أسئلة الخصوم بين الإجابة والحرج:
حين وقع أهل القرآن بين فكي رحى ( الأسئلة الجوهرية للخصوم)

اسامة يس في الجمعة 12 يونيو 2020


حين وقع أهل القرآن بين فكي رحى ( الأسئلة الجوهرية للخصوم)..........................

أسئلة الخصوم بين الإجابة والحرج..................

المقطع يناقش من وجه نظر الخصوم.

اجمالي القراءات 676

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (10)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت 13 يونيو 2020
[92532]

لم تنصف القرءانيين يا أستاذ أسامة .


 



فى البداية ندعو لك بالتوفيق فى إستمرار سلسلة الحلقات المُصورة نيابة عما تريد ان تكتبه . وعن  ملاحظاتى على هذه الحلقة اسمح لى أن أقول الآتى .1



-  حضرتك لم تنوه عن أن هناك حلقة تالية فى موضوع (حين وقع أهل القرءان بين فكى رحى الأسئلة الجوهرية ) فلذلك اضع هذا العقيب بملاحظاتى  . 2



- حضرتك وجهت الأسئلة أو أعدت تكرار الأسئلة التى يوجهها خصوم القرءانيين  للفكر القرءان عن الصلاة ،والزكاة ،وملك اليمبن ، وضرب الزوجة ، والأحكام (التشريعات )والحدود (العقوبات )  فى القرءان . وأظهرتهم بالعجز عن الرد عليها وأنهم يلتفون حولها ليهربوا منها . وهذا مخالف للحقيقة وظًلم للقرءاننين وللفكر القرءانى  عظيم .وربما يدُل على أنك ربما لم تقرأ لهم أو لم تقرأ ردودهم على هذا .



3- كُنت أتمنى أن تعرض كباحث وتتحدث عن الفكر القرءانى أن تعرض أسئلة خصومه وتعرض معها إجابات أهل هذا الفكر عليها نصا أو بفيدوهات مصورة ، ولا أُملى عليك أن تختار ردود الأستاذ الدكتور – أحمد صبجى منصور – عليها تحديدا أو ردود بعض  كتاب الموقع الكرام ، ولكن لو كنت مكانك  وبما أنك ذكرت إسم الدكتور –منصور – ووصفته برئيس القرءانيين (وسنعود لهذا ) لكان لزاما علىّ أن أبحث فى كُتبه وأبحاثه ومقالاته وفتاويه وفيديوهاته  عن إجاباته على تلك الأسئلة وأعرضها جنبا  إلى جنب  مع الأسئلة التى ذكرتها على أنها أسئلة خصوم القرءانيين ، ولكنك لم تفعل وأظهرتنا نحن القرءانيون بالعجز عن الإجابة والهروب واللف والدوران على تلك الأسئلة وهذا مُجانب للصواب ومُجاف للحقيقة وظُلم بين للقرءانيين ، فهناك  كُتب ومئات المقالات والفتاوى كُنبت وردت على تلك الأسئلة من قبل ومنشورة على صفحات الموقع وعلى اليوتيوب .



2   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت 13 يونيو 2020
[92533]

2


4- بما أنك قلت أن الدكتور –أحمد صبحى منصور – هو رئيس القرءانيين .فأقول لحضرتك كما ذكرت أنت فالقرءانيون ليسوا تنظيما ولا جماعة ولا يوجد لهم رئيس أو مرءوس ،وإنما استاذى الدكتور منصور – هو رائد الفكر القرءانى ، وأكثر أهل القرءان علما ودراية فى تدبُر القرءان الكريم  ،وفهم  ونقد التراث والتاريخ ،وأكثر مُفكر فى تاريخ المُسلمين يًنتج هذا الكم الهائل من الكُتب والأبحاث والمقالات والفتاوى والفيديوهات فى منهج (القرءان وكفى ،وفى الإحتكام فى التراث والتاريخ إلى القرءان العظيم ) . ولو كان الدكتور منصور  رئيسا للقرءانيين لكان على الأقل لديه سكرتارية ومساعدين له فى البحث والكتابة والنسخ والنشر على الموقع والإنترنت والصحف  ولكن للأسف الشديد رغم كبر سنه (وندعو الله أن يبارك فى عُمره وصحته ) إلا انه هو الذى يبحث ويكتب وينسخ وينشر بنفسه وعندما أراد أقاربه من المقربين فى عائلته  أن يُساعدوه فى إعادة نسخ وكتابة ما نُشر فى الصحف المصرية ومن كُتب لإعادة نشرها على الإنترنت وعلى الموقع  إعتقلتهم أمن الدولة وسجنوهم وصادرت ما معهم من كُتب وأبحاث وكمبيوترات فيما عُرف بقضية القرءانيين سنة 2007 و2009 .فالقرءانيون ليسوا تنظيما أو جماعة أو لهم رئيس  ومرءوسين . فهم أصحاب فكر واحد وهو أن القرءان هو وحدة رسالة رب العالمين للعالمين منذ محمد عليه السلام وإلى أن تقوم الساعة ، وبل يعرفون بعضهم بعضا وهم مجرد أسماء سواء حقيقية أو مُستعارة يلتقون فكريا بمقالاتهم وتعقيباتهم على صفحات هذا الموقع .



 5-  أنا لا أريد أن أدخل فى نقاش ولا جدال مرة أخرى فى الإجابة عما ورد بالفيديو موضوع المقال ،ولكن أرجو أن تعرض فى مقابله أراء أهل القرءان نصا أو  فيديوهات  عن رأيهم في أسئلة خصومهم لهم .فتقول فى الكتاب أو المقال أو الفتوى كذا السطر كذا قالوا كذا . او فى الفيدو كذا الدقيقة كذا قالوا كذا ... 



تحياتى مرة أخرى .



3   تعليق بواسطة   عمر على محمد     في   السبت 13 يونيو 2020
[92534]

لن يؤمنوا لك


صدقني يا دكتور عثمان لن ينفع الرد عليهم باي حجة كانت لانهم مثل الذي سبقوهم في الجدال



وَقَالُوا لَن نُّؤْمِنَ لَكَ حَتَّىٰ تَفْجُرَ لَنَا مِنَ الْأَرْضِ يَنبُوعًا (90) أَوْ تَكُونَ لَكَ جَنَّةٌ مِّن نَّخِيلٍ وَعِنَبٍ فَتُفَجِّرَ الْأَنْهَارَ خِلَالَهَا تَفْجِيرًا (91) أَوْ تُسْقِطَ السَّمَاءَ كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفًا أَوْ تَأْتِيَ بِاللَّهِ وَالْمَلَائِكَةِ قَبِيلًا (92) أَوْ يَكُونَ لَكَ بَيْتٌ مِّن زُخْرُفٍ أَوْ تَرْقَىٰ فِي السَّمَاءِ وَلَن نُّؤْمِنَ لِرُقِيِّكَ حَتَّىٰ تُنَزِّلَ عَلَيْنَا كِتَابًا نَّقْرَؤُهُ ۗ قُلْ سُبْحَانَ رَبِّي هَلْ كُنتُ إِلَّا بَشَرًا رَّسُولً



هم يريدون ان نثبت لهم من القرأن ان عدد ركعات الظهر 4 ! حسنا أقول هل لكم ان تثبتوا لنا من القرأن انه يجوز لي جماع زوجتي من فوق المأزر في حيضها ؟ 



4   تعليق بواسطة   اسامة يس     في   الأحد 14 يونيو 2020
[92541]

الأستاذ الكريم/ عثمان محمد علي نعم المحاور أنت


بل صدق لم أجد منذ بدأت حوارا او جدل حول قضية ما أحد يحترم حرية الرأي ويحاور مثلكم، فلا روح للتعصب ولا دخيلة لضغينة.. بل سردت رأيكم بكل وضوح وقوة، وبكل رقي هذه هي الأولى.

لكن بصدق أنا قرأت أدبيات القرآنيين بشكل عام منذ عشر سنين وحتى الآن. تقريًبا، وأعرف معظم ردودهم عن القضايا المثارة.

وأنا متفق معكم وقد ذكرت ذلك أن القرآنيين ليسوا تنظيما.. وقلت د. صبحي كممثل شهير فقط.. هذا قصدي.

أما الاسئلة الأولى للسنيين فقد أجاب عليها الموقع وأسهب فيها بالفعل.. لكنها لاتزال خصوصا السؤال الجوهري حول أين شكل ومواقيت الصلاة، ولا اخفيك سرا ان اليوم قد شاهدت فيدو د. صبحي عن الرد عن هذه المسئلة والفيدو منشور من 2011 وقد قال أن السنة العملية محل اتفاق. وان الصلاة منذ ملة إبراهيم، فأما الأولى فهي ولا شك قد تسد الثغرة، لكنه اعتراف ضمني بأن للنبي دور في تشكيل الهيئة.. أي هو مطبق للقانون.. اللائحة التنفيذية.. لأنه لا يمكن لا يمكن وزعم باطل ان يكون العرب يصلون منذ ملة ابراهيم صلوات خمس بنفس الترتيب ونفس عدد الركعات ونفس الشكل.. من قال ذلك فقد افترى..

أما الأسئلة الأخرى عن تاريخية الأحكام فلم أجد لها جوابا في أدبيات القرآنيين...

دمتم بكل ود

5   تعليق بواسطة   اسامة يس     في   الأحد 14 يونيو 2020
[92543]

الأستاذ الكريم/ عمر علي محمد آمل أن تقرأ أولا


إن ( إذا) كنت تقصد بتعليقكم شخصي الضعيف.. فأنت لم تقرا لي حرفًا.. ولا تعرف أني تجاوزت حتى خط القرآنيين انفسهم.. لا السنيين فحسب، أحيلكم على المقالات إن شئت، فإن لم تشأ فآمل في المستقبل القريب، ألا ترمي الناس بالباطل..



دمتم بكل ود



6   تعليق بواسطة   خميس السليطي     في   الأحد 14 يونيو 2020
[92544]

تحية للاخ اسامة يس


بِسْمِ اللَّهِ



وَسَلَامٌ عَلَىٰ عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَىٰ



 



تحية لأهل القرآن



وتحية خاصة للأخ أسامة يس



وتحية خاصة للأخ عثمان محمد علي



 



ادعو للسيد أسامة يس بالتوفيق والسداد وان يجنبه الله كل سوء وان يسدد خطاه ويلهمه الصواب والحق



 



لي ملاحظة أتمنى من الأخ أسامة يس الاستماع لها وتقبلها بصدر رحب



 



لاحظت من بعض كتاباتك البعد عن الفكر القرآني الحق ، بمعنى انك ما زلت تخلط بعض الحقائق القرآنية مع بعض الفكر التراثي ، كم أتمنى لك سيدي ان تتعمق اكثر في حقيقة القرآن العظيم وان يكون هو مصدرا لك ولي ولكل المسلمين في التشريع والاحكام وغيرها ذلك 



 



اهل القران لا مشكلة عندهم في عدد الركعات او في عدد الصلوات في اليوم او غير ذلك .



 



المشكلة هي عدم اقتناع اهل المذاهب الإسلامية بما يقول ويعتقد اهل القرآن في عدد الصلوات والركعات



 



أتمنى لك التوفيق والنجاح استاذي الفاضل 



7   تعليق بواسطة   اسامة يس     في   الأحد 14 يونيو 2020
[92545]

الأخ الكريم/خميس السليطي وتحية لك وهدانا وإياك للصواب


أبادر فأقول... لست إلا مسلمًا لا أرى حجية للأحاديث... هذه واحدة...

ما تراه خلطًا بالموروث، هو تتبع وتحقق للاجتماع الإنساني ذاته، أي بكل وضوح... كيف يعمل الاجتماع في النص / كيف يتغير القانون من زمان إلى زمان.. أيًا كان هذا النص .. 

القانون بطبيعته يتغير ويتبدل... تاريخية الأحكام لا تقف عند السنة بالمعنى التقليدي.. بل تتمتد إلى أي نص، طالما هذه الأحكام اجتماعية قابلة بطبيعتها للتغير والاختلاف...

لو أني قلت لكم جدلًا أن نبيًا جاء فقال ان الله سبعة وجاء آخر فقال أنه ثلاثة، وآخر قال أنه واحد.. لقلت لي كذبت.. 

لكني حين أقول لك أن التشريعات من شريعة لشريعة قد تغيرت.. ( وبنص كتاب الله) تغيرت.. لكل جعلنا منكم شرعا ومنهاجا لا أخالك أن تكذبني. ووجب عليه أن تقول لي صدقت.

ولو قلت لك أن نبيا قد أحل السرقة لأتباعه وحرمها نبي آخر ثم حللها آخر لقلت لي كذبت..

لماذا لأن الله مطلق لا يتغير .. ولأن الأخلاق الكلية مطلقة لا تتبدل.. فهي جوهر الدين وهي الدين المطلق في الزمان والمكان...

وما سوى الله والأخلاق الكلية قابل للتغير والتبدل والتطور أيا كان مصدره... وهل هناك رق الآن .. الرق الآن جريمة ... وهي واردة في النص القرآني ولها أحكام... لا أجادل في سبب وجود الحكم.. فهو في رأيي مرتبط بزمانه ولا يدخل في جوهر الدين،، لذا فهو قابل للتغير والتطور...

آمل آمل آمل.. أن تأخذ نفسًا عميقًا وتفكر دون عجلة في الأمثلة التي ضربتها بالترتيب... وفي كلامي دون عجلة من أمرك.. وستبصر بإذن الله أن الله ومكارم الأخلاق هما جوهر الدين وما سواهما قابل للتبدل.. والتطور والتغير.. ولا يمكن تأبيده في الزمان والمكان.

واعلم أن على يقين من أن القرآن هو كتاب الله، وأن القرآن هو الحق. 

دمتم بكل ود...

8   تعليق بواسطة   عمر على محمد     في   الأحد 14 يونيو 2020
[92547]



صديقي ، يشرفني ان اقرأ لك  ، ردي كان  للدكتور عثمان عن اصحاب المرويات والتراث.



9   تعليق بواسطة   عبدالله أمين     في   الإثنين 15 يونيو 2020
[92548]

اخي أسامة نقلت فكرة خاطئة عنا (سامحك الله وغفر لك )


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخي اسامة


فهمنا للقرآن الكريم ان الصلاة هي من ملة ابراهيم والرسالة التي انزلت على خاتم الانبياء ليست دينا جديدا حتى تجد ركعات الصلاة والمواقيت فيها بل هي كما ذكرت آيات كثيرة من ملة إبراهيم حيث كان أسماعيل عليه السلام يامر أهله بالصلاة وعليه فأن قريش التي كانت تدعي انها من ملة ابراهيم تؤدي الصلاة  ولكن كما يفعل المحمديون اليوم يشركون اولياء مع الله عز وجل فيها 


الصلاة ومواقيتها هناك كتاب للدكتور احمد اسمه الصلاة في القرآن الكريم وليست اشكالية بالنسبة لنا او سؤالا محيرا كما ذكرت في الفيديو وقد تجاوزنا هذا الموضوع منذ بدايات تأسيس الموقع 


بمعنى ( والقرآن ليس فيه حشو كالكتب البشرية فما هو ثابت ومعروف لم يتطرق له القرآن)


الزكاة هناك كتاب للدكتور احمد اسمه الزكاة في القران الكريم بمعناه الواسع الذي يعني التقوى والانفاق المالي او الصدقة اما نسبة 2.5 التراثية فليس مطلوبا منا اثباتها لاننا نعتقد انه اجتهاد باطل 


 انت اعتبرت ان هذا سؤال محرج بالنسبة لنا وهل مطلوب منا ان نثبت قرآنيا فهم فقهاء العصر العباسي للزكاة والتي اعتبروها ركنا ثانيا للإسلام طبقا لحديث بني الاسلام على خمس ونستخرج نسبة 2.5 التراثية من القرآن ناقص تقول لم يثبتوا تحريم الموسيقى من القرآن وقتل المرتد من القرآن وكلها تشريعات تراثية تتعارض اصلا مع القرآن كما نرى ونعتقد


وكذلك التكاليف وموضوع اللائحة التنفيذية وكانك تقول انه يجب ان يكون هناك لائحة تنفيذية كما هي اللوائح والقوانين التي يسنها البشر وأشرت الى الاحاديث بفهم التراثيون على انها مبينه للقرآن وفي الواقع نحن نقول حرفت القرآن وانتجت اديانا ارضية وكذلك مايعرف بالتفاسير 


كذلك اتهمتنا بالجمود وهي تهمه باطلة لنا وكان يجب ان تتهم السلفيين بهذه التهمة وهم الذين وقفوا عند تشريعات العصر العباسي الثاني


نحن نقول ان آيات التشريع في القرآن الكريم لاتعددى 200 آية ولها مقصد كبير خصوصا في تشريعات المعاملات هو القسط والعدل وصالحة لكل زمان ومكان وهناك هامش كبير تركة الله عز وجل للبشر لسن قوانينهم بحيث يراعى فيها القسط والعدل


لم  نقف عند موضوع ملك اليمين وكنت اتمنى انك قرأت كتاب الدكتور احمد ملك اليمين .


الواصلة والحام وفهمك لها واعتبارها اشكالية بالنسبة لنا تدل على انك بعيد عن قراءة ما يكتب في الموقع


الواصلة والحام ذكرها الله عز وجل  انتقادا للذين يحرمون مالم يحرم الله والذين يفترون على الله الكذب اتباعا لما وجدوا عليه آبائهم ونحن نستدل بها في مواجهة السلفيون والاديان الارضية الاخرى الذين اضافوا محرمات لم ينزل الله بها سلطانا 


 


المحصلة النهائية من وجهة نظري انك نقلت فكرة خاطئة لمتابعيك عن القرآنيين خصوصا المنتمين الى هذا الموقع وبما آمنوا به من واقع تدبرهم للقران الكريم 


وتقبل تحياتي


10   تعليق بواسطة   اسامة يس     في   الإثنين 15 يونيو 2020
[92549]

الأستاذ الكريم/ عمر علي محمد


لكم مني خالص الود والتحية، وناسف على حدوث هذا اللبس.



آدام الله بيننا المودة.


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2008-07-14
مقالات منشورة : 42
اجمالي القراءات : 293,404
تعليقات له : 141
تعليقات عليه : 243
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt