َلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفًا:
بداية الرد (لا تناقض في القرءان)

????? ????? في الأحد 08 ابريل 2007


 

كنت قد عرضت في المقدمة الظروف التي مررت بها، و خلال بحثي و مناقشتي مع اخوتي البشر من العديد من الأديان لاحظت أنهم يعتبرون القرءان متناقض و به أخطاء علمية و يحض على العنف، و بعون الله تعالى نبدأ هذه السلسلة التي ترد على هذه الاتهامات.

المشكلة تكمن أن الأغلبية تعتمد على ترجمة القرءان للهجوم عليه، كما أن المشكلة تكمن في الاقتباس الناقص، المشكلة في ترجمة القرءان قد وضحتها في مقال سابق، أما بالنسبة لمشكلة الاقتباس الناقص فهي مشكلة كبيرة بالنسبة لمن لم يقرأ القرءان (و من ضمنهم المسلمين).
مثال على الاقتباس الناقص:
((المسيح ابن الله)) التوبة 30
و هذا قد دمر المعنى تماما فالآية تقول : ((وقالت النصارى المسيح ابن الله )) التوبة 30 أتمنى أن يكون قد وضح المعنى، و لعله من أشهر الأمثلة هي ((و ما يعلم تأويله الا الله و الراسخون في العلم)) آل عمران 7 فيتم الهجوم علينا من قبل الشيوخ و يضعون حائط صد بيننا و بين القرءان و لكن في الحقيقة الآية تقول : ((وما يعلم تاويله الا الله والراسخون في العلم يقولون امنا به كل من عند ربنا وما يذكر الا اولوا الالباب )) آل عمران 7 كما تكمن المشكلة في بعض الروايات.

فضلت أن ابدأ الرد على من يقول بأن القرآن متناقض، كما فضلت أن يكون الرد على هيئة حوار (كما أنني سأبدي برأيي أثناء الحوار).

ملاحظة: ان الآيات التي سأكتبها هي تماما جميع ما اتهمت بالتناقض، بعضها سهل و بعضها لا يستحق الكتابة و بعضها يستحق التدبر، و لذلك فضلت أن يكون الرد على هيئة حوار بيننا.

بسم الله الرحمن الرحيم نبدأ:
هذه هي كل الاتهامات بالتناقض تماما كما وصلتني و كما قالوها لي أثناء الحوار معهم كما أن بعضها مقتبس من بعض المواقع:

1- هل تبدلت بعض الآيات في القرءان الكريم:

لا لم تتبدل أي آية:
((وَلاَ مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِ اللّهِ )) الأنعام 34
((وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ صِدْقًا وَعَدْلاً لاَّ مُبَدِّلِ لِكَلِمَاتِهِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ )) الأنعام 115
((لاَ تَبْدِيلَ لِكَلِمَاتِ اللّهِ )) يونس 64
((وَاتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِن كِتَابِ رَبِّكَ لَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِهِ وَلَن تَجِدَ مِن دُونِهِ مُلْتَحَدًا)) الكهف 27

نعم تبدلت بعض الآيات:
((مَا نَنسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِّنْهَا أَوْ مِثْلِهَا أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ )) البقرة 106
((وَإِذَا بَدَّلْنَا آيَةً مَّكَانَ آيَةٍ وَاللّهُ أَعْلَمُ بِمَا يُنَزِّلُ قَالُواْ إِنَّمَا أَنتَ مُفْتَرٍ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ)) النحل 101

2-ما هو عدد الملائكة التي تكلمت مع مريم العذراء:

ملاك واحد:
((وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مَرْيَمَ إِذِ انتَبَذَتْ مِنْ أَهْلِهَا مَكَانًا شَرْقِيًّا، فَاتَّخَذَتْ مِن دُونِهِمْ حِجَابًا فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا ، قَالَتْ إِنِّي أَعُوذُ بِالرَّحْمَن مِنكَ إِن كُنتَ تَقِيًّا، قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلَامًا زَكِيًّا )) مريم 16-19

أكثر من واحد:
((إِذْ قَالَتِ الْمَلآئِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ،  وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلاً وَمِنَ الصَّالِحِينَ )) آل عمران 45-46

3-ما هو مدة اليوم عند الله:

ألف سنة:
((وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَن يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ وَإِنَّ يَوْمًا عِندَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ )) الحج 47

((يُدَبِّرُ الْأَمْرَ مِنَ السَّمَاء إِلَى الْأَرْضِ ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ )) السجدة 5


خمسون ألف سنة:
((تَعْرُجُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ )) المعارج الآية 4

4-من يختار الشياطين ليكونوا أصدقاء الكافرين:

الله:
((يا بَنِي آدَمَ لاَ يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُم مِّنَ الْجَنَّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْءَاتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لاَ تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاء لِلَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ)) الأعراف الآية 27

الكافرين أنفسهم:
((فَرِيقًا هَدَى وَفَرِيقًا حَقَّ عَلَيْهِمُ الضَّلاَلَةُ إِنَّهُمُ اتَّخَذُوا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاء مِن دُونِ اللّهِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ )) الأعراف 30

5- هل غرق فرعون أم نجى:

نعم غرق:
((فَأَخَذْنَاهُ وَجُنُودَهُ فَنَبَذْنَاهُمْ فِي الْيَمِّ فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الظَّالِمِينَ )) القصص 40
((فَلَمَّا آسَفُونَا انتَقَمْنَا مِنْهُمْ فَأَغْرَقْنَاهُمْ أَجْمَعِينَ )) الزخرف 55

لا، لقد نجى:
((فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنَ النَّاسِ عَنْ آيَاتِنَا لَغَافِلُونَ)) يونس 92
6- هل سيذهب جميع المسيحيين الى النار:

نعم جميعهم سيذهبون الى النار:
((وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ )) آل عمران 85
((لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُواْ اللّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَن يُشْرِكْ بِاللّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللّهُ عَلَيهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ )) المائدة 72

لا الصالح منهم سيدخل الجنة:
((إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ هَادُواْ وَالنَّصَارَى وَالصَّابِئِينَ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحاً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ )) البقرة 62
((إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ هَادُواْ وَالصَّابِؤُونَ وَالنَّصَارَى مَنْ آمَنَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وعَمِلَ صَالِحًا فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ )) المائدة 69

7-هل يطلب محمد عليه السلام المال:

نعم:
((وَأَنفِقُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَلاَ تُلْقُواْ بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ وَأَحْسِنُوَاْ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ )) البقرة 195

((وَاعْلَمُواْ أَنَّمَا غَنِمْتُم مِّن شَيْءٍ فَأَنَّ لِلّهِ خُمُسَهُ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ إِن كُنتُمْ آمَنتُمْ بِاللّهِ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَى عَبْدِنَا يَوْمَ الْفُرْقَانِ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ )) الأنفال 41
((وَمَا لَكُمْ أَلَّا تُنفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلِلَّهِ مِيرَاثُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَا يَسْتَوِي مِنكُم مَّنْ أَنفَقَ مِن قَبْلِ الْفَتْحِ وَقَاتَلَ أُوْلَئِكَ أَعْظَمُ دَرَجَةً مِّنَ الَّذِينَ أَنفَقُوا مِن بَعْدُ وَقَاتَلُوا وَكُلًّا وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَى وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ )) الحديد 10

لا:
((وَمَا تَسْأَلُهُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرٌ لِّلْعَالَمِينَ )) يوسف 104
((اتَّبِعُوا مَن لاَّ يَسْأَلُكُمْ أَجْرًا وَهُم مُّهْتَدُونَ )) يس 21
((قُل لَّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا )) الشورى 23
((أَمْ تَسْأَلُهُمْ أَجْرًا فَهُم مِّن مَّغْرَمٍ مُّثْقَلُونَ )) القلم 46

8-كيف يجب على المسلمين معاملة المسيحيين و اليهود:

باحسان:
((وَدَّ كَثِيرٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُم مِّن بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّاراً حَسَدًا مِّنْ عِندِ أَنفُسِهِم مِّن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ فَاعْفُواْ وَاصْفَحُواْ حَتَّى يَأْتِيَ اللّهُ بِأَمْرِهِ إِنَّ اللّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ )) البقرة 109

بالقتال:
((قَاتِلُواْ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلاَ بِالْيَوْمِ الآخِرِ وَلاَ يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَلاَ يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُواْ الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ )) التوبة 29

9-ما الذي خُلِق أولا السماوات أم الأرض:

السماوات:
((أَأَنتُمْ أَشَدُّ خَلْقًا أَمِ السَّمَاء بَنَاهَا، رَفَعَ سَمْكَهَا فَسَوَّاهَا، وَأَغْطَشَ لَيْلَهَا وَأَخْرَجَ ضُحَاهَا، وَالْأَرْضَ بَعْدَ ذَلِكَ دَحَاهَا)) النازعات 27-30

الأرض:
((هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُم مَّا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاء فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ )) البقرة 29
((قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الْأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ وَتَجْعَلُونَ لَهُ أَندَادًا ذَلِكَ رَبُّ الْعَالَمِينَ، وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِن فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاء لِّلسَّائِلِينَ، ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاء وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ، فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاء أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا السَّمَاء الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ )) فصلت 9 -12

10-هل سيغفر الله لأي انسان عن أي شيء:

نعم:
((وَمَن يَعْمَلْ سُوءًا أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرِ اللّهَ يَجِدِ اللّهَ غَفُورًا رَّحِيمًا )) النساء 110
((قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ )) الزمر 53

لا:
((إِنَّ اللّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاء وَمَن يُشْرِكْ بِاللّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْمًا عَظِيمًا )) النساء 48
((إِنَّ اللّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاء وَمَن يُشْرِكْ بِاللّهِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلاَلاً بَعِيدًا )) النساء 116
((إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ ثُمَّ كَفَرُواْ ثُمَّ آمَنُواْ ثُمَّ كَفَرُواْ ثُمَّ ازْدَادُواْ كُفْرًا لَّمْ يَكُنِ اللّهُ لِيَغْفِرَ لَهُمْ وَلاَ لِيَهْدِيَهُمْ سَبِيلاً )) النساء 137
((ان الَّذِينَ كَفَرُواْ وَظَلَمُواْ لَمْ يَكُنِ اللّهُ لِيَغْفِرَ لَهُمْ وَلاَ لِيَهْدِيَهُمْ طَرِيقاً )) النساء 168
((اسْتَغْفِرْ لَهُمْ أَوْ لاَ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ إِن تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ سَبْعِينَ مَرَّةً فَلَن يَغْفِرَ اللّهُ لَهُمْ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَفَرُواْ بِاللّهِ وَرَسُولِهِ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ )) التوبة 80
((ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ آمَنُوا ثُمَّ كَفَرُوا فَطُبِعَ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَهُمْ لَا يَفْقَهُونَ، وَإِذَا رَأَيْتَهُمْ تُعْجِبُكَ أَجْسَامُهُمْ وَإِن يَقُولُوا تَسْمَعْ لِقَوْلِهِمْ كَأَنَّهُمْ خُشُبٌ مُّسَنَّدَةٌ يَحْسَبُونَ كُلَّ صَيْحَةٍ عَلَيْهِمْ هُمُ الْعَدُوُّ فَاحْذَرْهُمْ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ، وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا يَسْتَغْفِرْ لَكُمْ رَسُولُ اللَّهِ لَوَّوْا رُؤُوسَهُمْ وَرَأَيْتَهُمْ يَصُدُّونَ وَهُم مُّسْتَكْبِرُونَ، سَوَاء عَلَيْهِمْ أَسْتَغْفَرْتَ لَهُمْ أَمْ لَمْ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ لَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ )) المنافقون 3-6
11-ما هو عدد الملائكة التي قاتلت من أجل محمد - عليه السلام - :

ثلاثة آلاف:
((إِذْ تَقُولُ لِلْمُؤْمِنِينَ أَلَن يَكْفِيكُمْ أَن يُمِدَّكُمْ رَبُّكُم بِثَلاَثَةِ آلاَفٍ مِّنَ الْمَلآئِكَةِ مُنزَلِين،َ بَلَى إِن تَصْبِرُواْ وَتَتَّقُواْ وَيَأْتُوكُم مِّن فَوْرِهِمْ هَـذَا يُمْدِدْكُمْ رَبُّكُم بِخَمْسَةِ آلافٍ مِّنَ الْمَلآئِكَةِ مُسَوِّمِينَ، وَمَا جَعَلَهُ اللّهُ إِلاَّ بُشْرَى لَكُمْ وَلِتَطْمَئِنَّ قُلُوبُكُم بِهِ وَمَا النَّصْرُ إِلاَّ مِنْ عِندِ اللّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ )) آل عمران 124 -126

ألف:
((إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ فَاسْتَجَابَ لَكُمْ أَنِّي مُمِدُّكُم بِأَلْفٍ مِّنَ الْمَلآئِكَةِ مُرْدِفِينَ، وَمَا جَعَلَهُ اللّهُ إِلاَّ بُشْرَى وَلِتَطْمَئِنَّ بِهِ قُلُوبُكُمْ وَمَا النَّصْرُ إِلاَّ مِنْ عِندِ اللّهِ إِنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ)) الأنفال 9 - 10

12-هل هناك حرية في التدين:

نعم:
((لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَ انفِصَامَ لَهَا وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ )) البقرة 256
((وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَن شَاء فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاء فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِن يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاء كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءتْ مُرْتَفَقًا)) الكهف 29

((لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ )) الكافرون 6

لا:
((وَدُّواْ لَوْ تَكْفُرُونَ كَمَا كَفَرُواْ فَتَكُونُونَ سَوَاء فَلاَ تَتَّخِذُواْ مِنْهُمْ أَوْلِيَاء حَتَّىَ يُهَاجِرُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَخُذُوهُمْ وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ وَجَدتَّمُوهُمْ وَلاَ تَتَّخِذُواْ مِنْهُمْ وَلِيًّا وَلاَ نَصِيرًا)) النساء 89
(( إِنَّ الْكَافِرِينَ كَانُواْ لَكُمْ عَدُوًّا مُّبِينًا )) النساء 101

13-كم استغرق خلق السماوات و الأرض:

ستة أيام:
((إِنَّ رَبَّكُمُ اللّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ )) الأعراف 54
((إِنَّ رَبَّكُمُ اللّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ )) يونس 3

ثمانية أيام:
((قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الْأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ وَتَجْعَلُونَ لَهُ أَندَادًا ذَلِكَ رَبُّ الْعَالَمِينَ، وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِن فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاء لِّلسَّائِلِينَ، ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاء وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ، فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاء أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا السَّمَاء الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيم)) فصلت 9 -12

14- مما خُلِق الانسان: ماء - غبار - طين - دم متجلط

15- هل يميز الله بعض رسله عن الآخرين:

نعم:
(( تِلْكَ الرُّسُلُ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ مِّنْهُم مَّن كَلَّمَ اللّهُ وَرَفَعَ بَعْضَهُمْ دَرَجَاتٍ وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ وَلَوْ شَاء اللّهُ مَا اقْتَتَلَ الَّذِينَ مِن بَعْدِهِم مِّن بَعْدِ مَا جَاءتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَلَـكِنِ اخْتَلَفُواْ فَمِنْهُم مَّنْ آمَنَ وَمِنْهُم مَّن كَفَرَ وَلَوْ شَاء اللّهُ مَا اقْتَتَلُواْ وَلَـكِنَّ اللّهَ يَفْعَلُ مَا يُرِيدُ )) البقرة 253

لا:
((آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ)) البقرة 285

16- من هو أول مسلم:

موسى:
((وَلَمَّا جَاء مُوسَى لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَن تَرَانِي وَلَـكِنِ انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ موسَى صَعِقًا فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ )) الأعراف 143

محمد:
((وَأُمِرْتُ لِأَنْ أَكُونَ أَوَّلَ الْمُسْلِمِينَ )) الزمر 12

17- هل مات أحد من أبناء نوح في الفيضان:

نعم:
((وَهِيَ تَجْرِي بِهِمْ فِي مَوْجٍ كَالْجِبَالِ وَنَادَى نُوحٌ ابْنَهُ وَكَانَ فِي مَعْزِلٍ يَا بُنَيَّ ارْكَب مَّعَنَا وَلاَ تَكُن مَّعَ الْكَافِرِينَ، قَالَ سَآوِي إِلَى جَبَلٍ يَعْصِمُنِي مِنَ الْمَاء قَالَ لاَ عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللّهِ إِلاَّ مَن رَّحِمَ وَحَالَ بَيْنَهُمَا الْمَوْجُ فَكَانَ مِنَ الْمُغْرَقِينَ )) هود 42 - 43

لا لم يمت أحد:
((وَنُوحًا إِذْ نَادَى مِن قَبْلُ فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَنَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ مِنَ الْكَرْبِ الْعَظِيمِ )) الأنبياء 76
((وَلَقَدْ نَادَانَا نُوحٌ فَلَنِعْمَ الْمُجِيبُونَ، وَنَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ مِنَ الْكَرْبِ الْعَظِيم،ِ وَجَعَلْنَا ذُرِّيَّتَهُ هُمْ الْبَاقِينَ)) الصافات 75-77

18- هل كل شيء يطيع الله:

نعم:
(( وَلَهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ كُلٌّ لَّهُ قَانِتُونَ )) الروم 26

لا:
((وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلاَئِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ )) البقرة 34

19- متى تاب الناس من عبادة العجل الذهبي:

قبل عودة موسى:
((وَاتَّخَذَ قَوْمُ مُوسَى مِن بَعْدِهِ مِنْ حُلِيِّهِمْ عِجْلاً جَسَدًا لَّهُ خُوَارٌ أَلَمْ يَرَوْاْ أَنَّهُ لاَ يُكَلِّمُهُمْ وَلاَ يَهْدِيهِمْ سَبِيلاً اتَّخَذُوهُ وَكَانُواْ ظَالِمِينَ، وَلَمَّا سُقِطَ فَي أَيْدِيهِمْ وَرَأَوْاْ أَنَّهُمْ قَدْ ضَلُّواْ قَالُواْ لَئِن لَّمْ يَرْحَمْنَا رَبُّنَا وَيَغْفِرْ لَنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ، وَلَمَّا رَجَعَ مُوسَى إِلَى قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفًا قَالَ بِئْسَمَا خَلَفْتُمُونِي مِن بَعْدِيَ أَعَجِلْتُمْ أَمْرَ رَبِّكُمْ وَأَلْقَى الألْوَاحَ وَأَخَذَ بِرَأْسِ أَخِيهِ يَجُرُّهُ إِلَيْهِ قَالَ ابْنَ أُمَّ إِنَّ الْقَوْمَ اسْتَضْعَفُونِي وَكَادُواْ يَقْتُلُونَنِي فَلاَ تُشْمِتْ بِيَ الأعْدَاء وَلاَ تَجْعَلْنِي مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ)) الأعراف 148-150

بعد عودة موسى:
(( فَأَخْرَجَ لَهُمْ عِجْلًا جَسَدًا لَهُ خُوَارٌ فَقَالُوا هَذَا إِلَهُكُمْ وَإِلَهُ مُوسَى فَنَسِيَ، أَفَلَا يَرَوْنَ أَلَّا يَرْجِعُ إِلَيْهِمْ قَوْلًا وَلَا يَمْلِكُ لَهُمْ ضَرًّا وَلَا نَفْعًا، وَلَقَدْ قَالَ لَهُمْ هَارُونُ مِن قَبْلُ يَا قَوْمِ إِنَّمَا فُتِنتُم بِهِ وَإِنَّ رَبَّكُمُ الرَّحْمَنُ فَاتَّبِعُونِي وَأَطِيعُوا أَمْرِي، قَالُوا لَن نَّبْرَحَ عَلَيْهِ عَاكِفِينَ حَتَّى يَرْجِعَ إِلَيْنَا مُوسَى )) طه 88 -91
20-هل يمكن أن يكون لله ولد:

نعم:
((لَوْ أَرَادَ اللَّهُ أَنْ يَتَّخِذَ وَلَدًا لَّاصْطَفَى مِمَّا يَخْلُقُ مَا يَشَاء سُبْحَانَهُ هُوَ اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ )) الزمر 4

لا:
((بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ أَنَّى يَكُونُ لَهُ وَلَدٌ وَلَمْ تَكُن لَّهُ صَاحِبَةٌ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ وهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ )) الأنعام 101

21- هل آمن سحرة فرعون بموسى و الله:

نعم:
((وَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سَاجِدِينَ، قَالُواْ آمَنَّا بِرِبِّ الْعَالَمِينَ، رَبِّ مُوسَى وَهَارُون)) الأعراف 120 - 122

لا:
((فَمَا آمَنَ لِمُوسَى إِلاَّ ذُرِّيَّةٌ مِّن قَوْمِهِ عَلَى خَوْفٍ مِّن فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِمْ أَن يَفْتِنَهُمْ وَإِنَّ فِرْعَوْنَ لَعَالٍ فِي الأَرْضِ وَإِنَّهُ لَمِنَ الْمُسْرِفِينَ )) يونس 83

هذه هي كل الاتهامات، و كما قلت منها ما هو سخيف و منها ما لم يستحق الكتابة و منها ما هو يستحق التدبر، و أغلبها كان نتيجة للترجمة الخاطئة، لذلك قررت التروي بالترجمة قليلا حتى نوفر الرد المناسب لهذه الاتهامات، كما فضلت أن يكون الرد على هيئة حوار، و أتمنى أن نبدأ بموضوع و عندما ننتهي منه يمكننا أن ننتقل الى الموضوع الآخر و هكذا حتى لا يتشتت التفكير، و كما أتمنى مشاركة الجميع،
و لكم مني فائق الاحترام و التحية

 

اجمالي القراءات 23444

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (39)
1   تعليق بواسطة   حسام مصطفى     في   الثلاثاء 10 ابريل 2007
[5460]

الأرض ليست الكرة الأرضية فقط

السلام عليكم
لا زال الناس يخلطون بين الأرض وكوكب الأرض.!!!!
ولكن أسأل الجميع ماذا نطلق على المريخ أليس
أرضا

بمعنى أن جميع الكواكب هي أرض

وعندما نزل القرءان لم يكن يعرف الناس أنهم
يعيشون في كوكب ثم أبان العلم الحديث هاذا،
وتبرع مجمع اللغة العربية بتسمية كوكبنا (الأرض)
مما أدى وسيؤدى إلي إغفالنا كثيرا من معاني القرءان عند حديثه عن الأرض (كأرض وليس ككوكب)
هاذه دعوة لتغيير إسم كوكبنا لنسميه (الناس)
أو (الماء) أو (الدار) ، أو ..... (بكة)
وهو الأحب إلي نفسي

فهل من يفكر معي

أخوكم حسام مصطفى

2   تعليق بواسطة   حسام مصطفى     في   الثلاثاء 10 ابريل 2007
[5461]

سبع سماوات ومن الأرض مثلهن

السلام عليكم
إذا كانت السماء الدنيا هي ما نراها محيطة بنا
فيا ترى ماذا عن جانبها الأعلى الذى لا نراه،
هل هو أرض تعلوه سماء.

الأمر يشبه المبني المكون من طوابق، (فسقف) جارك الذي فوقك هو (أرض) له
نستطيع أن نقول أن السبع سماوات هم أيضا
سبع أرضون وذلك باختلاف موقعك الذي تنظر منه
أي أن كل سماء هي سماء من ناحية وأرض من
الناحية الأخرى

والله تعالى يقول
"إنا زيناالسماء الدنيا بزينة الكواكب"

سبحان الله، وقال نفس الشيء عن النجوم، وأنها أيضا
زينة.

مما سبق في هاذين التعليقين، نستطيع أن نستنتج أن
الأرض كل ما هو صلب، فجميع الكواكب أرض، والسماء من الجهة التى لا تراها أرض.،
ويبقى لنا الماء والغاز، وهما صورتين من صور المادة التى تتكون منها السماء والأرض فلا إختلاف
أنهما سماء وأرض.
ولا زلنا نبحث

أخوكم حسام مصطفى

3   تعليق بواسطة   حسام مصطفى     في   الثلاثاء 10 ابريل 2007
[5462]

إينشتاين لم يقرأ القرءان

أخي حسن عبد اللطيف وأخي شادي
إينشتاين لم يقرأ القرءان، وكذلك معظم العلماء الآخرين، ولو قراءوه لخرجوا لنا بالعلم الصحيح
الدقيق

لو كان عند إينشتاين المعلومة الربانية التى
تقول

"والسماء بنيناها بأيد وإنا لموسعون"

لما افترض أبدا أن الشعاع المنطلق من نقطة ما
في الكون لابد أن تعود إلي نفس النقطة مرة
أخري بسبب كروية الكون.

يصح هذا الفرض إذا كانت كرة الكون ثابتة الحجم، ولكن الله يخبرنا أن الكون يتمدد، وجاء العلم
وأثبت هذا أيضا، كما أثبت العلم أن سرعة هذا
التمدد تقارب سرعة الضوء لتأكد لنا أن الشعاع
لن يصل حافة الكون أبدا.

وما علينا الآن إلا أن نبدأ من حيث توقف العلماء
ثم نستنبط من القرءان تكملة العلوم، وتصحيحها

فيدكم معنا

أخوكم حسام مصطفى

4   تعليق بواسطة   ????? ?????     في   الثلاثاء 10 ابريل 2007
[5466]

أخي الكريم حسن عبد اللطيف

أشكرك على هذه المشاركة المتميزة،
و بالحقيقة انني أتفق معك حول السماء و الأرض و أعجبني جدا توضيحك لمسألة أيام الله و بالفعل فان معراج الملائكة هو يوم بالنسبة لهم و يعادل 50 يوم من أيام الله و بالتالي لا تناقض أبدا،

أما بالنسبة لقصة عدد الملائكة فانه قنع جدا و لكنني قرأت توضيحا مختلفا سأكتبه لك انشالله قريبا و يمكننا أن نقارن و يمكن لجميع الأخوة أن يعطوا رأيهم.

لكم مني أخي الكريم فائق الاحترام على هذه المشاركة المتميزة

5   تعليق بواسطة   ????? ?????     في   الثلاثاء 10 ابريل 2007
[5467]

أخي الكريم حسام مصطفى

أشكرك على التعليق و لكنني بصراحة لم أفهم هذه النقطة

((نستطيع أن نقول أن السبع سماوات هم أيضا
سبع أرضون وذلك باختلاف موقعك الذي تنظر منه
أي أن كل سماء هي سماء من ناحية وأرض من
الناحية الأخرى))

فاذا كنت تقصد أن الغلاف الجوي للكرة الأرضية هو أرض من ناحية أخري فهو أرض لمن؟

أم أنك تقصد شيء آخر تماما؟

و بالنسبة للأرض فأنا أظن بأنها تعني الكرة الأرضية لأن الكواكب الأخرى قد جاءت بنفس اللفظ في نفس الآية التي اقتبستها أنت

(("إنا زيناالسماء الدنيا بزينة الكواكب"))

أشكرك جزيل الشكر على مشاركتك

6   تعليق بواسطة   حسام مصطفى     في   الثلاثاء 10 ابريل 2007
[5471]

أخواي حسن وشادي

السلام عليكم
أخي شادي، ضربت لك المثل التالي:
الأمر يشبه المبني المكون من طوابق، (فسقف) جارك الذي فوقك هو (أرض) له"

ولو سألته على ماذا تقف سيقول لك اقف على الأرض
رغم أنه يقف على سقفك (سقف شقتك)

ويقول الله تعالى
"اللذي خلق سبع سماوات طباقا ما ترى في خلق
الرحمان من تفاوت فارجع البصر هل ترى من فطور"

فانظر إلي قوله طباقا أي طبقات، وأيضا تعطي
معنى التشابه، كما تقول طبق الأصل، كما تعطى
معنى الإنطباق بمعنى أن كل سماء داخل التى
أعلى منها.
وليس الغلاف الجوي سماء بحال من الأحوال وإنما هو تجمع غازي، وكما تعلم فلكل كوكب غلاف جوي
خاص به قد يختلف قليلا أو كثيرا عن غلاف كوكبنا.

أما أخي حسن
السؤال الكبير من الذي سمى كوكبنا الأرض:
إنه مجمع اللغة العربية

فليست الأرض مقدرة بالمليارات ولا شيء من هاذا القبيل
بل إنك مهما نزلت في باطن الأرض لا زلت تقول أنا في الأرض، ولو صعدت إلى المريخ ستقول أنا على (أرض) ولا يتعلق السير خصوصا بالأرض، بل إذا غصت في الماء فأنت في الأرض وعلى الأرض.

وإذا تحدث القرءان عن أشياء لا توجد إلا في كوكبنا فقط فليس معني ذالك أنه فصلها عن أخواتها من
الأراضي ألأخري، بل تحدث عن ناحية من هذه الأراضي بميزة فيها، تماما كما نقول، قارة أمريكا، وقارة إفريقيا، فكلها أرض. ولكن خصصناها باسم معين،
وإذا تحدث القرءان عن القمر (وهو أيضا أرض)
فإنما يخاطبنا باسمه الذي نعرفه به.

ولك أن تعرف أن جميع الكواكب أرض وتركيبها واحد والإختلافات بينها غير جوهرية

أما لماذا نحن على هذا الكوكب بالذات (وأحب ان اسميه كوكب بكة) فالأمر اشبه بعيشنا نحن في
اليابسة وعيش الأسماك في الماء. حيث جهز لنا
الله هاذا الكوكب لآنه الأنسب لتركيبتنا، ولكن مع العلم يمكن للإنسان أن يعيش
في اي كوكب بعد تهيئة بيئة صناعية ملائمة، والله
لم يمنع ذالك أبدا.

لم يطلق الله إسما على كوكبنا، بل قال هو كوكب
مثل غيره من الكواكب، تماما كما خلق الإنسان،
وعندما يولد نعطي له (نحن) إسما لنميزه به عن
غيره من إخوانه، وإلا فقل لي لماذا تجد في الكواكب ما إسمه المريخ أو زحل . ولماذا وافقت أنت على
هاذه التسمية لهذه الكواكب. ببساطة لأنها مجرد أسماء، وأؤكد لك لو كنت وجدت أن كوكبنا إسمه
(بكة) مثلا، أو أن مصر إسمها كوالامبور مثلا لما إعترضت أبدا. هل فهمت قصدي.

واشكرك علي الرابط وهو بحق مفيد جدا
أخوكم حسام

7   تعليق بواسطة   حسام مصطفى     في   الثلاثاء 10 ابريل 2007
[5472]

القرءان والعلم

السلام عليكم
القرءان كتاب فيه علوم كثيرة بشقيها المعنوي والمادي، منها ما أفاض في تفصيله، ومنها ما أشار إليه في لمحات.

والهداية علم، والغيب علم، والروح علم،
والنفس علم، والدين علم،والفلسفة علم

وكل لفظة جاءت في القرءان تقول (ءاية) هي علم
وغالبا ما يتبعها كلمة (يعلمون، يعقلون)

وكما قلت أنت
لكن الله أراده كتاب هداية ويسره لفهم الناس على اختلاف منازلهم العقلية.

وأنا أحببت تعبير (إختلاف منازلهم العقلية)


والتصحيح الذي كنا سنستفيده نحن أن نعلم
أن الله يرسل الماء والحديد والنحاس
إلى الأرض كل لحظة في الشهب والنيازك،
حيث ثبت أنها تتركب من ماء وحديد ونحاس وميثان ,أشياء أخرى. وقالوا لنا في المدرسة
قديما أن كمية الماء في الأرض لا تزيد ولا تنقص،
ولكن الواضح من القرءان أنها تزيد وتزيد وتزيد
فهل سيغرق كوكبنا أو يوما ما يصبح(ثقيلا) بحيث
تتباطء سرعته ثم يتوقف عن الدوران،
لابد أن ندرس ذالك

والتصحيح الذى كان سيستفيده إينشتاين هو، عدم إمكانية رجوع الشعاع المنطلق إلى نقطة إنطلاقه
أبدا، وذالك بسبب توسع الكون بسرعة تقارب سرعة الضوء ذاته.



مع شكري وتقديري

8   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الثلاثاء 10 ابريل 2007
[5484]

فلننتظر بقية الرد ..

موضوع مهم جدا كنت في انتظار أن يبدأه أحد كبار كتاب الموقع فجاء من الإبن الواعي المثقف شادي القرآن ..
لقد وضعت ما يبدو تناقضا في القرآن ..
وأنتظر علي أحر من الجمر كيف تفكك هذا التناقض الظاهري ..وأقترح جميعا أن ننتظر شادي حتي يكمل رده .. ثم نناقشه ويقول كل منا رأيه بصراحه .. هل اقتنع ؟.. هل يحتاج الأمر مزيدا من الإيضاح ؟..

9   تعليق بواسطة   ????? ?????     في   الثلاثاء 10 ابريل 2007
[5491]

أخي الكريم و معلمي الفاضل الدكتور عمرو اسماعيل -و بالنسبة للملائكة - 1

أشكرك على متابعة الموضوع و التعليق عليه،

بالنسبة لاجتهاد الأخ حسن عبد اللطيف في مسألة خلق السماوات و الأرض و في مسألة أيام الله فأنا أتفق معه تماما،

أما بالنسبة لمسألة الملائكة التي تكلمت مع مريم العذراء فان هناك رأي آخر و أنا اتفق معه و أريد رأي الجميع،

سأضع الآيات دون اقتباس ناقص (التي اتهمت بالتناقض)

((وَإِذْ قَالَتِ الْمَلاَئِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاء الْعَالَمِين،َ يَا مَرْيَمُ اقْنُتِي لِرَبِّكِ وَاسْجُدِي وَارْكَعِي مَعَ الرَّاكِعِينَ، ذَلِكَ مِنْ أَنبَاء الْغَيْبِ نُوحِيهِ إِلَيكَ وَمَا كُنتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يُلْقُون أَقْلاَمَهُمْ أَيُّهُمْ يَكْفُلُ مَرْيَمَ وَمَا كُنتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يَخْتَصِمُونَ، إِذْ قَالَتِ الْمَلآئِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ، وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلاً وَمِنَ الصَّالِحِينَ، قَالَتْ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي وَلَدٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ قَالَ كَذَلِكِ اللّهُ يَخْلُقُ مَا يَشَاء إِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ، وَيُعَلِّمُهُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ)) آل عمران 42-48

((وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مَرْيَمَ إِذِ انتَبَذَتْ مِنْ أَهْلِهَا مَكَانًا شَرْقِيًّا، فَاتَّخَذَتْ مِن دُونِهِمْ حِجَابًا فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّ، قَالَتْ إِنِّي أَعُوذُ بِالرَّحْمَن مِنكَ إِن كُنتَ تَقِيًّا، قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلَامًا زَكِيًّا، قَالَتْ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ وَلَمْ أَكُ بَغِيًّا، قَالَ كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِّنَّا وَكَانَ أَمْرًا مَّقْضِيًّا)) مريم 16-21



10   تعليق بواسطة   ????? ?????     في   الثلاثاء 10 ابريل 2007
[5492]

بالنسبة للملائكة التي تكلمت مع مريم عليها السلام - 2-

لاحظ في آل عمران بأن مجموعة من الملائكة هي التي بشرتها بعيسى عليه السلام:
((إِذْ قَالَتِ الْمَلآئِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ))

أما بالنظر لسورة مريم فان الملاك لم يبشرها بعيسى بل قال لها عندما نكرت امكانية أن يكون لها ولد:

((قَالَ كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِّنَّا وَكَانَ أَمْرًا مَّقْضِيًّا))

و هو تماما ما تطابق (لا تناقضَ) مع سورة آل عمران حيث أن مجموعة من الملائكة قد بشرتها بعيسى ثم عندما نكرت امكانية ذلك قال الملاك :
(( قَالَتْ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي وَلَدٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ قَالَ كَذَلِكِ اللّهُ يَخْلُقُ مَا يَشَاء إِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ، )) آل عمران

لاحظ كلمة ((قال)) اذا في كلتا الحالتين هو نفس الملاك الواحد الذي قال لها أن الله يفعل ما يشاء،

فلا تناقض أبدا،

أما بالنسبة لأنها مجموعة من الملائكة في سورة آل عمران فأنا أقول بأن الظرف هنا مختلف،

((ذَلِكَ مِنْ أَنبَاء الْغَيْبِ نُوحِيهِ إِلَيكَ وَمَا كُنتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يُلْقُون أَقْلاَمَهُمْ أَيُّهُمْ يَكْفُلُ مَرْيَمَ وَمَا كُنتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يَخْتَصِمُونَ)) آل عمران

لاحظ عبارة أيهما يكفل مريم و هذا يعني أن مريم كانت صغيرة السن عند أحداث هذه القصة (أي قبل أن تنتبذ مكانا شرقيا) ثم ينتقل الزمان و المكان سريعا في نفس السورة، الى مقابلتها مع ملاك واحد فقط و هو ما تطابق مع سورة مريم،
(( قَالَتْ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي وَلَدٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ قَالَ كَذَلِكِ اللّهُ يَخْلُقُ مَا يَشَاء إِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ، )) آل عمران

هذا هو أسلوب القصص القرءاني و هو التركيز على العبرة

أتمنى أن أكون قد وفقت،
و تحياتي و احترامي لكم

11   تعليق بواسطة   حسام مصطفى     في   الثلاثاء 10 ابريل 2007
[5494]

أخي شادي، ملائكة مريم

السلام عليكم
في الحقيقة لقد إقتربت جدا من إزالة التناقض
غير أن الفرق بين ولادة يحيى وعيسى عليهما السلام لا يتعدي سنة أو يزيد قليلا
وأقول لك أن البشارة بيحي لزكريا، وبعيسى لمريم كانت في نفس الوقت ومن نفس مجموعة الملائكة
وكان ردها نفس الرد دائما (أنى يكون لي ولد).

وعندما حان وقت مريم، إنتبذت مكانا شرقيا، وجاءها ملاك واحد.

مع تحياتي لك

12   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الثلاثاء 10 ابريل 2007
[5504]

تحية من القلب للأخ شادى الفران والأخوة المتحاورين

تحياتى لكم جميعأ
فى الحقيقة أتابع بشغف نقاشكم الرائع وحواركم الهادىء الهادف المهذب , وأستمتع بكل ما أوتيت من قوة بما كتبتم وقلتم ولا زلت أنتظر المزيد من إبداعاتكم الفكرية , فعلأ مقالة خطيرة ومحاورون رائعون , تحياتى لكم جميعأ , وإلى الأمام ايها الأحبة الأفاضل .

13   تعليق بواسطة   ????? ?????     في   الثلاثاء 10 ابريل 2007
[5513]

أخي الكريم و معلمي الفاضل الدكتور حسن أحمد

أشكرك على متابعة الموضوع، و أشكرك على هذا التشجيع،


14   تعليق بواسطة   ????? ?????     في   الثلاثاء 10 ابريل 2007
[5514]

بالنسبة لابن نوح و هل غرق أم نجى؟

الاتهام يقول بأن سورة هود تقول نعم أما سورة الصافات تقول لا،

بالنسبة للآيتين في سورة هود فهي بكل وضوح تقول بأن ابنه قد غرق،

أما في الصافات فان الآية تقول بأن أهله قد نجوا و لكن من هم أهله، تجد الاجابة في سورة هود نفسها:

((وَنَادَى نُوحٌ رَّبَّهُ فَقَالَ رَبِّ إِنَّ ابُنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ الْحَقُّ وَأَنتَ أَحْكَمُ الْحَاكِمِينَ، قَالَ يَا نُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ فَلاَ تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنِّي أَعِظُكَ أَن تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ، قَالَ رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَإِلاَّ تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُن مِّنَ الْخَاسِرِينَ)) هود 45-47

أي أن الاجابة كانت على بعد آيتين فقط.
و الصافات تقول بأن أهله قد نجوا و بقراءة هود نعلم أن ابن نوح هو بنظر الله ليس من أهله

أتمنى أن أكون قد وفقت





15   تعليق بواسطة   حسام مصطفى     في   الأربعاء 11 ابريل 2007
[5525]

أخي شادي

السلام عليكم
لك شكري وتقديري علي تعقيباتك العربية
والإنجليزية وأتمني أن أكون مساهما معكم
في شيء مفيد.
شكري الجزيل أيضا، موصول من خلالك
للدكتور حسن أحمد، على تشجيعه.

حسنايا شادي، سننتظر الفراغ من ردودك ثم
نعقب عليها.

والله منذ اشتركت في هذا الموقع ودماغي لا يكف عن التفكير ليل نهار حتى يكاد ينفجر، ولهاذا إليك دعابة صغيرة:

ثانك يو فيرى ماتش فور يور كومنت إن أرابك أند
إنقليش.
يو آر رايت ويي شود فنش أوار ديسكشن أون ذا سيد كونتراديكشن فيرست آند مووف فور وورد تو أذر
صب جيكتس.

ءآز آى بيليف وي ول وان داي ريتش ذا ألتمت تروث.

يورزززز هوسام موستافا

أخوك حسام مصطفى

16   تعليق بواسطة   ????? ?????     في   الأربعاء 11 ابريل 2007
[5526]

بالنسبة لمن هو أول مسلم

الاتهام جاء بأن محمد عليه السلام قال:
((وَأُمِرْتُ لِأَنْ أَكُونَ أَوَّلَ الْمُسْلِمِينَ )) الزمر 12

و بأن الرسل قبله مثل عيسى و موسى و ابراهيم عليهم السلام قالوا بأنهم مسلمين فاتهموا القرءان بالتناقض.

قول محمد عليه السلام يدل على انه أول المسلمين من قومه و هذا يتضح في الآية الكريمة:
(( قُلْ إِنِّيَ أُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَسْلَمَ وَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْمُشْرِكَينَ )) الأنعام 14



17   تعليق بواسطة   شريف هادي     في   الأربعاء 11 ابريل 2007
[5545]

من المسلمين...أول المسلمين

الأخ شادي الفران والأخ حسن
بعد السلام عليكما زرحمة الله وبركاته
في الحقيقة أنا مستمتع بنقاشكم ، ولذلك لا أحب أن أتدخل فأفسد على نفسي متعة المتابعة ، ولكن في موضوع أول المسلمين اسمحا لي ان أدلو بدلوي
هناك نوعان من لاسلام أولهما الاسلام بمعنى إخلاص العبادة لله وتحمل معنى التوحيد كقوله تعالى " قال امنت انه لا اله الا الذي امنت به بنو اسرائيل وانا من المسلمين" يونس 90 ، وهو الدين الذي قال فيه رب العالمين " ان الدين عند الله الاسلام وما اختلف الذين اوتوا الكتاب الا من بعد ما جاءهم العلم بغيا بينهم ومن يكفر بايات الله فان الله سريع الحساب" آل عمران 19 وقال فيه سبحانه وتعالى " ومن يبتغ غير الاسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين" آل عمران 85 ، وبهذا المعنى فإن رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم ليس أول المسلمين ، ولكنه من المسلمين واسمع قوله تعالى " انما امرت ان اعبد رب هذه البلدة الذي حرمها وله كل شيء وامرت ان اكون من المسلمين" فهنا قال رسول الله عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم (ان أكون من المسلمين) ولم يقل (أول المسلمين) لأنه هنا لم يأتي بمعنا المنهاج والشيعة ولكنه جاء بمعنى أعم وأشمل وهو التوحيد ، وهو على هذا المعنى دين جميع الأمم السابقة فيكون الرسول منهم وليس أولهم
أما النوع الثاني من الاسلام فهو بمعنى الشريعة والمنهاج الذي جاء به سول الله محمد علية الصلاة والسلام وذل في قوله تعالى " وجاهدوا في الله حق جهاده هو اجتباكم وما جعل عليكم في الدين من حرج ملة ابيكم ابراهيم هو سماكم المسلمين من قبل وفي هذا ليكون الرسول شهيدا عليكم وتكونوا شهداء على الناس فاقيموا الصلاة واتوا الزكاة واعتصموا بالله هو مولاكم فنعم المولى ونعم النصير" الحج 78 وهنا الآية واضحة تحمل تكاليف من جهاد وصلاة وزكاة وكل ذل شريعة ومنهاج ، وعلى هذا المنهاج يكون رسول الله علية أفضل صلاة وأتم تسليم أول المسلمين ، وهو لاسلام الذي قال عنه سبحانه وتعالى " اليوم اكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا" المائدة 3 وترى أنها جائت بين المحرم من الطعام لتدل على شريعة ومنهاج ، فيحق لرسول الله أن يكون أول المسلمين في قوله تعالى " قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (162) لاَ شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ (163)" الانعام ، وهنا الآية تكلمت عن صلاة ونس أي شريعة ومنهاج فيكون الرسول هو أول المسلمين ، والله تعالى أعلم
أخوكم / شريف هادي


18   تعليق بواسطة   ????? ?????     في   الأربعاء 11 ابريل 2007
[5547]

مشاركة متميزة

أخي الكريم حسن عبد اللطيف أشكرك على متابعة الموضوع و على هذه المشاركة المتميزة،

و بصراحة لقد استمتعت بقراءتها، و اتفق معك فيها تماما،

أخوك شادي

19   تعليق بواسطة   ????? ?????     في   الأربعاء 11 ابريل 2007
[5549]

أخي الكريم شريف هادي

تحية من القلب و لك فائق الاحترام،
و أشكرك على متابعة الموضوع،

و لكن لي عتاب عليك بسبب هذه العبارة : ((اسمحا لي ان أدلو بدلوي))،

أخي الكريم هذه المناقشة ليست حكرا على أحد و يمكنك أن تدلو برأيك متى شات، بل و يمكنك كما يمكن للجميع أن يفتح أي موضوع،

كما تلاحظ فان الموضوع كبير و يحتاج الى وقت كبير و هو خطوة هامة حتى نتفادى أخطاء الترجمات الأولى، فأكون سعيدا جدا اذا شارك أكبر عددا من الأخوة و الأخوات الكرام

أول المسلمين أنا أعتقد بأن محمد عليه السلام أتى ببعض التشريعات الجديدة (المنزلة من عند الله)، فهذا شيء مقبول أيضا و استشهادك بالآية كان في محله:
" اليوم اكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا" المائدة 3

لكم مني فائق الاحترام

20   تعليق بواسطة   ????? ?????     في   الأربعاء 11 ابريل 2007
[5550]

بالنسبة لخلق السماوات و الأرض و هل هي ستة أيام أم ثمانية أيام:

الآيات التي تقول بأن الخلق تم في ستة أيام هي صريحة،

أما الآيات التي اتهمت بالتناقض فهي الآيات التالية:

((قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الْأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ وَتَجْعَلُونَ لَهُ أَندَادًا ذَلِكَ رَبُّ الْعَالَمِينَ، وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِن فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاء لِّلسَّائِلِينَ، ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاء وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ، فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاء أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا السَّمَاء الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيم)) فصلت 9 -12

الآية في وجهة نظرهم تشير الى ثمانية أيام،
و لكنهم وضحوها كالآتي:

خلق الأرض - يومين
خلق الرواسي - 4 أيام
خلق السماوات - يومين
فيكون المجموع 8 أيام

حركة ذكية و لكن لاحظوا معي أخوتي الكرام أين جاءت ((ثم)) في الآيات،

أي أن خلق الأرض الأساسية في يومين و اكتمال خلقها في أربعة أيام ثم الاستواء الى السماء،

أي أن الآية باختصار تتكلم عن خلق السماوات و الأرض فقط فخلق الرواسي هو من ضمن خلق الأرض فتكون الآية تتحدث عن:

خلق الأرض - 4 أيام
خلق السموات - يومين

أي أن : (( قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الْأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ )) هي من ضمن الأربعة أيام،

أي كأنك تقول أنا عمّرت أساس العمارة في يومين و الدهن كان خالص في أربعة أيام و بعدين عملت الحديقة و موقف السيارات في يومين.

كم يوما احتاجت العمارة لبنائها، أترك لكم الجوب

21   تعليق بواسطة   ????? ?????     في   الجمعة 13 ابريل 2007
[5597]

بالنسبة لتوبة الناس من عبادة العجل الذهبي

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته،
أعتذر عن التأخر عن المواصلة و ذلك نتيجة لانشغالي،

بالنسبة للآيات فان كلمة لما لا تفيد الترتيب أبدا،
بل تعني في وقت معين،

و يمكنك أن تلاحظ بأنه لا يوجد ثم أو ف في الآيات.

و عند قراءة الآيات في سورة الأعراف ستلاحظ العبارة التالية:
((وَلَمَّا سُقِطَ فَي أَيْدِيهِمْ)) و هي بكل وضوح تعني و عندما توضح لهم. أي بكل وضوح بأن الآيتين تفيد بأن التوبة حدثت بعد عودة موسى عليه السلام.

و يمكن التأكد من ذلك في سورة الأعراف أيضا من قول هارون عليه السلام:

(( قَالَ ابْنَ أُمَّ إِنَّ الْقَوْمَ اسْتَضْعَفُونِي وَكَادُواْ يَقْتُلُونَنِي فَلاَ تُشْمِتْ بِيَ الأعْدَاء وَلاَ تَجْعَلْنِي مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ))

أي واضح بأن التوبة لم تحدث قبل عودة موسى عليه السلام

22   تعليق بواسطة   ????? ?????     في   الجمعة 13 ابريل 2007
[5601]

أي باختصار

لو أن التوبة قد حدتث قبل عودة موسى، فانه لن يغضب من أخيه هارون بل على العكس من ذلك سيهنئه على ذلك

23   تعليق بواسطة   ????? ?????     في   الجمعة 20 ابريل 2007
[5926]

بالنسبة لمن يختار الشياطين ليكونوا أصدقاء للكافرين...

بسم الله الرحمن الرحيم،

أولا أعتذر عن التأخر في متابعة الموضوع و ذلك نظرا لانشغالي الشديد،


الآيتان اللتان اتهمتا بالتناقض هما الأعرف 27 و الأعراف 30.

بكل بساطة الأعراف 27 تقول بأن الله جعل الشياطين أولياء للكافرين أما الاختيار فهو متروك لك تماما،
فبامكانك اختيار الشياطين التي جعلها الله أولياء للكافرين و بامكانك اختيار طريق الله و هداه (القرءان) الذي جعله الله وليا للمؤمنين،

أتمنى مشاركة الجميع و ابداء الملاحاظات،
تحياتي و احترامي لكم

24   تعليق بواسطة   ????? ?????     في   الجمعة 20 ابريل 2007
[5927]

هل غرق فرعون أم نجى؟

التوضيح يأتي في فتوى معلمي الفاضل هل الأنبياء أحياء،

حيت أن الآية تقول : ((فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنَ النَّاسِ عَنْ آيَاتِنَا لَغَافِلُونَ)) يونس 92

تعني أن جسمه سيحفظ ليكون عبرة و هو ما حدث فعلا، حيث أن مومياء هذا الفرعون مازال موجودا حتى يومنا هذا.

هنا الذي لعب الدور الأكبر هو الترجمة الخاطئة و ألرى أن الالتزام بالترجمة النصية خاطئ و الأفضل منه بكثير هو ترجمة المعنى و كما قلت في مقالة (المشكلة في ترجمة القرآن الكريم) فانه لا خوف على القرءان الحقيقي من الضياع كما حيث أن الله وعد بحفظه و ان وعد الله حق

25   تعليق بواسطة   ????? ?????     في   الجمعة 20 ابريل 2007
[5929]

بالنسبة لسحرة فرعون و هل آمنوا أم لا،

ثلاثة اتجاهات و كلها تفند التناقض و لكن اياها صحيحة فان الله تعالى أعلم،

الاتجاه الأول بأن سحرة فرعون كانوا من بني اسرائيل،

الاتجاه الثاني بأن الهاء في كلمة ((قومه)) عائدة على فرعون و استشهدوا بكلمة ((على خوف من فرعون)) التي جاءت في سياق نفس الآية

أما الاتجاه الثالث فهو بأن فرعون نفسه هو من بني اسرائيل و هو من قام بغزو مصر و حكمها (حيث أن حاكم مصر سواء كان مصريا أم لا كان ينادى فرعون)، و استشهدوا بتهديد فرعون لموسى عليه السلام بالصلب و هي عقوبة كان أهل الشام يمارسوها و لم يزاولها المصريون أنفسهم،

أرجو ابداء الآراء


26   تعليق بواسطة   حسام مصطفى     في   الجمعة 20 ابريل 2007
[5939]

أخي شادي ، السحرة وفرعون ليسوا من بني إسرائيل

السلام عليكم
آمن السحرة (بـ) رب العالمين، رب موسى وهارون.
وآمن قوم موسى (لـ) موسى، أى بوعد إخراجهم
من مصر.

فلاحظ الباء في الأية الأولى، اللام في الأية الثانية.

وشتان بين الإيمانين.

لو كان السحرة من بني إسرائيل لاتهمهم فرعون
والناس بأنهم متواطئون مع موسى بتمثيل موقف إيمانهم، فلابد أن يكونوا ليس فقط من غير بني إسرائيل ، بل وأعداء لهم حتى تكتمل المعجزة.

وألآيات تتحدث عن مجموعتين من الناس وتقابل وتقارن بين مواقفهما.
الأولى: السحرة

((وَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سَاجِدِينَ، قَالُواْ آمَنَّا بِرِبِّ الْعَالَمِينَ، رَبِّ مُوسَى وَهَارُون)) الأعراف 120 - 122

فهاؤلاء آمنوا لما رأوا الحق وتحملوا العذاب
والصلب والموت في سبيل ما آمنوا به.

والثانية:
قوم موسي وعلى الرغم مما رأوا بأعينهم وعلى
الرغم من الرسالة لهم هم بالذات وبأن أعداء
موسى آمنوا، إلا آمن منهم قليل وحتى هاؤلاء كانوا خائفين.

((فَمَا آمَنَ لِمُوسَى إِلاَّ ذُرِّيَّةٌ مِّن قَوْمِهِ عَلَى خَوْفٍ مِّن فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِمْ أَن يَفْتِنَهُمْ وَإِنَّ فِرْعَوْنَ لَعَالٍ فِي الأَرْضِ وَإِنَّهُ لَمِنَ الْمُسْرِفِينَ )) يونس 83


ولا تناقض بين الآيات على الإطلاق ما دمنا فهمنا أن
كلا منها يشير إلى مجموعة من الناس متباينين، ويشير إلى النتائج التى ترتبت على تحدي يوم الزينة.
فالسحرة آمنوا (ب)رب موسى وهارون، وبني إسرائيل آمنوا (ل) موسي

ومتى آمن اليهود (ب)رب العالمين على مر
التاريخ؟؟؟؟

مرات قليلة من أفراد قليلون!!!!!!!

أرجو أن تقول لي رأيك يا أخ شادي، وبالتوفيق.

والحمد لله رب العالمين
أخوك حسام مصطفى

27   تعليق بواسطة   ????? ?????     في   الجمعة 20 ابريل 2007
[5946]

أخي الكريم حسام مصطفى

جميل جدا،

فقد يكون فعلا المقصود من سورة يونس من آمن لموسى من قومه فقط،


و هذا اتجاه رابع و معقول جدا أيضا،

تحياتي و احترامي لكم أخي الكريم و أشكركم على المشاركة القيمة،

28   تعليق بواسطة   حسام مصطفى     في   الجمعة 20 ابريل 2007
[5954]

أخي شادي

السلام عليكم
لم تعلق على كون السحرة لا بد وأن يكونوا من غير بني إسرائيل، بل من أعدائهم، لإزالة الشبهة عنهم بالتواطء والإتفاق التمثيلي.

مع تحياتي وتقديري

29   تعليق بواسطة   ????? ?????     في   الأحد 24 يونيو 2007
[8609]

عودة بعد انقطاع

اعتذر عن التأخر في مواصلة الرد على التناقض،

و بعد هذا الغياب نعود مجددا بعونه تعالى لنستكمل الرد،

بسم الله الرحمن الرحيم،

بالنسبة للآيات التي تكفل حرية التدين أما بالنسبة لآيات القتال فان القتال في الاسلام لا يكون الا للدفاع عن النفس

((وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا ان الله لا يحب المعتدين)) البقرة 190

اذا القتال لا يكون لتحويل ديانة الناس أو اعتداء.

((يرجى مراجعة مقال سورة التوبة))

30   تعليق بواسطة   ????? ?????     في   الأحد 24 يونيو 2007
[8610]

أخي الكريم حسام مصطفى

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته،

بصراحة قلبي ميال أكثر لاقتراحك،

أشكرك على متابعة الموضوع

31   تعليق بواسطة   ????? ?????     في   الأحد 24 يونيو 2007
[8611]

هل تبدلت بعض الآيات في القرآن الكريم:

لا ، و قراءة كتاب ((لا ناسخ و لا منسوخ)) لمعلمي الفاضل الدكتور أحمد منصور يوضح المعنى تماما.

32   تعليق بواسطة   محب لله     في   الإثنين 02 يوليو 2007
[8793]

لا مبدل لكلمات الله

اولا انا راح اجيب عن تبديل الايات


((مَا نَنسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِّنْهَا أَوْ مِثْلِهَا أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ )) البقرة 106

((وَإِذَا بَدَّلْنَا آيَةً مَّكَانَ آيَةٍ وَاللّهُ أَعْلَمُ بِمَا يُنَزِّلُ قَالُواْ إِنَّمَا أَنتَ مُفْتَرٍ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ)) النحل 101


فكما هو معلوم في القران ان لفظ اية لا تشمل فقط ايات القران بل ايضا المعجزة لهذا فالمعنى هنا يتكلم عن المعجزة اي الله يبدل المعجزة او ياتي بمثلا و اما ايات الكتاب فلا مبدل لها

33   تعليق بواسطة   إيهاب عباسي     في   الثلاثاء 17 يوليو 2007
[9226]

ابن نوح

ببساطة لم يغرق اي من ابناء نوح نظرا لأن الله وعده بذلك ولننظر الى هذا الحوار الرائع:
وَنَادَى نُوحٌ رَّبَّهُ فَقَالَ رَبِّ إِنَّ ابْنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ الْحَقُّ وَأَنتَ أَحْكَمُ الْحَاكِمِينَ
قال يا نوح انه ليس من اهلك انه عمل غير صالح فلا تسالن ما ليس لك به علم اني اعظك ان تكون من الجاهلين
قَالَ رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَإِلاَّ تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُن مِّنَ الْخَاسِرِينَ
(هود 45-47)

من يقرأ هذه الأيات بتمعن يلاحظ قول الله تعالى (انه ليس من اهلك) وقد قام مفسروا القرآن الأفاضل بتحريف المعنى بقولهم اي كونه كافرا يجعله ليس من ابناء نوح.
فلماذا قال سيدنا نوح (ان ابني من أهلي)؟؟ واجابه الله (انه ليس من اهلك...فلا تسألن ما ليس لك به علم)؟؟؟
المعنى الحقيقي انه فعلا لم يكن ابن سيدنا نوح بل كان من زنى (عمل غير صالح) واجلب لكم دليلا آخر هو قول الله تعالى: ضرب الله مثلا للذين كفروا امراة نوح وامراة لوط كانتا تحت عبدين من عبادنا صالحين "فخانتاهما" فلم يغنيا عنهما من الله شيئا وقيل ادخلا النار مع الداخلين (التحريم 10)

اذا لم يغرق احد من اهل نوح (ولا حتى زوجته الكافرة التي عقابها النار) بل غرق ابنها من الزنى

34   تعليق بواسطة   إيهاب عباسي     في   الثلاثاء 17 يوليو 2007
[9227]

ملائكة مريم

السؤال ابسط من ان يحتاج لتفكير.
لقد "تكلم" اكثر من ملاك مع سيدتنا مريم وهذا لا يناقض قول الله (إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ) لأنه لم يقل ولم يرسل غيري أو ولم يكلمها احد غير هذا الملاك.

وأما سبب ذكرهم في اماكن مختلفة
الرسول الذي ارسله الله من روحه الى مريم (قد يكون جبريل ) هو الذي وهب لها السيد المسيح ( قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلَامًا زَكِيًّا) وشرح لها ان تلك مشيئة الله (قال كذلك قال ربك هو علي هين). وأما الملائكة التي ذكرت في قول الله (إِذْ قَالَتِ الْمَلآئِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ ) فمهمتها كانت تطمين مريم طيلة فترة الحمل ولهذا لا نجد من سيدتنا انكارا او خوفا كما حدث عند رؤية الرسول (قالت أنى يكون لي غلام ولم يمسسني بشر...) اي انها كانت تعرف انها حامل ولكن ليطمئن قلبها اكثر. وأغلب الظن ان هذه الملائكة لم تتمثل بشرا كما حصل مع الملاك الرسول.

35   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الثلاثاء 17 يوليو 2007
[9230]

الأستاذ الفاضل إيهاب العباسي

برجاء التكرم بنقل التعليقين اعلاه ( اين نوح و ملائكة مريم) الى صفحة رواق اهل القرآن حتى يمكن جمع المناقشه والتعليقات ثم الإجابه فيمابعد على صفحة واحدة , مع جزيل الشكر لمساهمتك

36   تعليق بواسطة   إيهاب عباسي     في   الخميس 19 يوليو 2007
[9301]

وصل يا استاذ فوزي

سيدي العزيز التعليقات نقلت إلى الرواق راجيا من الله الاستفادة والافادة

37   تعليق بواسطة   عابد اسير     في   الأحد 22 يوليو 2007
[9373]

تركيز الجهد للخروج بنتيجة

الاخوة المشاركين فى الرواق الموضوع خطير وهام وارجو ان يطرح كل اتهام على حدة لمناقشتة وسماع آراء اساتذة الموقع للخروج بنتيجةنهائية .ثم يطرح الاتهام الاخر حسب الاهمية لعدم تشتيت هذا الجهد الرائع...
جزاكم الله خير الجزاء وهدانا جميعا الى السراط المستقيم..
-------------------------------------------

38   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الإثنين 30 يوليو 2007
[9631]

الأخ شادى الفران .. برجاء المراجعة منكم.

الأخ شادى الفران
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

إقتباس منكم
{16- من هو أول مسلم:
موسى:
((وَلَمَّا جَاء مُوسَى لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَن تَرَانِي وَلَـكِنِ انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ موسَى صَعِقًا فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ )) الأعراف 143}


** أول من أسلم (وجهه) لله بدون ملة هو سيدنا أدم عليه السلام. **
{ بَلَى مَنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَلَهُ أَجْرُهُ عِنْدَ رَبِّهِ وَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ} .. البقرة 112 .
{إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحًا وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ} .. أل عمران 33 .
{ فَتَلَقَّى آدَمُ مِنْ رَبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ} .. البقرة 37 .


** أول مسلم تبعا لمله الإسلام هو سيدنا إبراهيم عليه السلام **
{ مَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِيًّا وَلا نَصْرَانِيًّا وَلَكِنْ كَانَ حَنِيفًا مُسْلِمًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ} .. آل عمران 67 .
{وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ هُوَ اجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ مِلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمِينَ مِنْ قَبْلُ وَفِي هَذَا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيدًا عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ فَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَاعْتَصِمُوا بِاللَّهِ هُوَ مَوْلاكُمْ فَنِعْمَ الْمَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِيرُ} .. الحج 78 .
{ وَمَنْ أَحْسَنُ دِينًا مِمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ وَاتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَاتَّخَذَ اللَّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلا } ... النساء 125 .
{ وَمَنْ يَرْغَبُ عَنْ مِلَّةِ إِبْرَاهِيمَ إِلا مَنْ سَفِهَ نَفْسَهُ وَلَقَدِ اصْطَفَيْنَاهُ فِي الدُّنْيَا وَإِنَّهُ فِي الآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ } البقرة 130 .
{ قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ دِينًا قِيَمًا مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ} .. الأنعام 161 .
{ وَقَالُوا كُونُوا هُودًا أَوْ نَصَارَى تَهْتَدُوا قُلْ بَلْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ} .. البقرة 135 .
{وَمَا أُنْـزِلَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ} ... آل عمران 84 .


** أول من أمن بمله الإسلام بعد سيدنا إبراهيم هو سيدنا موسى عليه السلام **
{{ وَقَالُوا كُونُوا هُودًا أَوْ نَصَارَى تَهْتَدُوا قُلْ بَلْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ} .. البقرة 135 .((وَلَمَّا جَاء مُوسَى لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَن تَرَانِي وَلَـكِنِ انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ موسَى صَعِقًا فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ )) الأعراف 143


** أول من أسلم بالدين والذى طغى على بقيه الأديان سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام **
{ثُمَّ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ} ... النحل 123.
" إِنِّي أُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَسْلَمَ" .... الأنعام 14
{ هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا} .. الفتح 28 وكذلك الصف 9

برحاء الإطلاع على مقالى التالى:
((الدين عند الله الإسلام ماذا تعنى ؟)) http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_article.php?main_id=2016

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


ملحوظة للمتدبرين:
{إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحًا وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ} .. أل عمران 33 .
هذة الايه ذكرت جميع الأنبياء والذى إصطفاهم الله .. ولم يأتى ذكر سيدنا إبراهيم فيهم .. هل تعلمون لماذا؟؟
لآن الله لم يصطفى سيدنا إبراهيم بل سيدنا إبراهيم هو الذى ذهب لله ولهذا السبب أتخذه الله خليلا وإماما للمسلمين والله أعلم.

39   تعليق بواسطة   خالد مصطفى     في   الخميس 24 مايو 2018
[88700]

طرح في غاية الروعة لاستفزاز العقول النيرة


احسنت بارك الله فيك غاية في الجمال كنت اتمني ان تطرح المواضيع بشكل فردي وتحصد الرد وربما اود ان اقترح تحويله لحلقات يوتيوب تنشر على قناة خاصة باهل القرآن. ليتعلموا من اهل العلم المعاصرين برئية موضوعية معاصرة.



سوف اخذ وقتي واستمتع بهذه القضايا اعدك بذلك. اعلم مسبقا ان الله حق مطلق وعدل مطلق وقد اراد ان نبحث ونحل التناقض عندنا نحن اهل [بكة] ههههه روعة.



بارك الله فيكم احببتكم وانا ابن اليومين في انضمامي لموقعكم هذا بارك الله فيكم جميعا.



https://www.youtube.com/channel/UCPUkHmRnzmKL-RLVVh8Pz1w



من هذا الموقع المتواضع اجبت على بعض التساؤلات اعلاه وباذن الله اتعلم منكم وانشر للناس وافيدكم بما تفضل الله عز وجل من فضله.



د. خالد مصطفى



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
بطاقة ????? ?????
تاريخ الانضمام : 2006-11-15
مقالات منشورة : 8
اجمالي القراءات : 172,005
تعليقات له : 139
تعليقات عليه : 219
بلد الميلاد : La
بلد الاقامة : a