الفصل الرابع : أثرالتصوف فى الحياة الاجتماعية فى مصر المملوكية:
أثر التصوف فى المعتقدات الاجتماعية : الاعتقاد فى التفاؤل والتشاؤم

آحمد صبحي منصور في الإثنين 10 اغسطس 2015


كتاب : أثر التصوف  الثقافى والمعمارى والاجتماعى فى مصر المملوكية

الفصل الرابع : أثرالتصوف فى الحياة الاجتماعية فى مصر المملوكية

أثر التصوف فى المعتقدات الاجتماعية : الاعتقاد فى التفاؤل والتشاؤم  

 

1 ــ التفاؤل والتشاؤم ظاهرة إنسانية توجد لدى بعض الأفراد ، وفى كل الشعوب . ولكن تحكم التصوف فى العصر المملوكى حوّل هذه الظاهرة العادية من ( تفاؤل ) بمعنى الشعور بالفرح والتشاؤم بمعنى الشعور بالانقباض الى الاعتقاد فى جدوى التفاؤل والتشاؤم فى التوقع بحدوث شىء مفرح أوشىء مكروه . وبسبب قسوة الحكم المملوكى وبطشه وكثرة الفتن العسكرية فيه والتنازع المستمر بين المماليك كان توقع السوء هو السائد ، فقلّ الشعور بالتفاؤل ، وساد الشعور بالتشاؤم ، وأصبح الحدث العادى منذرا بشر قادم . وعمّ هذا فى أواخر العصر المملوكى الى درجة انهم تشاءموا من لفظ التشاؤم نفسه، فعبروا عنه بلفظ التفاؤل ، فأضحى لفظ (تفاءل) معبرا عن المعنيين المتناقضين، ويُفهم المعنى بالقرينة .

المزيد مثل هذا المقال :

 2 ـ والواقع ان جدوى الاعتقاد فى التفاؤل والتشاؤم يتبع من من نشر التصوف للكشف ، أو العلم بالغيب الذى جعله التصوف مُباحا لكل من هبّ ودب ، كاشهر مجال للكرامات . ولهذا فقد سار الاعتقاد فى التفاؤل والتشاؤم فى ركاب التصوف فى العصر المملوكي ، وإزدهر بإزدياد سطوة التصوف طرديا . ومقارنة سريعة بين  كتابات المقريزي وابن اياس تظهر تأثر ابن إياس أكثر من سابقه بالاعتقاد فى التفاؤل والتشاؤم . فالمقريزي مثلا يعلق على وباء الفئران الذي أهلك المحاصيل سنة 842 بقوله (وعندي ان هذا منذر بحادث ينتظر ...)[1]..أما في أواخر العصر فقد عمت هذه الظاهرة إلى درجة والمصريون في نهاية العصر كانوا (يتفاءلون) بأي شيء ، أى يتشاءمون من أى شىء ، ويتوقعون الشّر من أى شىء . وابن إياس اكبر من يعبر عن هذه الحقيقة حتى في الحوادث العادية [2] ،  مثل سقوط رداء الخطيب على  الأرض  [3] وتوجه السلطان للمقياس،  وزغردة النساء له في موكبه .[4] ..

3 ــ مظاهر التفاؤل والتشاؤم عديدة في العصر المملوكى، أبرزها ما كان متصلا بالسلاطين والأمراء حيث كان المستقبل السياسي غامضا في حكم عسكري يحكم فيه الأقوى عدة والأكثر دهاءا ومكرا . فإذا صكّ السلطان عملة نقدية وجعل اسمه بها في دائرة ( تفاءل الناس بأنه ستدور عليه الدوائر ويسجن) هذا ما كتبه المقريزى ، وأسهب ابن اياس في التعليق على هذه الحادثة بما يعبر عن عقليته وعصره مع انه لم يشهدها بنفسه وإنما نقلها عن المقريزي وكتبها في تاريخه [5]. وخسوف القمر ظاهرة عادية ، ولكن لحقها التشاؤم ، ولما خسف القمر يقول ابن إياس أنه ( "تفاءل " الناس بزوال السلطان لا سيما أن كان مريضا )[6].   و(تفاءل ) هنا بمعنى ( تشاءم ). وعندما سقطت منارة جامع السلطان حسن( لهجت العامة بزوال الدولة )[7] . ووقع السلطان شعبان من على فرسه فتطير الناس وقالوا: لا يقيم إلا قليلا )[8] ولاحقوا السلطان بالتطير حتى اذا ثبت اقدامه وقضى على منافسيه اعتبروا ان عهده قد انتهى ..( تاريخ ابن اياس : 2 / 179 ، 409 ، 365 ).

 4 ــ على أن أشهر مظهر للتشاؤم بالنسبة للسلطان هو إقامة خطبتين للعيد والجمعة في يوم واحد حين يكون العيد يوم جمعة [9].. ولتلافي ذلك تقرب القضاة للسلاطين بمنع شهادة من يرى الهلال اذا كان يعنى مجىء العيد  فى يوم جمعة فيرمون الشاهد بالتزوير [10] ...

5 ــ وفى الفتن التى كانت تحتدم بين السلطان والأمراء الطموحين  كان (للتفاؤل) مظاهر جمة مثل ( حرق مهام السلطنة ) [11] إذ يعتبرونه (فألا) بالهزيمة ، أى تشاؤما بهزيمته وإرهاصا بها .. وحين زحف منطاش لحرب برقوق وقع من على فرسه ( فتفاءل الناس له بعدم النصرة ) [12]..أى تشاءموا من ذلك وتنبأوا بهزيمته . وحدث نفس الشيء للناصر فرج حين قتل بعض غلمانه . اما الثائرون عليه فقد رفع روحهم المعنوية ان قرأ لهم الامام في الصلاة آية  ( وَاذْكُرُوا إِذْ أَنْتُمْ قَلِيلٌ مُسْتَضْعَفُونَ ).الأنفال : 26) [13] . وفي فتنة السلطان قرقماس مع السلطان جقمق (تفاءلوا) له بالهزيمة لأنه (كشف رأسه وهتف بنصرة الحق ، وتأكدت الطيرة عليه بسقوط درقته عن كتفه إلى الأرض  ) [14]. ونفس الحال تقريبا للغوري حين تأهب لحرب العثمانيين فسقط هلال القبة الذي على رأسه وانكسر نصفين )[15]..

6 ــ ومن الطريف أنه حين ذهب الغوري للشام للقاء السلطان سليم العثمانى في تلك الحرب التى انهزم فيها الغورى وقتل ـ توقف الغورى فى دمشق ، وذهب المؤرخ ابن طولون للقائه مع جماعة صوفية ، وأرادوا تحية الغورى فاصطحبوا معهم مجموعة من القُرّاء العميان ليقرأوا له القرآن تبركا ، يقول المؤرخ ابن طولون (... فلما وصلوا إلى قربه وجلس الأضراء ــ جمع ضرير ــ يقرأون القرآن له فأمر مماليكه فضربوهم بالعصي ، وقالوا لهم : عندنا ميت حتى تيجوا تقرون عليه ....) [16] والذي لم يفهمه ابن طولون أن الغوري ومماليكه تشاءموا من قراءة الصوفية للقرآن له وهو في طريقه للحرب وإعتبروا ذلك ( تفاؤلا ) بموت الغورى ,   أى ( تفاؤلوا بموت السلطان )، ولذا غضب الغورى وغضب أمراؤه. ويدل على أن المصريين كانوا أكثر إحساسا من السوريين بالأعتقاد فى التفاؤل والتشاؤم ...

7ــ وفي الحياة اليومية كان للتفاؤل والتشاؤم مظاهر جمة .. فقد شاع في العصر مثلا أن ( البلاء موكل بالمنطق )[17] أي ان الإنسان ينطق في حديثه بكلمة او شعر أو غير ذلك فيتحقق وقوعه ويعتبر ذلك من الكشف الصوفي أبيح للأخرين ....وعرف الناس أيام السعد وضدها فيوم رابع عشرين من الأيام السبعة المكروهة عند الناس في العصر المملوكي [18] ، وظل هذا الى عصر محمد على وذكره كلوت بك  [19] .... وكان الناس يتركون تنظيف البيت وكنسه اذا سافر احدهم (ويقولون ان ذلك ان فُعل لا يرجع المسافر ) [20]..

7 ــ وكان اظهر مما تشاءم به العصر المملوكي هو خروج الميت يوم السبت او دخوله القاهرة من احد أبوابها يوم السبت ، ويعتقدون ان هذا يعنى موت شخص آخر أكبر من نفس البيت . يقول أبو المحاسن (وقد عهدت الناس يتشاءمون بدخول ميت من احد أبواب القاهرة  ) [21].. وقد دخلوا بنعش محمد بن جقمق من باب زويلة فتشاءم العوام بذلك )[22]. وبسبب هذا كان عزل ابن الديري كاتب السر ، لأن ربيبة السلطان ماتت واخرجت من القلعة يوم السبت ، فقال ابن الديري : (هذه الميتة قد خرجت من القلعة يوم السبت ولابد أن  يعقبها أحد كبير واظنه السلطان ) فاغتاظ السلطان وقال له : ( يا قاضي في أي حديث ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أن الميت اذا خرج من عند أحد يوم السبت يعقبه أحد كبير ) وعزله [23]..

5ــ وتعكس الأمثال الشعبية في العصر المملوكي هذا ، فتقول (أي موضع راح الحزين يلقى جنازة) (اذا كان القطن أحمر والمغسل أعور والدكة مخلعة والنعش مكسر اعلم ان الميت من اهل سقر والوادي الأحمر ) (صباح الفوال ولا صباح العطار) ( صباحك ياعور قال دي خناقة بايتة.! ) (فرحت حزينة خربت مدينة.! ) [24]..



[1]
ــ السلوك 4 / 3 / 1140

[2]ــ تاريخ ابن اياس 1 / 2 / 275 ، 7 ، 8 ، 461 ، تاريخ ابن اياس 2 / 870 ، 395

[3]ــ تاريخ ابن اياس 2 / 282

[4]ــ تاريخ ابن اياس 1 / 395 ، 396

[5]ــ السلوك 3 / 2 / 562 ...   ابن اياس   : 1 / 2 / 382  تحقيق محمد مصطفى

[6]ــ تاريخ ابن اياس 1 / 2 / 521 ، 2 / 78 تحقيق محمد مصطفى

[7]ــ خطط المقريزي 4 / 117 ، 118

[8]ــ  البدر الطالع للشوكانى 1 / 282 .نقلا عن  تاريخ ابن اياس 2 / 179 ، 409 ، 365 ،

[9]ــ النجوم الزاهرة 15 / 99 ، 16 / 125 ، السلوك 4 / 139 : 40 ، تاريخ ابن اياس : 2 / 87 ، 395

[10]ــ أنباء الغمر مخطوط حوادث 840 ، حوادث الدهور 26 ، التبر المسبوك 101 ، 186

[11]ــ تاريخ ابن اياس 2 / 447 ، 4 / 314 ، 419

[12]ــ تاريخ ابن اياس 1 / 2 / 422

[13]ــ السلوك 4 / 1 / 199 ، النجوم 13 / 137 ، 141 ، أنباء الغمر 2 / 506

[14]ــ السلوك 5 / 2 / 1092 ، 155 / 267

[15]ــ تاريخ ابن اياس 4 / 419 ، 33 ، 336

[16]ــ تاريخ ابن طولون 2 / 20

[17]ــ الإلمام للنويري مخطوط 1 / 168 ، تاريخ ابن اياس 1 / 2 / 115 ، 2 / 7

[18]ــ النجوم 16 / 289

[19]ــ لمحة عامة إلى مصر 2 / 91

[20]ــ المدخل 1 / 185

[21]ــ حوادث الدهور 3 / 534 ، 1 / 154

[22]ــ حوادث الدهور   1 / 154 ، التبر المسبوك 337

[23]ــ ابن اياس 2 / 398

[24]ــ المستظرف 34 : 36

اجمالي القراءات 2963

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 2813
اجمالي القراءات : 22,360,994
تعليقات له : 3,635
تعليقات عليه : 11,240
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي