"الوهن" و" الضعف" في التنزيل الحكيم

عونى الشخشير في الجمعة 03 مارس 2017


"الوهن" و" الضعف" في التنزيل الحكيم

---------------------------------------

ما الفرق بين لفظة "وهن"  و " ضعف" في القراءن الكريم!!!

 

قال تعالى:" وَكَأَيِّن مِّن نَّبِيٍّ قَاتَلَ مَعَهُ رِبِّيُّونَ كَثِيرٌ فَمَا وَهَنُوا لِمَا أَصَابَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّـهِ وَمَا ضَعُفُوا وَمَا اسْتَكَانُوا ۗ وَاللَّـهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ ﴿١٤٦﴾" (سورة آل عمران)

 

الوهنهو الإنتقال من حالة القوة إلى حالة الضعف بتأثير عامل الزمن فقط.

 

قال تعالى:"ذِكْرُ رَحْمَتِ رَبِّكَ عَبْدَهُ زَكَرِيَّا ﴿٢﴾ إِذْ نَادَىٰ رَبَّهُ نِدَاءً خَفِيًّا ﴿٣﴾ قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْبًا وَلَمْ أَكُن بِدُعَائِكَ رَبِّ شَقِيًّا ﴿٤﴾" (سورة مريم(

فعظام زكريا ضعفت بسبب عامل الزمن و ليس لإصابته بمرض عارض أدى إلى إضعاف عظامه.

 

قال تعالى:"وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَىٰ وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ ﴿١٤﴾" (سورة لقمان)

فالأنثى عند الحمل تنتقل من حالة قوة إلى حالة ضعف بسبب عامل الزمن , فالمولود عند بداية الحمل يكون حملا خفيفا فقط و مع مرور الزمن يزداد المولود خلقا و أخذا من قوة الأم إلى أن تضع حملها.

 

قال تعالى:"ذَٰلِكُمْ وَأَنَّ اللَّـهَ مُوهِنُ كَيْدِ الْكَافِرِينَ ﴿١٨﴾" (سورة الأنفال)

قال تعالى:"إِنَّهُ لَقَوْلٌ فَصْلٌ ﴿١٣﴾ وَمَا هُوَ بِالْهَزْلِ ﴿١٤﴾ إِنَّهُمْ يَكِيدُونَ كَيْدًا ﴿١٥﴾ وَأَكِيدُ كَيْدًا ﴿١٦﴾ فَمَهِّلِ الْكَافِرِينَ أَمْهِلْهُمْ رُوَيْدًا﴿١٧﴾" (سورة الطارق)

قال تعالى:"وَإِنَّهُ لَتَذْكِرَةٌ لِّلْمُتَّقِينَ ﴿٤٨﴾ وَإِنَّا لَنَعْلَمُ أَنَّ مِنكُم مُّكَذِّبِينَ ﴿٤٩﴾ وَإِنَّهُ لَحَسْرَةٌ عَلَى الْكَافِرِينَ ﴿٥٠﴾ وَإِنَّهُ لَحَقُّ الْيَقِينِ ﴿٥١﴾ فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ ﴿٥٢﴾" (سورة الحاقة)

قال تعالى:"وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ ﴿٥٥﴾ أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَىٰ عَلَىٰ مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّـهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ ﴿٥٦﴾" (سورة الزمر)

قال تعالى:"وَأَنذِرْهُمْ يَوْمَ الْحَسْرَة إِذْ قُضِيَ الْأَمْرُ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ وَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ ﴿٣٩﴾ إِنَّا نَحْنُ نَرِثُ الْأَرْضَ وَمَنْ عَلَيْهَا وَإِلَيْنَا يُرْجَعُونَ ﴿٤٠﴾" (سورة مريم)

فالكافرين برسالة الله يحسبون أنهم يزدادون مالا وولدا بسبب ذكائهم و حذاقتهم و بما أفتروه على الله كذبا,  و لكن لا يعلمون أن الله هو من يسارع لهم في الخيرات ليزدادوا ضلالا و كفرا فتحق عليهم كلمة العذاب و يأتيهم بغته. أي أن كيد الكافرين مع  مرور الوقت يزداد ضعفا  لأنه لا يزيد صاحبه إلا خسارة و عذابا في النار.

قال تعالى:" فَتَقَطَّعُوا أَمْرَهُم بَيْنَهُمْ زُبُرًا ۖ كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ ﴿٥٣﴾ فَذَرْهُمْ فِي غَمْرَتِهِمْ حَتَّىٰ حِينٍ ﴿٥٤﴾ أَيَحْسَبُونَ أَنَّمَا نُمِدُّهُم بِهِ مِن مَّالٍ وَبَنِينَ ﴿٥٥﴾ نُسَارِعُ لَهُمْ فِي الْخَيْرَاتِ ۚ بَل لَّا يَشْعُرُونَ ﴿٥٦﴾" (سورة المؤمنون)

 

 

قال تعالى:" قال تعالى:"مَثَلُ الَّذِينَ اتَّخَذُوا مِن دُونِ اللَّـهِ أَوْلِيَاءَ كَمَثَلِ الْعَنكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتًا  وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنكَبُوتِ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ ﴿٤١﴾" (سورة العنكبوت)

 

فتم إكتشاف أن العنكبوت يستخدم نوع من البروتينات أكثر قوة و مطاوعة  من الحديد(لنفس الأوزان) لبناء بيته , وبالتالي بيت العنكبوت هو لا يعاني من ضعف و إنما  هو بيت قوي, ولكن الغاية منه هو لأصطياد الحشرات و التي عليها يتغذى العنكبوت و هو يعتمد على مدى لصاقية خيوط بيته لهذا الغرض, و تم إكتشاف أن خاصية لصاقية الخيوط المستخدمه في بناء بيته تضعف مع الزمن (الوهن المقصود),  فالسكن  ليس المقصد الوحيد للبيت, قال تعالى:"وَاللَّـهُ جَعَلَ لَكُم مِّن بُيُوتِكُمْ سَكَنًا وَجَعَلَ لَكُم مِّن جُلُودِ الْأَنْعَامِ بُيُوتًا تَسْتَخِفُّونَهَا يَوْمَ ظَعْنِكُمْ وَيَوْمَ إِقَامَتِكُمْ ۙ وَمِنْ أَصْوَافِهَا وَأَوْبَارِهَا وَأَشْعَارِهَا أَثَاثًا وَمَتَاعًا إِلَىٰ حِينٍ ﴿٨٠﴾" (سورة النحل); فالله لم يقل"جعل لكم بيوتكم سكنا" فلاحظ "من" و التي تعني البعض و ليس الكل; فبيت العنكبوت الغاية منه هو الحصول على الغذاء.

 

ولكن كيف يكون بيت العنكبوت من أوهن البيوت!!!

لنفرض أني أريد صنع منتج لإتمام مهمة محددة تحت ظروف محددة لمدة محددة, فلنفرض أن المدة المحددة المخطط لها هي ١٠ أيام , فإذا فشل نموذج(أ) للمنتج بعد ٨ أيام ,و فشل نموذج (ب) للمنتج بعد ٦ أيام, و فشل نموذج (ج) للمنتج بعد ٣ أيام. فنقول أن نموذج (ج) للمنتج هو الأوهن. كذلك بيت العنكبوت مصنوع من بروتينات قوية تجعله قائما للمدة المخطط لها, و لكن نظرا لأن المقصد من البيت هو إصطياد الحشرات للغذاء, و نظرا لأن خاصية لصاقيه هذه الخيوط لا تدوم دوام قوة بنائها فيجعلها واهنة مما يضطر العناكب لتفكيك بيوتها و صناعتها من جديد بشكل يومي و الله أعلم.

 

 

أما الضعف فهو حالة عرضية و لا يعتمد على عامل الزمن;

 

قال تعالى:"اللَّـهُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن ضَعْفٍ ثُمَّ جَعَلَ مِن بَعْدِ ضَعْفٍ قُوَّةً ثُمَّ جَعَلَ مِن بَعْدِ قُوَّةٍ ضَعْفًا وَشَيْبَةً ۚ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ ۖ وَهُوَ الْعَلِيمُ الْقَدِيرُ ﴿٥٤﴾ " (سورة الروم)

قال تعالى:" الْآنَ خَفَّفَ اللَّـهُ عَنكُمْ وَعَلِمَ أَنَّ فِيكُمْ ضَعْفًا فَإِن يَكُن مِّنكُم مِّائَةٌ صَابِرَةٌ يَغْلِبُوا مِائَتَيْنِ ۚ وَإِن يَكُن مِّنكُمْ أَلْفٌ يَغْلِبُوا أَلْفَيْنِ بِإِذْنِ اللَّـهِ ۗ وَاللَّـهُ مَعَ الصَّابِرِينَ ﴿٦٦﴾" (سورة الأنفال)

 

قال تعالى:"يَا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ ۚ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّـهِ لَن يَخْلُقُوا ذُبَابًا وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ ۖ وَإِن يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئًا لَّا يَسْتَنقِذُوهُ مِنْهُ ۚ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ ﴿٧٣﴾" (سورة الحج)

 

و عسى أن يهدينا ربنا لأقرب من هذا رشدا و قل ربي زدني علما.

اجمالي القراءات 4808

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2016-06-30
مقالات منشورة : 35
اجمالي القراءات : 222,889
تعليقات له : 67
تعليقات عليه : 56
بلد الميلاد : JORDAN
بلد الاقامة : USA