسم إلى قسمين.. منها ما فعله كبشر بعيدا عن وحي السماء ريثما ينزل النص القرآني المناسب للحادثة وهذا ما فعله كنبي ومنها ما فعله كشرح وتفصيل وتطبيق لدلالات النص القرآني وهذا فعله كرسول.. وهي السنة التي نؤمر بإتباعها.

* تقصد من ذلك أن السنة تفصيل لما أجمل في الكتاب وليست مكملة له؟

- نعم.. فهذا ما أعنيه بالضبط.. وهذا هو ما بيّنه الله تعالى لنا في كتابه الكريم.. فلو أن السنة الشريفة قد أضافت أحكاما لكتاب الله تعالى لم تذكر فيه أصلا لكان كتاب الله تعالى ناقصا لتلك الأحكام, ولكن الله تعالى يبين لنا في كتابه الكريم أن القرآن يحمل < تبيانا لكل شيء> وكل ما زعموا أنه من السنّة ولا وجود له في كتاب الله هو في الحقيقة موجود في كتاب الله مثل تحريم جمع المرأة مع عمتها أو خالتها ومثل تحليل أكل ميتة البحر ومثل تحليل الكبد والطحال وغير ذلك.. إن القول أن السنة مكملة للقرآن هو اتهام للقرآن بالنقص وهذا من جملة الإساءات التي تم قذفها وتلفيقها على منهج الله تعالى.

* لماذا الإصرار على معارضة الفهم المتوافق مع دلالات كتاب الله؟

- نحن لسنا ضد الفهم المتوافق مع دلالات كتاب الله تعالى سواء للسابقين أو اللاحقين, نحن ضد فرض تصورات البشر الوضعية على دلالات كتاب الله تعالى.. المشكلة أن الفكر الذي يتم فرضه بآلية ذر الرماد في العيون هو فكر لا يرى دلالات كتاب الله تعالى إلا من منظار بعض السابقين وهنا مكمن المشكلة وهنا أيضا نلمس السبب الأول في محاربتهم للتدبر الحقيقي لكتاب الله تعالى.. فمنهجهم التراثي الجمعي هو منهج مغلق يدعو للإعراض عن كل حكم يحمله كتاب الله تعالى مهما قدم له من براهين وأدلة, فقط لأن هذا الحكم يختلف مع الموروث.. فكيف إذن من الممكن اعتبار هذا الفكر التراثي الجمعي قاعدة انطلاق نحو استنباط الدلالات.

* كيف ترى جموع المسلمين الآن وأين هم من منهج الله تعالى وكم هم ملتزمون بالتدبر الحق للقرآن الكريم؟

- المسلمون الآن كفكر لا يختلفون عن المسلمين في الأمس ولا يختلفون عن المسلمين في الأجيال السابقة, كون فكر الأجيال السابقة يعتبر سقفا لا يجوز تجاوزه, وكونه السمت العام للتوجه الفكري عند المؤسسات الدينية مبنيا على محاربة كل فكر تنويري جديد مهما حمل من براهين وأدلة.. في حين أن منهج التدبر الحق لكتاب الله تعالى هو المنهج الذي ينطلق من مقدمات قرآنية بحتة بمركب العقل المجرد والعلم والمنطق نحو نتائج لا تخرج عن الحقائق التي يحملها كتاب الله تعالىولو عدنا إلى موروثنا الفكري لوجدنا أن هنالك الكثير من الأحكام التي يحملها كتاب الله تعالى والواضحة وضوح الشمس وسط النهار, تم تغييبها.

وأن هناك الكثير من الأحكام التي لُفِّقت على منهج الله تعالى وفي الحقيقة أن منهج الله منها براء.. لذلك إن لم تحدث ثورة فكرية حقيقية يتم فيها العودة إلى كتاب الله تعالى واعتباره المعيار لفكر الأمة والقاموس لمعرفة دلالات الكلمات القرآنية واعتباره معيارا – حتى – لقواعد النحو التي تم تقعيدها خلال التاريخ, واعتباره معيارا لكل الروايات التي بين أيدينا من أقصى السنة إلى أقصى الشيعة, إن لم تحدث هذه الثورة الفكرية فسنبقى إلى قيام الساعة نجتر الموروث ونتخبط في ظلمات العصبيات الذهبية والطائفية ونتقاتل على أتفه الأشياء.

وبالتالي فإن الفكر المحسوب على الإسلام فيه الكثير مما يجب إعادة النظر فيه معايرة على كتاب الله تعالى ويكفي الباحث عن الحقيقة أن يقرأ الآية الوحيدة في كتاب الله التي تبين لنا ماذا سيقول الرسول صلى الله عليه وسلم في الآخرة:>وقال الرسول يا رب إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجورا<

                                                                                 صدق الله العظيم

   

  

   

  

اجمالي القراءات 28162

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (16)
1   تعليق بواسطة   سوسن طاهر     في   الأحد 30 مايو 2010
[48150]


عندما ننثر غبار له أكثر من الف عام عن العقل المسلم بالطبع لابد أن يصل عينيك بعض هذا الغبار ، وتحتاج إلى تنظيف عينيك كلما أمكن..


هذا ما يحدث لكل من تصدى لإزالة الغبار من على العقل المسلم وإرجاعه للقرآن الكريم ، ويحتاج الموضوع للكثير من المناقشات الهادئة وإلى أن نستمع اكثر مما نتكلم ..


لذلك أرى أن ما يقوم به الأستاذ عدنان الرفاعي هو جهد جميل جدا يساعد في ترسيخ وتعميق الفكر القرآني حتى وإن قال هو عكس ذلك فيكفي أن يقول أن القرآن يقول ( وقال الرسول يا رب إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجورا )


2   تعليق بواسطة   خـــالد ســالـم     في   الإثنين 31 مايو 2010
[48158]

أمامك مشوار طويل يا سيد عدنان ستتعرض فيه لتهم عدة : تكفير ـ رده ـ هدم الاسلام ـ عميل امريكي

أعتقد أن ما يقوله الأستاذ عدنان الرفاعى وإن كان تكرار لما قيل ويقال هنا منذ سنوان وكتب فيه الدكتور منصورلا منذ ربع قرن أو أكثر هو نذي خير غن شاء الله  ، والفضل لله جل وعلا وللدكتور منصور وكل رواد أهل القرآن لأنهم أعطوا مفتاح السر أو كلمة السر لكل مفكر فى تصحيح وضعه وتصحيح معلوماته ووضعوا حجر الاساس لكل باحث عن الحق


لأن مجرد نقد الأحاديث بهذا الوضوح وهذه الطريق ومجرد قول الاستاذ عدنان لكل من يقول أن السنة مكملة للقرآن يتهم القرآن بالنقص فهى فعلا نقله فكرية يمكن أن تبشر بخير لكن نضع فى الحسبا ن أنه لن يلقى تأييدا كبيرا وسيهاجم من كل من هب ودب وسيتعرض للعديد من التهم أقلها التكفير


ويكفيه أنه يحاول قول كلمة حق فى هذا الزمان الذي قلما نجد فيه مفكر أو كاتب أو عالم يقول الحق لوجه الله تعالى


3   تعليق بواسطة   ميرفت عبدالله     في   الأربعاء 02 يونيو 2010
[48190]

وهناك إجابة أخري ممكنة .

من وجهة نظري المتواضعة أن الرد الأمثل على المذيعة عن هذا السؤال كانت تحتاج لعرض أكثر لآيات قرآنية توضح وتنبين هذا السؤال * كيف ترى جموع المسلمين الآن وأين هم من منهج الله تعالى وكم هم ملتزمون بالتدبر الحق للقرآن الكريم؟.


قوله تعالى {وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللّهِ إِن يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ }الأنعام116


فهذه الآية القرآنية قد لخصت ووضحت لنا أن الغالبية ضالة وضلة ولذلك ليس في طاعة جموع المسلمين طاعة لله تعالى ولا إرضاء له سبحانه وتعالى

 


4   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الأربعاء 02 يونيو 2010
[48195]

جزاكم الله خيرا

قد رأيت للأستاذ عدنان أكثر من لقاء من التسجيلات التي وضعت في الموقع وأيضا مباشرة من برنامج المعجزة الكبرى ، وصدقت يا أستاذ إبراهيم في أننا نتفق مع كثير مما جاء في حواراته وتفسيراته ، إلا أن بعض التفسيرات لا نتفق معه فيها وهذا شيء صحي مائة في المائة ،ويمكن أن تكون النقطة التي لفتت نظري كانت في قصة تحريم جمع المرأة في زواج مع عمتها، ومحاولة المهندس عدنان الرفاعي إثبات أن هذا التحريم موجود في كتاب الله ، وأن كل ما هو موجود في الأحاديث موجود في القرآن، هي ما أضعفت حجيته في هذه النقطة إذ أن الدليل كان ملتويا غير واضحا مع ان الآيات التي عددت المحرمات سياج لا يجب الإضافة البشرية عليه ! ومهما كان الدافع لذلك ! فالقرآن هو الحكم وهو الفيصل وليس من فائدة أن نثبت أن في القرآن حكم معين ونتكبد العناء في إثباته مع أن الأحكام واضحة ولا لبث فيها ..

 


5   تعليق بواسطة   نعمة علم الدين     في   الخميس 03 يونيو 2010
[48220]

قد نتفق أو نختلف

الاستاذ عدنان الرفاعى مفكر كبير نتفق ونختلف معه فى بعض النقاط ، ومرجعنا لله سبحانه وتعالى يوم القيامة ليحكم بيننا فيما نحن مختلفين فيه " {اللَّهُ يَحْكُمُ بَيْنَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ }الحج69 " ، ولكن نرجو أن نتواصل ونتحاور محاولين الوصول للطريق الصحيح ، وفى هذا الحوار جزئيتين أختلف فيهما مع الاستاذ عدنان وهما


أولا عندما قال " المسلمون الآن كفكر لا يختلفون عن المسلمين في الأمس ولا يختلفون عن المسلمين في الأجيال السابقة, كون فكر الأجيال السابقة يعتبر سقفا لا يجوز تجاوزه,"


فلقد ذكر الأستاذ عدنان الرفاعى أن فكر الأجيال السابقة يعتبر سقفا لا يجوز تجاوزه ، وأنا أختلف معه فى هذه النقطة حيث أن فكر الأجيال السابقة أصبح مقدس وممنوع المساس به وأصبح أصحاب هذا الفكر ألهة ممنوع الاقتراب منهم أو نقدهم مهما كان فكرهم مخالف للقرآن الكريم .


والنفقطة الأخرى التى أحب الحديث عنها وهى أن الاستاذ عدنان قال أن السنة تفصيل لما أجمل في الكتاب وليست مكملة له ، وأختلف أيضا مع هذه النقطة حيث أن السنة موجودة فى القرآن الكريم فى كل كلمة قل فى القرآن الكريم مثل  (يَسْأَلُونَكَ ......  قُلْ ....) فهذه هى السنة القولية .


6   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   السبت 05 يونيو 2010
[48247]

جزيل الشكر إلى الأستاذة: سوسن طاهر، خالد سالم، ميرفت عبد الله، عائشة حسين، نعمة علم الدين.

عزمت بسم الله،

أعزائي رواد الموقع المبارك ( أهل القرآن) تحية من عند الله عليكم،

شكرا لكل من قرأ، وأكرم الله تعالى من قرأ وعلَّق لنستفيد من فكر بعضنا البعض ونستزيد علما ومعرفة، واقترابا أكثر إلى الحق وإلى الصراط المستقيم. أخص بالشكر الجزيل الأساتذة الذكور والإناث: سوسن طاهر، خالد سالم، ميرفت عبد الله، عائشة حسين، نعمة علم الدين.

أجدد شكري لكم على كرم التعليق، فبهذا الجهاد بالعلم والقلم والحوار الهادئ الجاد مع الإيمان بأن الاختلاف في وجات النظر وارِد ولا يمكن أن تكون المفاهيم واحدة أبدا، لأن الاختلاف من سنة الله تعالى في خلقه، كما تفضلت بتذكيرنا الأستاذة نعمة علم الدين بقول الله تعالى: {اللَّهُ يَحْكُمُ بَيْنَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ }الحج69 ". فما علينا نحن المجاهدين في سبيل الله بالعلم والقلم إلا أن نعرض وجهة نظرنا استنادا إلى تدبرنا لكتاب الله تعالى، ونتقين أن القول الفصل هو للواحد القهار فقط،

فكما أشرت في بداية المقال فإن للأستاذ عدنان الرفاعي اجتهادات نتفق معه فيها، وأخرى نضعها على الطاولة لنتحاور فيها بعد أن نكسر أقفال القلوب وتتفتَّح لنتدبر القرآن المبين الميسر للذكر، فمن وجهة نظري يجب أن نعمل يد بيد ونتعاون جميعا في فتح الأقفال التي أُحكِم إغلاقها منذ قرون فأصبح القرآن مهجورا، والدين الأرضي يقضي على أحسن الحديث وهو المسيطر عليه...

سوف أبعث بتعليقاتكم إلى الأستاذ عدنان الرفاعي وأرجو منه التعليق عليها، ربما تكون الخطوة الأولى من ألف ميل التي نرجو قطعا للوصول إلى برِّ الأمان، ونشر السلام والحب على البسيطة.

تقبلوا مني جميعا تحياتي الخالصة.


7   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الأحد 06 يونيو 2010
[48261]

أعزائي رواد موقع أهل القرآن إليكم رد الأستاذ عدنان الرفاعي على الإخوة والأخوات.



الأخ الكريم الأستاذ إبراهيم دادي المحترم ..

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ..

يشرفني أن أجيب على استفسارات الأخوة والأخوات الذين علّقوا على اللقاء الذي أجرته معي الأخت مديحة عزب في مجلة آخر ساعة ..

من الطبيعي أن تكون هناك وجهات نظر متباينة أحياناً بالنسبة لأيِّ مسألة ، فكما أنَّ صورنا الماديّة مختلفة ، كذلك فإنَّ لكلِّ إنسان هويّته الفكرية ..

أقول للأخت سوسن طاهر ..

أشكرك على هذه الثقة ، وبالفعل من يعمل لنفض الغبار عن فكر الأمّة لا بدَّ أن يدفع ثمناً باهظاً ، لا بدَّ أن يُحارب من قِبل الذين لا يرون إلاّ وجهاً واحداً لأيِّ مسألة ، وهو ما يحسبونه عين الحقيقة .. الغبار يا أختي تراكم كثيراً لدرجة أصبحت فيها بعض رجالات التاريخ ورواياته أصناماً تحول بين أبناء الأمّة وبين رؤية الحق في كتاب الله تعالى ..

وأقول للأخ خالد سالم ..

انظر في بعض الفضائيات التي يحتلُّها بعض الظلاميّين كيف يُطلقون علينا التهم جزافاً .. بعضهم يحاول الرد على ما جاء في برنامج المعجزة الكبرى ، ولكنَّهم لا يقدّمون إلاَّ التلبيس على الحقيقة ، ولم يتعرّض أحدٌ من هؤلاء لفكرة واحدة بمنهجيّة علميّة سليمة ، رأسمالهم التضليل والاتّهام لكلِّ ما هو آخر بأنَّه كافر أو ضال أو فاسق أو .......... وأنا بإذن الله تعالى سأرد على كلِّ كلمة قيلت ، ولكنّني أنتظر ريثما ينتهي الآخرون من ردودهم ، سأردّ على الجميع بإذن الله تعالى على النت أوّلاً ، ومن ثمّ على الفضائيّات جملة واحدة وعلى الجميع ..

ونحن يا أخي نعلم تماماً أنَّ جوقة المطبّلين والمزمّرين المتاجرين بالموروث لن يقفوا دون تلبيسٍ علينا ودون اتّهام كاذب ودون محاولات الإساءة والتهديد .. لكنَّ إيماننا بنصرة الحق أكبر من كلِّ ذلك ..

وأقول للأخت ميرفت عبد الله ..

أختي الفاضلة .. بارك الله تعالى فيك ، اللقاء مختصر ، ولا نستطيع في صفحة أو صفحتين أن نلخّص كلَّ ما نريد قوله ، نحن كنّا نتحدّث بعناوين كبيرة ، شرحها موجود في الكتب وفي اللقاءات التلفزيونيّة .. وأشكرك على اهتمامك ..

وأقول للأخت عائشة حسين ..

أختي الفاضلة أشكرك على اهتمامك .. وما دامت مساحة الاتفاق أوسع من مساحة الاختلاف فهذا أكثر من جيد .. وبالنسبة لتحريم جمع المرأة مع عمّتها وخالتها ، فقد عرضنا المسألة في برنامج المعجزة الكبرى باختصار شديد ، ولكن لو قرأتي شرح هذه المسألة في كتبي فأنا واثق أنّك سترين حقيقة هذه المسألة ، ونحن الآن نسعى لإنزال كلّ الكتب إن شاء الله تعالى ، وذلك ريثما يتم الانتهاء من بعض الأمور الفنيّة والقانونيّة ..

وأقول للأخت نعمة علم الدين ..

جزاك الله تعالى خيراً .. عندما قلنا المسلمون الآن كفكر وكمنظومة ثقافيّة لا يختلفون عن الأمس ، فهذا صحيح ، لأنَّ فكرنا بالغالب هو الاتّباع الأعمى للموروثات ، لدرجة أصبح فيها من يدعو لمعايرة هذه الموروثات على كتاب الله تعالى ، أصبح فيها معرّضاً لكلّ أنواع التهم الباطلة ..

أمّا كون السنّة موجودة في باطن القرآن الكريم فهذا صحيح ونحن قلنا ذلك أكثر من مرّة ، فما نعنيه بأنَّ السنّة مفسِّرة للقرآن الكريم ، هو أنَّها استنباط من أعماق النصِّ القرآني .. فالنبيّ ( ص ) لا يملك صلاحيّة التشريع لما لا كليّة له في كتاب الله تعالى ..

أشكر كلَّ الأخوة والأخوات على مشاركاتهم .. وأرجو الله تعالى أن نكون عند حسن ظن الجميع ..

أخوكم

المهندس عدنان الرفاعي


8   تعليق بواسطة   thewaytotruth thewaytotruth     في   الأحد 13 يونيو 2010
[48395]

لتحميل برنامج المعجزة الكبرى

 السلام عليكم


يمكنكم تحميل برنامج المعجزة الكبرى للمهندس عدنان الرفاعي من هنا


www.4shared.com/dir/3ZITMogP/sharing.html


ومنه يمكنكم تحميل جميع الحلقات المتعلقة في السنة وايضا يمكنكم تحميل رد المهندس عدنان الرفاعي على ردود زاعمي الناسخ والمنسوخ


اخوكم


غياث كامل


باحث اسلامي


والحمد الله رب العالمين


9   تعليق بواسطة   نور احمد ظاهر     في   الخميس 22 يوليو 2010
[49568]

بعيدا عن الناسخ والمنسوخ

اخواني بعيدا عن الناسخ والمنسوخ سنجد ايضا الغاء آية كامله من كتاب الله لا حول ولا قوة الا بالله


ففي الصلاة تجد ان الامام لا يقرأ سورة الفاتحه كامله بل يبدأها بسم الله


ان فالصلاة الجهريه يبدأ الإمام بتلاة سورة الفاتحه بـ الحمدالله رب العالمين ؟ وان كنت في ريب من هذا الكلام افتح صفحة اليوتيوب واختر ما شئت من أئمة الحرم وغيرهم الكثير وسترى مصداقية ما أخبرك به

ماهي االاسباب التي جعلت بسم الله الرحمن الرحيم غير مقروءة او انها سريه!!

 


أولا: اذا قلنا أن البسمله ليست من القرآن الكريم رغم وجودها فالقرآن فسيكون هذا الكلام باطل وغير صحيح لأن الذي أنزل القرآن أخبرنا بأنه سيحفظه من التحريف بأي شكل من الأشكال


{إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ }الحجر9


وتفسير هذه الايه (إنا نحن) تأكيد لاسم إن أو فصل (نزلنا الذكر) القرآن (وإنا له


لحافظون) من التبديل والتحريف والزيادة والنقصان


اذن قد وعد الله ووعده حق ان هذا القرءان محفوظ من التحريف والزيادة والنقصان وكلنا يعلم ان من قال ان هناك شئ ناقص فإنه بذلك ينكر الآيه التي وعد الله فيها بحفظ القرآن


وهنا دليل قاطع على ان القرآن لا يمكن أن يكون به اي زيادة ولا يمكن لأحد من الصحابه أن يجعل فالقرآن ماليس به

 


والسؤال هنا ما زال يبحث عن إجابة لماذا لا تقرأ بسم الله في الصلاة


وهل السنه هنا مكمله للقران ام انها تنقصها


10   تعليق بواسطة   نور احمد ظاهر     في   الخميس 22 يوليو 2010
[49569]


 


رأي أي حنيفة : يرى الإمام أبو حنيفة رضي الله عنه أن البسملة آية تامة من القرآن الكريم أنزلت للفصل بين السور وليست آية من الفاتحة .


رأي مالك : ويرى الإمام مالك رضي الله عنه أن البسملة ليست آية من الفاتحة ولا من شيء من سور القرآن .


رأي الشافعية والحنابلة : ويرى الشافعية والحنابلة رضي الله عنهما أن البسملة آية من الفاتحة ومن كل سورة .


دليل الحنفية : واستدل الحنفية على ما ذهبوا إليه بما روي عن ابن عباس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان لا يعرف فضل السورة , وأنها قد انتهت حتى ينزل عليه ( بسم الله الرحمن الرحيم ) واستدلوا بالأحاديث الواردة التي تدل على عدم قراءة البسملة في الصلاة الجهرية قبل قراءة الفاتحة وحكموا بأن البسملة آية من سورة النمل وهي آية من القرآن الكريم وليست آية من الفاتحة لأن الرسول صلى الله عليه وسلم وكثيراً من أصحابه رضي الله عنهم كانوا لا يجهرون بالبسملة أثناء صلاتهم .

 


11   تعليق بواسطة   نور احمد ظاهر     في   الخميس 22 يوليو 2010
[49570]




دليل المالكية : واستدل المالكية على ما ذهبوا إليه بأن البسملة ليست آية من الفاتحة ولا من القرآن وإنما جيء بها للتبرك فقط بالأدلة الآية : استدلوا بحديث أنس بن مالك رضي الله عنه قال : صليت خلف النبي صلى الله عليه وسلم وأبي بكر وعمر وعثمان فكانوا يستفتحون ( بالحمد لله رب العالمين )


وفي رواية عن أنس بن مالك رضي الله عنه أنه قال : قمتُ وراء أبي بكر وعمر وعثمان فكلهم كان لا يقرأ ( بسم الله الرحمن الرحيم ) إذا افتتح الصلاة .


وفي هذا الحديث دليل على أن البسملة ليست آية من الفاتحة أو من القرآن الكريم لأنها لو كانت من الفاتحة أو القرآن لسمعها الصحابة من رسول الله صلى الله عليه وسلم .


ولكن ثبت أن أبابكر وعمر وعثمان كانوا لا يقرءون البسملة فإن هذا يدل على عدم ثبوتها آية من الفاتح أو القرآن كما استدلوا أيضاً بحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : قال الله عزوجل : قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين ولعبدي ما سأل , فإن قال العبد ( الحمد لله رب العالمين ) قال الله تعالي : حمدني عبدي . وإذا قال العبد ( الرحمن الرحيم ) قال الله تعالى : أثنى علي عبدي . وإذا قال العبد ( مالك يوم الدين ) قال الله تعالى : مجدني عبدي . فإذا قال ( إياك نعبد وإياك نستعين ) قال: هذا بيني وبين عبدي ولعبدي ما سأل . فإذا قال ( إهدنا الصراط المستقيم . صراط الذين أنعمت عليهم غير المغصوب عليهم ولا الضالين ) قال : هذا لعبدي ولعبدي ما سأل .

 


12   تعليق بواسطة   نور احمد ظاهر     في   الخميس 22 يوليو 2010
[49571]


وهنا تصريح بأن البسمله لو كانت آيه فهذا يعني ؟؟؟؟؟؟؟


 


واستدل المالكية أيضا بقولهم : لو كانت البسملة آية من الفاتحة لكان هناك تكرار في ( الرحمن الرحيم ) في وصفين : واصبحت السورة هكذا ( بسم الله الرحمن الرحيم )( الحمد لله رب العالمين . الرحمن الرحيم ) وذلك مخل ببلاغة النظم الكريم .


13   تعليق بواسطة   نور احمد ظاهر     في   الخميس 22 يوليو 2010
[49572]


وخلاصة كا طتبوه في رأي الفقهاء


الترجيح

والأرجح في هذه المسألة هو القول بقرآنية البسملة وأنها من القرآن الكريم بقطع النظر عن كونها آية من الفاتحة أو آية من كل سورة وأن القول بعدم قرآنية البسملة قول باطل .


كما أن القول بعد تواتر البسملة ممنوع لأن بعض القراء أثبتها ضمن القراءات المتواترة ولا يجوز إنكارها .


كما أن الاختلاف لا يستلزم عدم التواتر .


وعلى هذا تكون قراءة البسملة في أثناء الصلاة إنما هي على سبيل الندب لا على سبيل الوجوب قطعاً للنزاع .

 


الآن بعد القراءة في الاختلافات نخرج بفائدة كبيره وهي النقطه الأولى ان الجميع اتفق على انها آية وقد وردت الأحاديث لكل من اختلف فمن قال بها أتى بحديث ومن لم يقل أتى بحديث آخر


 


ما نريد أن نعرفه الآن ما السبب وراء سرية قول بسم الله الرحمن الرحيم؟


وكيف لي الان ان اعلم ان الامام قالها في سره ام لم يقل وماذا سيحدث للإمام لوجهر بها ؟ هل هناك شئ يمنع الإمام؟ أم أن الإمام ينكر انها ايه


 


14   تعليق بواسطة   نور احمد ظاهر     في   الخميس 22 يوليو 2010
[49573]


كتابة الاحاديث من موضوع الاختلاف الاصلي وليست من عندي انما وضعت كي يراها كل مسلم يعشق الاحاديث


والسبب فالتحدث بها انهم رغم اتفاقهم امام الناس بأن البسمله ايه من الفاتحه الا انهم من الممكن فيما بينهم اتفقو على ان لا يقرؤوها


15   تعليق بواسطة   sara hamid     في   الجمعة 23 يوليو 2010
[49590]

السلام عليكم

لماذا يطلقون على من يريد اتباع كتاب الله تعالى بالقرانيين هل اصبح كل من يريد تصحيح عقيدته طائفيا


ليس هناك فرق بين الدكتور عدنان الرفاعي او الدكتور احمد منصور او حتى الكتاب العلمانيين ااتنويريين من المسلمين


كلهم مومنون بالله وكتبه ورسله واليوم الاخر ويريدون النهوض بهذه الامة وليس من حقنا ان نبحث في قلوب البشر ذالك امر 


علمه عند الله تعالى ما يهمنا ان هؤلاء يريدون الخير والعدل والسلام للبشرية قاتبة وكل له منهجه الخاص به


ما احزنني هو كلام الفنان حسن يوسف في اتصاله والموجه للدكتور الرفاعي


لا اعرف هل هو غسيل مخ ام مصالح دنياوية


والله حرام عليهم الحقيقة واضحة كالشمس


يا رب اظهر الحق فانهم يفترون على كتابك وعلى رسولك


16   تعليق بواسطة   احمد بهجت     في   الأربعاء 29 ديسمبر 2010
[54437]

سلامى للاخ عدنان الرفاعى

سلامى للاخ عدنان الرفاعى


اجتهاداتك و دراساتك فى الاسلام عظيمة، عسى ان يقبلها الله منك


اود ان اقول ملاحظة عن مفهومك للناسخ و المنسوخ


انا اوافقك تماما ان كلمات الله فى القرأن لم تنسخ، ولكن القرأن يقول لنا انه لايوجد مبدل او تبديلاًَ لكلمات الله، هذه الحقيقة لابد ان تنطبق على جميع كلمات الله التى يحق الحق بها و لاتنفد. سواء كانت كلماته فى القرأن او التوراة او الانجيل او الزبور او اي كتاب اخر انزله الله. ذلك يعني ان كلمات الله فى القرأن لم تنسخ كلمات الله فى التوراة و الانجيل او اي كتاب اخر ارسله.


5:68 قل يا اهل الكتاب لستم علي شئ حتي تقيموا التوراة والانجيل وما انزل اليكم من ربكم وليزيدن كثيرا منهم ما انزل اليك من ربك طغيانا وكفرا فلا تاس علي القوم الكافرين


سلام


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-11
مقالات منشورة : 402
اجمالي القراءات : 8,347,403
تعليقات له : 1,905
تعليقات عليه : 2,755
بلد الميلاد : ALGERIA
بلد الاقامة : ALGERIA