ملحق خاص لمقال " كانما يصعد فى السماء"

د. عبد الرزاق علي في الأحد 15 مايو 2016


  
اشكر الاخت العزيزه عائشه على السؤال الوجيه" لماذا كان استخدام الفعل  :(يصعًد ) بتشديد العين  ، هل لهدف معين  ، فكما نعرف انه يختلف عن الفعل يصعد بدون تشديد والذي يفيد الصعود من تلقاء نفسه دون دفع؟   الحقيقة انني عندما تهيأت للرد على هذا السؤال البليغ استشعرت ان هذا الحرف من اللفظ او الفعل ( يَصَّعَّدُ) ليس مجرد حرف مخفف او مشدد انما يحتوي على دقة  واحكام بالغ و ينطوي على حقائق و اسرار علمية خطيرة قد لا يتسع التعليق له فرأيت انه من الافضل ان افرد له مكانا او ملحقا خاصا به فالى الملحق تفضلوا. 
 فالواقع ان استخدام كلمة يصعد بتشديد العين بدلا من يصعد بتخفيف العين انما يدل على اعجازعلمى جديد يضاف للأيه الكريمه وهو انه ليس مجرد استعمال لفظ بليغ محكم اصاغه كاتب مبدع مثلا فى مقال له بل يشير الى حقيقه علميه لايستطيع ادراكها الا العليم الخبير, فكلمة يصعد بتخفيف العين تعنى ان الكائن الذى يصعد انما يصعد بسرعته الذاتيه الثابته اما كلمة يصعد بتشديد العين فتعنى ان هناك عوامل اخرى تدفع بهذا الكائن الصاعد (لاعلى ) ان تتغيرسرعته لتزداد بطريقة مستدامه ولايمكن تفسير هذا الا اذا كانت لدينا معرفه علميه بطبقات الغلاف الجوى واسرار الجاذبيه الارضيه. اذ ان قانوني الجاذبية والكثافة اللذين سخرهما الله لخدمتنا يجعلان من الغلاف الجوي طبقات متعددة، لكل طبقة خصائصها وميزاتها وكثافتها التى تقل كلما ابتعدنا عن سطح البحر. فقانون الجاذبية الأرضية يؤدي إلى إمساك الأرض بغلافها الجوي أثناء دورانها في الفضاء وتقل شدة الجاذبيه الارضيه كلما صعدنا وارتفعنا لاعلى. هذا بالنسبة لقانون الجاذبية اما بالنسبه لقانون الكثافة فاحد نتائجه التطبيقيه يبين ان قوة اختراق المواد قليلة الكثافه يكون اسرع من قوة اختراق المواد ذات الكثافه العاليه وعند وضع قانونى الجاذبيه والكثافه فى الحسبان عندما يتهئ الكائن للصعود لاعلى فيمكن صياغتهما بهذا الشكل" عند الصعود لاعلى تقل قوة الجاذبيه الارضيه فى نفس الوقت تقل كثافة طبقات الغلاف الجوى فتكون النتيجه الحتميه كالاتى: فى حالة الصعود لاعلى تزداد قوة اختراق اى كائن للغلاف الجوى نتيجة نقص المقاومة وذلك بسبب تناقص كثافة الغلاف الجوى والتحرر من سلطة وقوة الجاذبيه الارضيه مما يؤدى فى النهايه الى تزايد اندفاع سرعة الصعود اوما يطلق عليه" بالتسارع" 
واطلب منك عزيزى القارئ ان تعيد قراءة الايه الكريمه"فَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يَهدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ وَمَنْ يُرِدْ أَنْ يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقاً حَرَجاً كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ" وتنطق كلمة يصعد مره بتشديد العين ومره بتخفيفها ولاحظ البون الشاسع بين مايتلقاه ويستقبله عقلك وقلبك حين ينطق لسانك "يصعد" بالتخفيف والتشديد.     
اجمالي القراءات 3653

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الثلاثاء 17 مايو 2016
[81568]

الموقع مدرسة


الحقيقة أن الموقع مدرسة حقيقة ، نشكر الدكتور عبدالرزاق على هذا الرد الوافي ، والذي يوضح الفرق جليا بين الفعلين ، المشدد مضعف العين (يصعًد ) والعادي (يصعد  ) مدعما بانظريات العلمية  وما يتعلق بالغلاف الجوي  ..  وسبحان الله العظيم:  (  َمَا أُوتِيتُمْ مِنْ الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً (85) الإسراء  )



دمتم بخير وشكرا 



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2016-01-10
مقالات منشورة : 22
اجمالي القراءات : 93,489
تعليقات له : 39
تعليقات عليه : 61
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt