حوار مع سني حول عدل عمر أمير المؤمنين والسجادة العجمية

محمود حامد المري في الثلاثاء 13 يونيو 2017


هو يشغل وظيفة وكيل وزارة في احد الاجهزة الهامة  بالدولة أول مرة التقي به بعد عودتي من السفر  

وهو حسب ما عرفته من هذا اللقاء يدعي العلم والمعرفة بكل شئ  وكان الحوار بالصدفة حول جور الحكام وعدل عمر وضرب مثلا حول فتحه بلاد فارس وقصرالملك  كسري وأنه وجد سجادة عجمية تساوي بحسب سعريوم اليوم  بلايين الدولارات وكانت تبلغ ملايين الامتار

وجاء تدخلي في الحديث بسؤال

عن اي كتب التاريخ نقلت ذلك الخبر فقال انه متاكد من المعلومة وأن سيدنا عمر رضي الله عنه قام بتقطيع السجادة الي قطع صغيرة لتوزع علي كل جنود الجيش

فقلت له أن هذا ابلغ  دليل علي كذب هذا الخبر لأن عمر لم يكن سفيها فكيف برجل مثله وكما تقولون عادل يدمر سجادة بكل هذا الثمن فقط ليكون عادلا أنه بذلك يرتكب جريمة إهدار مال عام لو صح الخبر عنه

فقال لي منزعجا كيف تجرؤ علي سب سيدنا عمر رضي الله عنه أنك بذلك تشكك في السيرة

قلت له علي حد علمي السيرة تحكي سيرة الرسول وليس سيرة عمر وأن ما قيل عن الصحابة ليس الا اخبار تاريخية يتحمل مسؤليتها من رواها شفاهة في البداية ثم من نقلها ثم من دونها ثم من رددها بعد ذلك واعتبرها جزءا من الدين وهي ابعد ما تكون عن ذلك

قاستشاط الرجل غضبا وان حاول أن يظهر الهدوء مع تدخل احد الاصدقاء فقال لصديقي الاستاذ باين عليه ,يقصدني , من الملحدين

فضحكت ضحكة كبيرة وقلت له والله لسه راجع من الصلاة وصايم النهاردة ,

فقال لي جادا حتي لو كده ياستاذ كلامك كله الحاد فحافظت علي هدؤي

وقلت له لنكمل الكلام يمكن تقنعني ووجهت له السؤال الا تتفق معي ان من كتب شيئا يتحمل مسؤوليته هل لديك دليل علي ان الرسول عليه سلام الله و صحابته هم من كتبوا هذه الأخبار أم كتبت عنهم

فقال لي أن هذه الاخبار نقلت بالتواتر فقلت له التواتر لا يكون الا بنقل الخبر جماعة عن جماعة حتي يصل الينا وكل هذه الاخبار نقلت بخبر الواحد حتي دونت في عهود التدوين في العصرين الاموي والعباسي وبعد ذلك ومعظم هذه الاخبار مختلف بشانها وهي بفحصها وتقييمها تظهر أننا نظلم هذا الجيل أكثر مما ننصفه فاذا ادعينا عدل عمر بهذه الروايه فاننا بتحليلها نجد أنه سفيه ومهدر للمال العام

وباي حق ذهب عمر لكي يخرب تلك البلاد فكانت الصدمة الثانية لمحاوري 

فهب شاتما بالفاظ الكفر واللعنه فتحملتها وواصل حديثه كيف أصف فتح عمر سيدنا عمر  لبلاد فارس بالتخريب وهي من الفتوحات العظيمة

فقلت ألم يقل  الحق سبحانه وتعالي ,, أدعوا الي سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن ,,

أين قول الله من عمل من ندعي أنهم عادلين فاكفهر وجه الرجل وذهب كل الحلم الذي كان يمنعه عن ضربي والهجوم علي فقال لي بصوت عالي أنه عرف الان انني شيعي وأنه لن يسكت علي

قلت له لماذا أنت غاضب تخيل نفسك مكان ذلك الفارسي الهادي الأمن في بيته ووجدت جيشا جرارا اتي اليك يدعوك للدخول في دين جديد لا تعلم عنه شيئا ماذا ستفعل هل تسكت ام تحاربة أم تعلن اسلامك الظاهري   ايثارا للسلامة , 

ماذا كسب عمر العا دل  من هذه الحروب  غير الموت و الدماء والأف المنافقين والسجاده التي تقدر بالبلايين وقطعها الي قطع صغيرة وزعت علي الاف الجنود لكي يحظي كل جندي من الجيش  بفتلة عجمية وعدل  امير المؤمنين  وللحديث بقية

اجمالي القراءات 6091

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   سعيد علي     في   الأربعاء 14 يونيو 2017
[86405]

رائع استاذ خالد مدينة


رائع استاذ خالد ما تفضلت به هو الوقوف على الرواية و تحليل الخبر و هذا ما يفتقده السواد الأعظم من - المسلمين - !! الأمر يحتاج لوقفه صدق مع النفس لنحلل هذه الأكاذيب و بالعقل نبين كذبها !!!



وفقكم الله و ننتظر المزيد من مقالاتك .. دمتم بخير أخي الكريم .



2   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأربعاء 14 يونيو 2017
[86412]

سجادة ملايين الأمتار ؟؟؟؟


لو إفترضنا ان طولها مليون متر فقط وليس ملايين الأمتار ،فهذا يعنى ان طولها 1000كم ..



فى أى مكان كانوا يخزنوها ، وعلى أى ارض أو فى أى قصر كانوا بفرشوها ؟؟؟؟



  اكيد فى مخزن ارض الأحلام وقصر النخع التراثى . هههههه



3   تعليق بواسطة   محمود حامد المري     في   الخميس 15 يونيو 2017
[86416]

شكرا أستاذ سعيد علي


أستاذنا الفاضل  سعيد علي سعدت بمرورك علي مقالتي الثانية بعد العودة وشكرا علي تقديرك وكل سنة وكل اهل القران طيبين وقادرين علي تفنيد أكاذيب وأساطير الأولين والأخرين كل موروثاتهم كاذبة أذا تم تحليلها بصدق وتجرد وموضوعية بعيدا عن التأثر بالاقفال التي تحول دون تدبر القران الكريم الحق من الحق والوحيد من الواحد 



4   تعليق بواسطة   محمود حامد المري     في   الخميس 15 يونيو 2017
[86417]

ياراجل فيه كده هريرة ده من ايه بكرة ربنا يشفيهم زي ما شفانا


نعم د عثمان الحكاية كلها اكاذيب وتفنيد الاكاذيب سهل لكل من تجرد من اوهام التراث والروايات والخزعبلات وحكاوي امنا الغولة وابو هريرة الكذاب ده لو كان فيه حد اسمه كده فعلا هريرة يارجل فيه كده



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2008-09-21
مقالات منشورة : 33
اجمالي القراءات : 214,696
تعليقات له : 76
تعليقات عليه : 61
بلد الميلاد : Suadi
بلد الاقامة : Lebenon