زيارة القبور:
الأضرحة و'الفقيه'الزمزمي

عبد الغاني بوشوار في الأربعاء 12 نوفمبر 2014


الأضرحة و'الفقيه'الزمزمي

 

كلام المتفيقه  و'العالم الجليل' السيد الزمزمي حول الأضرحة في "هيسبرس"، مردود عليه وعلى المتفقين معه حيث لم يتأكدوا كما لم يتأكد هو ولم يتبينوا  معنى المساجد والقبور،أما صحة الحديث الذي بنيت عليه حججهم، فلو سلمنا جدلا صحته(وهذا مشكوك فيه)، فالمساجد لم تبن قط على القبور ولا عجب أن توجد المساجد جنب مدافن المسلمين التي يخصصون لها أرضا يشترك في ملكيتها أهلها. فما دخل المساجد والقبور في حياة المتفيقهين؟ كل الذين يرتادون المساجد ويزورون القبور، بما فيها قبر الرسول، لا يشركون بالله شيئا ولا يوجد في النصوص الدينية وفي روح الإسلام ما يجرم  وما يكفر ويستوجب لعنتهم، واللعنة المذكورة في القرآن هي لعنة الله على الظالمين وعلى الذين يفتون بما لم ينزله الله. ألا يستحي المتفيقهون في رميهم ملايين المغاربة بالشرك؟ السيد عبد السلام بن مشيش يزار إلى اليوم ولو أحصينا كل من زاره منذ القدم فالعدد لا يعد ولا يحصى وكلهم مشركين وبالتالي كفار تجب محاربة الأحياء ونبش قبور الموتى حسب الداعشية والزمزمية ومن تعاطف وظن الصواب في أقاويلهم الكاذبة.

توجد ألاف الأضرحة في المغرب وعشرات الآلاف من المساجد وكثير منها بجانب المدافن. حتى القبور في نظر الداعشية والزمزمية وغيرهم من المفتين يجب محوها من الوجود وطمسها حتى لا يقوم أحد منا بزيارة والديه بحكم أن الزيارة شرك حسب وحيهم. إن تقول الفقيه الزمزمي وغيره عن الأضرحة والقبور والمساجد بهتان وجريمة ويخالف التعاليم الإلهية وحرية العباد في تدبير شئونهم ويعبر عن تجاوز حدود الاحترام للمغاربة وللمسلمين. إضافة إلى التجرء على قوانين البلاد والدعوة إلى زرع التطرف والفتنة واستلاب عقول البشر. إن دعوة الفقيه الزمزمي ولعنته للمغاربة واتهامهم بالشرك جريمة لا بد للدولة من التدخل لوضع حد لمثل هكذا جرائم ضد الأمن الروحي للمغاربة وضد تاريخ المغرب الحافل بالإبداعات التي تدهش العالم وتعبر عن عبقرية المغاربة.

الدولة المغربية التي دعوتها للتدخل هي كل المغاربة عبر المؤسسات التي بنيناها لتقوم مقامنا للجم كل من سولت له نفسه الاستهتار بقيمنا وتكفيرنا ورجمنا بالشرك وهي من الكبائر التي لا حق لأحد غير الله أن يفتي أو يحكم على مرتكبيها,أليست حماية الدين والملة من صلاحيات رئيس الدولة؟ الحرص على الدين وحمايته مضمون بالدستور وعبر مؤسساتنا الرسمية التي يؤطرها ذوي الكفاءات العالية في شتى العلوم وهم مما لا شك فيه لا يجتمعون على نبذ تراثنا وتاريخنا ولا يجتمعون على تكفير المغاربة والدعوة عليهم باللعنة ورميهم بالشرك.

 لا أحد يجبر فقيهنا وغيره من زيارة أي معلم من معالم تاريخ المغرب ولا ضريح ولا زاوية، فأحرى بهكذا عقليات ألا تبرح بيتها وتشوه مزاراتنا بتواجدها، فقد تلوثها وسنحاسب على تطفلهم  على تاريخنا المجيد الذي يفتخر به كل مغربي ومغربية ومحبي المغرب المميز عن سائر البلدان. إلى متى ستستمر 'هيسبرس' في فتح منبرها للدواعش والمتفيقهين لقذفنا باللعنة والكفر والشرك الذي لا يغفر؟

ملاحظة: للمزيد من الإيضاح حول هذا الموضوع، الرجاء التلطف بقراءة مقالتي المعنونة "مسألة الأضرحة والزوايا والمواسم".

الدكتور عبد الغاني بوشوار-باحث وأستاذ العلوم الاجتماعية- اكادير.

اجمالي القراءات 3932

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   محمد ابوأية     في   الثلاثاء 18 نوفمبر 2014
[76698]

رضي الله عن فلان


هذه الكلمة صارت سيفا مسلطا على رقاب النقاد وكممت الأفواه.وكم قتلت وسجنت من الأحرار عبر تاريخ الظلم والظلام والاستبداد الكهنوتي.لأنه حرام نقد من رضي الله عنه.وهم الذين  اخترعوا فكرة رضي الله عن فلان بالاسم.وهي بدعة منكرة بل هي الكذب على الله جهرة.وسأناقش الفكرة بعد قليل. قلت وصارت توزع هذه الكذبة على من يحبون من القتلة والمحرضون عبر الفتاوى.وبالمقابل يوزعون غضب الله ولعنته على الخصوم.هكذا رغم أنف الإله الوهمي الذي يؤمنون به.ولأنهم توهموا إلاها على مقاسهم ففرضوا عليه الرضاء والغضب عنوة شاء أم أبى،وحاشا رب العالمين أن تنطلي عليه هذه اللعبة ويستجيب لرغبة المعتوهين.ولا يسعني إلا أن أشكر أخينا الأستاذ الفاضل سامح عسكر.على المجهود الذي يقوم به من أجل فضح الكهنة.ولقد أراحنا من عناء البحث في مزبلة بن تيمية.جازاك الله خيرا عن الإسلام. كما أننا ننتظر منك الكثير.ونطلب منك التنقيب في كتب ابن عبد الوهاب وبالخصوص الوصايا أو نوا قض الإيمان العشر،    وما تحمله من جرائم ضد الإنسانية وضد القرءان و شكرا.  أعود لقصة رضي الله عن فلان.القرءان الكريم عند ما تع رض إلى مسالة رضاء الله.لم يسمي أحدا بشخصه وإنما ذكر المجموعة أي في الجملة.ثم عقب[بالنكث والوفاء بعد البيعة]وأعتقد أن المسألة غيبية لكن التعصب قد أعمى بصائر الشيعة والسنة،فهذه تؤمن بالنكث وتجحد الوفاء؟والأخرى 



2   تعليق بواسطة   محمد ابوأية     في   الثلاثاء 18 نوفمبر 2014
[76699]



 



تؤمن بالوفاء وتنكر النكث؟وكأنهم يعتقدون العبث في كلام الله.ولا أحد يمكنه أن ينفي الوفاء



 عن أي صحابي أو يثبت عليه النكث،والعكس كذلك:ويصلح أن نقول اللهم أرضى عن الصحابة دون تعيين،أو نقول اللهم أرضى عن فلان من الصحابة أو غيرهم وهذا دعاء قد يتحقق وقد لا يتحقق



 فإذا قلنا رضي الله عنهم نتوقف.ولا نقول[جميعا]ويمكن أن نقول رضي الله عن الصحابة الموفون بعهد الله،وكل من أوفى بعهد الله،وعند خصومنا أحاديث صحيحة كما يقولون.أن النبي [ع]يوم القيامة يقول أصحابي أصحابي فيقال له قد ارتدوا بعدك.فيقول سحقا سحقا بعدا بعدا يدعوا عليهم.وهذا الحديث المكذوب مدسوس من أعداء الإسلام ويتمسك به أهل السنة المغفلين ويحتج به أهل الشيعة أهل الهرطقة ثم أنه لم ينزل وحيا بعد القرءان، فمن الذي أخبر الدراويش أن الله سبحانه جل وعلا قد رضي عن رؤوس المذاهب كمالك وأبي حنيفة والشافعي وبن حنبل والبخاري ومسلم وأمثالهم وبن تيمية وبن جوزي وجوزية وشاطبي والغزالي وأبن عبد الوهاب والبنا وغيرهم[اطلع الغيب أم اتخذ عند الرحمن عهدا كلا]إن هذه المعبودات البشرية ستربك وتفحم عابديها يوم الحساب. بقولهم[انحن صددناكم عن الهدى بعد إذ جاءكم بل كنتم مجرمين]وعند ما يحتدم الجدال والتلاوم بين الرأس والذيل. حينها يقف شيخ الشيوخ على منبر التشفي فيلقي خطبة صادقة لا تحتمل الكذب؟ فيقول لهم إن الله وعدكم وعد الحق أي الواقع الملموس الآن في جهنم ووعدتكم فأ خلفتكم لأن الباطل وهم غير موجود ولن يتحقق منه شيء. وما كان لي عليكم من سلطان أي قوة مادية ولا معنوية. إلا أن وسوست لكم عن طريق المذاهب أو رجال الدين. فاستجبتم لي بمحض إرادتكم فلا تلوموني ولوموا أنفسكم. أي بما عطلتم عقولكم وليس هذا مكان للمراجعة ولا هو ظرف للاحتجاج.وبما أنكم جعلتموني شريكا 



3   تعليق بواسطة   محمد ابوأية     في   الثلاثاء 18 نوفمبر 2014
[76700]



 



لكم في الأموال والأولاد في دنياكم.ألآن حصحص الحق. وعلى رؤوس الأشهاد أعلن كفر بهذه الشركة المفلسة. وهكذا يتملص من كل الوعود ثم يعلن النتيجة الأخيرة بقوله إن الظالمين لهم عذاب أليم وكأنه يدعوا عليهم وعلى نفسه وهذا ما سيحدث فعلا،مع دواعش التنظير ودواعش التكفير والتفجير وإنا لله وإنا إليه راجعون،وهذه الرسالة موجهة إلى قناة وصال الإرهابية وعلى رأسها الإرهابي خالد الغامدي الذي تهجم على الأستاذ المتنور حسن بن فرحان المالكي.إنه التحريض على الاغتيالات.وهي طبيعة البدو الأجلاف. الذين لا يستحملون التحضر والتمدن وحرية الرأي، كما أشهد أن الأستاذ حسن المالكي له موقف     محايد. فلا هو شيعي ولا هو سني على ما أعتقد وهذا ما أمر ألله به[وقال إنني من المسلمين ]أي مسلم فقط والقنوات الإرهابية التكفيرية كثيرة منها:وصال التي لن تصل إلى مرادها الاستبدادي،وصفا التي لن تصفوا لها الحياة،والبرهان التي لا برهان لها به والبصيرة التي أصابها العمى وهي تتلمس في الظلام فلا تجد إلا مشايخ     الإرهاب كبن تيمية الذي يحتوي كتابه مجموع الفتاوى على[106]كلمة القتل ومشتقاته، وكلمة فهو كافر [111]مرة [فهو مرتد5مرات][ وزنديق4مرات] وعلى هذا سار خليفته ابن عبد الوهاب ومن دخل في دينهم الأرضي، ونحن نطلب من منظمة حقوق الإنسان الدولية،التدخل من أجل وضع حد للاستبداد والدكتاتورية الدينية المتخلفة،:وتحية تحررية عقلانية تنويرية إنسانية تقدمية ديمقراطية مدنية حضرية مصحوبة بالحداثة واستشراف المستقبل 



إلى أحرار العالم.. المارد الحر.



 


4   تعليق بواسطة   مسلم مسلم     في   السبت 22 نوفمبر 2014
[76732]

زيارة القبور

أعتقد أن هناك فرق بين زيارة القبور من أجل الزيارة ,وزيارة القبور من أجل الصلاة اليها, أي مثلا أن يطلب الزائر من ''الولي الصالح'' الميت المدفون بأن يشفيه من مرضه. فالأولى مثلها مثل زيارة المعالم التاريخية, والثانية فهي شرك صريح بالله, وفي الحالتين فالزائر حر, ولايجب اكراه الناس على الايمان بشيء ما, أي مثلا بتدمير القبور
ومن ناحية أخرى لايجب الاعتماد على الأعداد, أي الأغلبية , فمثلا في القرون الماضية كان المعتقد السائد هو أن الأرض مسطحة في حين تعرض من قال بكروية الأرض الى الاضطهاد.

وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله إن يتبعون إلا الظن وإن هم إلا يخرصون ( 116 ) إن ربك هو أعلم من يضل عن سبيله وهو أعلم بالمهتدين

ولو شاء ربك لآمن من في الأرض كلهم جميعا أفأنت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين

وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر

أَلا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ ))[الزمر:3]

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2013-08-07
مقالات منشورة : 125
اجمالي القراءات : 611,372
تعليقات له : 29
تعليقات عليه : 45
بلد الميلاد : Morocco
بلد الاقامة : Morocco