السقيم :
السقيم

أسامة قفيشة Ýí 2021-11-04


السقيم
وردت كلمة سقيم في الذكر الحكيم مرتين فقط , و في نفس السورة القرآنية ( الصافات ) .
جاءت بحق إبراهيم عليه السلام ( إِذْ جَاءَ رَبَّهُ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ * إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَاذَا تَعْبُدُونَ * أَئِفْكًا آلِهَةً دُونَ اللَّهِ تُرِيدُونَ * فَمَا ظَنُّكُم بِرَبِّ الْعَالَمِينَ * فَنَظَرَ نَظْرَةً فِي النُّجُومِ * فَقَالَ إِنِّي سَقِيمٌ ) .
المزيد مثل هذا المقال :

و جاءت بحق يونس عليه السلام ( فَالْتَقَمَهُ الْحُوتُ وَهُوَ مُلِيمٌ * فَلَوْلا أَنَّهُ كَانَ مِنْ الْمُسَبِّحِينَ * لَلَبِثَ فِي بَطْنِهِ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ * فَنَبَذْنَاهُ بِالْعَرَاء وَهُوَ سَقِيمٌ ) .
في بداية الأمر نلاحظ بأن كلتا الجملتين تدلان على حال إبراهيم عليه السلام بعد أن عرف ربه و تيقن بأن الرب الخالق هو الله جل وعلا , و الأخرى على حال يونس عليه السلام بعد أن عرف ربه و كان من المسبحين له .
فمن غير الممكن أن تدل كلمة سقيم في حال إبراهيم عليه السلام على أنها حاله مرضية أو مرضٌ اعتراه بعد أن جاء لربه بقلبٍ سليم , و بعد أن تيقن و أيقن بأن ربه و إلههُ هو الله جل وعلا ,
و عليه نقول بأن يونس عليه السلام لم يكن كذلك و لم يعتريه المرض كما يقولون , فالسقيم هنا هو حال من أيقن و تيقن من أمرٍ ما و تخلص من الشكوك التي كانت تراوده , فالسقيم هو من استقام فكره و تيقن من أمره .
اجمالي القراءات 156

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2014-04-09
مقالات منشورة : 195
اجمالي القراءات : 1,046,442
تعليقات له : 223
تعليقات عليه : 420
بلد الميلاد : فلسطين
بلد الاقامة : فلسطين