الذين أنعم الله عليهم 1. النبيون

عمر الشفيع في الخميس 01 يناير 2009



الذين أنعم الله عليهم
1. النبيون


السورة الأولى في القرءان العظيم هي سورة الفاتحة. واسمها يدل على أنها فاتحة ومقدمة الكتاب التي تلخِّص مواضيعه الرئيسية. ويعتبرها أمين أحسن إصلاحي مقدمة للكتاب كله وفي الوقت نفسه مقدمة أيضاً للمجموعة الأولى من المجموعات السبع التي يتكون منها الكتاب كله حسب تدبره للقرءان. والمجموعة الأولى تشمل السور الخمسة الأولى إبتداءً من الفاتحة وحتى المائدة وعمودها المركزي هو الشريعة من موقع الشهادة على الناس.


وسورة الفاتحة نفسها تبدأ ـ بعد البسملة ـ بحمد الله رب العالمين، الرحمن الرحيم، مالك يوم الدين. وهذه المركبات الثلاث أو الأربع {الحمد لله (رب العالمين) / الرحمن الرحيم / مالك يوم الدين} تحتاج إلى تدبر في القرءان العظيم حسب التشابه والمثاني الخاصة بها، أي حسب التعالق والإقتران المرتبطين بألفاظها.


ثم يأتي في السورة مركب “إهدنا الصراط المستقيم” على المستوى النظري المعرفي ومركب “صراط الذين أنعمت عليهم” على المستوى العملي التطبيقي. ولن أشتغل اليوم بماهية “الصراط المستقيم” وخصائصه ولكن الذي يهمني هو صراط “الذين أنعمت عليهم” وسؤالي: من هم الذين أنعم الله عليهم؟


الذين أنعم الله عليهم:
وقد أوضحت الآية 69 من سورة النساء أن من يطع الله والرسول فأولئك مع “الذين أنعم الله عليهم” من:1. النبيين 2. والصديقين 3. والشهداء 4. والصالحين. وواضح أن صراطهم هو طاعة الله والرسول طاعةً متصلة غير منفصلة وتعني إتباع هذا القرءان العظيم.
إذن هؤلاء هم المجموعات الجزئية لمجموعة (الذين أنعم الله عليهم). والصراط المنسوب إلى المجموعة الكبيرة (الذين أنعم الله عليهم) هو أيضاً صراط المجموعات الجزئية {النبيون، الصديقون، الشهداء، الصالحون}.

والسؤال لأول: من هم الذين ينضوون تحت كل مجموعة جزئية؟ والسؤال الثاني: من هم الذين يشتركون في أكثر من مجموعة؟
دعونا نبدأ أولاً بعناصر كل مجموعة على حدة قبل أن ندلف إلى العناصر المشتركة بين أكثر من مجموعة.


النبيون:
النبيون بعثهم الله مبشرين ومنذرين وأنزل معهم الكتاب بالحق بعد أن كان الناس أمة واحدة وأخذ منهم ميثاقهم وفضَّل بعضهم على بعض وجعل خاتمهم محمداً وسوف يُجاء بهم مع الشهداء يوم تشرق الأرض بنور ربها ويوضع الكتاب. والنبيون الذين أنعم الله عليهم هم من خمسة مجموعات وهي: (1) من ذرية آدم (2) وممن حملنا مع نوح (3/4) ومن ذرية إبراهيم وإسرائيل    (5) وممن هدينا واجتبينا كما أوضحت ذلك الآية 58 من سورة مريم.
ومجموعة {النبيون} تحتوي في القرءان العظيم على مجموعة {الأنبياء} في تقاطع بيِّن بينهما كما هو التقاطع البيِّن بين الرسل والمرسلين. والنبيون ذكرهم القرءان في زُمَر هي:


الزمرة الأولى ـ زمرة النبيين الذين ذُكِر كل واحد منهم بأنه “نبي” وهم عيسى وإبراهيم وإسحاق ويعقوب وموسى وهارون وإسماعيل وإدريس وهؤلاء ورد ذكرهم في سورة مريم وإسحاق ورد ذكره مرة ثانية في سورة الصافات. وهذه الزمرة هي التي أشارت إليها آية مريم بلفظ “أولئك” وذكرتهم كأمثلة للمجموعات الخمسة التي يأتي منها النبيون الذين أنعم الله عليهم.


الزمرة الثانية ـ زمرة “الذين آتيناهم الكتاب والحكم والنبوة” وهم الذين ذكرتهم سورة الأنعام. ويشملون ـ بالإضافة إلى سبعة من الثمانية المذكورين في الزمرة السابقة (إدريس لم يذكر في زمرة إيتاء النبوة) ـ نوح وداوود وسليمان وأيوب ويوسف وزكريا ويحيى وإلياس وإليسع ويونس ولوط (وهذه الزمرة مقسَّمة على مجموعات أخرى مثل مجموعات المحسنين والصالحين والمفضَّلين على العالمين).
وتشمل هذه الزمرة أيضاً بني إسرائيل (الجاثية 16).


الزمرة الثالثة ـ زمرة {الأنبياء} هي زمرة النبيين الذين جُعِلوا أنبياء في قوم موسى < وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ اذْكُرُواْ نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ جَعَلَ فِيكُمْ أَنبِيَاء وَجَعَلَكُم مُّلُوكًا وَآتَاكُم مَّا لَمْ يُؤْتِ أَحَدًا مِّن الْعَالَمِينَ ـ المائدة 26> وهم من ذرية نوح وذرية إبراهيم < وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا وَإِبْرَاهِيمَ وَجَعَلْنَا فِي ذُرِّيَّتِهِمَا النُّبُوَّةَ وَالْكِتَابَ فَمِنْهُم مُّهْتَدٍ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ ـ الحديد 26> في مجموعهم أما على التفصيل فقد حدد القرءان منهم إسحاق ويعقوب < فَلَمَّا اعْتَزَلَهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ وَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَكُلا جَعَلْنَا نَبِيًّا ـ مريم 49> وعيسى< قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا.ـ مريم 30>. وارتبط لفظ الأنبياء بالجعل {أنبياء قوم موسى، إسحاق، يعقوب، عيسى} والقتل الذي ارتبط بهم أنبياءً ونبيين.


الزمرة الرابعة ـ زمرة من وصفه القرءان بـ”النبي” لفظاً معرفاً بنفسه بألـ التعريف ومنفصلاً عن غيره وارداً في القرءان ثلاثين مرة. وورد لفظ النبي مرتبطاً بالواو “والنبي” مرة واحدة في آية المائدة 81 . وهذه المجموعة تشمل النبي محمد وحده وتفصِّل سيرة نبوته مع الذين آمنوا معه ومع أزواجه وغيرها من الموضوعات في مركبات أخرى مع لفظ النبي مثل (يا أيها النبي) و(هذا النبي) و(على النبي) و(النبي والذين آمنوا).


الخلاصة في موضوع النبيين:

 أولاً ـ الألفاظ الواردة في موضوع النبيين والنبوة هي {نبي، نبياً، النبي، النبيون، النبيين، الأنبياء، أنبياء، أنبياء الله، النبوة}. ويبدو أن كل لفظٍ من هذه الألفاظ يتجه إلى دلالة فرعية خاصة به إذ أن لفظ (نبي) يرد في سياق الحديث عن النبيين عامةً ولفظ(نبياً) يرد في سياق تحديد نبي معين ولفظ (النبي) يرد في السياق الخاص بالنبي محمد.


ثانياً ـ النبيون الأشخاص عددهم عشرون نبياً هم {نوح، إبراهيم، لوط، إسماعيل، إسحاق، يعقوب، إدريس، يوسف، داوود، سليمان، أيوب، إلياس، إليسع، يونس، موسى، هارون، زكريا، يحيى، عيسى، محمد}. أما المجموعات التي جاء منها هؤلاء النبيون فهم ذرية نوح وذرية إبراهيم وبنو إسرائيل.


ثالثاً ـ هود وصالح وشعيب وذوالكفل ليسوا من النبيين وبذلك يتبيَّن لنا خطأ القاعدة التي تقول أن كل رسول نبي.

والله أعلم.

وإلى اللقاء في الحلقة الثانية من إجابة السؤال الأول.

اجمالي القراءات 15655

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (6)
1   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   الجمعة 02 يناير 2009
[32060]

أخي المحترم الأستاذ / عمر الشفيع

مشكور أخي على هذا الجهد ، واجتهادك هذا يعمل في تكوين أحد شبكات العلاقات داخل القرآن الكريم .، والتي نعمل جاهدين على تكوينها حتى نتعرف بصورة صحيحة على كتاب الله العظيم .


ويمكنني تقديم نصيحة في هذا المجال لكلانا وغيرنا وهى : حين عرض فكرة بها تشعبات وارتباطات معينة يستحسن محاولة رسمها فتكون أدل وضوحا من الكلمات .


فمثلا أنا أحاول عمل بعض الرسوم لما هداني إليه الله لبعض من هذه الشبكة ، فمنها مثلا رسم يوضح التفصيل في القرآن من خلال المحكم من القرآن ( أم الكتاب ) ، والمحكم من القرآن ( المتشابه )  ، ومدى الارتباط بينهما ، ولكن للأسف لا أعرف حتى الآن كيفية وضع تلك الرسوم على الموقع مع علمي بأن ذلك يسير .


وفقنا الله جل وعلا إلى ما فيه خير هذه الأمة .


والسلام


2   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الجمعة 02 يناير 2009
[32081]

هل هم من المرسلين ؟؟ أم ماذا؟؟

الأستاذ الكريم - عمر الشفيع . تقول حضرتك.


(ثالثاً ـ هود وصالح وشعيب وذوالكفل ليسوا من النبيين وبذلك يتبيَّن لنا خطأ القاعدة التي تقول أن كل رسول نبي.


والله أعلم.)..


فهل هم(عليهم الصلاة والسلام ) من المرسلين ؟؟ أم أنهم ليسوا من المرسلين ولا من النبين (حسب نظريتكم)؟؟ .


3   تعليق بواسطة   عمر الشفيع     في   الجمعة 02 يناير 2009
[32104]

الأستاذ الكريم أحمد شعبان: شكراً

الأستاذ أحمد شعبان،
السلام عليكم وكل عام وأنت وكل رواد الموقع بخير وعافية.
أشكرك على تعليقك وتلخيصك لهذه الحلقة من الموضوع بأنها تدخل في إحدى شبكات العلاقات في القرءان العظيم. وسوف أعمل ـ إن تيسر لي ـ بإقتراحك في محاولة رسم هذه العلاقات في شكل توضيحي.
أشكرك ودمت في رعاية الله.

4   تعليق بواسطة   عمر الشفيع     في   الجمعة 02 يناير 2009
[32106]

الأستاذ عثمان: من أين فهمت أنهم ليسوا من المرسلين؟

أخي الكريم الأستاذ عثمان،
السلام عليكم وكل عام وأنتم بخير.
أولاً: هل تعلم يا أخي أنني أعددت لك تعليقاً مفصَّلاً عندما فهمتني خطأً في موضوع (ووجدك ضالاً فهدى) بأنني من الذين يقولون أن هناك الله وهناك الرب بإنفصال تام بينهما وأنني أتحذلق بفلسفة أهل السودان. ولكني كنت جديداً على الموقع فلم أحفظ ذلك التعليق قبل نشره ولذلك فقد ضاع التعليق كله عندما نقرت عليه لينشر ولم أعد إليه. والخلاصة أنني أفرق بين ضمير المتكلم المفرد (الذي يتكلم به الله جل جلاله منفرداً) وضمير المتكلم الجمع (الذي يتكلم به الله جل جلاله مع قوى التدبير الإلهية من الملأ الأعلى والروح والملائكة وغيرها).

ثانياً: أجدك قد أخطأت فهمي أيضاً في هذه الحلقة الأولى من موضوع (الذين أنعم الله عليهم) وذلك بسؤالك: أم أنهم ليسوا من المرسلين ولا من النبيين (حسب نظريتكم)؟ وإن قرأت جيداً فالمكتوب أنهم ليسوا من النبيين ولم أذكر أنهم ليسوا من المرسلين.
وحتى نتفاكر مع بعضنا البعض فهذا ملخص عن هولاء الثلاثة قبل أن نكتب عنهم بالتفصيل إن أراد الله وشاء لي أو لك الكتابة عنهم.

1. هود: رسول من رب العالمين بلّغ رسالات ربه.
{قَالَ يَا قَوْمِ لَيْسَ بِي سَفَاهَةٌ وَلَكِنِّي رَسُولٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَ
أُبَلِّغُكُمْ رِسَالاتِ رَبِّي وَأَنَاْ لَكُمْ نَاصِحٌ أَمِين}.

2. صالح: مرسل من ربه ورسول أمين.
{قَالَ الْمَلأُ الَّذِينَ اسْتَكْبَرُواْ مِن قَوْمِهِ لِلَّذِينَ اسْتُضْعِفُواْ لِمَنْ آمَنَ مِنْهُمْ أَتَعْلَمُونَ أَنَّ صَالِحًا مُّرْسَلٌ مِّن رَّبِّهِ قَالُواْ إِنَّا بِمَا أُرْسِلَ بِهِ مُؤْمِنُونَ}.

{إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ صَالِحٌ أَلا تَتَّقُونَ إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ}.

3. شعيب: مرسل من ربه ورسول أمين.
{ذْ قَالَ لَهُمْ شُعَيْبٌ أَلا تَتَّقُونَ إنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ}.

{فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ{فَتَوَلَّى عَنْهُمْ وَقَالَ يَا قَوْمِ لَقَدْ أَبْلَغْتُكُمْ رِسَالاتِ رَبِّي وَنَصَحْتُ لَكُمْ فَكَيْفَ آسَى عَلَى قَوْمٍ كَافِرِينَ}.

4. ذوالكفل: من الصالحين (من الصابرين ومن الأخيار).
{وَإِسْمَاعِيلَ وَإِدْرِيسَ وَذَا الْكِفْلِ كُلٌّ مِّنَ الصَّابِرِينَ. وَأَدْخَلْنَاهُمْ فِي رَحْمَتِنَا إِنَّهُم مِّنَ الصَّالِحِينَ}.
{وَاذْكُرْ إِسْمَاعِيلَ وَالْيَسَعَ وَذَا الْكِفْلِ وَكُلٌّ مِّنْ الأَخْيَارِ}.

والله أعلم.

5   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الجمعة 02 يناير 2009
[32109]

كان مجرد إستفسار أخى الكريم .

أخى الكريم - عمر - اشكرك على الرد ،وسؤالى كان مجرد إستفسار ،ولا أخفى عليك أن خشيت أن يكون إستثنائهم من زمرة الأنبياء قد أدى  إلى خروجهم من زمرة المرسلين بالتبعية ،وعندئذ كنا سندخل فى منطقة حرجة ، وعلى فكرة ،كنت قد أعددت ايضا الآيات الكريمات التى تحدثت عن كل منهم ،ولكنى لم اضيفها إلى تعقيبى إنتظاراً للرد .والآن . قد وضحت الأمور (بالنسبى لى على الأقل ) ،وتبقى نقطة التفريق بين (الرسل والأنبياء ) ولكنى لا أتوقف عندها كثيراً لأنى أؤمن بأن كل نبى رسول ،وكل رسول نبى مصداقاً لقول الله تعالى (امن الرسول بما انزل اليه من ربه والمؤمنون كل امن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين احد من رسله وقالوا سمعنا واطعنا غفرانك ربنا واليك المصير)..


وشكراً لك مرة اخرى .


6   تعليق بواسطة   عبد الله العراقي     في   الإثنين 31 يناير 2011
[55678]

عالم سبيط النيلي و خطأه في عائدية الضمائر

الاخ عمر شفيع السلام عليكم و رحمة الله


شكرا لمقالك و جهدك في البحث عن المجاميع و لكني احب ان اقول لك:


ان عالم سبيط النيلي هو مفكر كبير ولكنه قد تطرّف في المنهج اللفظي كثيرا وتقريبا اهمل تاثير السياق على معنى الكلمه حيث انه يهتم بالتركيب فقط بشكل متطرف قد اوقعه  في مشاكل  و اشكالات مات و لم يحلّها.مثال على هذه المشكله فهمه الخاطئ لضمائر الجمع الخاصه بالله تعالى في القران (حيث ظن انها لله مع الملائكه)و قد قمت بكتابة بحث طويل نشرته في عدّة مواقع للرد على من يذهب مذهبه في الضمائر وهنا تجده


www.ahl-alquran.com/arabic/show_article.php


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2008-07-06
مقالات منشورة : 19
اجمالي القراءات : 301,631
تعليقات له : 47
تعليقات عليه : 122
بلد الميلاد : Sudan
بلد الاقامة : Germany