من أجلنا جميعا

عفاف صبري في الجمعة 23 مارس 2007


رجاء

بعد التحية والسلام،
مضت فترة ليست بالطويلة لم أدخل فيها الموقع.. وعدت وقرأت الكثير من المواضيع والكثير من التعليقات..ولاحظت للأسف التالي:
• لا أهمية للوقت عند الأغلبية.. تتكلمون وتتكلمون وفي الكثير من الأحوال .. النتيجة إما خروج عن الموضوع..إما مدح أو شتائم .
• الأستاذ أحمد صبحي يُهاجم ويُهاجم وأهله وكل من عرفه يُدافعون.. لتتحول القضية إلى محاكمة على الملأ.. الرجل قد يخطئ وقد يصيب.. لكن على كل من يكتب في هذا الموقع احترامه وتقديره سواء كان مساندا لرأيه أو مe;عارضا وفي كلا الحالتين مرجعيتنا الوحيدة كتاب الله ..ولا ذما ولا مدحا للرجل..بل تعليق على موضوع المقالة لا أكثر ولا أقل.


والرجل رغم كل شيء هو ذو فضل، أأحببتم أم كرهتم.. ولولا موقعه لما كان لكم حرية الكلمة اليوم ولا كانت لكم الشجاعة التي تكتبون بها مقالاتكم وتعليقاتكم..
• مقالات تكتب فيها إجتهادات.. وفيها الصواب وفيها الخطأ.. والتعليقات تنقسم إلى جزأين: معجب ومؤيد، فتراه يثني على الكاتب ويمدحه ويشكره ..وآخر لا يعجبه المقال فيطلق العنان لقلمه فيشتم ويهين صاحب المقال وينعته بكل النعوت..لا الحالة الأولى تنفع ولا الثانية تنفع الناس في شيء..لأننا نجتمع من أجل إصلاح في الأرض..ومن أجل حقيقة دفنها الجهل والجاهلون واعتقدوا بجهلهم أن الدود أكلها لكن الله يقول:
يُرِيدُونَ أَن يُطْفِؤُواْ نُورَ اللّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللّهُ إِلاَّ أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ(32) التوبة
ويقول أيضا :
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَلاَ يَخَافُونَ لَوْمَةَ لآئِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاء وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ(54) المائدة

فإذا كنتم تحبون الله اعملوا من أجل هذا النور الذي إذا أنار، فقلوبكم أول من ينير.

كل مقالة وراءها شخص درس وتدبر وحاول مخلصا لله أن يجد الحقيقة.. براهينه من الكتاب..قد لا يكون في كلامه منطق وقد يغفل عن أشياء.. وهذا دور المعلقين البحث في صميم الموضوع المطروح.. فإن كان هناك ما يضاف يخدم تدبر صاحب المقال فيا حبذا..وإن كان هناك لفت نظر لأخطاء..أو غفلة من صاحب المقالة يصحح بها مقالته فيا حبذا.. وإن كان المقال غير منطقي..فالمعلق بكل أدب إما أن يدعو الكاتب لمراجعة الأمر مرة أخرى مساعدا إياه بأفكار أو ملاحظات..أو يقوم هو بكتابة مقالة.. تكون فيها دراسة أوضح وأشمل.
لسنا هنا لتقديس اشخاص أو اتهام آخرين..نحن نجتمع هنا لنضع اليد في اليد ونتقدم..
منبع أفكارنا وتدبرنا كتاب الله.. ونعود إليه في جميع اختلافاتنا..فحججنا تأتي من الكتاب فقط.

رجائي أن تتريثوا في تعليقاتكم وأن لا تنسوا الهدف الذي من أجله نكتب..غيروا من أنفسكم وتماسكوا في مشاعركم..وراجعوا ما تكتبون..لأن آراؤكم لا يجب أن تكون شخصية بل عقلانية هدفها الاصلاح والرقي.. وتذكروا أن المجهر والأعين كلها اليوم علينا... فلا تجعلونا للمرة المليون أمة تسخر منها باقي الأمم.. فتاريخنا يشهد علينا لا لنا..
تاريخ ..يروي قصة الحب الذي قتل في الصدور.. قصة علوم اغتيلت في الرؤوس..وقصة جهل عاش ويعيش في النفوس..فهل هذا هو المستقبل الذي به تحلمون؟

اجمالي القراءات 13723

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (16)
1   تعليق بواسطة   حسام علم الدين     في   الجمعة 23 مارس 2007
[4415]

احسنت

الاخت رحمه عبد المولى
لا اجد تعليقا على مقالك الرائع سوي كلمت
احسنت

2   تعليق بواسطة   خالد صالح     في   الجمعة 23 مارس 2007
[4419]

الأخت رحمة عندك حق

بالفعل كلام حضرتك فى محله ,فانا لا ارى سببا ابدا يمنع الناس من الكلام مع بعض والاختلاف الشديد دون سب ولعن لبعضهم البعض!أو سخرية معجونة بانتفاخ مريض للذات,لحسن الحظ اننا هنا جميعا نتعلم من بعض ماهو خير كما أتمنى!

3   تعليق بواسطة   احمد حسان     في   الجمعة 23 مارس 2007
[4420]

تذكروا ان المجهر والاعين كلها اليوم علينا

شكرا لك يا اخت رحمة فقد وضعت اليد على الجرح .. وقداحسنت حين قلت بانناالان تحت المجهر.. لان هذه هي الحقيقه..


4   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   السبت 24 مارس 2007
[4426]

أختي رحمة سلام الله عليكم، مرحبا بعودتك بسلام،


أختي رحمة سلام الله عليكم، مرحبا بعودتك بسلام،

قلت و قد أحسنت القول:

لسنا هنا لتقديس اشخاص أو اتهام آخرين..نحن نجتمع هنا لنضع اليد في اليد ونتقدم..
منبع أفكارنا وتدبرنا كتاب الله.. ونعود إليه في جميع اختلافاتنا..فحججنا تأتي من الكتاب فقط.

قولك هذا هو هدف أهل القرآن المخلصين، و ما يجب أن يتحلى به كل مؤمن مخلص لله تعالى في عبادته، فلا يزكي أحدا، و لا يبخس الناس أشياءهم، يحاور الناس بالتي هي أحسن ملتزما أدب الحوار، و مناقشة الموضوع دون اللجوء إلى العنف بالكلمات الجارحة و غلظة القلب و التعصب و التعالي، فإن كان قادرا على مناقشة موضوع ما فعليه بالتباع منهج أهل القرآن الذين لا يشركون كتاب الله بكتاب غيره مخلصين له الدين، و ليعلم الجميع أن الاختلاف وارد و هو من آيات الله تعالى، لذلك يجب احترام الرأي المخالف و محاولة فهمه أو إقناع صاحبه بالحسنى و الصدق في القول دون أن تذهب نفسك عليه حسرات، لأن الحكم الفاصل هو لله وحده يوم الدين.

مع تحياتي الخالصة،

5   تعليق بواسطة   لطفية احمد     في   السبت 24 مارس 2007
[4450]

الاختلاف المهذب يفيد

مرحبا بك الأخت الحبيبة رحمة، فعلا نتفق معك فيما سبق . لكن الذي يحدث القيل والقال كما يقولون أن هناك فئة موجهة إن صح التعبير الغرض من وجودها كراهية مقنعة تبدو في وضع كمية من السباب والشتائم على الموقع وخلف المقالات التي تعبر عن اتجاه الموقع ، وأعلامه. وياليتهم يختلفون بالحسنى وبالحوار كنا أول المرحبين بهذا الاختلاف فوجوده صحي يثري الموقع نتعلم منه جميعا، وبالتالي يتم وصف المقال محل الخلاف من الطرف الآخر . كما أن أعلى كل مقال عبارة مكتوبة تنسب كل اجتهاد لصاحبه ونحن في حالة معرفية متطورة شئنا أو أبينا. فهذاهوالسبب كما أعنقد في وجود طرفي التعليق .

6   تعليق بواسطة   عبداللطيف سعيد     في   السبت 24 مارس 2007
[4454]

جلد الضحية

الأخت العزيزة رحمة بعد التحية..
شكرا على هذا المقال الأرشادي للتأكيد على رسالة اهل القرآن وأؤكد لك أن هذا هو ما بداخل معظم من هم على هذا الموقع، ولكننا جميعا ما زلنا نتحسس الطريق ومن يمش على أي طريق من الممكن أن يتعثر ويقف مرة ثانية فهذا هو الذي أخترناه لأنفسنا
الأخت العزيزة لقد لمست نقطة غاية في الأهمية وهي عن العام والخاص .. نعم هناك من يتحمس في الدفاع عن الدكتور أحمد نظرا للكم الكبير من السباب الذي يتعرض له ولكن علينا بإلتماس بعض العذر لهم ومطالبتنا لهم بضرورة ضبط النفس مع القرآن الكريم ولكن علينا في نفس الوقت الا نذبح الضحية بسكين ناعم وذلك لأن الجاني بعيد عنا..
ألأخت رحمة أخاف أن يكون هذا التصور ( وجود فريقين )الموجود في المقالة عام على كل ما ينشر على الموقع.؟؟
وأقترح للخروج من هذه الأزمة(الدفاع والهجوم) من الممكن أن ندرس مع القائمين على الموقع بعض الخيارات المتمثلة في ضرورة وجود كنترول على من يدخل للموقع والأمر مطروح للمناقشة ..
بالنسبة للنقاش المثمر الذي لا يضيع الوقت فهذا هو ما نتمناه جميعا وكانت أولى الخطوات على الطريق هى أنشاء رواق أهل القرآن لكي نتدرب فيه جميعا على كل شيئ من أول النقاش إلى خاصية عدم إضاعة الوقت إلى ضرورة إحترام الرأى الآخر ..الخ
وفي أنتظار المناقشة البناءة والقوية منك ومن الآخرين,, وشكرا

7   تعليق بواسطة   ايمان خلف     في   السبت 24 مارس 2007
[4456]

جدال فكرى ولكن فى حدود

السلام عليكم
أهلا ومرحباً بكى يا أخت رحمة حرمانا من أنسك ليه ؟؟
بالنسبة لموضوع المقال أتفق معك فى بعض نقاط فيه وهى أنه ليس هناك والحمد لله أى تقديس لأى بشر مهما كان، فكلنا يكن للدكتور أحمد كل حب وأحترام وتقدير وأقاربه وأبناءة الكتاب وحتى قراءه يدافعون عنه بدافع دفع أذى هذه الأقلام التى تهاجمه فإذا رأيتك أنتى مثلا أحد ما يتعرض لكى بالقول وهو جاهل بكى . وجب على رده وتوضيح الصورة التى لا يراها .
أما عن الأقلام التى تمدح والأقلام التى تسب فهو جدال طبيعى أراه فى معظم المواقع التى أشترك فيها،
هناك من يقبل الفكرة وهناك من يرفضها ولكنه لا يجيد فن وأسلوب الحوار
والجميع يكتب والجميع يجتهد كله حسب أجتهادة وأستيعابه لما أجتهد فيه فكلنا تلامذه أمام كتاب الله سبحانه وتعالى وأجتهاد يحتمل الخطأ ويحتمل الصواب والجزاء عن الله ، ونتعلم جميعاً من بعضنا البعض ، الضعيف يستفيد من القوى التلميذ يستفيد من الأستاذ وتتعدد الفكر والأتجاهات الفكرية
أشكرك ولا تحرمينا أبدا من أنسك
إيمان خلف

8   تعليق بواسطة   اشرف ابوالشوش     في   السبت 24 مارس 2007
[4463]

اختلاف الراي لا يقتل المودة- الي اختنا الغالية رحمة

اختي واخت كل من بالموقع رحمة عبدالمولى.
السلام عليك ورحمة الله تعالى وبركاته.
اختي الكريمة..
استميحك العذر قبل ان اكتب هذا التعليق باعتباري اتدخل في شيء يخصك , وان لم تقبلي مني كلامي فارجو منك حذف تعليقي ومسامحتي , لكني اعتبر كل من في الموقع اخوة لي ومنهم انت , وعليه اعتقد ان النصح واجب اخوي لاي واحد منا.
في اخر مقالاتك عن الصلاة جاتك الكثير من الردود التي بها بعض الحدة ولكنها في النهاية كانت من اخوة لك , وبغض النظر عن نوع الحجج وايا كان كلامه او استدلاله صحيحا , فاني قد احسست بان شيئا ما قد حال بينك وبيننا وان الامور لم تعد مثل اول عهدها (اخوة في الانسانية واخوه في الاسلام واخوه و تلاميذ امام كتاب الله) .
والامر ياختي الفاضلة حز في نفسي لانك انت تحديدا تعتبرين من مقولة (والدك) الاستاذ عساكر عن الاختلاف مثلا يحتذى به , عليه ساني ان احس انك قد تغيرت على اخوتك لمجرد ان البعض اختلف معك في الاستنتاج.
فلو كان كلامي هذا صحيحا (واسال الله ان اكون مخطئا) فاني احب ان تعلمي انه ولسنين قليلة خلت كان اغلب من في الموقع الان مقتنعين بحد الردة ورجم الزاني المحصن وغيرها من الاكاذيب المنسوبة للرسول عليه السلام , واننا (عن نفسي كمثال) قد اخذنا الكثير من الوقت والتفكير حتى اهتدينا (بحمد الله ومنته) الى مانحن عليه اليوم.
عليه اختي الفاضلة , فانك تكونين قد تسرعتي في (حزنك) وكان الاجدر ايقاف المناقشة قليلا , على الاقل كما اقترحت عليك بصفتك واحدة من اعضاء لجنة الرواق ان تطلبي مناقشة موضوع الخلاف بعد الانتهاء من المواضيع الاربعة المطروحة للنقاش , وفي هذا الوقت تستكملين باقي بحثك عن الموضوع.
مرة اخرى اعتذر وبشدة ان كنت قد تطفلت على حياتك الشخصية او قد توهمت اشياء لم تحصل , لكن عذري هو احساسي لاني قد وضعت نفسي مكانك ووصلت الى هذه النتيجة.
ملحوظة: مازلت اخالفك الراي في موضوع الصلاة ولكنه خلاف كما قال استاذنا ابن عساكر المعاصر يزيد الود , مع العلم بانني لا احب ان اكون من المجادلين بغير حق لذلك فانني لن اخوض في الموضوع لقلة علمي فيه (ولكي لايعتبر احد ما ان تعليقي هذا هو طلب اثارة الموضوع من جديد).
عليه نصيحتي لك اختي الفاضلة هي نسيان هذا الامر حاليا وان تعودي لنا مثل الاول حتى يفصل الله سبحانه في هذا الموضوع .

9   تعليق بواسطة   عفاف صبري     في   السبت 24 مارس 2007
[4465]

حتى تتضح الصورة أكثر

موضوع المقالة كان رجاءا مني لكل من يكتب في هذا الموقع بأن يتيريث عند كتابة تعليقاته وان يناقش القضية بعيدا عن رأيه في الشخص الذي كتبها..قريبا كان أو بعيدا..
أما عن الأخ أشرف ففي الحقيقة لم أفهم المقصد جيدا وعلى حسب فهمي البسيط أنت ترى أني ابتعدت عن الموقع لأنكم تختلفون معي في الرأي..هذا غير صحيح أبدا..عد واقرأ..مقالة الصلاة رددت كثيرا أن هذا اجتهادي ليس لزاما على أحد قدمت براهيني وحجتي من كتاب الله ..الحجج واضحة حتى للذين لا يملكون شهادات عليا في اللغة العربية..ولأن القرآن ميسر للجميع فليس صعبا على اي انسان تدبر الكتاب..من يختلف معي في الرأي ما عاليه إلا أن يتبع قول الله تعالى:
أَمِ اتَّخَذُوا مِن دُونِهِ آلِهَةً قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ هَذَا ذِكْرُ مَن مَّعِيَ وَذِكْرُ مَن قَبْلِي بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ الْحَقَّ فَهُم مُّعْرِضُونَ(24) الأنبياء
قال النبي هذا ذكر(على القرآن) من معي وذكر من قبلي .. ولم يقل في أي آية أن لديه سنة يجب اتباعها.. فحججكم لتبيين اختلافكم تقدموها من الكتاب لاغير..
لكن ما رأيته من الكثير هو سخرية واهانات وكلام لا أراه ينفع الناس في شيء..فالقارئ له البراهين.. أما آراء المعلقين في صاحب المقالة لا يهمه في شيء.
وردود الأفعال تلك هي التي تحزنني..فاغلب الكتاب يعيشون في المهجر..وأنتم تعلمون أن البلدان المتقدمة يحترم الناس بعضهم حتى وان اختلفوا ولا يزوقون الكلام ولا يرمون بالورود لأحد..رأيكم في شخصي لا يهمني كثيرا بقدر اهتمامي بما نكتب وبالهدف الذي من اجله نكتب..
لذلك دعوتكم للتريث في كتاباتكم والحرص على مناقشة القضية لا غير..
أما عن الصلاة فتدبري بالكامل سينشر بإذن الله ..على مقالتين أو ثلاث..وماعليكم إلا الآجتهاد من الكتاب لتبيين رأيكم. والله الموفق

10   تعليق بواسطة   عفاف صبري     في   السبت 24 مارس 2007
[4468]

شوقي وتلهفي

نسيت وأنا أرد على كلام اخي أشرف أن أقول لكم أن مايدعوني لقول ما اقول هو شوقي وتلهفي لأرى عالمنا يتقدم بأفكارنا وعلومنا.. بسعينا واجتهاداتنا..مضت قرون ونحن متبعين.. متى يكون لنا كيان مستقل؟
كلكم اخوة كرام وحزني وثورتي هو من أجلنا جميعا..لم يعد الوقت لصالحنا.. قد يرى البعض أني اعطي الموضوع حجما أكبر مما يستحقه..لكن ماعساي أقول..حالة العرب ذل ومهانة..في الوقت نفسه تعالج الكلاب عند طبيب نفساني وتحيى ذكرى موت القطط وترث الفئران أسيادها.. يقول الله عز وجل:
هَذَا نَذِيرٌ مِّنَ النُّذُرِ الْأُولَى(56)أَزِفَتْ الْآزِفَةُ(57)لَيْسَ لَهَا مِن دُونِ اللَّهِ كَاشِفَةٌ(58)أَفَمِنْ هَذَا الْحَدِيثِ تَعْجَبُونَ(59)وَتَضْحَكُونَ وَلَا تَبْكُونَ(60) النجم
فالوقت ثمين جدا.. والقرآن رحمة من الله..ووجودنا على هذه البسيطة قصير جدا..لنحاسب في الأخير على الفعل فقط..فما اموالكم إلا رزق من الله وما أولادكم إلا كرم من الله وكل مشاغل الدنيا إن لم يكن همك فيها الاصلاح في الأرض..فقد ذهبت هباءا منثورا..والآيات التي تتحدث عن هذا لا حصر لها.
وفقني واياكم لما فيه خير للجميع

11   تعليق بواسطة   محمود عبدالله     في   الأحد 25 مارس 2007
[4541]

الأخت رحمة عبد المولي عودا حميدا

الحمد لله علي سلامتك و عودتك الينا بعد غياب طويل
و انني كلما فتحت الموقع بحثت عن مقال جديد لك و نحن في انتظار الجديد من مقالاتك الجميلة كما اننا في انتظار ان تكملي معنا موضوع الصلاة
شكرا لك و بارك الله فيك

12   تعليق بواسطة   عفاف صبري     في   الأحد 25 مارس 2007
[4544]

أخي محمود

اشكرك شكرا جزيلا على هذا الترحاب..واتمنى أن أكون عند حسن الظن دائما..
بالنسبة للمقالات الخاصة بالصلاة ستنزل قريبا إن شاء الله وأرجو أن نفتح بها بابا للنقاش الذي اساسه القرآن..فالقرآن بعد تجربتي المتواضعة في محاولة تدبره ..كتاب كما قال الله مبين، يبين نفسه بنفسه..بمعنى ان المفردات مهما استعصت، لو تمعنا في الايات وسألنا الأسئلة العقلانية بعيدا عن الخرافات فسنجد الإجابة حتما بإذن الله.
لك مني خالص التحية أختك رحمة

13   تعليق بواسطة   محمد سمير     في   الأحد 25 مارس 2007
[4574]

لا تستهينوا بما تعملون

الى اختنا الفاضلة رحمة وكل اهل القرآن:
لا تستهينوا بما تعملوه في هذا الموقع .لقد قلبتم مؤشر البوصلة الضالة للأمة بزاوية (180 درجة) تماما كما فعل الرسول الخاتم عليه وعلى رسل الله السلام.وسيذكركم التاريخ بحروف مضيئة.ولهذا ارجوكم ان تقدموا كل ما هو طيب في هذا الموقع.واني احسبكم ان شاء الله من المصلحين.ولا تبتغوا سوى مرضاة الله تعالى.

14   تعليق بواسطة   Raad Abdul-Aziz     في   الثلاثاء 27 مارس 2007
[4678]

writing in English

I agree with all what you said in your article. This is why I prefer to write in English because, as you can note, I can avoid the negative points that you mentioned

Thank you

15   تعليق بواسطة   عفاف صبري     في   الثلاثاء 27 مارس 2007
[4703]

الله الموفق يا أخي محمد سمير

أشكرك على هذا التشجيع فهو فعلا يريح النفس ويطمئنها ..وأتمنى دائما أن نصل مع بمجهوداتنا لرفع الجهل عن أمتنا.
راعك الله ورعانا
رحمة مع خالص التحية

16   تعليق بواسطة   سامر الغنام     في   السبت 02 فبراير 2008
[16002]

بالنهاية لا يصح الا الصحيح

الاخت العزيزة رحمة لا يهمني كثيرا من انت ومن اين انت سواء كنت رجل او امراة ولكني اقولها وبفخر شديد ( يلزمنا الكثير منك) احسنت والله معك ونحن معك وبالنسبة لهولاء الذين يشتمون او بطريقة ما يرمون كل ما تكتبي وراء ظهورهم فأني اشبههم لمن ينتظرمقالات على هواه واقول لهم


بالنهاية لا يصح غير الصحيح ولنعمل على تدبر كتاب الله (انا يسرنا القران للذكر فهل من مدكر)واتمنى من الاخوة الاعضاء والمشاركين ان يحتجوا عما لا يعجب اهواءهم بأيات من كتاب الله(قل هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين)واعود وانبه الى ان من كتبوا لنا قد ماتوا الا كتاب الله فهو حي لا يموت والتاريخ والصحافة كانافي يد الاقوياءولو كان السلف على حق لما تفرقوا وصاروا شيعا يذيق بعضهم بأس بعض


تعالوا نستعين بكتاب الله وبعقولنا والمنطق والعلم ولنعلم ان الله لا يأمر بالفحشاء والمنكروحرم لنا ماحرم وحلل لنا ماحلل ولم يكن ما حرم وحلل في الاحاديث الا كذب على الله ورسوله والرسول من ذلك بريئ


اما انت يا اخت رحمة فأقول لك  ثابري على تدبر كتاب الله وطالما انسلختي مما يقال عن الرسول الكريم فأظن انك ستجدي الكثير الكثر  من الحق     والسلام عليكم


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-01-08
مقالات منشورة : 5
اجمالي القراءات : 95,315
تعليقات له : 176
تعليقات عليه : 420
بلد الميلاد : Amriqua
بلد الاقامة : Amriqua