هايتي:
ما بين غزة وهايتي

زهير قوطرش في السبت 23 يناير 2010


 

 
 
ما بين غزة  وهايتي:
 
ما حدث في هايتي هو مأساة إنسانية بكل المقاييس, دفع ثمنها الناس الفقراء والأغنياء,من أطفال ونساء وشيوخ ورجال ,لم يستثني الحدث أحداً.... كان من كان.دمار شامل قتلى وجرحى ...  فوضى عارمة, حيث انعدم الأمن ,وصار قانون البقاء هو الذي يحكم الضمير الإنساني ,كثرت أعمال السلب والنهب ,الكل يبحث عن لقمة عيش وشربة ماء ,أو دواء يضعه على جرحه ليخفف ألامه .
المحصلة مئات الألوف ممن قضوا ,ومئات الأ&aaedil;لألوف تشردوا وصاروا بدون مأوى.
العالم إزاء هذا الحدث المروع ,تصرف بسرعة ومسؤولية ,أعمال الإغاثة شاركت فيها الكثير من الدول ,المعونات الغذائية والطبية ,تم تجهيزها وترحيلها على الفور الى المناطق المنكوبة....القوات الأمريكية المارينز ,سيطرت على المطار وانتشرت كما يقال لحماية الأمن ,رغم اعتراض دول أمريكا اللاتينية اليسارية على هذه الخطوة ,التي اعتبروها مرحلة أولى في استغلال الحدث للسيطرة على هايتي.
لن أدخل في نقاشات لاهوتية ,لتحليل أسباب هذه الهزة الأرضية العنيفة على هذا البلد الفقير والتي اعتبرها بعض رجال الدين وكالعادة ,مؤشر على غضب الله .لانتشار المعاصي والرذيلة والخطايا بين أفراد هذا الشعب.هم أحرار في تحليلاتهم.
من منطلق إنساني ,فأني تأثرت الى درجة البكاء كلما شاهدت تلك المناظر التي نقلتها شاشات الفضائيات بالصوت والصورة في هايتي  .وخاصة معاناة الأطفال ,والنساء والشيوخ من أمثالي ....ساهمت بما أقدر عليه من خلال منظمات الإغاثة المتواجدة في البلد الذي أعيش فيه مثلي مثل أبناء هذا البلد الغربي الطيب  الذي يدين أهله بدين المسيحية ,يحملون تعاليم المسيح عليه السلام ,التي تواترت إليهم كقيم أخلاقية إنسانية يؤمنون بها ويطبقونها سلوكاً وعملاً.
قال الله تعالى في كتابه:
 الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ
 
وبالوقت نفسه ,لا أدري لماذا استحضرت في غمرة هذا الحدث المؤلم ,ما يجري على شعب غزة المسكين,وسألت نفسي ,ما الفرق بين ما حدث لشعب هايتي والشعب الفلسطيني في غزة.؟
العدوان الإسرائيلي المجرم ,كان بمثابة هزة عدوانية سببها جيش الاحتلال البغيض , الذي دمر البشر والحجر , ألاف القتلى والجرحى سقطوا ,ألاف من الأطفال والنساء والشيوخ  الذين تشردوا ....ومع كل أسف ,لم يتحرك العالم لمساعدة هذا الشعب ,كما تحرك إزاء الهزة الأرضية في هايتي,إلا من بعض الدول والقوى التي تؤمن بحق الشعوب في العيش بسلام .وتكافح مع الشعب الفلسطيني في نضاله ضد مخطط الشر والعدوان العالمي حيث  قامت بدعم أهل غزة معنوياً وسياسياً.
لم تنزل قوى المارينز في غزة ,لتقول لإسرائيل العدوانية كفى. حتى المعونات الإنسانية خضعت لآلية الحصار الإسرائيلي ,هذه الآلية التي وضعها الاحتلال بغية إخضاع الشعب الفلسطيني لإجباره على الخنوع لمخططه العنصري. فقام بإدخال الحد الأدنى من المساعدات الإنسانية ,خجلاً أمام العالم ...ولولا الرأي العام العالمي ,لقامت إسرائيل بتجويع شعب غزة حتى الموت.
منذ العدوان ,وحتى هذا اليوم ,لم يفعل العالم أي شيء لحل المشاكل الإنسانية  التي مازال شعب غزة يعاني منها كل يوم .
 فهل يمكننا بعد ذلك أن نتحدث عن عدالة العالم اتجاه مصائب الشعوب!!!
 
وهل يمكننا أن نطالب شعوب الدول العربية والإسلامية ,بعدم دعمهم للإرهاب في العالم  ومباركته إذا استمرت معاناة أهل غزة إلى ما لانهاية ....أليس لهم عيون ترى وآذان تسمع!!!!!
اجمالي القراءات 7459

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (5)
1   تعليق بواسطة   نعمة علم الدين     في   السبت 23 يناير 2010
[45206]

إذا ماذا تنتظر الدول ذات الحكومات المستبدة وقد طغى فيها الفساد؟

" لن أدخل في نقاشات لاهوتية ,لتحليل أسباب هذه الهزة الأرضية العنيفة على هذا البلد الفقير والتي اعتبرها بعض رجال الدين وكالعادة ,مؤشر على غضب الله .لانتشار المعاصي والرذيلة والخطايا بين أفراد هذا الشعب.هم أحرار في تحليلاتهم."


لو كانت هذه الهزة هى فعلا دليلا على غضب الله على هذه المنطقة ، فماذا ننتظر أن يحدث فى مصر نتيجة الفساد المستشرى فى جميع أنحاء الدولة ، وبعد مشاركة الحكومة المصرية  فى حصار غزة ، لو أن هذا التحليل لبعض رجال الدين صحيح لوقعت ألاف الهزات الارضية على الدول ذات الحكومات المستبدة ، والتى ينتشر فيها الفساد والرشاوى والمحسوبية نتيجة استبداد الحكومة وأصحاب السلطة . 


2   تعليق بواسطة   أيمن عباس     في   الأحد 24 يناير 2010
[45216]

كارثه سببها الانسان .. وكارثة سببها الطبيعة

رغم أن اختلاف السبب في كلا الكارثتين كما تفضل الأستاذ زهير ، فإن النتيجة واحدة وهي موت ودمار .. ولكن الأهتمام بكلا الحادثين تفاوت بين كلا الكارثتين ، والسبب ربما يكون معروفا .. ولكن الطبيعة ما زالت تقول للبشر إني الأقوى  من كل أسلحتك ، ويرد عليها الانسان بقوله بل أن الأقوى .. وما السلاح الذري منك ببعيد .. إذن هي مباراة للقتل والدمار والتشريد والتجويع .. فهل يتعظ الانسان في مختلف انحاء العالم ويجرم الحروب .. ويتكاتف في مواجهة الأخطار الطبيعية .. .


3   تعليق بواسطة   زهير قوطرش     في   الأحد 24 يناير 2010
[45222]

الأخت نعمة

أتفق معك .وأشكرك على التعليق ...لكن أعتقد أن الهزة في الدول المستبدة ,يجب أن تكون من فعل الشعوب.


4   تعليق بواسطة   زهير قوطرش     في   الأحد 24 يناير 2010
[45223]

الأخ أيمن عباس

شكراً على مرورك الكريم. وأتفق معك فيما ذهبت إليه.


5   تعليق بواسطة   زهير قوطرش     في   الأحد 24 يناير 2010
[45224]

الأخ محمد الحداد

في البداية أشكرك على مداخلتك.


وسأبدأ من النهاية ....أتفق معك ,ولا يمكنني أن أكون مع دعم الإرهاب يأي حال من الأحوال....لكن ,وضعت تساؤلاً ,يقول ...إذا تمادى الحصار على شعب مسكين ,شرد وقتل ولا ذنب له. عندها كيف سنقف بوجه الذين يستخدمون العنف ,مبررين ذلك  كردة فعل على الأوضاع اللإنسانية التي يعاني منها شعب غزة .ماذا سنقول للشعوب التي ترى وتسمع .....إذا استخدم الإرهاب حجة معاناة شعب غزة  مبرراً لعملياته......وهل سيتحرك العالم بعد ذلك لحل مشكلة الحصار..... حماس والسلطة وجهان لعملة واحدة....ما يهمني معاناة شعب أو شعوب لا حول لها ولا قوة.


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-02-25
مقالات منشورة : 275
اجمالي القراءات : 4,539,037
تعليقات له : 1,199
تعليقات عليه : 1,464
بلد الميلاد : syria
بلد الاقامة : slovakia