رحلة الإنسان من لا شيء إلى الحياة الدنيا فالموت ثم البعث ليحيا الحياة :
مَّا خَلْقُكُمْ وَلَا بَعْثُكُمْ إِلَّا كَنَفْسٍ وَاحِدَةٍ

Ezz Eddin Naguib في الخميس 24 مايو 2012


مَّا خَلْقُكُمْ وَلَا بَعْثُكُمْ إِلَّا كَنَفْسٍ وَاحِدَةٍ

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم

 

رحلة الإنسان من لا شيء إلى الحياة الدنيا فالموت ثم البعث ليحيا الحياة الآخرة

يقول تعالى: {قَالُوا رَبَّنَا أَمَتَّنَا اثْنَتَيْنِ وَأَحْيَيْتَنَا اثْنَتَيْنِ فَاعْتَرَفْنَا بِذُنُوبِنَا فَهَلْ إِلَى خُرُوجٍ مِّن سَبِيلٍ} غافر11

ويقول: {كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَكُنتُمْ أَمْوَاتاً فَأَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ} البقرة28

يقول سبحانه: {أَوَلَا يَذْكُرُ الْإِنسَانُ أَنَّا خَلَقْنَاهُ مِن قَبْلُ وَلَمْ يَكُ شَيْئاً }مريم67

و{هَلْ أَتَى عَلَى الْإِنسَانِ حِينٌ مِّنَ الدَّهْرِ لَمْ يَكُن شَيْئاً مَّذْكُوراً } 1 {إِنَّا خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن نُّطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَّبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعاً بَصِيراً } 2 {إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِراً وَإِمَّا كَفُوراً} 3 الإنسان

و{وَاللّهُ أَخْرَجَكُم مِّن بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ لاَ تَعْلَمُونَ شَيْئاً وَجَعَلَ لَكُمُ الْسَّمْعَ وَالأَبْصَارَ وَالأَفْئِدَةَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ} النحل78

فقد كان الإنسان مادة ميتة لا ذكر لها، ثم خلقه الله وجعل الله السمع والبصر والأفئدة ليتعلم ويعقل، ثم بين له صراطه المستقيم، وأعطاه حرية الاختيار ليشكر ربه أو يكفر به

ثم يموت الإنسان بعد أن يفتنه الله ويمتحنه فى حياته الدنيا

آ{كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَنَبْلُوكُم بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ} الأنبياء35

وفى النهاية سنرجع إلى الله لنرى نتيجة عملنا

آ{فَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْراً يَرَهُ} 7{وَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرّاً يَرَهُ} 8 الزلزلة

آ{وَاتَّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ} البقرة281

 

يقول تعالى: {مَّا خَلْقُكُمْ وَلَا بَعْثُكُمْ إِلَّا كَنَفْسٍ وَاحِدَةٍ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ{28} لقمان 28

 

فلنر الآن كيف خلق الله النفس الواحدة

 

خلق الإنسان

م1- قرر الله أن يجعل فى الأرض خليفة هو بشر من طين

آ{وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ{30} البقرة

آ{إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَراً مِن طِينٍ}71ص

 

م2- فخلق جسد الإنسان من طين (تراب + ماء = طين لازب أخذ يجف تدريجيا ليُمكن تشكيله، فتحول إلى: حمأ مسنون، ثم صلصال ثم صلصال كالفخار)

آ{إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِندَ اللّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثِمَّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ} آل عمران59

آ{قَالَ لَهُ صَاحِبُهُ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ أَكَفَرْتَ بِالَّذِي خَلَقَكَ مِن تُرَابٍ ثُمَّ مِن نُّطْفَةٍ ثُمَّ سَوَّاكَ رَجُلاً} الكهف37

آ{يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِن كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِّنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن تُرَابٍ ثُمَّ مِن نُّطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِن مُّضْغَةٍ مُّخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِّنُبَيِّنَ لَكُمْ وَنُقِرُّ فِي الْأَرْحَامِ مَا نَشَاء إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلاً ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ وَمِنكُم مَّن يُتَوَفَّى وَمِنكُم مَّن يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلَا يَعْلَمَ مِن بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئاً وَتَرَى الْأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاء اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنبَتَتْ مِن كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ} الحج5

آ{وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَكُم مِّن تُرَابٍ ثُمَّ إِذَا أَنتُم بَشَرٌ تَنتَشِرُونَ} الروم20

آ{وَاللَّهُ خَلَقَكُم مِّن تُرَابٍ ثُمَّ مِن نُّطْفَةٍ ثُمَّ جَعَلَكُمْ أَزْوَاجاً وَمَا تَحْمِلُ مِنْ أُنثَى وَلَا تَضَعُ إِلَّا بِعِلْمِهِ وَمَا يُعَمَّرُ مِن مُّعَمَّرٍ وَلَا يُنقَصُ مِنْ عُمُرِهِ إِلَّا فِي كِتَابٍ إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ }فاطر11

آ{هُوَ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن تُرَابٍ ثُمَّ مِن نُّطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ يُخْرِجُكُمْ طِفْلاً ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ ثُمَّ لِتَكُونُوا شُيُوخاً وَمِنكُم مَّن يُتَوَفَّى مِن قَبْلُ وَلِتَبْلُغُوا أَجَلاً مُّسَمًّى وَلَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ} غافر67

آ{أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقاً فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ} الأنبياء30

آ{هُوَ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن طِينٍ ثُمَّ قَضَى أَجَلاً وَأَجَلٌ مُّسمًّى عِندَهُ ثُمَّ أَنتُمْ تَمْتَرُونَ} الأنعام2

آ{فَاسْتَفْتِهِمْ أَهُمْ أَشَدُّ خَلْقاً أَم مَّنْ خَلَقْنَا إِنَّا خَلَقْنَاهُم مِّن طِينٍ لَّازِبٍ} الصافات11

آ{وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَراً مِّن صَلْصَالٍ مِّنْ حَمَإٍ مَّسْنُونٍ} الحجر28

آ{وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ مِن صَلْصَالٍ مِّنْ حَمَإٍ مَّسْنُونٍ} الحجر26

آ{خَلَقَ الْإِنسَانَ مِن صَلْصَالٍ كَالْفَخَّارِ} الرحمن14

 

م3- ثم سوى الله هذا الجسد (أى شكَّله) ثم نفخ فيه من روحه (أى الروح التى هى من خلق الله فبعث فيه الحياة) وبذلك تم خلق آدم

آ{فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ} ص72

آ{فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُواْ لَهُ سَاجِدِينَ}الحجر29

آ{ثُمَّ سَوَّاهُ وَنَفَخَ فِيهِ مِن رُّوحِهِ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ قَلِيلاً مَّا تَشْكُرُونَ} السجدة9

وقد صور الله لنا هذا بشرح كيف أن عيسى (بإذن الله) خلق طيرا بتشكيل الطين ثم النفخ فيه من روح الله فصار طيرا

آ{وَرَسُولاً إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُم بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُم مِّنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْراً بِإِذْنِ اللّهِ وَأُبْرِئُ الأكْمَهَ والأَبْرَصَ وَأُحْيِـي الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللّهِ وَأُنَبِّئُكُم بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ} آل عمران49

 

م4- وبخلق آدم (النفس الأولى الواحدة) جعل الله له ولذريته السمع والأبصار والأفئدة فصار آدم قابلا للتعلم

آ{ثُمَّ سَوَّاهُ وَنَفَخَ فِيهِ مِن رُّوحِهِ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ قَلِيلاً مَّا تَشْكُرُونَ }السجدة9

آ{وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلاَئِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَـؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ} البقرة31

 

م5- وبعد خلق آدم وهو أول نفس بشرية، خلق الله من هذه النفس (أى من نوعيتها) زوجها [ولاحظ أن الآيات صريحة: حمأ مسنون (أى طين تم تشكيله بتسوية الله له فصار جسدا)، ثم نفخت فيه الروح، (وعند ذلك سماه رب العزة نفسا)]

آ{يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً} النساء1

 

م6- وبالنكاح بين النفسين الأولين (الذكر آدم والأنثى زوجه أى حواء) بدأت سلسلة الحمل والولادة [عن طريق اختلاط مشيج الذكر (الحيوان المنوى) بمشيج الأنثى (البويضة) فصار نُطفة أمشاج فى رحم الأنثى، ثم نمو الجنين فى رحمها حتى يُولد، وبذلك بث الله فى الأرض رجالا ونساءً كثيرين]

آ{هُوَ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَجَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا لِيَسْكُنَ إِلَيْهَا فَلَمَّا تَغَشَّاهَا حَمَلَتْ حَمْلاً خَفِيفاً فَمَرَّتْ بِهِ فَلَمَّا أَثْقَلَت دَّعَوَا اللّهَ رَبَّهُمَا لَئِنْ آتَيْتَنَا صَالِحاً لَّنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ} الأعراف189

آ{ثُمَّ جَعَلَ نَسْلَهُ مِن سُلَالَةٍ مِّن مَّاء مَّهِينٍ} السجدة8

آ{أَلَمْ نَخْلُقكُّم مِّن مَّاء مَّهِينٍ} المرسلات20

آ{أَلَمْ يَكُ نُطْفَةً مِّن مَّنِيٍّ يُمْنَى}37{ثُمَّ كَانَ عَلَقَةً فَخَلَقَ فَسَوَّى }القيامة38

آ{إِنَّا خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن نُّطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَّبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعاً بَصِيراً} الإنسان2

آ{يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِن كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِّنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن تُرَابٍ ثُمَّ مِن نُّطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِن مُّضْغَةٍ مُّخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِّنُبَيِّنَ لَكُمْ وَنُقِرُّ فِي الْأَرْحَامِ مَا نَشَاء إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلاً ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ وَمِنكُم مَّن يُتَوَفَّى وَمِنكُم مَّن يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلَا يَعْلَمَ مِن بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئاً وَتَرَى الْأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاء اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنبَتَتْ مِن كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ }الحج5

آ{خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ ثُمَّ جَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَأَنزَلَ لَكُم مِّنْ الْأَنْعَامِ ثَمَانِيَةَ أَزْوَاجٍ يَخْلُقُكُمْ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ خَلْقاً مِن بَعْدِ خَلْقٍ فِي ظُلُمَاتٍ ثَلَاثٍ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ} الزمر6

آ{ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَاماً فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْماً ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقاً آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ} المؤمنون14

آ{هُوَ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن تُرَابٍ ثُمَّ مِن نُّطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ يُخْرِجُكُمْ طِفْلاً ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ ثُمَّ لِتَكُونُوا شُيُوخاً وَمِنكُم مَّن يُتَوَفَّى مِن قَبْلُ وَلِتَبْلُغُوا أَجَلاً مُّسَمًّى وَلَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ} غافر67

آ{يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً} النساء1

 

ها قد رأينا كيف تم خلق النفس الواحدة من جسد من طين وروح، وكيف خلق الله منها زوجها، ثم كيف خلق منهما الذرية

 

الحياة الدنيا وموت الإنسان

يقول تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِن كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِّنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن تُرَابٍ ثُمَّ مِن نُّطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِن مُّضْغَةٍ مُّخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِّنُبَيِّنَ لَكُمْ وَنُقِرُّ فِي الْأَرْحَامِ مَا نَشَاء إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلاً ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ وَمِنكُم مَّن يُتَوَفَّى وَمِنكُم مَّن يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلَا يَعْلَمَ مِن بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئاً وَتَرَى الْأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاء اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنبَتَتْ مِن كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ} الحج5

فبعد الولادة يخرج الطفل وينمو فيبلغ أشده حتى يُرد إلى أرذل العمر أو يُتوفى فى أى مرحلة

ويتلهى الإنسان بالتكاثر من متاع الدنيا كالأموال والأولاد حتى يموت (يزور مقبرته ليبقى فيها حتى يوم البعث)

والمقبرة هى أى مكان يُستودع فيه جسد الميت

آ{أَلْهَاكُمُ التَّكَاثُرُ{1} حَتَّى زُرْتُمُ الْمَقَابِرَ{2} التكاثر

آ{اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرّاً ثُمَّ يَكُونُ حُطَاماً وَفِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَغْفِرَةٌ مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٌ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ} الحديد20

والكافر تلهيه الحياة الدنيا بزينتها والتكالب على المناصب والنفوذ والتكاثر فى المال والأولاد ومتاع الدنيا الزائل ليتفاخر على أقرانه، ولا يُلقى بالا لآخرته

أما المؤمنون فيعلمون أن الحياة الدنيا ما هى إلا متاع الغرور، وأنها دار العمل

يقول تعالى: {فَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْراً يَرَهُ} الزلزلة7

ويقول: {وَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرّاً يَرَهُ} الزلزلة8

فكل أعمالنا فى الدنيا مهما كانت صغيرة سنرى نتيجتها فى الآخرة

 

وبالموت ينفصل جزئى النفس (الجسد والروح) إلى جسد يبقى فى الأرض ليتحلل إلى تراب ورُفات (أى عظام مُتفتتة)، وقد تبقى العظام مُحتفظة بشكلها حسب المكان التى تدفن فيه إلى ملايين السنين.

آ{وَقَالُواْ أَئِذَا كُنَّا عِظَاماً وَرُفَاتاً أَإِنَّا لَمَبْعُوثُونَ خَلْقاً جَدِيداً{49} الإسراء

آ{أَيَعِدُكُمْ أَنَّكُمْ إِذَا مِتُّمْ وَكُنتُمْ تُرَاباً وَعِظَاماً أَنَّكُم مُّخْرَجُونَ} المؤمنون35

أما الروح فعلمها عند ربى، ويمنع الروح من العودة إلى الجسد حاجز أو برزخ يبقى إلى يوم البعث

يقول تعالى: {وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً} الإسراء85

و {حَتَّى إِذَا جَاء أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ} 99 {لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ} 100 المؤمنون

 

ويتصل بموت النفس موضوعان:

الأول: هو حياة من قتل فى سبيل الله عند ربهم

يقول تعالى: {وَلاَ تَقُولُواْ لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبيلِ اللّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاء وَلَكِن لاَّ تَشْعُرُونَ }البقرة154

و{وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ } 169 {فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُواْ بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ أَلاَّ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ} 170 آل عمران

وحياة هؤلاء ورزقهم لم يُبين الله لنا منها إلا إنها عنده هو (أى ليست فى القبر الذى لا يحتوى إلا على جثة ميتة لا تسمع)، وهذا مما استأثر الله بعلمه، ولذلك لا نشغل أنفسنا بالبحث فيها.ه

آ{وَمَا يَسْتَوِي الْأَحْيَاء وَلَا الْأَمْوَاتُ إِنَّ اللَّهَ يُسْمِعُ مَن يَشَاءُ وَمَا أَنتَ بِمُسْمِعٍ مَّن فِي الْقُبُورِ} فاطر22

 

والموضوع الثانى: هو إخراج عيسى عليه السلام (بإذن الله) للموتى

آ{إِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسى ابْنَ مَرْيَمَ اذْكُرْ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلَى وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدتُّكَ بِرُوحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلاً وَإِذْ عَلَّمْتُكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ بِإِذْنِي فَتَنفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْراً بِإِذْنِي وَتُبْرِئُ الأَكْمَهَ وَالأَبْرَصَ بِإِذْنِي وَإِذْ تُخْرِجُ الْمَوتَى بِإِذْنِي وَإِذْ كَفَفْتُ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَنكَ إِذْ جِئْتَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْهُمْ إِنْ هَـذَا إِلاَّ سِحْرٌ مُّبِينٌ }المائدة110

وهذه من المعجزات التى اختص الله سبحانه عيسى بها، ونستنتج أن الله سبحانه أذن لروح الميت بالعودة من وراء البرزخ ليحيا ثانية

 

فلنر الآن كيف يكون البعث فى يوم القيامة

 

بعث الإنسان

يقول تعالى: {مَّا خَلْقُكُمْ وَلَا بَعْثُكُمْ إِلَّا كَنَفْسٍ وَاحِدَةٍ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ{28} لقمان

 

ففى يوم القيامة ينتهى عمل البرزخ ففعله موقوت إلى يوم يُبعثون

يقول تعالى: {حَتَّى إِذَا جَاء أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ } 99 {لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ } 100 المؤمنون

فتتجه الأرواح إلى أجسادها لتُعيد إليها الحياة

ولكن أين هذه الأجساد؟ لقد تحولت إلى تراب ورُفات وعظام

وقد صور الله لنا كيف يُعيد تكوين الأجساد بقدرته

يقول سبحانه:{أَوْ كَالَّذِي مَرَّ عَلَى قَرْيَةٍ وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا قَالَ أَنَّىَ يُحْيِـي هَـَذِهِ اللّهُ بَعْدَ مَوْتِهَا فَأَمَاتَهُ اللّهُ مِئَةَ عَامٍ ثُمَّ بَعَثَهُ قَالَ كَمْ لَبِثْتَ قَالَ لَبِثْتُ يَوْماً أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالَ بَل لَّبِثْتَ مِئَةَ عَامٍ فَانظُرْ إِلَى طَعَامِكَ وَشَرَابِكَ لَمْ يَتَسَنَّهْ وَانظُرْ إِلَى حِمَارِكَ وَلِنَجْعَلَكَ آيَةً لِّلنَّاسِ وَانظُرْ إِلَى العِظَامِ كَيْفَ نُنشِزُهَا ثُمَّ نَكْسُوهَا لَحْماً فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ قَالَ أَعْلَمُ أَنَّ اللّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }البقرة259

ولكن هذه الأجساد تفتَّت وتحللت وابتلعتها الأرض أو تفرقت فى كل مكان

يقول تعالى: {ق وَالْقُرْآنِ الْمَجِيدِ {1} بَلْ عَجِبُوا أَن جَاءهُمْ مُنذِرٌ مِّنْهُمْ فَقَالَ الْكَافِرُونَ هَذَا شَيْءٌ عَجِيبٌ {2} أَئِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَاباً ذَلِكَ رَجْعٌ بَعِيدٌ {3} قَدْ عَلِمْنَا مَا تَنقُصُ الْأَرْضُ مِنْهُمْ وَعِندَنَا كِتَابٌ حَفِيظٌ {4} بَلْ كَذَّبُوا بِالْحَقِّ لَمَّا جَاءهُمْ فَهُمْ فِي أَمْرٍ مَّرِيجٍ {5} أَفَلَمْ يَنظُرُوا إِلَى السَّمَاء فَوْقَهُمْ كَيْفَ بَنَيْنَاهَا وَزَيَّنَّاهَا وَمَا لَهَا مِن فُرُوجٍ {6} وَالْأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنبَتْنَا فِيهَا مِن كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ {7} تَبْصِرَةً وَذِكْرَى لِكُلِّ عَبْدٍ مُّنِيبٍ {8} وَنَزَّلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً مُّبَارَكاً فَأَنبَتْنَا بِهِ جَنَّاتٍ وَحَبَّ الْحَصِيدِ {9} وَالنَّخْلَ بَاسِقَاتٍ لَّهَا طَلْعٌ نَّضِيدٌ {10} رِزْقاً لِّلْعِبَادِ وَأَحْيَيْنَا بِهِ بَلْدَةً مَّيْتاً كَذَلِكَ الْخُرُوجُ {11} ق

ويُفسر الله سبحانه قوله: قَدْ عَلِمْنَا مَا تَنقُصُ الْأَرْضُ مِنْهُمْ

بالآية: {وَقَالُوا أَئِذَا ضَلَلْنَا فِي الْأَرْضِ أَئِنَّا لَفِي خَلْقٍ جَدِيدٍ بَلْ هُم بِلِقَاء رَبِّهِمْ كَافِرُونَ} السجدة10

ولكن الله قدير على كل شيء، فعنده كتاب حفيظ مُسجل فيه مكان كل ذرة فى جسم أى إنسان، وهو قادر على أن يأتِى بأى شيء من أى مكان

يقول تعالى: {يَا بُنَيَّ إِنَّهَا إِن تَكُ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ فَتَكُن فِي صَخْرَةٍ أَوْ فِي السَّمَاوَاتِ أَوْ فِي الْأَرْضِ يَأْتِ بِهَا اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ }لقمان16

و{وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَا تَأْتِينَا السَّاعَةُ قُلْ بَلَى وَرَبِّي لَتَأْتِيَنَّكُمْ عَالِمِ الْغَيْبِ لَا يَعْزُبُ عَنْهُ مِثْقَالُ ذَرَّةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ وَلَا أَصْغَرُ مِن ذَلِكَ وَلَا أَكْبَرُ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ }سبأ3

وما أن تجتمع ذرات جسم الإنسان إلا ويُنزل الله عليها الماء فتكون طينا يُعيد الله تشكيله فيتكون جسم الإنسان وتعود إليه الروح

يقول تعالى: {8} وَنَزَّلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً مُّبَارَكاً فَأَنبَتْنَا بِهِ جَنَّاتٍ وَحَبَّ الْحَصِيدِ{9} وَالنَّخْلَ بَاسِقَاتٍ لَّهَا طَلْعٌ نَّضِيدٌ{10} رِزْقاً لِّلْعِبَادِ وَأَحْيَيْنَا بِهِ بَلْدَةً مَّيْتاً كَذَلِكَ الْخُرُوجُ{11} ق

ويقول: {أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقاً فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ }الأنبياء30

ويقول:{وَاللَّهُ خَلَقَ كُلَّ دَابَّةٍ مِن مَّاء فَمِنْهُم مَّن يَمْشِي عَلَى بَطْنِهِ وَمِنْهُم مَّن يَمْشِي عَلَى رِجْلَيْنِ وَمِنْهُم مَّن يَمْشِي عَلَى أَرْبَعٍ يَخْلُقُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }النور45

ويقول: {وَاللَّهُ الَّذِي أَرْسَلَ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَاباً فَسُقْنَاهُ إِلَى بَلَدٍ مَّيِّتٍ فَأَحْيَيْنَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا كَذَلِكَ النُّشُورُ} فاطر9

فكما ينزل الماء على الحبة الميتة فتحيا، فكذلك خروج الإنسان وبعثه إلى الحياة

يقول تعالى: آ{مَّا خَلْقُكُمْ وَلَا بَعْثُكُمْ إِلَّا كَنَفْسٍ وَاحِدَةٍ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌآ{28}لقمان

فالبعث مثل خلق النفس الواحدة (تراب + ماء = طين يُشكَّل جسدا ثم تُنفخ فيه الروح فيصير نفسا)ه

ويقول تعالى: {لَا أُقْسِمُ بِيَوْمِ الْقِيَامَةِ{1} وَلَا أُقْسِمُ بِالنَّفْسِ اللَّوَّامَةِ{2} أَيَحْسَبُ الْإِنسَانُ أَلَّن نَجْمَعَ عِظَامَهُ{3} بَلَى قَادِرِينَ عَلَى أَن نُّسَوِّيَ بَنَانَهُ{4} بَلْ يُرِيدُ الْإِنسَانُ لِيَفْجُرَ أَمَامَهُ{5} يَسْأَلُ أَيَّانَ يَوْمُ الْقِيَامَةِ{6} القيامة

فكل تفصيل فى جسم الإنسان سيُعيد الله تسويته

ويقول سبحانه: {انظُرْ كَيْفَ ضَرَبُواْ لَكَ الأَمْثَالَ فَضَلُّواْ فَلاَ يَسْتَطِيعْونَ سَبِيلاً{48} وَقَالُواْ أَئِذَا كُنَّا عِظَاماً وَرُفَاتاً أَإِنَّا لَمَبْعُوثُونَ خَلْقاً جَدِيداً{49} قُل كُونُواْ حِجَارَةً أَوْ حَدِيداً{50} أَوْ خَلْقاً مِّمَّا يَكْبُرُ فِي صُدُورِكُمْ فَسَيَقُولُونَ مَن يُعِيدُنَا قُلِ الَّذِي فَطَرَكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ فَسَيُنْغِضُونَ إِلَيْكَ رُؤُوسَهُمْ وَيَقُولُونَ مَتَى هُوَ قُلْ عَسَى أَن يَكُونَ قَرِيباً{51} الإسراء

ويقول تعالى فى تصوير يوم القيامة:{إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ{1} وَإِذَا النُّجُومُ انكَدَرَتْ{2} وَإِذَا الْجِبَالُ سُيِّرَتْ{3} وَإِذَا الْعِشَارُ عُطِّلَتْ{4} وَإِذَا الْوُحُوشُ حُشِرَتْ{5} وَإِذَا الْبِحَارُ سُجِّرَتْ{6} وَإِذَا النُّفُوسُ زُوِّجَتْ{7} وَإِذَا الْمَوْؤُودَةُ سُئِلَتْ{8} بِأَيِّ ذَنبٍ قُتِلَتْ{9} وَإِذَا الصُّحُفُ نُشِرَتْ{10} التكوير

فالنفوس لا تكون نفوسا إلا بعد أن يُزوَّج جزأيها الروح والجسد، وهو ما سيحدث يوم القيامة كما حدث عند بدء الخلق

ه(ويعتقد البعض أن هذه الآية هى بيان لآية: {وَكُنتُمْ أَزْوَاجاً ثَلَاثَةً }الواقعة7 ولكن سياق آية سورة التكوير من الواضح أنها قبل الحساب، أما آية سورة الواقعة فمن الواضح أنها بعد الحساب لأنه لا يُمكن تقسيمهم إلى هذه المجموعات إلا بعد الحساب، فتذهب كل مجموعة إلى مكانها المُناسب لها، يقول تعالى: {إِذَا وَقَعَتِ الْوَاقِعَةُ{1} لَيْسَ لِوَقْعَتِهَا كَاذِبَةٌ{2} خَافِضَةٌ رَّافِعَةٌ{3} إِذَا رُجَّتِ الْأَرْضُ رَجّاً{4} وَبُسَّتِ الْجِبَالُ بَسّاً{5} فَكَانَتْ هَبَاء مُّنبَثّاً{6} وَكُنتُمْ أَزْوَاجاً ثَلَاثَةً{7} فَأَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ{8} وَأَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ{9} وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ{10} أُوْلَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ{11} فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ{12} ثُلَّةٌ مِّنَ الْأَوَّلِينَ{13} وَقَلِيلٌ مِّنَ الْآخِرِينَ{14} الواقعة)ه

 

وبعودة الأرواح إلى الأجساد تتبعثر القبور ويُبعث الناس من قبورهم وأجداثهم مُسرعين كأنهم جراد مُنتشر

يقول تعالى: {وَإِذَا الْقُبُورُ بُعْثِرَتْ }الانفطار4

آ{أَفَلَا يَعْلَمُ إِذَا بُعْثِرَ مَا فِي الْقُبُورِ }العاديات9

آ{يَوْمَ تَشَقَّقُ الْأَرْضُ عَنْهُمْ سِرَاعاً ذَلِكَ حَشْرٌ عَلَيْنَا يَسِيرٌ }ق44

آ{وَأَنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ لَّا رَيْبَ فِيهَا وَأَنَّ اللَّهَ يَبْعَثُ مَن فِي الْقُبُورِ }الحج7

آ{يَوْمَ يَخْرُجُونَ مِنَ الْأَجْدَاثِ سِرَاعاً كَأَنَّهُمْ إِلَى نُصُبٍ يُوفِضُونَ }المعارج43

آ{خُشَّعاً أَبْصَارُهُمْ يَخْرُجُونَ مِنَ الْأَجْدَاثِ كَأَنَّهُمْ جَرَادٌ مُّنتَشِرٌ }القمر7

آ{وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَإِذَا هُم مِّنَ الْأَجْدَاثِ إِلَى رَبِّهِمْ يَنسِلُونَ{51} قَالُوا يَا وَيْلَنَا مَن بَعَثَنَا مِن مَّرْقَدِنَا هَذَا مَا وَعَدَ الرَّحْمَنُ وَصَدَقَ الْمُرْسَلُونَ{52} إِن كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُونَ{53} فَالْيَوْمَ لَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئاً وَلَا تُجْزَوْنَ إِلَّا مَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ{54} يس

 

وفيما يلى عشرات الآيات تُثبت أن الله سيحيي أجساد الموتى يوم القيامة

آ{ذَلِكَ جَزَآؤُهُم بِأَنَّهُمْ كَفَرُواْ بِآيَاتِنَا وَقَالُواْ أَئِذَا كُنَّا عِظَاماً وَرُفَاتاً أَإِنَّا لَمَبْعُوثُونَ خَلْقاً جَدِيداً{98} أَوَلَمْ يَرَوْاْ أَنَّ اللّهَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ قَادِرٌ عَلَى أَن يَخْلُقَ مِثْلَهُمْ وَجَعَلَ لَهُمْ أَجَلاً لاَّ رَيْبَ فِيهِ فَأَبَى الظَّالِمُونَ إَلاَّ كُفُوراً{99} الإسراء

آ{قَالُوا أَئِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَاباً وَعِظَاماً أَئِنَّا لَمَبْعُوثُونَ} المؤمنون82

آ{وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَئِذَا كُنَّا تُرَاباً وَآبَاؤُنَا أَئِنَّا لَمُخْرَجُونَ} النمل67

آ{أَئِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَاباً وَعِظَاماً أَئِنَّا لَمَبْعُوثُونَ} الصافات16

آ{أَئِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَاباً وَعِظَاماً أَئِنَّا لَمَدِينُونَ} الصافات53

آ{وَكَانُوا يَقُولُونَ أَئِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَاباً وَعِظَاماً أَئِنَّا لَمَبْعُوثُونَ} الواقعة47

آ{وَإِن تَعْجَبْ فَعَجَبٌ قَوْلُهُمْ أَئِذَا كُنَّا تُرَاباً أَئِنَّا لَفِي خَلْقٍ جَدِيدٍ أُوْلَـئِكَ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِرَبِّهِمْ وَأُوْلَئِكَ الأَغْلاَلُ فِي أَعْنَاقِهِمْ وَأُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدونَ} الرعد5

آ{إِنَّا أَنذَرْنَاكُمْ عَذَاباً قَرِيباً يَوْمَ يَنظُرُ الْمَرْءُ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ وَيَقُولُ الْكَافِرُ يَا لَيْتَنِي كُنتُ تُرَاباً} النبأ40

آ{فَانظُرْ إِلَى آثَارِ رَحْمَتِ اللَّهِ كَيْفَ يُحْيِي الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا إِنَّ ذَلِكَ لَمُحْيِي الْمَوْتَى وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌآ{50} الروم

آ{وَاللَّهُ الَّذِي أَرْسَلَ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَاباً فَسُقْنَاهُ إِلَى بَلَدٍ مَّيِّتٍ فَأَحْيَيْنَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا كَذَلِكَ النُّشُورُ} فاطر9

آ{قُتِلَ الْإِنسَانُ مَا أَكْفَرَهُ{17} مِنْ أَيِّ شَيْءٍ خَلَقَهُ{18} مِن نُّطْفَةٍ خَلَقَهُ فَقَدَّرَهُ{19} ثُمَّ السَّبِيلَ يَسَّرَهُآ{20} ثُمَّ أَمَاتَهُ فَأَقْبَرَهُ{21} ثُمَّ إِذَا شَاء أَنشَرَهُ{22} عبس

آ{وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يُقْسِمُ الْمُجْرِمُونَ مَا لَبِثُوا غَيْرَ سَاعَةٍ كَذَلِكَ كَانُوا يُؤْفَكُونَ{55} وَقَالَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَالْإِيمَانَ لَقَدْ لَبِثْتُمْ فِي كِتَابِ اللَّهِ إِلَى يَوْمِ الْبَعْثِ فَهَذَا يَوْمُ الْبَعْثِ وَلَكِنَّكُمْ كُنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ{56} فَيَوْمَئِذٍ لَّا يَنفَعُ الَّذِينَ ظَلَمُوا مَعْذِرَتُهُمْ وَلَا هُمْ يُسْتَعْتَبُونَ{57} الروم

آ{إِذَا السَّمَاء انشَقَّتْ{1} وَأَذِنَتْ لِرَبِّهَا وَحُقَّتْ{2} وَإِذَا الْأَرْضُ مُدَّتْ{3} وَأَلْقَتْ مَا فِيهَا وَتَخَلَّتْ{4} وَأَذِنَتْ لِرَبِّهَا وَحُقَّتْ{5} يَا أَيُّهَا الْإِنسَانُ إِنَّكَ كَادِحٌ إِلَى رَبِّكَ كَدْحاً فَمُلَاقِيهِ{6} الانشقاق

آ{ثُمَّ بَعَثْنَاكُم مِّن بَعْدِ مَوْتِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ} البقرة56

آ{إِنَّمَا يَسْتَجِيبُ الَّذِينَ يَسْمَعُونَ وَالْمَوْتَى يَبْعَثُهُمُ اللّهُ ثُمَّ إِلَيْهِ يُرْجَعُونَ} الأنعام36

آ{قَالَ أَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ} الأعراف14

آ{قَالَ رَبِّ فَأَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ} الحجر36

آ{أَمْواتٌ غَيْرُ أَحْيَاء وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ} النحل21

آ{وَأَقْسَمُواْ بِاللّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ لاَ يَبْعَثُ اللّهُ مَن يَمُوتُ بَلَى وَعْداً عَلَيْهِ حَقّاً وَلـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ} النحل38

آ{ثُمَّ بَعَثْنَاهُمْ لِنَعْلَمَ أَيُّ الْحِزْبَيْنِ أَحْصَى لِمَا لَبِثُوا أَمَداً} الكهف12

آ{وَكَذَلِكَ بَعَثْنَاهُمْ لِيَتَسَاءلُوا بَيْنَهُمْ قَالَ قَائِلٌ مِّنْهُمْ كَمْ لَبِثْتُمْ قَالُوا لَبِثْنَا يَوْماً أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالُوا رَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا لَبِثْتُمْ فَابْعَثُوا أَحَدَكُم بِوَرِقِكُمْ هَذِهِ إِلَى الْمَدِينَةِ فَلْيَنظُرْ أَيُّهَا أَزْكَى طَعَاماً فَلْيَأْتِكُم بِرِزْقٍ مِّنْهُ وَلْيَتَلَطَّفْ وَلَا يُشْعِرَنَّ بِكُمْ أَحَداً} الكهف19

آ{وَسَلَامٌ عَلَيْهِ يَوْمَ وُلِدَ وَيَوْمَ يَمُوتُ وَيَوْمَ يُبْعَثُ حَيّاً} مريم15

آ{وَالسَّلَامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدتُّ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيّاً} مريم33

آ{مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى }طه55

آ{وَأَنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ لَّا رَيْبَ فِيهَا وَأَنَّ اللَّهَ يَبْعَثُ مَن فِي الْقُبُورِ} الحج7

آ{ثُمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ تُبْعَثُونَ} المؤمنون16

آ{وَهُوَ الَّذِيَ أَنشَأَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ فَمُسْتَقَرٌّ وَمُسْتَوْدَعٌ قَدْ فَصَّلْنَا الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَفْقَهُونَ} الأنعام98

آ{وَمَا مِن دَآبَّةٍ فِي الأَرْضِ إِلاَّ عَلَى اللّهِ رِزْقُهَا وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا وَمُسْتَوْدَعَهَا كُلٌّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ} هود6

والمُستقر هو مكان استقرارنا فى حياتنا الدنيا

والمُستودع هو مكان أجسادنا الميتة

 

هذا فهمى والله تعالى أعلم

اجمالي القراءات 15757

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (20)
1   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الخميس 24 مايو 2012
[66817]

هكذا يكون التدبر

اكرمك الله  ، يا دكتورعز الدين نجيب على هذا التدبر المفيد ، وصدق الله العظيم إذ يقول : ما خلقكم ولا بعثكم إلا كنفس واحدة " ما رأيك يا دكتور في الكاف هل هي للتشبيه ؟ وهل هناس تشبيه في القرآن أو استعارة ؟


شكرا لك والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .


2   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الخميس 24 مايو 2012
[66818]

هكذا يكون التدبر

اكرمك الله  ، يا دكتورعز الدين نجيب على هذا التدبر المفيد ، وصدق الله العظيم إذ يقول : ما خلقكم ولا بعثكم إلا كنفس واحدة " ما رأيك يا دكتور في الكاف هل هي للتشبيه ؟ وهل هناس تشبيه في القرآن أو استعارة ؟


شكرا لك والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .


3   تعليق بواسطة   موسى زويني     في   الخميس 24 مايو 2012
[66825]

النفس الواحده

بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم


       وبعد,ارى ان الباري عزوجل خلقنا كنفس واحده عندما جعل الانفس متساويه في التمكن من وسائل الفجور (والعياذ بالله)والتقوى(ونفس وما سواها.فالهمها فجورها وتقواها)والله اعلم.


      واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين.


4   تعليق بواسطة   Ezz Eddin Naguib     في   الخميس 24 مايو 2012
[66826]

نعم هناك تشبيه واستعارة

نعم هو تشبيه، فبعث الموتى بالنسبة إلى الله ليس أكثر صعوبة من خلق آدم

والقرآن فيه التشبيه مثل: {إِنَّ مَثَلَ عِيسى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرابٍ ثُمَّ قالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ} 59آل عمران

و {مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْراةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوها كَمَثَلِ الْحِمارِ يَحْمِلُ أَسْفاراً}5 الجمعة


وفيه الاستعارة مثل: {وَالصُّبْحِ إِذا تَنَفَّسَ}18التكوير

و {كِتابٌ أَنْزَلْناهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُماتِ إِلَى النُّورِ}1 إبراهيم






5   تعليق بواسطة   Ezz Eddin Naguib     في   الخميس 24 مايو 2012
[66827]

لا نلجأ للتأويل إلا إذا تعذر الفهم البسيط المُباشر للآية

والآية هنا واضحة ومُباشرة




6   تعليق بواسطة   خليل ابوتايه     في   الجمعة 25 مايو 2012
[66855]

لا توجد حياة بعد البعث وانما عملية إحياء فقط وهنا فرق كبير في المعنيين

بسم الله الرحمن الرحيم


بارك الله فيك يا اخي الفاضل على المقال ولي تعليق واحد فقط هلى هذه الجملة التي اوردتها اول السطور:


"رحلة الإنسان من لا شيء إلى الحياة الدنيا فالموت ثم البعث ليحيا الحياة الآخرة "


والاصح هو ثم ليحيا في الاخرة دون " الحياة" لانه لا توجد حياة الا حياتنا الدنيا وهذا منصوص عليه بكل وضوح في القران.


واذا ممكن ان تذكر لي اية واحدة يصفه بها ربنا الاخرة او ما بعد البعث بال" الحياة الاخرة" .


انما هناك فقط عملية احياء ولكن لا تكون حياة. يمكن المعنى غير واضح للجميع ولكن بكل بساطة في الاخرى لا يسمح لنا بالتكلم إلا من يؤذن له ويقول صوابا .. وهذه ليست حياة كحياتنا الدنيا.. ولكننا نوكون احياء فقط وليس لدينا مقومات الحياة الدنيا.


لقد علقت ايضا على هذا المصطلح الذي اعارضة وبشدة في مقالات الاخ البطاوي " الحياة البرزخية" حيث لا توجد حياة برزخية قطعا وليس لوجودها اي دليل في القران


  هنا رابط الموضوع:لا توجد حياة بعد البعث وانما عملية إحياء فقط وهنا فرق كبير في المعنيين


ان شاء الله واضح هذا الكلام


7   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت 26 مايو 2012
[66857]

الحياة فى الآخرة

أولا نشكر الدكتور عزالدين نجيب على هذه التذكرة القرآنية عن خلق النفس .


-ثانيا . اخى الكريم خليل أبو تابه . نحن أخى الكريم نعيش حياتنا الدنيا ،بمعنى نعيش فى الحياة الدنيا ،وكذلك سنعيش حياتنا الآخره بمعنى أيضا سنعيش فى الحياة الآخرة . ولكن ، الفرق الوحيد بينهما أن حياتنا الدنيا يعقبها الموت ،وحياتنا الآخرة خالدة إلا ما شاء الله . وكذلك أخى الكريم كما نحن نُطعم (اى نأكل ونشرب ونتمتع ) فى حياتنا الدنيا فكذلك سنأكل ونشرب ونتمتع فى حياتنا الآخرة ،ولكن حسب نتيجة أعمالنا ،فمن هم فى النار و(العياذ بالله ) سيكون أكلهم  نوع من أنواع العذاب  . أما من أنعم الله عليهم وقربهم من رحمته فسينطبق عليهم قوله تعالى (يطاف عليهم بصحاف من ذهب واكواب وفيها ما تشتهيه الانفس وتلذ الاعين وانتم فيها خالدون ).. جعلنا الله من هذا الصنف .


فيا أخى الكريم لا تأخذ الكلمات على حرفيتها ،ولكن من خلال سياقها ،ومن تبيانها فى آيات أخرى ..


وشكرا لك أخى الكريم .وللدكتور عزالدين .

)


8   تعليق بواسطة   مصطفى نصار     في   السبت 26 مايو 2012
[66864]

الحيوان

أخي الكريم أبوتايه لفظ الحياة موجود عن الأخرة بالحيوان (وَمَا هَذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا لَهْوٌ وَلَعِبٌ وَإِنَّ الدَّارَ الْآخِرَةَ لَهِيَ الْحَيَوَانُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ) العنكبوت-64 فهذا اللفظ القرآني يوحي باستمرارية الحياة والخلود إلا ما شاء الله


 ولو تم نفي الحياة عن الأخرة لكان هذا القول مقاربا لقول الكافرين في القرآن الكريم(وَقَالُوا مَا هِيَ إِلَّا حَيَاتُنَا الدُّنْيَا نَمُوتُ وَنَحْيَا وَمَا يُهْلِكُنَا إِلَّا الدَّهْرُ وَمَا لَهُم بِذَلِكَ مِنْ عِلْمٍ إِنْ هُمْ إِلَّا يَظُنُّونَ {الجاثية/24})  


 


9   تعليق بواسطة   خليل ابوتايه     في   السبت 26 مايو 2012
[66884]

اين مكتوب الحياة الاخرة يا اخوان؟ هناك الحياة الدنيا والدار الاخرة

اخي مصطفى بارك الله فيك:


انت بفنسك اردت ان تثبت لي العكس لكن اثبت صحة ما اقول:


وَمَا هَذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا لَهْوٌ وَلَعِبٌ وَإِنَّ الدَّارَ الْآخِرَةَ


لم يقل هنا ولا في اي مكان في القران الحياة الاخرة وانما فقط الادار الاخرة ..


والاحياء وليس الحياة يختلف عن الحياة الدنيا وختى الاكل والشراب والملبس: "مَّثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ ۖ فِيهَا أَنْهَارٌ‌ مِّن مَّاءٍ غَيْرِ‌ آسِنٍ وَأَنْهَارٌ‌ مِّن لَّبَنٍ لَّمْ يَتَغَيَّرْ‌ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ‌ مِّنْ خَمْرٍ‌ لَّذَّةٍ لِّلشَّارِ‌بِينَ وَأَنْهَارٌ‌ مِّنْ عَسَلٍ مُّصَفًّى ۖ وَلَهُمْ فِيهَا مِن كُلِّ الثَّمَرَ‌اتِ وَمَغْفِرَ‌ةٌ مِّن رَّ‌بِّهِمْ ۖ كَمَنْ هُوَ خَالِدٌ فِي النَّارِ‌ وَسُقُوا مَاءً حَمِيمًا فَقَطَّعَ أَمْعَاءَهُمْ " هل هذا موحود في الحياة الدنيا؟؟؟ لا وانما في الاخرة اين الخلود وهل يوجد خلود في الحياة الدنيا؟؟؟؟ لا طبعا .. اذا فهمى لا يستويان ولا يصح قطعا القول الحياة الاخرة وانما فقط الدار الاخرة .. ولم يقل الله الدار الدنيا لانه في اختلاق ونحن نعرف ان كلام الله لا التباس فيه.


اشكرك عزيزي وبارك الله فيك


.. اخي عثمان بارك الله فيك


انت ايضا تثبت صحة ما اقول وهذا ليس من باب التفاخر معاذ الله ولكن ارجو منكم التمعن في الايات التي تسيقونها لدحض حجتي ولكنكم تثبتونها.. لحسن الحظ.. بنسبة 50% بعد الاية التي ذكرها اخي مصطفى بارك الله فيه لكن لاحظ تعليقاتي عليها لانها مختلفة تماما والتأكيد عائد الدار الاخرة قبل لهي الحيوان(وهنا الكلمة نفسها غير طبيعية بالرسم ولها اكيد دلاله شخصيا لا اعرفه بصراحه على الاقل حاليا)


"نحن أخى الكريم نعيش حياتنا الدنيا ،بمعنى نعيش فى الحياة الدنيا ،وكذلك سنعيش حياتنا الآخره بمعنى أيضا سنعيش فى الحياة الآخرة . ولكن ، الفرق الوحيد بينهما أن حياتنا الدنيا يعقبها الموت ،وحياتنا الآخرة خالدة"


السطر الاول ارجو منك ان تنساه لانه فقط تكرار يا اخي الفاضل ولا يأتي بجديد


القران لا يقول الحياة الاخرة وانما الدار الاخرة وهذا ليست ترجمة حرفية او فهم حرفي . هذا اكلام الله واضح جدا ولا غبار عليه.. فارجو من اخواني التدقيق قبل الكتابة للتأكد من المعنى وهو الذي يهمني واذا هناك حجج اقوى من التي اقدمها قانا على استعداد كامل للتصحيحي والاعتذار(كما حصل بشكل نسبي مع اخينا مصطفى بارك الله فيه بذكر الاية اعلاه)  لكن للاسف لحد الان كل من يدلو بدلوه لدحض حجتي يقوم باثباته(باانصف لقول الحق).. ليس لاني  "مميز" او "شاطر" فقط ارجو التدقيق في كلمتيالحياة  الدنيا والدار الاخرة في القران فقط.. حيث الفرق واضح جدا ولا تستوي الدنيا مع الاخرة..


بارك الله فيك والف شكر لك


10   تعليق بواسطة   خليل ابوتايه     في   السبت 26 مايو 2012
[66886]

نداء الى اخي الكريم مصطفى بارك الله فيه: كلمة الحيوان تعني الخلود

بسم الله الرحمن الرحيم


اولا اود ان اشكرك كثيرا يا خي الكريم على كتابتك الاية التي تقول "


وَمَا هَـٰذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا لَهْوٌ وَلَعِبٌ ۚ وَإِنَّ الدَّارَ‌ الْآخِرَ‌ةَ لَهِيَ الْحَيَوَانُ ۚ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ -- العنكبوت


حيث بعد ما قرأت تعليقك وكتباتك للاية تمعنت كثيرا بها وتمعنت وثم تمعنت وحاولت ان اقنع نفسي بانه غير صحيح استنتاجك . لكني بالنهاية اقتنعت ان ما تفسره انت هو فقط  النصف الصحييح لانه كل ما كتبته سابقا بالنبسة لعدم وجود الحياة الاخرة هو فقط من القران وكنت مقتنع 100% بهذا .. لكن انت ، بارك الله فيك اتيت  جلبت هذه الاية، حيث بعد التمعن فيها وتقليبها اكثر من مرة قلت ان اخينا مصطفى " خرب الطبخة" بالعامية لنقل هكذا حتى نجعل الموضوع المهم اكثر تشويقا . فذهبت الى تعليقي الذي قبل هذا لارد  عليك وعلى اخي  الفاضل عثمان، وبالفعل كتبتب لك واعترفت لك انك اقنعتني بالنصف بهذه الاية.. وثم عدلت ردي على اخي عثمان ايضا بارك الله فيه.. لكن ما حصل انه بالاول لم يتم حفظ تغيري على ردي لك . .فضاع هباء ولكن اكرره هنا . وفي التعديل الثاني قمت بتعديل ردي للااخ عثمان الذي تم حفظه وتركته على ما هو لاثبات ما حصل وهناك ذكرت نسبة 50% التي قمت باقناعي فيها. لكن للاسف لك ان فرحتك لم تدوم كثيرا يا عزيزي: انا شخصيا كما فسرت لك بالتعليق الذي لم يتم حفظه ان الكلمة جاءت في سياق غريب جدا اولا وثم مرسومة بشكل اغرب ثانيا ، وتتبع كلمة الدار الاخرة ثالثا.. فقلبت الامور وقلبت لارى ما تخبئه هذه الكلمة .. لاني لم اكن مقتنع انها تعني الحياة..


وحالا الساعة 5 صباحا في ايطاليا.. لكن قلت سوف احضر بعض الكتب لارى كيف اتوصل الي نتيجه قاطعة اما لصالحي او لصالحك..امسكت بكتاب المنجد في اللغة وبحثت عن كلمة " حياة" وثم استمريت في البحث وقرات ان كلمة "يحي"   تعني ايضا الخلود تماما كما هو المعنى في الاية ، نعم، الخلــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــود يا عزيزي لانه يقال حياه الله اي ابقاه  وعندما نقول لشخص " حياك الله" اي اطال عمرك ومن هنا اتت الكلمة بشكلها او رسمها ومن ثم بعد الدار الاخرة تماما لتصفها بانها لهي الخلـــــــــــــــــــود وليس انها لهي الحياة الاخرة لانه اكرر لحد الان لم تيم ذكر الحياة الاخرة وانما الدار الاخرة.. ومعروف ايضا ان الله هو الحـــــــــي القيوم اي الخــــــــــالد، الدائم فلذلك هي الحيوان اي الخلود وليس الحياة.


في الاية التي تسقيها فان كلمة اليحوان تعني الخلووووووود يا اخي الكريم وهذا يتطابق تماما مع ان الدار الاخرة لهي الخلود وليس لهي الحياة الاخرة .. الحمد لله على هذا لاني كنت كتبت لك هنا بانك اقتعنتي بنسبة 50% لكن للاسف يا عزيزي الفاضل  قمت بايجاد المفصل وارجو منك البحث عن كلمة "حيي" التي يشتق منها كل شي ومنها الحياة طبعا لكن في الاية المذكروة كما وضحت لها شرحها الواضح والذي بالبداية فعلا اقنعني قولك وتفسيرك .. لكن للاسف ارى ان كلامي الان اصح واكثر قربا  لكل الايات المعنية بالموضوع


بارك الله فيكم جميعا


 


11   تعليق بواسطة   مصطفى نصار     في   الأحد 27 مايو 2012
[66888]

الحياة والحيوان

 ما الفرق بين الكلمتين (الحياة) و(الحيوان) ؟ الفرق هو أن (الحيوان)جاءت وصف للأخرة بأنها دار الحياة الأبدية أي الخلود أي لا موت بعدها بمشيئة الله تعالى(كيف تكفرون بالله وكنتم أمواتا فأحياكم ثم يميتكم ثم يحييكم ثم إليه ترجعون)فالرجوع إلى الله في الأخير "البعث" جاء رجوعا بعد الإحياء للموتى(ثم يحييكم) وبعد هذا الرجوع إما خلود في النار -واليعاذ بالله- وإما خلود في الجنة-نسأل الله تعالى الجنة-


 


12   تعليق بواسطة   Ezz Eddin Naguib     في   الأحد 27 مايو 2012
[66893]

الإحياء مرتان

يقول تعالى: {قَالُوا رَبَّنَا أَمَتَّنَا اثْنَتَيْنِ وَأَحْيَيْتَنَا اثْنَتَيْنِ فَاعْتَرَفْنَا بِذُنُوبِنَا فَهَلْ إِلَى خُرُوجٍ مِّن سَبِيلٍ} غافر11

ويقول: {كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَكُنتُمْ أَمْوَاتاً فَأَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ} البقرة28


في الآيتين السابقتين أحيانا الله مرتين

الأولى كانت في الدنيا وسماها الله الحياة الدنيا

والثانية كانت في الآخرة، وسماها الله: حياة طيبة (وهي في الجنة لأنها لمن آمن وعمل صالحا، وهؤلاء يدخلون الجنة كما ذكر الله في عشرات الآيات)

آ:{مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ} النحل97

فالإحياء معناها أن تصير لنا حياة، ولم يجعل الله الإحياء في الدار الآخرة فقط بل أحيانا للمرة الأولى في الدنيا

وفي الجنة هي "حياة طيبة"

وهي أيضا "الحيوان" كما في الآية: {وَمَا هَذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا لَهْوٌ وَلَعِبٌ وَإِنَّ الدَّارَ الْآخِرَةَ لَهِيَ الْحَيَوَانُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ} العنكبوت64

ووجود الألف والنون تُعطي معنى الاستغراق وبلوغ الغاية كما في: جوعان وهي أشد من جائع، وعطشان وهي أشد من عَطِش، ونعسان وهي أشد من ناعس، الخ

فالحيوان هي الحياة الطيبة الحقة الدائمة ولا تكون إلا في الجنة




13   تعليق بواسطة   خليل ابوتايه     في   الأحد 27 مايو 2012
[66917]

تصحيح للاخوة مصطفى وعز الدين: الحياة الدنيا عكس الحيوان.. والاحياء مرتان صحيح وليس حياتان

بسم الله الرحمن الرحيم

لقد قرأت تفسرك يا اخي الفاضل مصطفى وانت تقول:

"دار الحياة الأبدية" .. وهنا اختلف تماما معك ومع من يربط كلمة" الحيـــــــاة" بالاخرة .. القران يقول عكس ذلك.

ااقرأ كل الايات فسترى انه الله يصفها بالدار الاخرة ولا يوجد حتى لو مرة واحدة وصفها بي " الحياة الاخرة" . كما قلت لك سابقا كدت ان تقنعني بكلمة " الحيوان" لكن بحثي الذي عملته على الكلمة وكيفية وضعها ووجوده في الاية تدل على ان معناها الخلود ليس إلا لانها مرتبطة مبشارة  باالدار الاخرة التي يصفها الله في جميع ايات القران والتي يقول عنها لهي دار الخلود وليس لهي حياة الاخرة الخالدة لانه اصلا لم يذكر كلمة حياة بالنسبة للاخرة. لذلك انا متأكد 1000% ان كلمة الحيوان في الاية هو الخلود وتكون الاية بما معناها جلي وواضخ اذا قلنا بما معناها. انما الحياة الدنيا لهو ولعب .. وثم يقول مبشارة والدار الاخرة لهي الخلود (الحيوان)، وحتى انت تعترف بذلك لنقل نصف اعتراف يا اخي بقولك الحرفي "أي الخلود".. لكن اعتراضي على وضع كلمة "حياة" وسوف اسرد لك اكثر من دليل على ذلك اذا لم تنقتنع بعد انت والاخرين.

اخي الكريم عز الدين بارك الله فيك،

استطيع ان اختم تعليقي مع شخصك الكريم بالقول ان عنوان تعليقك يقول ان تفسيري صحيح 100%(الاحياء مرتان) . نعم هذا صحيح ولا اختلف معي انسان عليه وانت لا تقول الحياة مرتان.. لمن ساسرد عليم انت ايضا اكثرمن دليل بعد ان ارد على تعليقك.

"فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم"

هنا يا عزيزي الفاضل تفسيرك للاية ليس في مكانه الصحيح مع انه قريب جدا منها ولكن تنقصه الدقة:

الحياة الدنيا متفقين عليها وهذا صحيح..

اما انك تفسر الاية وتقول الحياة الطيبة هي حياة الاخرة بقول فنحييه حياة طيبه فهذا خاطىء بالتأكيد: لنقرأ الاية ونتمعن بها!

في يوم البعث يتم احياء الناس فهناك من سيتم احياءه حياة طيبة اي انه مقتنع ومدرك انه يوم البعث لانه كان مؤمن به ويخشاه ولا يستعجله . .اما الكافر فعندما يحيه الله فستكون حياة سيئة مليئة بالتساؤلات والندم والتعجب وعدم الفهم ماذا يحصل:

وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَإِذَا هُم مِّنَ الْأَجْدَاثِ إِلَىٰ رَ‌بِّهِمْ يَنسِلُونَ ﴿٥١﴾ قَالُوا يَا وَيْلَنَا مَن بَعَثَنَا مِن مَّرْ‌قَدِنَا ۜ ۗ هَـٰذَا مَا وَعَدَ الرَّ‌حْمَـٰنُ وَصَدَقَ الْمُرْ‌سَلُونَ(52)........إِنَّ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ الْيَوْمَ فِي شُغُلٍ فَاكِهُونَ ﴿٥٥﴾.

كما ترى فهناك اختلاف بين من يؤمن ومن يكفريوم البعث.. والحياة الطيبة التي تذكرها هيا قبل دخول الجنة وقبل يوم الحساب واكبر الظن ان المراد فيها هو انه  "سيعيش في الدنيا حياة طيبة".

يَسْتَعْجِلُ بِهَا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِهَا ۖ وَالَّذِينَ آمَنُوا مُشْفِقُونَ مِنْهَا وَيَعْلَمُونَ أَنَّهَا الْحَقُّ ۗ أَلَا إِنَّ الَّذِينَ يُمَارُ‌ونَ فِي السَّاعَةِ لَفِي ضَلَالٍ بَعِيدٍ ﴿١٨﴾ -- الشورى

اذا هنا الحياة الطيبة التي ذكرتها لا تخص الاخرة التي يصفها الله فقط بالخلود مهما كان نوعه(لبن لم يتغير طعمه، انهار من عسل مصفى، الولدان المخلدون، عدم نفق النعم، الخلود بالنار والخلود باجنة.. الخ) فالخلود هو صفة الدار الاخرة ولي صفتها الحياة التي تتعارض معها قطريا، وانما الحياة الطيبة التي يعود اليها الاموات من القبور يوم البعث..إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّـهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ ﴿٨٩﴾ وَأُزْلِفَتِ الْجَنَّةُ لِلْمُتَّقِينَ ﴿٩٠﴾.. وهنا الدليل:

يتبع رقم 2 الدليل


14   تعليق بواسطة   خليل ابوتايه     في   الأحد 27 مايو 2012
[66918]

تصحيح للاخوة مصطفى وعز الدين: الحياة الدنيا عكس الحيوان.. والاحياء مرتان صحيح ولكن ليس حياتان2

1. الله يسمي يوم القايمة بي " يوم الفصل" لانه يفصل الحق عن الباطل، بفصل الحياة الدنيا عن الدار الاخرة، يفصل الحياة التي فيها موت عن الدار الاخرة التي فيها خلود بكل اشكاله..

2. يوم البعث الله بضرب ببرزخ يفصل الحياة الدنيا عن الدار الاخرة ولا عودة للوراء للتأكيد على ان هنا توجد حياة وهناك يوجد خلود..هناك الايات على ذلك

3. الله يقول "وَمَا أُوتِيتُم مِّن شَيْءٍ فَمَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَزِينَتُهَا ۚ وَمَا عِندَ اللَّـهِ خَيْرٌ وَأَبْقَىٰ ۚ أَفَلَا تَعْقِلُونَ ﴿٦٠﴾"-- القصص تأمل يا اخي الاية وسترى كيف الله يذكر الحياة الدنيا وثم يذكر الاخرة هي خير وابقى اي خالدة ولكن لا يذكر قطعيا كلمة " الحياة" لانها انتهت ولا عودة اليها ولا ذهاب اليها ..ونقول بالعربي |حيياه الله" اي ابقاه الله، وهنا ابقى بالاية تعني خالدة .. وفي الاية التي ذكرها اخي مصكفى بارك الله فيه الحيوان من يحيي -احياه-ابقاه-ابقى-اخلده-حيوان او الحيوان تعني الخلود لان مصدر كلمة الحيوان "حيي"..

وانت تقول |ووجود الألف والنون تُعطي معنى الاستغراق وبلوغ الغاية كما في: جوعان وهي أشد من جائع، وعطشان وهي أشد من عَطِش، ونعسان وهي أشد من ناعس، الخ

"

فكلامك هنا فيه تعارض ايضا: جائع، جوعان، عطشان ونعسان هي صفات وليس اسماء وانما كلمة الحيوان تعني الخلود وهو اسم وليس صفه.. ويمكن طبعا اشتقاق الصفة منه ولكنه هنا اسم وهناك ايضا اسماء فتيات خلود .. ولو قال الله سبحانه وتعالى هي الجنة الخالدة او هم فيها خالدون لاصبحت صفة طبعا.

لكن الايه واضحة كالشمس: والدار الاخرة لهي الخلود (الحيوان) وهذا ما اثبته انت واخي الكريم مصطفى بارك الله فيكم .. وليس هنا شي اسمه "حياة" كالحياة الاخرة بعد البعث .. فالحياة في القران مرتبطة مبشارة وبشكل حيوي مع كلمة الدنيا لانها موجود فقط هنا الدنيا وليس الاخرى.. ارجو قرأة ايات القران والتمعن بها اين مذكور الحياة الدنيا. وسنجد مذكور فقط الدار الاخرة وليس هناك اي مصطلح اسمه الحياة الاخرة فهذا خلط واضح بين الحياة الدنيا والبعث والدار االاخرة الخالدة ..

ان شاء الله واضح هذا زارى انه عين الصواب فكل الادلة القرانية تثبت على فصل الحياة الدنيا عن الدار الاخرة الخالدة وليس هناك اي اسم يذكر بما تسموه الحياة الاخرة لانها اصلا غلط لغوي ويجب نسيانه وانا مقتنع تماما بهذا .. إلا اذا تم احضار من القران بشي يشكك في هذا وثبت لي العكس (تماما كما كاد يقنعني بالاية التي ذكرها اخي الكريم مصطفى حيث كنت على وشك رفع الراية البضاء والاعتراف بخطأ تفسيري . .لكن الحمد لله بعد البحث الشاق ارى ان تفسيري واضح جدا ويتفق مع كل ايات القران التي تخص الحياة الدنيا والدار الاخرة الخالدة..

بارك الله فيكم


15   تعليق بواسطة   Ezz Eddin Naguib     في   الأحد 27 مايو 2012
[66919]

لم يرد مُصطلح الحياة الآخرة في القرآن



الله أحيانا مرتان

مرة في هذه الحياة وسماها الحياة الدنيا

ومرة يوم البعث لنكون في الدار الآخرة


فهل سنكون أحياء في الدار الآخرة أم أمواتا؟


وهناك فرق بين العقل البشري والكمبيوتر


فإذا سألت الكومبيوتر عن الحياة الآخرة في القرآن فلن يجدها

أما إذا سألت بشرا يعقل فسيقول لك إن الأيات تُشير إلى حياة آخرة في الجنة أو في النار


فارحمنا من شق الشعرة والسفسطة الفارغة يرحمك الله




16   تعليق بواسطة   خليل ابوتايه     في   الإثنين 28 مايو 2012
[66934]

اخي عز الدين - وهناك فرق بين العقل البشري والكمبيوتر - هناك فرق بين الحياة الدنيا والدار الاخرة

"فارحمنا من شق الشعرة والسفسطة الفارغة يرحمك الله"


كان افضل ان تأتيني باية بدل هذا الاستخفاف يا اخي الكريم،/ثل هذه التي تدمغ باختلاف الحياة الدنيا التي فيها حياة والاخرة التي فيها خلود:


قَالَ فَاذْهَبْ فَإِنَّ لَكَ فِي الْحَيَاةِ أَن تَقُولَ لَا مِسَاسَ وَإِنَّ لَكَ مَوْعِدًا لَّن تُخْلَفَهُ وَانظُرْ‌ إِلَىٰ إِلَـٰهِكَ الَّذِي ظَلْتَ عَلَيْهِ عَاكِفًا لَّنُحَرِّ‌قَنَّهُ ثُمَّ لَنَنسِفَنَّهُ فِي الْيَمِّ نَسْفًا ﴿طه: ٩٧﴾: اذن هي حياة في الدنيا فقط.. وفوق كل هذا هذه الاية تجزم الامر لصالحي ووضوحها كالشمس لا يشكك في تفسيرها:


. إِنَّهُ مَن يَأْتِ رَ‌بَّهُ مُجْرِ‌مًا فَإِنَّ لَهُ جَهَنَّمَ لَا يَمُوتُ فِيهَا وَلَا يَحْيَىٰ ﴿طه: ٧٤﴾.. فاذن كيف تسميها حياة؟؟! الا تتدبر الاية اخي الكريم وان في زعمك مخالفة لما في القران.. سبحان الله ، حصص الحق.


ولا اريد ان تعتذر لي وسامحك الله مع اني واثق انك مقتنع تماما بان لدي القدرة الكافية على الرد بمثل ما كتبت.. لكن ادعوك اخي الكريم ان تأتيني بحجة من القران وترك التعليقات هذه بارك الله فيك.


واقول لك باني لست عضبان ولا زعلان منك.


"فإذا سألت الكومبيوتر عن الحياة الآخرة في القرآن فلن يجدها"  واذا سألته عن الدار الاخرة سيجدهــــــــــــــــــا .. اذا؟!!!


وانت تثبت صحة كلامي وكان كفاية هذا بدون التجريح الذي لا معنى له لانك لا تمتلك الحجة" فتقول"


"الله أحيانا مرتان


مرة في هذه الحياة وسماها الحياة الدنيا


ومرة يوم البعث لنكون في الدار الآخرة"


شكرا لك على المساعدة اخي الكريم


اما ان تقننعي واما ان تحتفظ برأيك (لا حياء في الدين). واكرر لك بان الحياة الدنيا وحيدة والدار الاخرة وحيدة وادعوك لتدبر القران جيدا حول هذا الموضوع


بارك الله فيك


والسلام عليكم


17   تعليق بواسطة   Ezz Eddin Naguib     في   الجمعة 21 سبتمبر 2012
[69066]

يَقُولُ يَا لَيْتَنِي قَدَّمْتُ لِحَيَاتِي (الآخرة)

يقول تعالى: {وَجِيءَ يَوْمَئِذٍ بِجَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ يَتَذَكَّرُ الْإِنسَانُ وَأَنَّى لَهُ الذِّكْرَى{23} يَقُولُ يَا لَيْتَنِي قَدَّمْتُ لِحَيَاتِي{24} فَيَوْمَئِذٍ لَّا يُعَذِّبُ عَذَابَهُ أَحَدٌ{25} الفجر


18   تعليق بواسطة   خليل ابوتايه     في   الجمعة 21 سبتمبر 2012
[69072]

يَقُولُ يَا لَيْتَنِي قَدَّمْتُ لِحَيَاتِي .. اي اخرتي ولا يقول حياتي الاخرة ..

قدمت لحياتي اي قدمت لاخرتي . وهل قال لحياتي الاخرة؟! اين؟


19   تعليق بواسطة   Ezz Eddin Naguib     في   السبت 22 سبتمبر 2012
[69084]

ومتى ستكون حياته تلك؟

حياته تلك ستكون في الآخرة

ألا يعني هذا: الحياة الآخرة؟


وهذا هو الفرق بين العقل والكمبيوتر الذي يتوه إذا لم يجد الكلام مُتطابقا بالحرف

تحياتي للأخ أبو تايه وأتمنى أن أقرأ له مقالة بدلا من شق الشعرة في كل تعليقاته النقدية

يُقال: الناقد هو كاتب فاشل يُعوض فشله بهدم وتسفيه كتابات الناجحين

أرجو أن أرى لك مقالة قريبا


20   تعليق بواسطة   خليل ابوتايه     في   السبت 22 سبتمبر 2012
[69091]

ألا يعني هذا: الحياة الآخرة؟.. لا، لا تعني الحياة الاخره وانما تعني الاخره فقط لا غير

اولا بارك الله فيك


ثانيا .  تقول "ألا يعني هذا: الحياة الآخرة؟" .. كما في العنوان لا لا تعني ما تفضل ان تسمعه وانماا تعني اخرتي الاية التي احضرتها للاسف لك ولحسن حظي.


ثالثا، تحياتي ايضا لك واتمنى ان ترى البروفايل تعاي لتعرف اني قارىء ولا يحق لي الكتابة واذا قدرنا الله واصبحت كاتب باذن الله سترى مقالاتي.. لكن هذا لا يعني شي لان تعليقاتي هي مقالات ،، ارجو منك قراتها مجددا لترى انها ليست نقد وانما شرح...


رابعا: اقرا كل تعليقاتي وسترى اني اطرح حلول وشروحات وليس نقد كما تدعي!


خامسا، لو تسيبك من هذه الاقاويل التي تحضرها لتجريحي لان تجريحي يحتاج الى اكثر من هذا يا عزيزي لاني "متمسح" من هذه الناحية .. اقول هذا من باب التخفيف عنك لاني اراك مستهزيء بي، وإلا لحصل معنا مثل ما هو حاصل في " لهو الحديث" بالنسبة للبخاري.. سامحك الله.. لكن احضر لي اية واحدة .. لن تجدها لانه الله يقول عكس ما تقول انت بكل بساطة وهذا واضح من كل الايات..


مجددا بارك الله فيك ولا تحمل علي مرة اخرة!


 


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2009-06-24
مقالات منشورة : 87
اجمالي القراءات : 1,453,098
تعليقات له : 355
تعليقات عليه : 497
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt