عندما بكى السنيورة

آحمد صبحي منصور في الأربعاء 09 اغسطس 2006


AN>

ما قاله السنيورةوبرى هو نفس ما سبق ونبهنا عليه هنا ولا زلنا نفعل. أن عروبة لبنان الآن فى خطر حقيقى ، وتلك هى فرصة العرب لفعل شىء للوقوف الى جانب لبنان قبل أن يتحول الى ركيزة ايرانية فى صراع بدأ واحتدم بين الفرس والروم ، أى بين ايران وأمريكا.

 

 2 ـ منذ إنشائه كيانا سياسيا مستقلا اعتنق لبنان الانتماء العربى . سبق  اللبنانيون كل العرب فى أواخر العصر العثمانى فى الانفتاح على الغرب وثقافاته وارسالياته الفرنسية والأمريكية، ومع ذلك فقد كانوا أول دعاة للقومية العربية منذ ساطع الحصرى وغيره. بسبب تميزه الثقافى عن بقية المناطق السورية فقد أتيح لجبل لبنان الاستقلال وتكوين دولته الخاصة. بتوجهها العربى تحملت الدولة اللبنانية مشاكل الصراع العربى الاسرائيلى . هاجر اليه الفلسطينيون  ومنظماتهم وأسلحتهم ، وجعلوا أرضه موقعا للمعارك بين الاسرائيليين والفلسطينيين ، استلزم أن تقام للفلسطينيين جيوبهم المسلحة داخل الدولة اللبنانية ، ثم إنتهى الأمر بأن يقيم الشيعة اللبنانيون جيشهم الخاص فى الجنوب لتحرير لبنان من احتلال اسرائيلى دام 18 عاما. لبنان كان ـ ولا يزال ـ صيدا سهلا للآلة الحربية الاسرائيلية  بسبب قدرته الحربية المتواضعة وتكوينه الفسيفسائى الهش وموقعه فى بؤرة الصراع العربى الاسرائيلى . دفع الثمن الدولة اللبنانية ـ أرضا وشعبا ونظام حكم. تمثل الثمن الفادح فى احتلال اسرائيلى سابق وغزو اسرائيلى حالى ، ومذابح سابقة وحالية، وحرب أهلية، وتدخلات أجنبية وعربية تعمل لصالحها وليس لصالح لبنان. والشعب اللبنانى الذكى الجميل هو الذى يدفع ـ دائما ـ الثمن.

3 ـ منذ إنشائه كيانا سياسيا مستقلا اعتنق لبنان الانتماء العربى ، ودفع الثمن باهظا من استقلاله ودماء بنيه وكرامة أهله. فماذا جنى لبنان من العرب مقابل كل هذا؟

مر لبنان العربى بحقبتين: الحقبة الناصرية والحقبة النفطية . فى الحقبة الناصرية غنت فيروز ووديع الصافى ، وتغنى بالعروبة كمال جنبلاط وعانى من زخم العروبة أمثال كميل شمعون ، ثم انتهى الأمر بهزيمة 67 .

فى الحقبة النفطية اشتعلت الحرب الأهلية اللبنانية، وتمت تصفية حسابات محلية واقليمية ودولية فوق جسد لبنان الجريح ، وبعدها جرى اتفاق الطائف الذى أعاد أشلاء لبنان وفق معادلة جديدة قديمة تنفذها سوريا التى احتلت لبنان بدلا من أن تحتله اسرائيل. وبعدها تحول لبنان الى منتجع يتمتع فيه أرباب النفط . وحلّ وليد جنبلاط محل أبيه كمال جنبلاط ، وأختفت فيروز ووديع وأصبحت البطولة لمطربات جدد من نوعية نانسى عجرم و أليسا و هيفاء وهبى يعرضن الأرداف والأفخاذ والسيقان والنهود بدعوى الغناء والطرب، ويرقص معهن أرباب البترول وأثرياء العرب وسماسرة لبنان فوق برميل بارود فى الجنوب اللبنانى يجرى تجهيزه على مهل بيد حزب الله فى الداخل وايران من الخارج.

4 ـ لبنان الآن ـ والعرب ـ فى مفترق طرق. انتهت الحقبتان المحليتان : الناصرية والحقبة النفطية. و أصبح الخيار الآن بين الحقبة الاسرائيلية الأمريكية أو الحقبة الايرانية. وفى كل منهما يفقد لبنان استقلاله ويتحول الى ساحة حرب بين الفرس والروم، أو ايران وأمريكا.

تمادى القوة الاسرائيلية فى قتل المدنيين وتقطيع أوصال لبنان وتدمير أرضه وبنيته التحتية ومدنه وقراه ـ يجعل اللبنانيين يختارون ايران وحزب الله الذى يدافع عن أرض لبنان وشعبه. وحتى لا تنفرد ايران بالساحة اللبنانية وليكون هناك نوع من التوازن فى الداخل اللبنانى بين حزب الله وبقية المعادلة اللبنانية فقد لجأ السنيورة السنى ونبيه برى الشيعى للعرب يطلب المساعدة. فهل يستطيع العرب المساعدة؟.

لهذا بكى السنيورة وهدد بدبلوماسيته الرقيقة المهذبة.

5 ـ والكرة الآن فى الملعب العربى خصوصا اكبر دولة عربية( مصر ) ، وأغنى دولة عربية ( السعودية )، وأقرب دولة عربية للعمق الاسرائيلى ( الأردن ). وقد أعلنت الدول الثلاث امتعاضها من حزب الله ، ورحبت اسرائيل بهذا الامتعاض واعتبرته تأييدا لها فى غزو لبنان . ثم بدأت الدول الثلاث فى اجراء تغيير فى مواقفها بسبب  صمود حزب الله وما قامت به اسرائيل من مذابح للمدنيين، والمظاهرات الغاضبة داخل وخارج البلاد العربية.

6 ـ ما الذى تستطيع الدول العربية تقديمه الى لبنان؟

هذا هو السؤال الذى نتوقف معه فى المقال التالى.

ولا زلنا نحاول فهم ما يجرى فى لبنان.

اجمالي القراءات 14150

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4007
اجمالي القراءات : 34,859,763
تعليقات له : 4,378
تعليقات عليه : 12,983
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي