تخاريف ..ماذا لو عاد سيدنا جبريل من تقاعده؟

عمرو اسماعيل في الأحد 21 اكتوبر 2007



سألت نفسي هذا السؤال التخريفي من قبل وحاولت الإجابة وأعيد طرحه لعلني أحصل علي إجابة أفضل .. فقد تقاعد جبريل عليه السلام منذ ألف وربعمائة عام بعد إتمام القرآن الكريم .. هكذا نؤمن نحن المسلمون أو هكذا أعتقد وقد أكون مخطئا ..
ولكن وهو سؤال افتراضي ليس إلا .. من عقل يخرف كثيرا الآن .. ماذا لو قرر الله ولا راد لمشيئته أن يعيد جبريل من تقاعده .. وذلك لما وصل اليه حال العالم من تقاتل وتصارع مفتعل بين الأديان .. وكل أصحاب دين يتهمون أتباع الأديان الأخري أنهم حرفوه .. وكل أتباع دين يصرون أن دينهم هو الحق ولا حق غيره .. وكل أتباع دين يدعون الي حوار من نوع حوار الطرشان لأن كل طرف يريد حوارا بشروطه .. وكل طرف في الحقيقة لا يعترف بالطرف الآخر ثم يدعو الي حوار ليس له أي معني لأنه لا توجد أي أرضية مشتركة كما حدث في رسالة علماء المسلمين الي الفاتيكان ورد الفاتيكان عليها ..


ماذا لو شاء الله ولا راد لمشيئته أن يعيد ارسال جبريل ليوحي لانسان ما .. بالحلول النهائية لهذا الصراع المفتعل .. وليعيد تأكيد ما اراده الله من خلقه .. إعمار الارض .. وازدهارها .. مكارم الأخلاق .. السلام والعدل والحرية والمساواة .. وفوق كل شيء التوحيد بالله .. من خلال تعددية البشر وفهمهم لوحدانية الله ... تأكيدا لقوله تعالي :
" يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا"
إنه سؤال افتراضي .. ماذا لو عاد جبريل عليه السلام من تقاعده بناءا علي مشيئة الله التي لا راد لها ؟
هل سيصدق البشر هذه العودة ؟
وبأي لغة سوف يوحي جبريل عليه السلام لمن بختاره الله من خلقه ليحمل الأمانة ويبلغها للناس ؟
الإجابة المنطقية إلا إن أراد الله عكس ذلك .. وحينها لن يكون هناك ردا لمشيئته ..هي أن البشر لن يصدقوا من قد يوحي اليه جبريل .. وقد يقتلونه أو يحاولون ذلك .. خاصة أنه من المحتمل أن اللغة التي سيوحي بها اليه جبريل هي الانجليزية ... فهي أكثر لغة فهما وتدواولا في العالم .. وقد يكون هذا الانسان علي معرفة جيدة جدا بتكنولوجيا المعلومات ليسهل عليه نشر رسالته .. ماذا لو ؟ وهو سؤال افتراضي .. اختار الله مثلا بيل جيتس ليرسل له جبريل ليوحي له كيف يحل مشكلة تقاتل وتصارع الأديان .. ويجمع البشر حوله ليقيم العدل والتسامح والمساواة في هذا العالم .. الذي يتقاتل فيه البشر ويهدرون دماء الأبرياء بلا اي مبرر .. ويموت فيه الملايين من الجوع .. بينما يعاني فيه ملايين أخري من الأثار الضارة للتخمه ..
هل تتوقعون أن يصدقه أحد ؟..
هل تتوقعون أن تعصمه ملايينه وإنسانيته وتبرعاته من أن يقتل علي أيدي متعصبي جميع الأديان .. ..
إن الله لا يحتاج أن يعيد جبريل من تقاعده .. ليقنع بشرا قاسيا بقدرته ..
فالله في الحقيقة ومنذ تقاعد جبريل عليه السلام .. يوحي لكل إنسان خير من خلقه مايفيد الانسانية .. ..
إن كل إنجاز خير ساهم فيه انسان من اي دين كان ومن أي شعب كان هو دليل علي قدرة الله ورغبته في أن يسود العدل والتسامح والازدهار علي الأرض .. رغم أنه ترك للإنسان حرية الاختيار بين الخير والشر .. كحكمة وأساس للحساب يوم الدين ..
إن كل عمل خير ساهم فيه انسان بعد أن بعث الله رسله وأنبياءه ورسالاته للإنسان في فترة مراهقته الحضارية .. هو وحي من الله وتفعيلا لإرادته وقدرته .. ..
كل إنجاز علمي في الشرق والغرب أفاد البشرية هو وحي من الله وتفعيلا لإرادته ..
وكل دعوة للسلام و نبذ العنف والقتل والحروب وإهدار الدماء .. هي وحي من الله وتفعيلا لإرادته .. ..
أن دعوة ابراهام لينكولن لتحرير العبيد هي وحي من الله ونجاحه في ذلك هي مشيئة الله .. ودعوة غاندي ونيلسون مانديلا ومارتن لوثر كينج لنبذ العنف والنضال السلمي لنيل الاستقلال والحقوق المدنية ... هي وحي من الله وتنفيذا لإرادته ومشيئته ..
ونجاح كل علماء الطب من أي دين أو ملة أو شعب في اكتشاف اسباب الأمراض وكشف طرق علاجها هي وحي من الله لإنقاذ البشرية ..
وكل إنجاز علمي حققته البشرية وأفادها في كل المجالات هو إرادة الله وهبها لمن يعمل ويحاول ويجد ويجتهد بصرف النظر عن دينه أو جنسه أو لون بشرته ... ..
أما من ينشرون الخراب والدمار وعدم المساواة والقهر والظلم في العالم .. لأي سبب كان .. فهم من تغلب الشيطان علي عقولهم مهما ادعوا .. ومهما قدموا من تبريرات .. كل من حمل السلاح ليقهر خلق الله علي مايريد .. مهما كان المبرر والشعار الذي رفعه هو إنسان تلاعب بعقله وقلبه الشيطان .. هو يعمل عكس ما قالت له الآية الكريمة "يا أيها الناس إنّا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله اتقاكم ( صدق الله العظيم "الحجرات: 13".



وكما يقول حسن حنفي وأوافقه الراي تماما واعتبر كلامه نوعا من الوحي من الله قد لا يعرف صاحبه ذلك: :
الدولة التي تمثل جوهر الرسالات السماوية كلها .. ليست هى الدولة الثيوقراطية التي يحكمها رجال الدين باسم الله أو الدولة التى تطبق الشريعة الإسلامية، ولكنها الدولة التى تكفل المصالح العامة لجميع القاطنين فيها بصرف النظر عن أصولهم العرقية والطائفية واللغوية والثقافية ...
هى الدولة الديموقراطية التى تنشأ السلطة فيها باختيار حر من الناس عن طريق البيعة كما قال الفقهاء "الإمامة عقد وبيعة واختيار". ويمكن مبايعة أى إنسان إذ "لا فضل لعربى على عجمى إلا بالتقوى". ليست نظاما ملكيا يستمد سلطته من الوراثة ولا نظاما عسكريا يستمد سلطته من "الانقلاب العسكرى". لا هى سلطة قريش ولا الجيش.
وهى الدولة التعاونية التى تقوم على التعاون المتبادل بين الأفراد والفئات والتى تذوب فيها الفوارق بين الطبقات، فللفقراء حق فى أموال الأغنياء (والذين فى أموالهم حق معلوم للسائل والمحروم). وفى المال حق غير الزكاة "ليس منا من بات شبعان وجاره طاو". وقد أثنى القرآن على علىّ فى آية (ويؤثرون الطعام على حبه مسكينا ويتيما وأسيرا). العمل وحده مصدر القيمة. وهو معنى تحريم الربا الذى يولد فيه المال المال بلا جهد وعرق أو زيادة إنتاج. وفى الحديث "الله فى عون العبد مادام العبد فى عون أخيه".
هذه الدولة إذن هي دولة عصرية تقوم على المواطنة والولاء للوطن الواحد. وهى الدولة التعددية التى تقوم على حق الاختلاف فى العقيدة والمذهب والرأى واللسان. وهذا الحلم ليس حلما طوباويا بل وجد فى التاريخ في بعض فتراته وفى بعض الدول الإسلامية فى آسيا مثل ماليزيا وإندونيسيا حيث يساهم الإسلام فى بناء الدولة على وحدانية الله ووحدة الأمة.
هى دولة الأحلاف السلمية وعدم الاعتداء بين الشعوب. فقد خلق الله الناس شعوبا وقبائل للتعارف والإثراء المتبادل ..).
هى الدولة التى تجمع دول العالم كله فى تجمع واحد وفى ميثاق واحد مثل "ميثاق المدينة" كما تحاول الأمم المتحدة وميثاقها الآن لولا سيطرة الدول الكبرى على الصغرى، وحق "الفيتو"، واستفراد أقوى دولة بها كما تفعل الآن الولايات المتحدة الأمريكية..
اللهم ارحمنا برحمتك .. و ووفق البشر جميعا لما فيه جوهر رسالتك ودعوتك لهم جميعا ... أن يكونوا شعوبا وقبائل ليتعارفوا ويتراحموا ويتعاونوا ... بدلا من أن يتقاتلوا ويتناحروا .. ,وأن يكون خيرهم وأكرمهم .. أتقاهم .. ممن يحملون رسالتك ودعوتك ويفهمونها ويطبقونها ..
نحن لا نحتاج حوارا بين الأديان من نوع حوار الطرشان ..بل نحتاج تعايشا وعقدا اجتماعيا .. أن يقبل كل إنسان حق أخيه الإنسان أن يؤمن بما يصدقه قلبه وعقله .. طالما لايمارس العنف وقهر الآخرين علي ما يؤمن به .. نحن لا نحتاج حوارا .. فكل بما يؤمن به فرح .. وكل يؤمن أن إيمانه هذا هو الطريق الي الجنة .. ولن يغير معتقده مهما فعل الطرف الآخر .. فدعونا من حوار لن يؤدي الي نتيجة ... بل سيؤدي الي مزيد من الصراع والعنف .. فكل طرف سيعتبر هذا الحوار نوعا من الإهانة لدينه .. فلن يعترف اليهودي بالمسيح ولن يعترف المسيحي بمحمد .. وكل دين يعتبر ما قبله محرفا .. والصراع بين الأديان التي توصف بأنها سماوية هو أكثر سخونة من الصراع مع الأديان التي توصف أنها أرضية ..لماذا لأن كل دين من هذه الأديان يريد أن يحتكر السماء لنفسه .. ويحتكر الله لنفسه .. رغم أن الله واحد ورحمن ورحيم ومحبة وهو إله الجميع .. وهو بلا شك ليس إلها عنصريا .. يفضل شعبا علي آخر وجنسا دون سواه ..
لن يعود سيدنا جبريل من تقاعده ليصلح ما فعله الانسان في نفسه عندما أخذ الدين الي منحني قاتل .. وحوله من هدفه الأهم الإيمان بالله .. ونشر الحب والعدل ومكارم الأخلاق الي سبب للتصارع والتقاتل ..
لا نريد حوارا ... بل نريد تعايشا واحتراما متبادلا ..
لنا الله جميعا

اجمالي القراءات 9163

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (23)
1   تعليق بواسطة   ناعسة محمود     في   الإثنين 22 اكتوبر 2007
[12187]

الأختلاف فى الرأى لا يفسد للود قضية

مقال جميل يا أستاذ عمرو، فنحن أكثر الناس أحتياجا لهذاالتعايش والأحترام المتبادل الذى تحدثت عنه ، كل ما نطلبه أن نعيش بسلام وآمان دون تكفير وأضطهاد .

وهذا الصراع ليس فقط بين الأديان المختلفة بل أيضا بين أصحاب الدين الواحد ، فنحن نرى الدين الإسلامى مثلا به عدة أقسام منها الشيعة والسنة والبهائيين والقرآنيين ،وكل قسم له فكره وعقيدته ولا يؤمن بعقيدة الآخر ، ولكن مانتمناه هو أن يتعايش الجميع مع بعضهم البعض وأن يؤمن كل منهم بحرية العقيدة والفكر للجميع ، دون أضطهاد وتكفير وصراعات لا حصر لها وترك الحكم لله سبحانه وتعالى هو الحكم والفيصل وإليه جميعا نعود لنرى أعمالنا ونحاسب عليها ، فهل فى يوم من الأيام سوف نصل لهذا التعايش والأحترام المتبادل ونعمل بمقولة "الأختلاف فى الرأى لا يفسد للود قضية " هذا ما نتمناه ونرجو من الجميع العمل به .

2   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الإثنين 22 اكتوبر 2007
[12191]

لا نريد حوارا ... بل نريد تعايشا واحتراما متبادلا .. الاخ الفاضل الدكتور عمرو اسماعيل المحترم

طاب يومك
جلست وعلبة الكبريت امامي , اخذت ثلاثةمنها ووضعتها على الطاولة بحيث كل واحد يلتقي باحدى نهايتيه مع الاخريين و تكون لدي المثلث, اخذت عودا اخر للثقاب وجعلته بين اثنين من الاعواد السابقة فتكون عندي شكل رباعي , وهكذا كلما اضفت عودا تكون لدي شكلا يختلف عن الاخريين وبمميزات تختلف عن الاخريين . فكلها رسومات هندسية ولكن فيها الذي سمي مثلث والاخرشكل رباعي ...وهكذا. والمثلث نفسه تختلف مميزاته اذا اختلف طول الاضلاع . ومن الشكل الرباعي قد احصل على المربع او المستطيل او شبه المنحرف وهكذا.....
ويبقى المثلث والشكل الرباعي والخماسي .... اشكالا هندسية تشترك ببعض الصفات مثلا انها رسوما هندسية ومحيطة باضلاع ويمكن ايجاد مساحتها ومحيطها وهكذا, ولكن في نفس الوقت توجد اشاء تنطبق على المثلث ما لا تنطبق على الاخريين ولا يمكن اطلاقا اطلاق نفس التسمية على على اثنين منهم.

وهكذا انا افهم الاديان يا اخ عمرو :
كل الاديان تشترك بالصفات الاساسية التي يجب ان تنطبق على اي دين والا ما سمي دينا ومنها المحبة والتسامح والعدل وغيرها . ولكن توجد من المعتقدات التي يؤمن بها اليهودي والتي لايؤمن بها المسيحي , اذن وجدت فروقات وحتى لو كانت بسيطة بين اليهودية والمسيحية كديانة , فهل استطيع ان اقول المسيحي يهودي واليهودي مسيحي , بالطبع كلا . وكذلك اتي الاسلام باشياء غير موجودة في المسيحية واليهودية فهل يمكن ان اعتبر المسلم مسيحي كلا وهل اعتبر المسيحي مسلما ايضا لا يجوز , فهناك اشياء يؤمن بها المسيحي والتي تخالف ما يؤمن به المسلم . وهكذا لبقية الاديان .
والان كما ان وجود الرسومات الهندسية لا يمكن لاحد ان ينكر وجودها , كذلك الاديان لا يمكن لاحدانكار وجود الاديان المختلفة والتي يؤمن بها المليارات من سكان العالم , ولكن هل يستطيع اليهودي ان يؤمن بتعاليم المسيح كلا بالطبع لانه سوف يخرج من ولنقل المثلث ليدخل للشكل الرباعي , او المسيحي هل يستطيع ان يقول اؤمن بتعاليم الاسلام ايضا لا يمكن لانه في هذه الحالة سيخرج ولنقل من الشكل الرباعي الى الخماسي , وهل يمكن ان نقول بان المسلم يؤمن بتعاليم يسوع ويطبقها مثل حلال شرب الخمر الا في حالة السكر فتحرم, او تحريم الطلاق ,وهكذا .
ما اريد ان اقوله , كل الاديان تعترف بوجود الاديان الاخرى ولكنها في نفس الوقت لا تؤمن بتعاليم الاخرى والا خرجت من هذه الديانة الى الاخرى وهذا ليس انتقاصا من اي دين لاي دين اخر اذا لم يؤمن بتعاليمه, ولكنها الحقيقة التي يجب ان يعترف بها الجميع, وهنا اود ان اقول كل حر برأيه ان يبقى في دينه او يخرج منه وانا اتكلم هنا بشكل اساسي .
اذن كما قلت حضرتك:

.......لا نريد حوارا ... بل نريد تعايشا واحتراما متبادلا ...........

لاني مثلك تماتا لا اعتقد اطلاقا بفائدة الحوار وكل يعتقد دينه هو الصحيح ولن يتنازل عن اعتقاده هذا مهما حصل, فأذن لا فائدة مرجوة من حوار الاديان , لان كل دين يحاول بما اوتي من قوة ان يفرض صحة معتقداته على الاخر ولا احد يرضى بذلك .
فلنترك الدين وممارساته في البيت وفي اماكن العبادة الخاصة لكل دين , وليحترم احدنا الاخر وننبذ التفرقة والكراهية والحقد اتجاه بعضنا البعض ولنتمتع بما خلقه الله لاجلنا , واما عن الاخرة فكل مسؤول عن نفسه , ولا يحق لاحد ان يفرض نفسه ولي امر لغيره لان لا احد يقبل ذلك .
وشكرا لمقالتك هذه , وما كتبته ليس سوى ما افكر به لخير البشرية جمعاء وهورأيي الشخصي ولا علاقة له بأي شئ اخر .
طاب يومك بكل خير وعافية
امل.



3   تعليق بواسطة   emadwaheep waheep     في   الإثنين 22 اكتوبر 2007
[12194]

فكره جميله يا استاذ/ عمرو مصطفي

هل من الممكن ان يترك الله البشريه دون وحي لمده 1400 سنه وهل مرحله الوحي انتهت لان الانسان ليس في حاجه لها
وهل كانت الاديان هي التمهيد للتطور الذي نعيشه الان

كل فرد الان يتكلم عن حقوق الانسان وحريه التعبير وهذا ما تقوله الاديان وهل سيكون دين جديد اسمه عباده الله فقط وكل القيم الجميله ستكتب في كتاب يكون دستور لكل الشعوب
وهكذاويكون الانسان تغلب على الشيطان

4   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الإثنين 22 اكتوبر 2007
[12197]

السيد عماد وهيب المحترم

مرحبا
اعذرني , فاني اعلم بان كلام حضرتك موجه للاخ الدكتور عمرو اسماعيل , ولكني اود ان ابين وجهة نظري فقط, فاني لا ادعو ابدا لالغاء الاديان ووضعها على الرفوف , ولكن وجوب تبادل الاحترام بين اتباع جميع الاديان وليعبد كل واحد الله جلت قدرته بالطريقة التي يوصيه به كتابه المقدس , وشكرا.
امل

5   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الإثنين 22 اكتوبر 2007
[12200]

أعداء لبعضنا البعض


د. عمرو، العداء سنة الحياة... منذ هبوط الإنسان وطرده من الجنة وهو عدو للشيطان، والشيطان يزين له الأعمال ليعادي الإنسان أخيه الإنسان. إنها سنة الحياة.

العداء يكمن في كل شىء يا دكتور عمرو وليس في الأديان فقط... فالعربي الشامي يكره العربي المصري... والعربي المصري يكره العربي الخليجي، والعربي الخليجي يكره كله العرب... العداء هو سمة الحياة... وليس العرب فقط... فالأيرلندي يعادي الإنجليزي والأمريكي يعادي الألماني والفرنسي يمقت البريطاني... وهكذا هي الحياة، ولكن وكما قال سيجمنود فرويد هناك من أستطاع أن يتعامل مع الحياة بشكل عملي أكثر ووضع قناع من النفاق أو التجمل على وجهه وهذا ما فعله الإتحاد الأوروبي مثلا وما فشل فيه العرب.


لن يعود جبريل ولن يتوقف حمام الدم أبدا إلى أن تتوقف الحياة... أنظر إلى كل الكتب السماوية والغير سماوية وحاول أن تتطلع بكتاب منهم لم تراق بين آياته الدماء!! لا يوجد!!! فليكف كل أتباع دين عن التشرط والغطرسة وليعلم الجميع إنه لا تعايرني ولا أعايرك ده الهم طايلني وطايلك.

وتحياتي لك يا دكتور عمرو

6   تعليق بواسطة   إبراهيم إبراهيم     في   الثلاثاء 23 اكتوبر 2007
[12236]

جنون



السلام عليكم ورحمة من منه وبركات
ألأستاذ عمرو المحترم
بعد قراءتي المقالة بقيت فترة من الزمن طويلة وأنا أفكر كيف أعبر عن أفكاري فيها بسبب ما حدث بيننا في التعليقات على موضوع (الجهاد ) وبسبب عدم إجابتك على اعتذاري الذي ضمنته رجاء بقبوله وكما قلت لك سابقا فأنا لا أفرض على أحد أن يأخذ أفكاري ويذهب بها بل أطالبه أن يكون أفكاره من القرآن الكريم فأنا أسأل عن نفسي يوم القيامة ولا أريد أن أسأل عن أحد أي كما قلت لي سبيل وله سبيل
الأستاذ عمرو إن قلت عن الذي طرحته في المقالة ( تخاريف ) فما رأيك أن أطرح عليك بعض الجنون وقبل أن أبدء أرجو منك قراءة التعليق بتأني وهدوء وبدون أحكام مسبقة وأن تكون هذه القراءة تحليلية وأذكرك بما قلته لك سابقا بأني لا آخذ بالموروث التاريخي في فهم النصوص وإليك بعض الطرق التي أفكر بها
وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِّنَ الْإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِّنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقاً{6} وَأَنَّهُمْ ظَنُّوا كَمَا ظَنَنتُمْ أَن لَّن يَبْعَثَ اللَّهُ أَحَداً{7}الجن
{وَلَقَدْ جَاءكُمْ يُوسُفُ مِن قَبْلُ بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا زِلْتُمْ فِي شَكٍّ مِّمَّا جَاءكُم بِهِ حَتَّى إِذَا هَلَكَ قُلْتُمْ لَن يَبْعَثَ اللَّهُ مِن بَعْدِهِ رَسُولاً كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ مُّرْتَابٌ }غافر34
عندما نقرأ هذه الآيات وبالشروط التي قد أوردتها لك ألا يتجلى لك فهم آخر لكلمات النص أليس اعتقاد المسلمين بأن الله لن يبعث رسول هو نفس اعتقاد قسم من اليهود والنصارى
{مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَكِن رَّسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً }الأحزاب40
وبعد أن تقرأ هذا النص ألا يظهر معك أن مفهوم كلمتي ( النبوة – الرسالة ) أن هاتين الكلمتين معناها ومدلولها ومفهومها غير واضح عند أغلب المسلمين وأن تمسكهم بالموروث التاريخي يمنعهم من فهم كلام الله وفهم معاني هذه الكلمات
{وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُم مُّصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّراً بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءهُم بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُّبِينٌ }الصف6
في النص الأحزاب 40 واضح الكلام بأن الله قد بعث محمد( صلعم )وهو آخر النبيين وليس لآخر الرسل وأما ما بشر به سيدنا عيسى هو رسول وليس نبي وأسمه أحمد أما المغالطة التي يلزمونا بها بأن أحمد هو محمد فلا أدري ما رأيك بها فالمصدر الذي استنتجت منه أن سيدنا جبريل قد تقاعد هو نفسه المصدر الذي أقنعك بأن محمد هو أحمد وأن الرسول أحمد لم يظهر حتى الآن وأرجو أن لا يذهب تفكيرك بعيدا وتعتقد أني من الطائفة الأحمدية بسبب وجود مغالطات كبيرة عندهم وأنا منهم بريء
ألا يدعوا هذا إلى الجنون يا أستاذ عمرو
وشكرا لرحابة صدركم

7   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الثلاثاء 23 اكتوبر 2007
[12240]

صدقني .. أشاركك هذا الجنون

صدقني يا أستاذ ابراهيم ابراهيم .. هذه المرة أشاركك هذا الجنون ..وأجد كل كلمة في تعليقك منطقيةبالنسبة لمخرف مثلي ..
وأعتذر عن عدم إكمال الحوار في موضوع الجهاد لأني حتي الآن لم أفهم بالضبط ماكنت تريد قوله .. كما أفهم الآن تماما ماتريد قوله ..
دعنا نتشارك في قليل من الجنون .. وسيسعدني أن يقول لي أحد أن سيدنا جبريل لم يتقاعد .. الخوف هو أنه لن يصدق أحد من سيوحي اليه جبريل ..اعتمادا علي الموروث التاريخي لفهم النصوص ..ليس في الاسلام فقط .. بل وفي كل الأديان ..

8   تعليق بواسطة   emadwaheep waheep     في   الخميس 25 اكتوبر 2007
[12267]

جنان في جنان

لماذ جبريل ينزل على انبياء ورسل في الشرق الاوسط فقط ولم ينزل على نبيين في الهند او الصين واروبا وامريكاوهم شعوب وحضارات قديمه لماذ خصنا الله بذلك لاننا نستحق هذا الكم من الهدايه ولا احنا مركز العالم والمؤثريين هذا لم استطيع ان افهمه ولو حد فاهم يفهمنى . افادكم الله.

9   تعليق بواسطة   حسين الرفيعي     في   الخميس 25 اكتوبر 2007
[12273]

اشارككم الجنون

بسم الله الرحمن الرحيم
ان مصطلح رسول هو اكبر واوسع من مصطلح النبي والسؤال الكبير هنا ما تعريف الامة فما دام هناك امم حالية كثيرة وكبيرة وبحسب قول الله ( مَّنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَلاَ تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولاً ) والامم مازالت تعصي الله اذن فان الله تعالى مازال يبعث رسل لهذه الامم حتى يقيم عليهم الحجة يوم القيامة ويكون الرسل عليهم شهداء حتى يعذب الله الامم بذنوبهم ، الرسول هو مبشر ونذير للناس اذن رسل الله كثيرون بعدد الامم التي خلقها الله وبعدد الامم التي عصت الله . انا اتفق معك ان رسول الله هو كل انسان مسلم لله يعبد الله وحده خالصا له الدين ويعمل صالحا ويتبع القرءان الكريم ويدعو له ولآياته البينات الا ان ما ينقص في الامر هو وحي الله تعالى الذي يؤكد ان فلان هو رسول الله ومادام ان كل شخص ادعى ان اتاه وحي من الله سيقابل بالتكذيب واتهام الجنون والخرف والتيه والمبالغة وهل ان الوحي انقطع ؟لا يوجد نص قرءاني يقول ذلك لكن هناك نصوص تقول ان الله لن يعذب حتى (يبعث) رسول .اذن وبرايي المتواضع الجنوني ان الله تعالى لن ينقطع عن البشر كما هو سائد وان جبريل عليه السلام لم يسقل بل اقيل من قبل جماعتنا البشر فقد يكون يعث جبريل مرة اخرى برسالة تبشيرية اخرى او اي شيء من هذا القبيل او لم يبعث بعد الله اعلم قد يكون احد المدعين الرسالة هم على حق من ربهم والناس كالعادة كذبوهم وارجو ان لا يترك كلامي هذا رد فعل قاسي وقوي المسالة شائكة لكن لابد ان لها حل والله كفيل به ونحن ايضا.

شكرا


والحمد لله رب العالمين

10   تعليق بواسطة   عابد اسير     في   الأحد 28 اكتوبر 2007
[12344]

مهلا أيها المهرولون الى الجنون



(( ان هذا القرآن يهدى للتى هى أقوم))

هتاك من آى الذكر الحكيم الذى لا يأتية الباطل من بين يدية ولا من خلفة ما ينقذ الجميع من الجنون ومن الخرف ولا أتهم أحدكم بايهما طبعا بل أنفيهما عن الجميع .
فلنتأمل ونتدبر هذة الآيات.

(( انا نحن نزلنا الذكر وانا لة لحافظون ))

(( اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتى ورضيت لكم الاسلام دينا))

(( اقتربت الساعة وأنشق القمر))

(( اقترب للناس حسابهم وهم فى غفلة معرضون))

(( أزفت الآزفة ليس لها من دون الله كاشفة))

(( لتكون للعالمين نذيرا))

(( وما أرسلناك الا رحمة للعالمين))

(( ومهيمنا علية ))

(( انا أوحينا اليك كما أوحينا الى النبيين من قبلك))

(( ما يقال لك الا ما قد قيل للرسل من قبلك ))

نفهم منها ان القرآن لم يكلف الله البشر بحفظة كما كانت الكتب السابقة. مما يؤكد أنة كتاب الله الاخير للبشر وهو بين أيديهم الى قيام الساعة وان ضلوا فباعراضهم عنة وهجرهم اياة كما هو حال المسلين اليوم.

وأن القرآن نزل بما فى الكتب السابقة من اسلام وطاعة لله عز وجل وعبادة الله وحدة لا شريك لة ولكن كل رسول بلسان قومة ليبين لهم كما أن القرآن مهيمنا على ما سبقة من الكتب لرأب صدع ما أرتكبة البشر من (( تحريف - ونسيان - وافتراء كذب على الله )).
وان بنزول القرآن اكتمل الدين ونعمة الهداية على البشر جميعالانة انزل (( للعالمين )) وليس لطائفة دون اخرى ومن يعرض ويستنكف فهذا شأنة مع خالقة يوم الحساب .

وأما أن نقول بأن اصلاح البشرية لن يكون الا بنزول الروح الامين جبريل علية السلام فهذا يخالف ما تعلمناة من أن ما نزل بة جبريل على خاتم النبين عليهم جميعا السلام (( القرآن الكريم )) محفوظ تماما الى قيام الساعة (((( بأمر ومشيئة وقدرة خالق السماوات والارض ومن فيهن سبحانة وتعالى )))) وهو على ما يشاء قدير.

فاذا كان ما نزل بة جبريل محفوظ بأمر وقدرة من أنزلة سبحانة وتعالى وموجود بين أيدينا فما حاجة اصلاح البشر لنزول جبريل علية السلام بل حاجتهم هى أتباع ما يتلى عليهم من هدى القرآن وهو كفيل باصلاح ما أفسدة شياطين الانس والجن فى عقائد وحياة وأوطان البشرية باسرها

مع خالص تقديرى لاستاذى عمرو اسماعيل

وأسأل الله الهداية لى ولكم


11   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الإثنين 29 اكتوبر 2007
[12362]

أضم صوتى للأخ عابد اسير

يقول سبحانه تعالى :
{إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الإِسْلامُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ وَمَنْ يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ } .. آل عمران 19 .
{وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ} .. أل عمران 64 .

وعندما يقول سبحانه :
(( .. الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلامَ دِينًا ..)) .. المائدة 3

فهذا يعنى إكتمال الإسلام دين الله (آل عمران 19 .. أل عمران 64 ) ويعنى بالتبعية إنتفاء إرسال أى رسول جديد برساله تشريعية من الله لعباده لان ليس هنك دين غير الإسلام والذى إكتمل ...

يتبقى إرسال النبيين ...
وبعد قوله تعالى:
{مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا} .. الأحزاب 40

يتنفى إرسال نبيين من الله للبشر لأن سبحانه قال أن محمدا هو خاتمهم ..



12   تعليق بواسطة   حسين الرفيعي     في   الإثنين 29 اكتوبر 2007
[12376]

الى اخواي العاقلان

بسم الله الرحمن الرحيم
لم يجب احد على سؤال مادام ان الامم تعصي الله تعالى وان الله تعالى قال ( وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا ) والى اخره من الايات التي تقول ان الله لن يعذب قوما ان لم يبعث رسول، حتى يقيم الحجة عليهم يوم القيامة حسنا نحن اتفقنا ان الرسول هو يحمل رسالة تبشيرية ومنذر للبشر اي لا يحمل كتاب و انا اتفق معكم ان القرءان اخر الكتب وان الدين اكتمل لكن وفي وسط هذا الفساد الكبير في الدنيا وفي المفاهيم الدينية هل سيتركنا الله تعالى في وسط هذه الخرافات كيف سيحاججنا يوم القيامة ويقول العبد( لم يخبرنا احد ) القصد ان المذاهب والاديان الموجودة الان كلهم يعتقدون انهم الصح مادام لم يخبرهم احد انهم على خطأ اذن الا يجب ان يقوم الله تعالى برفع كل الخرافات عن دينه الموجودة لدى الشيعة والسنة والمسيح واليهود ؟ وان الله تعالى قال (سنريهم اياتنا في الافاق وفي انفسهم حتى يتبين لهم انه الحق اولم يكف بربك انه على كل شيء شهيد )


شكرا

والحمد لله رب العالمين

13   تعليق بواسطة   إبراهيم إبراهيم     في   الإثنين 29 اكتوبر 2007
[12377]

جنون 2



السلام عليكم ورحمة من الله وبركات

الأخ عابد أسير قال الله تعالى :

{كَذَلِكَ مَا أَتَى الَّذِينَ مِن قَبْلِهِم مِّن رَّسُولٍ إِلَّا قَالُوا سَاحِرٌ أَوْ مَجْنُونٌ }الذاريات52

فالذي أنزل هذه الآيات هو العليم الحكيم ونحن جميعا نعترف ونقر بأن الله يعلم ما يجول في عقولنا وما جال في عقول الذين من قبلنا ومن بعدنا وهذا النص كان ومازال يخاطب ويتحدث عن الذين نزل بزمنهم هذا الكتاب وعن زمن الذين من قبلهم ومن سيأتي بعدهم والعليم الحكيم يعلم كيف تعمل مخلوقاته عقولها وبأن كل طرح جديد لأي فكرة عن ما كان مألوف من أفكار يتهم صاحبها بالسحر أو الجنون وعندما نقرأ التاريخ نجد فيه كثير من الأمثلة عن ألائك الرجال الذين اتهموا بالجنون والسحر في زمنهم لأن معاصريهم لم يفهموا ما كان هؤلاء الرجال يقولون ونحن في هذا الزمن ننظر لهم على أنهم عمالقة قد أثروا في مجريات التاريخ وما تزال البشرية تستفيد من الأفكار التي طرحوها واتهموا بسببها بالجنون ومنهم من كان قبل بعثة سيدنا محمد ومنهم من كان بعده

{وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلاً مِّن قَبْلِكَ مِنْهُم مَّن قَصَصْنَا عَلَيْكَ وَمِنْهُم مَّن لَّمْ نَقْصُصْ عَلَيْكَ وَمَا كَانَ لِرَسُولٍ أَنْ يَأْتِيَ بِآيَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ فَإِذَا جَاء أَمْرُ اللَّهِ قُضِيَ بِالْحَقِّ وَخَسِرَ هُنَالِكَ الْمُبْطِلُونَ }غافر78

ومن الواضح ومن خلال ما كتبته أنت ((((وأما أن نقول بأن اصلاح البشرية لن يكون الا بنزول الروح الامين جبريل علية السلام فهذا يخالف ما تعلمناة )))) بأنك متمسك بالموروث التاريخي من طرق عمل العقل عند السلف والتي قيدوك بها وقيدوا غيرك فرأيت بهذا التقييد الحق والحقيقة التي لا ريب بها كون كل من يحيط بك مقيد بتلك الأفكار فالذي تعلمته ومهما كانت صحته يجب أن لا يخالف والذي يخالف ينتهي إلى أسوء حال

{فَذَكِّرْ فَمَا أَنتَ بِنِعْمَتِ رَبِّكَ بِكَاهِنٍ وَلَا مَجْنُونٍ }الطور29

و الموقع الذي تكتب عليه أنت الآن هو أكبر مثال على صحة هذا الكلام فكل من يكتب عليه اتهم أو سيتهم بالجنون لخروجه عن الطرق التقليدية في فهم النص القرآني وستحكم عليه محاكم التفتيش بأشد العقوبات

سائلا المولى لك الهداية

14   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الإثنين 29 اكتوبر 2007
[12384]

السيد حسين الرفيعى

الأولة ..
إقتباس منكم:
{ انا اتفق معكم ان القرءان اخر الكتب وان الدين اكتمل}
طالما وافقتتم على هذا فأنتم بالتبعية تقرون بأن
{هذا يعنى إكتمال الإسلام دين الله وبالتالى بالتبعية أيضا إنتفاء إرسال أى رسول جديد برساله تشريعية من الله لعباده لان ليس هنك دين غير الإسلام(حسب آل عمران 19 وأل عمران 64) والذى إكتمل ...}

يتبقى الآنبياء ... هل تؤمنون بالآية:
{مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا} .. الأحزاب 40


الثانية ..
تتسائل بقولكم :
{وان الله تعالى قال (سنريهم اياتنا في الافاق وفي انفسهم حتى يتبين لهم انه الحق اولم يكف بربك انه على كل شيء شهيد)}

وانت القائل بفمك :
{لكن وفي وسط هذا الفساد الكبير في الدنيا وفي المفاهيم الدينية}

مع ان الله اراك آياته فى الأفاق وفى أنفس المسلمين حواليك والتى تتسائل عنها بفمك بقوله تعالى:
{ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُمْ بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ} .. الروم 41


أما قولكم :
{هل سيتركنا الله تعالى في وسط هذه الخرافات كيف سيحاججنا يوم القيامة}
ان كنت تتكلم عن نفسكم فالله سيحاججك بالقرآن .. وإن كنت تتكلم بالنيابة عن اخرين فوضح تماما من هم لكى ارد عليكم.

قولكم :
{ان المذاهب والاديان الموجودة الان كلهم يعتقدون انهم الصح مادام لم يخبرهم احد انهم على خطأ اذن الا يجب ان يقوم الله تعالى برفع كل الخرافات عن دينه الموجودة لدى الشيعة والسنة والمسيح واليهود ؟ }

كتب الاديان تحت إيدك يا باشا ... وكذلك كتب المذاهب .. والله أعطاك عقلا اساس تكليفكم ..
ببساطة إختار براحتك يا باشا فهذا إمتحان.

أراك تريد وان يوضح لك الله كل شيئا يأبات كبرى ومتى ؟؟ .. فى عام 2007 .. هل لو فعل الله هكذا سيكون هناك إمتحان ؟؟

هل لو كان الله يريده إمتحانا سهلا (بكتاب مفتوح) كما تريد .. أكان الله امهل أبليس وهو إس الفساد كما أخبرنا سبحانه بدون موت ليوم الدين برضوا يا باشا ؟؟

ما هو لو كان ابليس مات ما كان هناك لزوم للأنبياء من اساسة يا باشا وكانت الدنيا حوالينا بمبى وبالونات حمرا وخضرا وما كنا تخوض حروب أو نرى الاخ يقتل اخوه وامه وابوه .


15   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الإثنين 29 اكتوبر 2007
[12385]

لعل هذه الفقرة تلخص رأيي..

أشكر كل من أثري ويثري هذا المقال بالتعليق ..
ولعل هذه الفقرة منه تعبر عن رأيي:
إن الله لا يحتاج أن يعيد جبريل من تقاعده .. ليقنع بشرا قاسيا بقدرته ..
فالله في الحقيقة ومنذ تقاعد جبريل عليه السلام .. يوحي لكل إنسان خير من خلقه مايفيد الانسانية .. ..
إن كل إنجاز خير ساهم فيه انسان من اي دين كان ومن أي شعب كان هو دليل علي قدرة الله ورغبته في أن يسود العدل والتسامح والازدهار علي الأرض .. رغم أنه ترك للإنسان حرية الاختيار بين الخير والشر .. كحكمة وأساس للحساب يوم الدين ..

16   تعليق بواسطة   عابد اسير     في   الثلاثاء 30 اكتوبر 2007
[12426]

الاستاذ /عمرو اسماعيل - الاخوة المعلقين على المقال



هذة مشيئة الله أن يكون الانسان حرا يطيع أو يعصى ربة يؤمن بة سبحانة أو يكفر ويحاسب على هذا وذاك عند لقاء ربة يوم القيامة.

ولو شاء الله قهر الانسان على الطاعة فما أيسر ذلك على الله ولما كان للانسان أجر على هذة الطاعة

طسم {1} تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ {2} لَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ
أَلَّا يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ {3} إِن نَّشَأْ نُنَزِّلْ عَلَيْهِم مِّن السَّمَاء آيَةً فَظَلَّتْ
أَعْنَاقُهُمْ لَهَا خَاضِعِينَ -- الشعراء



لأن الله يريد من الانسان يقين العقل والقلب فى الايمان بعظمة خالقة سبحانة وتعالى

ولو أراد الله ممن يعمر الارض حياة ملائكية أو مثالية دون معاصى أو آثام أو ظلم أو فساد لكانت مشيئة الله بكلمة (( كن ))

والدليل على ذلك هذا الابداع فى ملكوت السموات والارض والبحار وفى أنفسكم أفلا تبصرون حتى الذرة لا تخلو من بديع صنع الله سبحانة وتعالى


هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ
ضِيَاء وَالْقَمَرَ نُورًا وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُواْ عَدَدَ السِّنِينَ
وَالْحِسَابَ مَا خَلَقَ اللّهُ ذَلِكَ إِلاَّ بِالْحَقِّ يُفَصِّلُ الآيَاتِ
لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ {5} إِنَّ فِي اخْتِلاَفِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَمَا خَلَقَ
اللّهُ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَّقُونَ {6}يونس




واذا عم العدل والمساواة الخ..... فأين وكيف يكون ابتلاء الله للبشر
تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ {1} الَّذِي خَلَقَ
الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ {2}



أنظر الى حكمة الله وعدلة عندما :
(( يحيا فقير جائع معافى صحيح البدن والنفس ))
(( بينما يحيا غنى متخم تتقاذفة خبائث أمراض البدن والنفس ))

عندما اعطى الله حرية الاختيار للانسان فى ان يفسد أو يصلح ليس معنى ذلك أن الله لا يريد العدل والاصلاح على الارض كما جاء فى احد التعليقات بل أراد الله أن يثاب الانسان المصلح جزاء احسانة ويعاقب المفسد على آثامة

ولم يترك الله الانسان دون هداية منذ آدم وحتى اليوم والى قيام الساعة ولكن البشر هم المعرضون عن ذكر خالقهم الميسر بين ايديهم على مر العصور والازمان.


ولكن الانجازات العلمية هى نتاج بذل جهد بشرى حسب امكاناتة العقلية ويمكن أن يكون هذا الانسان ملحدا أو كافرا أو مشرك ومن عدل الله أ يوفى اليهم أجرهم فى الدنيا. ولا يعقل أ يوصف هذا الباحث أو المخترع بأنة رسول من الله للبشر لان من الاختراعات ما هو موجة الى الفساد والاستبداد والاعتداء على الحقوق والحريات مثل أسلحة الدمار الشامل وأدوات التجسس.
يتبع.

17   تعليق بواسطة   عابد اسير     في   الثلاثاء 30 اكتوبر 2007
[12428]

الاستاذ /عمرو اسماعيل - الاخوة المعلقين على المقال


تابع

((} وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِن مُّدَّكِرٍ))القمر
والقرآن بين أيدينا محفوظا بأمر الله وقدرتة سبحانة الى قيام الساعة
(( هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُم
مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا {43}الاحزاب
وهذا يعنى أن عطاء الله بالهداية لم ولن ينقطع عمن يسعى للهدى الى قيام الساعة


َ ((إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ
وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاء ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء
وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ))النحل 90

ولكن الا نسان هو الذى لا يمتثل لامر الله بالعدل

((وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلًا مِّن قَبْلِكَ مِنْهُم مَّن قَصَصْنَا عَلَيْكَ
وَمِنْهُم مَّن لَّمْ نَقْصُصْ عَلَيْكَ وَمَا كَانَ لِرَسُولٍ أَنْ يَأْتِيَ
بِآيَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ فَإِذَا جَاء أَمْرُ اللَّهِ قُضِيَ بِالْحَقِّ وَخَسِرَ
هُنَالِكَ الْمُبْطِلُونَ {78}غافر

(( هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ تَأْوِيلَهُ يَوْمَ يَأْتِي تَأْوِيلُهُ يَقُولُ
الَّذِينَ نَسُوهُ مِن قَبْلُ قَدْ جَاءتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ فَهَل لَّنَا
مِن شُفَعَاء فَيَشْفَعُواْ لَنَا أَوْ نُرَدُّ فَنَعْمَلَ غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ
قَدْ خَسِرُواْ أَنفُسَهُمْ وَضَلَّ عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَفْتَرُونَ {53))الاعراف

وهذا جزاء من لا يقيم العدل كما أمرنا الله سبحانة وتعالى فيكون جزائة الخسران المبين

ومن يقدم للبشرية الاختراعات العلمية فهم ليسو رسل كما جاء فى التعليقات وانما هو جهد وبحث عقل انسان وليس وحى من الله لانة يمكن أن يكون اختراع مدمر ومع ذلك لا يبخسة الله جهدة وبحثة
(( مَن كَانَ يُرِيدُ الْحَيَاةَ
الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا نُوَفِّ إِلَيْهِمْ أَعْمَالَهُمْ فِيهَا وَهُمْ فِيهَا لاَ يُبْخَسُونَ
{15} أُوْلَـئِكَ الَّذِينَ لَيْسَ لَهُمْ فِي الآخِرَةِ إِلاَّ النَّارُ وَحَبِطَ
مَا صَنَعُواْ فِيهَا وَبَاطِلٌ مَّا كَانُواْ يَعْمَلُونَ {16} هود

السيد/عماد وهيب

لم يترك الله البشرية دون وحى يهديهم لأن وحى الله فى القرآن محفوظ بقدرة الله الى قيام الساعة ويتلى ويقرأ ليل نهار

18   تعليق بواسطة   عابد اسير     في   الثلاثاء 30 اكتوبر 2007
[12431]

الاستاذ /عمرو اسماعيل - الاخوة المعلقين على المقال3



تابع

السيدة /آية الله
أختلف معك لان العداء ليس سنة الحياة كما ذكرت بل هو وحى ابليس الذى عادى آدم تكبرا بغير حق ثم كان منهجة بعد ذلك ايقاع العداوة والبغضاء بين بنى آدم الى أن يشاء الله

(( وَإِذْ قُلْنَا
لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى
{116} فَقُلْنَا يَا آدَمُ إِنَّ هَذَا عَدُوٌّ لَّكَ وَلِزَوْجِكَ فَلَا يُخْرِجَنَّكُمَا
مِنَ الْجَنَّةِ فَتَشْقَى {117} طة


(( إِنَّمَا يُرِيدُ
الشَّيْطَانُ أَن يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاء فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ
وَيَصُدَّكُمْ عَن ذِكْرِ اللّهِ وَعَنِ الصَّلاَةِ فَهَلْ أَنتُم مُّنتَهُونَ {91)المائدة

ثم لا يجوز الجمع بين كتب الله وما كتبة البشر لأن كتب الله تنهى عن سفك الدماء وتأمر بالقصاص ممن يفعلهابغير ما أمر الله

السيد /ابراهيم ابراهيم

النبى هو مبلغ لنبأ عن رسالة أنزلت على (( رسول )) واذا أنزلت علية الرسالة فيكون (( رسولا نبيا))

َبِّىءْ عِبَادِي أَنِّي أَنَا الْغَفُورُ الرَّحِيمُ {49} ))الحجر

((} وَنَبِّئْهُمْ عَن ضَيْفِ إِ بْراَهِيمَ {51}الحجر

((َ وَدَخَلَ مَعَهُ السِّجْنَ فَتَيَانَ قَالَ أَحَدُهُمَآ
إِنِّي أَرَانِي أَعْصِرُ خَمْرًا وَقَالَ الآخَرُ إِنِّي أَرَانِي أَحْمِلُ فَوْقَ
رَأْسِي خُبْزًا تَأْكُلُ الطَّيْرُ مِنْهُ نَبِّئْنَا بِتَأْوِيلِهِ إِنَّا نَرَاكَ مِنَ
الْمُحْسِنِينَ {36} يوسف

((وَنَبِّئْهُمْ أَنَّ الْمَاء قِسْمَةٌ بَيْنَهُمْ كُلُّ شِرْبٍ مُّحْتَضَرٌ {28} القمر

(( أَمْ لَمْ يُنَبَّأْ بِمَا فِي صُحُفِ
مُوسَى {36} النجم ))


ُ(( وَيَسْتَنبِئُونَكَ
أَحَقٌّ هُوَ قُلْ إِي وَرَبِّي إِنَّهُ لَحَقٌّ وَمَا أَنتُمْ بِمُعْجِزِينَ {53))يونس

(( وَلَقَدْ كُذِّبَتْ
رُسُلٌ مِّن قَبْلِكَ فَصَبَرُواْ عَلَى مَا كُذِّبُواْ وَأُوذُواْ حَتَّى أَتَاهُمْ نَصْرُنَا
وَلاَ مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِ اللّهِ وَلَقدْ جَاءكَ مِن نَّبَإِ الْمُرْسَلِينَ34))الانعام

أما أن هناك رسول منتظر اسمة (( أحمد))

@وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُم مُّصَدِّقًا
لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا
جَاءهُم بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُّبِينٌ {6} )) الصف

أعتقد أنها تعنى أنة (ص) أكثر حمدا لله وسيقول قائل لقد سبقها (( اسمة)) مما يعنى أنة اسم وأقول أن (اسمة) هنا تعنى صفتة كما قال الله عن ذاتة العلية(( ولله الاسماء الحسنى )) أن (( الله )) اسمة سبحانة والاسماء الحسنى صفاتة.

((وَلِلّهِ الأَسْمَاء الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا وَذَرُواْ الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي
أَسْمَآئِهِ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ {180} ))الاعراف

((

ُ(( قُلِ ادْعُواْ اللّهَ أَوِ ادْعُواْ الرَّحْمَـنَ أَيًّا مَّا تَدْعُواْ
فَلَهُ الأَسْمَاء الْحُسْنَى وَلاَ تَجْهَرْ بِصَلاَتِكَ وَلاَ تُخَافِتْ بِهَا وَابْتَغِ
بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلاً {110} الاسراء

(( اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ لَهُ الْأَسْمَاء
الْحُسْنَى {8طة))

((هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الْأَسْمَاء الْحُسْنَى
يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ {
الحشر))

يتبع

19   تعليق بواسطة   عابد اسير     في   الثلاثاء 30 اكتوبر 2007
[12434]

الاستاذ /عمرو اسماعيل - الاخوة المعلقين على المقال4


واذا افترضناأننا فى انتظار رسول اسمة أحمد ماذا سيحمل من رسالة اذا كان الله فد أتم الدين ونعمة الهدايةفى القرآن وحفظة الى قيام الساعة

(( الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ
عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا فَمَنِ اضْطُرَّ فِي
مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِّإِثْمٍ فَإِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ {3}المائدة

(( {8} إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ {9}الحجر

وأماعن تقاعد جبريل علية السلام فهذا ضرب من اللغط لان جبريل من الملائكة الذين يفعلون ما يؤمرون من ربهم فى أى وقت وأى زمان وعلم شأنهم وأعمالهم عند الله سبحانة وتعالى

(( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ
نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ
لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ {6} التحريم

(( وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي
وَمَا أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً {85 الاسراء

والبعض قال أن الحوار ينتهى الى الصراع وهذا لن يحدث اذا كان الحوار فى اطار ما أمر الله بة من ((الدعوة بالحكمة والموعظة الحسنة))

(( وتعالوا الى كامة سواء بيننا وبينكم ألا نعبد الا الله ولا نشرك بة شيئا وألا يتخذ بعضنا بعضا أربابا من دون الله ))

السيد / ابراهيم ابراهيم
الآية 6"7 الجن تتحدث عن رجال من الجن والانس ينكرون البعث يوم القيامة .

والآية 34 غافر تتحدث عمن ارسل فيهم يوسف وعند موتة فالواأو ظنوا أن لن يبعث الله من بعدة رسولا ولا تشير أى من الآيتين من قريب أو بعيد الى ما بعد نزول القرآن

((ِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ
عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا فَمَنِ اضْطُرَّ فِي
مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِّإِثْمٍ فَإِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ {3}المائدة))

(( إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ {9}الحجر))

السيد/عماد وهيب
منطقة الشرق الاوسط كانت أكبر تجمع بشرى فى العصور القديمة وهناك رسالات فى مناطق اخرى واقرأعن ذى القرنين والعبد الصالح وما ذكر عن مغرب الشمس ومطلعها فى قصتة والله أعلم

السيد/ حسين الرفيعى

(( وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا ))

المقصود عذاب الاهلاك الجماعى قبل نزول القرآن أو عذاب يوم القيامة لاقامة الحجة على البشر بعد ارسال الرسل والله أعلم واذا سألنا عن رسول فالقرآن بين أيدينا رسولا..

مع خالص حبى وتقديرى للجميع
وعفوا على الاطالة
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

20   تعليق بواسطة   ايمان ابو السباع     في   الثلاثاء 30 اكتوبر 2007
[12437]

اخي عمرو اسماعيل

لكل انسان الحق في ان يحلم و خاصة ان كان حلمه من اجل صفاء و سلام الانسانيه ...و خيالك الجميل في انه لو ياتينا جبريل من جديد لربما يصلح من حال البشر بعد ان تخلبطتت الموازين و الحقيقه اصبحت كالسراب !
للاسف تحارب البشرفيما بينهم لا اعتقد سببه الاديان و انما هي غلظه من بعض القلوب في انها ترفض تقبل اختلاف غيرها من البشر ...بل اصبح الشخص الواحد متقلب الافكار تارة تجده معتنق حكم و مواعظ و تارة تجد حاله انقلب للضد!
نحمد الله انه طلب مننا الاختلاط مع البشر تصور لو ان الله طلب منا ان نتعايش مع كل مخلوقاته من كل نوع و شكل ...الحقيقه المره ان الانسان اناني يرفض كل ماهو غريب عنه

21   تعليق بواسطة   حسين الرفيعي     في   الأربعاء 31 اكتوبر 2007
[12506]

اخي شريف صادق

بسم الله الرحمن الرحيم
قال تعالى (انا نحن نزلنا الذكر وانا له لحافظون)
ان الله تعالى تعهد بنفسه انه سيحفظ هذا الدين والقرءان ،ان الرسول برايي وحسب القرءان هو من ياتي برسالة تبشيرية ولا يحمل كتاب النبي هو من يحمل كتاب وشريعة اذن ان الرسول لو اتى يكون باذن الله رسالته تصحيحية لما اشاب دين الله من شوائب سواء الاسلام او المسيجية او اليهودية ...الخ واستنادا الى الاية اعلاه .
اماعن قولك (كتب الاديان تحت إيدك يا باشا ... وكذلك كتب المذاهب .. والله أعطاك عقلا اساس تكليفكم )

فبداية انا لست باشا ولا اريد ان اكون باشا ، ان رايي المذاهب ورايي ورايك هو لا يتعدى راي فقط هل سيترك الله تعالى الدين القيم يعتمد على الاراء والاهواء صحيح ان الامتحان موجود ولكن لابد من وجود تصحيح لكل رايي خطأ(جواب)قبل صدور النتيجة النهائيةالرسمية وهي يوم القيامة وفقا للآية اعلاه ايضا ان الله تعالى وعد بحفظ الدين وقال تعالى (ان علينا جمعه وقرءانه .... ثم ان علينا بيانه )

ان الامتحان سيبقى يا عزيزي صعبا سواء بعث الله رسول او لم يبعث والدليل مخالفتك لي بالراي وان اي احد ادعى ان لديه رسالة من الله سيلقى بالتكذيب واتهام الجنون ان لم يكن القتل، وان انواع الامتحانات متعددة ليس فقط بفهم الدين .

شكرا

والحمد لله رب العالمين

22   تعليق بواسطة   حسين الرفيعي     في   الأربعاء 31 اكتوبر 2007
[12507]

الى اخي عابد

بسم الله الرحمن الرحيم
وفقا لكلامك قد يكون كلامك ورايك صحيحا وقد يكون رايي وكلامي صحيحا.


شكرا


والحمد لله رب العالمين

23   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الأربعاء 31 اكتوبر 2007
[12508]

شكر للجميع ..

اي شكر الجميع علي إثراء الحوار والنقاش عن فكرة كنت أول من اعترف أنها تخريفية .. وأقدم شكري للأستاذ شريف صادق والأستاذ عابد أسير علي مجهودهما في شرح وجهة نظرهما التي تستحق كل الاحترام والتقدير ..
تحية للجميع ..

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-09-30
مقالات منشورة : 131
اجمالي القراءات : 1,026,123
تعليقات له : 1,140
تعليقات عليه : 798
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt