ماذا تعني سندات الخزانة ؟

سامح عسكر في الخميس 22 مارس 2018


تخيل لو حضرتك محتاج فلوس عشان تجدد شقتك، دهان، تركيب سيراميك أرضية وحمّام، لكن لا تملك المال الكافي لذلك، وفي نفس الوقت ماحدش هايسلفك المبلغ...ماذا تفعل؟..أو عليك ديون عجزت عن تسديدها في ميعادها وصاحبها هددك بالسجن..ماذا تفعل؟

بعض الناس يلجأ لوسيلة شائعة وهي (رهن عفش البيت) وعفش بالتعبير المصري يعني (أثاث البيت) مقابل تمويل عمليات التجديد أو التسديد، في مقابل سداد هذا الرهن على فترة زمنية قصيرة وبمعدل ربح أو فائدة متفق عليه..وطبيعي لو لم تسدد المبلغ يتم الحجز على الأثاث المرهون فورا..

هي دي فكرة سندات الخزانة

الحكومة محتاجة فلوس لعمل مشروع أو تسديد ديون..ومش عايزة تعمل قرض، تقوم ترهن (أًصول وممتلكات الدولة) مقابل تمويل المشروع، وتعد قيمة الرهن هي نفسها قيمة سندات الخزانة..

الاستثمار في السندات مفتوح للدول والبنوك والشركات، يعني ممكن دولة ترهن كل أصولها وممتلكاتها لشخص مالك شركة، وبعد العجز عن سداد قيمة الرهن يقوم يحجز على الدولة ويصبح هو (مَلك الدولة) من المِلكية وليس من الحُكم، لكن لتداخل كلا المعنيين فيقوم أيضا بتغيير نظام الحكم حسب مزاجه، وهو دا اللي حصل أيام الخديوي إسماعيل، رهن الدولة لبنوك انجلترا، وعين وزراء في حكومة نوبار لإدارة هذا الدين، وعندما ثار عرابي بعد ذلك تضررت انجلترا ماليا فقررت (تحتل/ تحجز) على مصر.

لكن سؤال: ما الفرق بين السندات والقروض؟

كلاهما واحد بمعنى (ديون) إنما السندات هي رهن شئ عيني مقابل المال، بينما القروض كلها سيولة مالية، كذلك فالقرض هو دين طويل الأجل في الغالب، إنما السندات قصيرة ومتوسطة الأجل في الغالب..وهناك نوع متفرع منها اسمه (أذون خزانة) هذه ديون مستحقة في مدة أقصاها عام واحد..

كذلك فسندات تمويل المشروعات مختلفة عن سندات تسديد الديون وعجز الموازنة، الأولى الاستثمار فيها مضمون بضمان عائد الربح، أما الثانية غير مضمونة ..كونها بلا عائد، لكن ضمانات استحقاق الدفع فيها بتكون شديدة، وتختلف شدتها حسب تقدير الضرورة عند البائع.

كذلك يوجد فرق مهم، إن أذون الخزانة - قصيرة الأجل- لا يشترط فيها وجود فائدة ثابتة، ومكسب المشتري هو شراء السند بقيمة أقل من قيمته الأصلية، في حين البائع يرد السند بقيمته الأصلية..وهانمثلها في نموذج بسيط..

أنتريه ثمنه الأصلي = 5 آلاف جنيه
يصبح سند يشتريه واحد بمبلغ= 3 آلاف جنيه
يرده البائع في تاريخ الاستحقاق بثمنه الأصلي= 5 آلاف جنيه
الفارق اللي هو 2000 جنيه هو ربح السند من حق المشتري

أيضا فكرة تحويل العين لسند هدفها الرئيسي إن تمنها يكون محدود قابل للدفع ومضمون، يعني لو الأنتريه السابق تمنه 5 آلاف جنيه يتم تحويله لسندات كل سند قيمته 100 جنيه، هنا أصبح بإمكانك تشتريه أو مجموعة سندات مع بعض لست مضطرا فيها لدفع قيمة العين كلها.

أخيرا: فالسندات هي وسيلة شهيرة للسيطرة على التضخم، وببساطة، فمعنى وجود سيولة مالية مع قلة إنتاج يعني تضخم، فتقوم الدولة بسحب هذه السيولة من البنوك بطرح السندات وبالتالي تقل من حركة البيع والشراء للأفراد، بوضعهم بين خيارين إما البيع والشراء خارج البنك، وإما بالسندات، وهذا الإجراء معروف بتعمد (الانكماش الاقتصادي) ويحدث دائما في البلاد الغير منتجة لخفض التضخم..

إنما السؤال..لماذا تصدر الدول سندات خزانة؟

الجواب: لتوفير سيولة مالية مطلوبة إما لتمويل مشروعات وإما لتسديد ديون مستحقة، أو لتغطية عجز الموازنة ، ولأن تأخير سداد الدين ينتج عنه تضاعف أسعار الفائدة، فيتم حساب سعر فائدة الدين مقارنة بعائد السند.. لو ظهرت الفائدة أعلى يقوم البنك المركزي بطرح سندات وأذون خزانة ، من جهة لتوفير القيمة بينه وبين فائدة الدين، ومن جهة أخرى يكون وفر سيولة مالية بدون طبع أموال جديدة..وبالتالي لا يحدث تضخم وارتفاع أسعار..هنا أصبحت السندات أمر جيد لا يُحدِث مضاعفات.

أما لو عائد السند أعلى.. هنا فائدة القروض تصبح أوفر، فيتم الإعلان عن قروض لنفس المهمة.

وبالعموم كثرة طرح الدول سندات خزانة يعني مؤشرات عجز اقتصادي وضعف إنتاج ، وربما فساد مال عام، فالدول التي لديها أزمات سيولة مالية يعني في الغالب إما مضطرة تستلف وتبقى مديونة، وإما تطبع بنكنوت يرفع التضخم والأسعار، ومع ثبات الإنتاج أو ضعفه وفشل الحكومة تحدث مجاعات في الغالب.

معلومة: مصر أصدرت سندات وأذون خزانة خلال ال 3 شهور الأخيرة فقط بمبلغ 300 مليار جنيه..!
اجمالي القراءات 1445

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2012-09-25
مقالات منشورة : 740
اجمالي القراءات : 4,084,656
تعليقات له : 97
تعليقات عليه : 386
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt