إنت يهودى ..إنت ماسونى ..إنت صليبى .!!

آحمد صبحي منصور في الإثنين 26 اغسطس 2013


 

مقدمة

جاءنى سؤال عن شيخ تونسى يقول إن الوهابية حركة صهيونية صليبية ، وتساؤل أخر عن حقيقة ما قاله العقاد فى إتهام حسن البنا بأن جده من يهود المغرب وهاجر الى مصر . فهل هذا صحيح ؟.

أرد هنا عليه بأن الوهابية هى تجديد لحركة الحنابلة فى العصر العباسى ولحركة ابن تيمية فى العصر المملوكى  . هذا هو حديث العلم . أما نسبة رءوس الوهابية الى النسب اليهودى فهذا حديث الجهل والجهلاء. ونعطى بعض التفصيل :

أولا : لمحة تاريخية

1 ـ هذا نوع من الشائعات العلمية والتاريخية يفتقر للأدلة . ومنها إتهامات جاهزة للخصوم بأن أصولهم يهودية للحطّ من شأنهم وتحقيرهم ، خصوصا فى النزاعات السياسية والدينية . وهذا الافتراء عريق فى تاريخ الخصومات السياسية خصوصا حين تعتمد الثقافة السياسية والدينية على أهمية النسب . مثلا ، كان سند العباسيين أنهم الأحق بالحكم لأنهم الأقرب للنبى ( أبناء عمومته ) من ( الطالبيين ) الذين ينتسبون لابنته فاطمة . وأهمل العباسيون أن أبا طالب هو العم الشقيق للنبى ، وزعموا أنه مات كافرا ، فلا يُعدُّ فى موضوع النسب . و قامت الدولة الفاطمية فى تونس ، واكتسحت حتى أقامت ملكها فى مصر وضمت الشام وأجزاء من العراق ، وعجز العباسيون عن مواجهتها حربيا فأشاعوا أن الفاطميين أصلهم يهودى ولا ينتسبون لآل البيت ، وقد رفض العلامة عبد الرحمن هذا الاتهام ، وفنّده فى ( المقدمة ) . وفى نفس الوقت فقد شاع إنتحال النسب لآل البيت على الطريقة الشيعية لأغراض سياسية ، وكل من يزعم أنه ( المهدى المنتظر ) لا بد أن يرصّع زعمه بنسب الى آل البيت .  وقد كانت نقابة الأشراف فى العصرين المملوكى والعثمانى شديدة التأثير دينيا واجتماعيا ، ساعدها تسيّد التصوف ، إذ أصبحت عادة سيئة للصوفية وأوليائهم الزعم بالانتساب لآل البيت مهما كان جنسه وعرقه . ويلحق بهم مئات الألوف من الأسر العربية تزعم الانتساب لآل البيت فى مصر ( الصعيد بالذات ) والسودان والشام والعراق . بل هناك مئات الالوف من العائلات فى اندونيسيا وشرق آسيا يزعمون أنهم من أصول عربية ، ويؤسسون على هذا الزعم أنهم أشراف ..

2 ـ وبعض الحكام يستهويه هذا النسب ، ومن المضحك أن هذه الفكرة جاءت للملك فاروق عندما شعر باهتزاز عرشه فى مصر ، فأطلق لحيته ، وطلب أن يكون له نسب هاشمى ، ولم يكن للملك فاروق أصل مصرى أو عربى سوى إحدى جداته التى تصادف أنها مصرية ، فزعموا أنها من آل البيت ، وتبارى منافقو القصر فى التغنى بالملك فاروق صاحب النسب الشريف حفيد النبى . و لم يلبث الملك فاروق أن تضايق من لحيته فحلقها ، وقال : إن السيدة زينب جاءته فى المنام وقالت له إن ( دمّه تقيل ) بهذه اللحية وطلبت منه أن يحلقها فحلقها .!! والقذافى فى آخر شطحاته إستهوته الدولة الفاطمية ، بعد أن تجول وتنقل من القومية العربية الى القومية الاسلامية والقومية الأفريقية . وعندما إنتهى به المطاف للدولة الفاطمية زينوا له أن ينتسب لآل البيت . والحق يقال ؛ فقد تنزّه عن هذا الزعم السعوديون ، فهم يتمسكون بإنتمائهم الى قبيلة عنزة ، من قبائل ربيعة .

3 ـ ولكن الاتهام للخصوم بأنهم يهود وماسونيون وصليبيون يقع فيه الوهابيون وأعداؤهم أيضا .  الكارهون للسعوديين  يزعمون أن الأسرة السعودية من أصل يهودى ، وأنه قد هاجر جدهم ( الذى جعلوه تاجرا و أسموه مردخاى ) من البصرة الى نجد . والعادة ان يهاجر اهل نجد الى العراق وليس العكس .  وقد روّج لهذا الزعم المناضل ناصر السعيد فى كتابه ( الممنوع ) عن تاريخ آل سعود . وليس هناك دليل علمى على ذلك . وهناك كتاب مؤلفه مجهول هو عبارة عن قصة تصلح سيناريو لفيلم من افلام هوليود يتهم فيه المؤلف المجهول الشيخ محمد بن عبد الوهاب بأنه كان يهودى الأصل وعميلا للاستخبارات الانجليزية لهدم الكعبة ، وتسيطر عليه إحدى عميلات الاستخبارات البريطانية . وهذا إفتراء .

4 ـ وقالوا إن الأسرة الهاشمية التى تحكم الأردن الآن أصلها جدّ يهودى إسمه ( جدعون ) وليس الشريف عون، وأنهم لا ينتمون الى آل البيت. هذا خطأ فادح . فالأشراف هم الذين كانوا يحكمون مكة والحجاز من أواخر العصر العباسى وحتى العصرين المملوكى والعثمانى ، وكانوا فى نزاع مستمر بينهم ، ويحسم السلطان المملوكى ثم العثمانى إختيار أحدهم واليا على الحجاز. وكل من هؤلاء الأشراف المتنازعين معروف النسب أبا عن جد ، بحيث يستحيل أن يتسلل اليهم من ينتسب الى العباسيين أو الى (عمر ) أو أبوبكر أو عثمان ، فكيف ينتسب اليهم من هو يهودى ؟.. وأخيرا  جاء من نسلهم (الشريف حسين ) حاكم الحجاز . وقد كان طموحا يريد زعامة العرب ، فإنتهز فرصة الحرب العالمية الأولى فانقلب على العثمانيين وتحالف مع خصومهم الانجليز الذين أطمعوه فى جعله خليفة المسلمين ، وقد إحتاجوا له بسبب نسبه ( الشريف ) وحكمه الحجاز لكى يقطع على الأتراك العثمانيين تهييج مسلمى الهند ضد بريطانيا فى الحرب ، وفعلا أعلن الشريف حسين الثورة على الدولة العثمانية ، وأتهم العثمانيين بالكفر فعطّل الدعاية العثمانية ضد انجلترة فى الهند ، وعطل دعايتهم ضد فرنسا فى شمال افريقيا ، فلم تنشب ثورات ضد فرنسا وانجلترة فى تلك المستعمرات التابعة لهما وقت الحرب العالمية الأولى . وإنتصرت بريطانيا وفرنسا فى هذه الحرب فحنثتا بوعودهما ، وقسمتا الشام والعراق فى اتفاقية سايكس بيكو ، وتخلت بريطانيا عن وعودها للشريف حسين ، بل وتركته يسقط وينهزم أمام عبد العزيز آل سعود الذى استولى على الحجاز .ولجأ الشريف حسين الى قبرص كسيرا حزينا . فعوّضته بريطانيا بأن جعلته أولاده يحكمون العراق وسوريا والأردن . ولازال أحفاده يحكمون ( المملكة الأردنية الهاشمية ) فقد  أسست لابنه عبد الله إمارة شرق الاردن ، إقتطعتها من السعودية و( الكرك ) وفلسطسن لتكون دولة حاجزا يحمى دولة اسرائيل المزمع إنشاؤها ، ومن نسل عبد الله بن الشريف حسين كان حفيده  الملك حسين ، وتولى بعده إبنه عبد الله الثانى الحالى . ومن الطريف أن خصومه يزعمون  أيضا أن أمه الانجليزية يهودية .

5 ـ من ناحية أخرى قال الاخوان عن كمال أتاتورك العلمانى المتطرف أنه من يهود الآستانة ، وقالوا عن القذافى أن أصله يهودى ، وقالوا عن عبد الناصر أن أمه يهودية ، وقالوا عن السادات أن أمه من يهود الفلاشا ، وأخيرا قالوا عن الفريق السيسى القائد العام للقوات المسلحة المصرية إنّ أمه يهودية مغربية!.    

ثانيا : بعض ملاحظات :

1 ـ كون فلانا يهوديا ليس عيبا فيه ، فليس الانسان مسئولا عن أصله ونسبه . هو مسئول عن عمله وسلوكه .

2 ـ  قلنا إن المصطلح القرآنى ( اليهود ) مفصود به الضالين فقط  من بنى اسرائيل ( البقرة 113 ،  120 ) ( المائدة 18 ، 51 ، 64 ، 82 ) ( التوبة 30 ـ ) . وقلنا إن أهل الكتاب وبنى إسرائيل ( طبقا للقرآن ) هم ثلاث درجات ، منهم السابقون ومنهم المقتصدون ومنهم الضالون ، (آل عمران 112 / 116 ، 199 ، النساء : 160 : 162 ) ( المائدة 66 ،44 : 45) ( الاعراف: 159 ،  168 ) ( السجدة  23 : 24 )( الجاثية 16 : 17 ) ، وأنّ هذا التقسيم ينطبق علينا ( فاطر 32 )، وسينطبق يوم القيامة على عموم البشر . ( الواقعة  7 ـ  ).

3 ـ أجلى الخليفة عمر أهل الكتاب من بنى اسرائيل من الجزيرة العربية ظلما وعدوانا ، لم يشمل القرار القبائل العربية التى إعتنقت المسيحية كقبائل كلب وغيرها لأنه كانت تعيش على تخوم العراق والشام. تم تطبيق القرار على من سكن الجزيرة العربية ، وكان أغلبهم من بنى إسرائيل خصوصا من اهل اليمن . ونتج عن هذا ثلاث نتائج : ( 1 )  دخول بعض الاسرائيليين الى الاسلام للبقاء فى أوطانهم والكيد للمسلمين ، مثل كعب الأحبار وعبد الله بن سبأ ، وقد أسهم هذا الصنف فى الفتنة الكبرى التى وقع فيها الصحابة، وهم من مؤسسى الدين السّنى ( كعب الأحبار ) ومن مؤسسى الدين الشيعى ( عبد الله بن سبأ ) ويحمل التفسير والحديث والسيرة بصماتهم فيما يعرف بالاسرائيليات .  (2 ) إنسياح بنى إسرائيل فى دولة الخلافة ومشاركتهم الفعّالة فى تاريخ المسلمين وحضارتهم منذ الدولة العباسية ، ( 3 ) شيطنة بنى إسرائيل ، فصاروا كلهم يحمل لقب ( اليهود ) الذى يعنى الضلال فى مصطلح القرآن ، بينما تم تجاهل الآيات التى تمدح الصالحين من بنى اسرائيل ومن أهل الكتاب .

4 ـ برغم هذا كان ( بنواسرائيل ) أو ( اليهود ) جزءا فعّالا فى تاريخ المسلمين وحضارتهم ، وكانوا أقرب للمسلمين فى العقيدة التوحيدية . وتفاعلهم مع المسلمين كان بالايجاب والسلب ، اى فى العلوم وأيضا فى الفتن والتقلبات السياسية التى كانوا طرفا فيها من الفتنة الكبرى وما تلاها . وتعرضوا مثل المسيحيين والشيعة للاضطهاد منذ عصر الخليفة المتوكل .

5 ـ والى عهد قريب كان اليهود ( الاسرائيليون ) من أعمدة الثقافة والفن والاقتصاد المصرى ، الى أن قامت دولة اسرائيل ، فتغيرت النظرة الى كل اليهود ، وقام عبد الناصر بطرد اليهود المصريين ، وتبعه آخرون من الرؤساء العرب، وأسس عبد الناصر القومية العربية على منوال الحركة الصهيونية القومية . وفشل . وادى الصراع العربى الاسرائيلى الى تعميق الكراهية لكل اليهود . وتجاهل الجميع مئات الايات القرآنية عن بنى اسرائيل وإنبياء بنى اسرائيل ، والصالحين والمقتصدين والضالين منهم .

6 ـ يجب أن تسود النظرة الموضوعية القرآنية فيما يخصّ  بنى إسرائيل وغير المسلمين ، فليسوا كلهم ملائكة ، وليسوا كلهم شياطين ، ونحن كذلك ، فينا هذا وذاك شأن كل البشر. والأهم هو المبدأ القرآن ( الّا تزر وازرة وزر أخرى ) ، فلا يعنى أن يخطى فرد أو قبيلة أو جماعة أن نحكم بخطأ كل من ينتمى اليهم بالنسب أو الملة . وبالتالى لا يجوز أن نتهم خصما لنا بأنه يهودى أو من اصل يهودى للتشنيع عليه مستخدمين هذه الثقافة المتخلفة فى كراهية كل من يعتنق اليهودية .

7 ـ ولنتذكر أن : معنى الاسلام في معناه القلبي الاعتقادي هو التسليم والانقياد لله تعالي وحده . وليس لأحد من البشر ان يحاسب انسانا بشأن عقيدته ،والا كان مدعيا للالوهية.والقرآن يؤكد علي تأجيل الحكم علي الناس في اختلافاتهم العقيدية الي يوم القيامة والي الله تعالي وحده (2/ 113)(3/ 55) (10/ 93،) (16 / 124) (5/ 48 ) (39/ 3،7،46).هذا هو معني الاسلام الباطني القلبي الاعتقادي ، هو فى التعامل مع الله تعالي استسلام وخضوع له بلغة القلوب ،وهي لغة عالمية يتفق فيها البشر جميعا، وعلي اساسها سيكون حسابهم جميعا امام الله تعالي يوم القيامة. اما الاسلام في التعامل الظاهري فهو السلم والسلام بين البشر مهما اختلفت عقائدهم :( البقرة 208 ) .ونتذكر هنا تحية الاسلام وهي السلام وان السلام من اسماء الله تعالي، كل ذلك مما يعبر عن تأكيد الاسلام علي وجهه السلمي .  ولنتذكر أن الشرك والكفر يعنيان معا الظلم والاعتداء. وقد وصف الله تعالى الشرك بالله بأنه ظلم عظيم (13 / 31) فأعظم الظلم أن تظلم الخالق جل وعلا وتتخذ الاها معه ، وهو خالقك ورازقك، وهذا طبعا فى العقيدة والتعامل مع الله. أما فى التعامل مع البشر فإذا تطرف أحدهم فى ظلم الناس بالقتل والقهر واستخدام إسم الله جل وعلا ودينه فى الظلم والاستبداد ومصادرة الحقوق الأساسية للانسان فى المعتقد والفكر أصبح هذا الظالم مشركا كافرا بسلوكه وتصرفه وتعامله الظالم مع الناس ، ولا شأن لنا بما فى قلبه أو بعقيدته التى يتمسح بها أو يعلنها. نحن هنا نحكم فقط على جرائمه الظاهرة من قتل للابرياء واعتداء على الآمنين وقهر للمظلومين . أما عقيدته وعقائدنا فمرجع الحكم فيها فالى الله تعالى يوم القيامة. وعليه فكل إنسان مسالم فهو مسلم ، سواء كان يهوديا أو نصرانيا أو سنيا أو شيعيا أو صوفيا أو بوذيا أو ملحدا. عقيدته هو مسئول عنها أمام الله جل وعلا ، أما الارهابى الذى يقتل الناس باسم الله على انه جهاد فى سبيل الله فهو كافر بسلوكه . والخلاصة : قل لكل مسالم أنت مسلم ، وقل لكل ارهابى أنت كافر طالما ظل متمسكا بعقيدته فى استحلال قتل الأبرياء . 

اجمالي القراءات 14504

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (5)
1   تعليق بواسطة   إياد نصير     في   الإثنين 26 اغسطس 2013
[72847]

تصحيح تاريخي

تقول " أسست لابنه عبد الله إمارة شرق الاردن ، إقتطعتها من السعودية و( الكرك ) وفلسطسن"


الصحيح أنه إحتلال هاشمي لحوران ومؤاب وعجلون وشمال الحجاز. فهذه اراض وشعوب قديمة عرفت الحضارات المستقرة منذ العصر الحجري بينما مسمى فلسطين ومسمى السعودية هي مسميات احتلالية وتقسيمات حدودية ناتجة عن القوة العسكرية و لا تعبر عن التاريخ المتصل للشعوب الأصيلة على هذه الأرض.

لو استخدمنا منطقك لقلنا بل سورية اقتطعت من الأردن و لبنان و العراق وتركيا وكذلك مصر اقتطعت من سيناء والنوبة وادي النيل وليبيا.


2   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الإثنين 26 اغسطس 2013
[72848]

شكرا ، وأقول

 نحن هنا لا نتحدث عن الشعوب وحقوقها ، فهذا شأن آخر . وهم الذين أضاعوا حقوقهم ولسنا نحن .


نحن نتحدث عن مساومات سياسية قامت بها بريطانيا بمباحثات شاقة مع عبد العزيز آل سعود حتى ضمت معان وغيرها وأنشأت إمارة شرق الآردن ، وأقامت كيانات سياسية تحت اسم العراق وسوريا ولبنان وفق سايكس بيكو . أما الشعوب فهى ـ ومع الأسف ـ قطعان من الخراف تقبل التقسيم ، وجزء منها يذهب الى تلك الدولة والاخر الى هذه الدولة . وفى النهاية تصدق الشعوب تلك الاكاذيب وتنتمى لتلك الدول المصنوعة بيد انجلترة وفرنسا ، وتقدس الحدود التى أقامها الضابطان : الانجليزى سايكس والفرنسى بيكو . 


 


3   تعليق بواسطة   إياد نصير     في   الإثنين 26 اغسطس 2013
[72850]

شكرا ولا تقديس للكيانات السياسية وحدودها

شكرا ولا تقديس للكيانات السياسية وحدودها


حسب معلوماتي معان لم تكن أبدا تحت النفوذ السعودي حتى يتفاوض عليها (أو أنك تقصد شيئا آخر)، جيش الاخوان إعتدى على الأراض "الأردنية" ولكنه هزم في البلقاء على يد عشائرها. وسكان شرق الأردن (الفلاحون والبدو الغنامة وبدو الجمال) مسلحون ومنظمون قبليا ومناطقيا ومعتادون على حماية أنفسهم فلا كانوا بحاجة الانجليز ولا الهاشميين لصد اطماع الاخوان التوسعية في مناطقهم.


بعد رسم الحدود بين الأرض وسورية احتجت القيادات الشعبية في شمال الأردن وتحركت من أجل ضم جنوب سورية ولبنان الى شمال الأردن باعتبار أنها الإمتداد الطبيعي التاريخي لشمال الأردن. وقامت ثورة مسلحة في الشمال ضد الأمير عبدالله وتم قمعها بالطيران الفرنسي والمدرعات الانجليزية. في البلقاء في وسط الأردن قامت ثورة قادها ماجد العدوان وصايل العجارمة وقمعوها بالمدرعات الانجليزية وقتلوا صايل ووضعوا السم لماجد.


اذن ليس كل الشعوب تسكت وترضى بما رسمه الغريب من حدود ولكن سياسة العصا والجزرة عند الهاشميين والانجليز لا يستهان بها.


 


4   تعليق بواسطة   Ben Levante     في   الثلاثاء 27 اغسطس 2013
[72858]

اليهود أصلهم كنعاني كما تقول بعض النظريات

السلام عليكم

الفكرة التي يحملها مقالكم، بأن الاتهامات الجاهزة للخصوم للحط من شأنهم والافتراء عليهم هو حديث جهل وجهلاء، أؤيدها مئة بالمئة، وهي ماكنت أحاول تبيانه في تعليقاتي السابقة. وعموما إما أن يكون الاتهام مصدره الجهل، أو الكذب المتعمد، أو عدم وضوح الرؤيا بسبب الاقتناع بنظرية ما أو نتاج تجربة سابقة مع الطرف الآخر تولد الكره له.


أنا أرفض الاعتماد على اتهامات غير مثبتة أو صادرة عن مصادر غير موثوق بها، وهنا تكون المسألة نسبية، تعتمد في بعض الاحيان على قرائن وعلى مدى ابتعاد الانسان عن الميول والعواطف. إن هذا النوع من الاتهام سلاح ذو حدين، فربما يصل المتَّهِم إلى غايته، لكنه ربما يفقد مصداقيته. حتى مع ثبوت الاتهام فان طريقة طرحه له اهمية كبيرة في اقناع الآخر به، لكن عرض هذه المشكلة الآن سيطول الكلام فيه.


عموما أنا أؤيدكم فيما تفضلتم به. هناك خطيئة بسيطة (مطبعية) وهي أن (الشريف) حسين لم يعلن الثورة على بريطانيا وانما على الدولة العثمانية (فقرة 4 سطر 9). الجملة طبعا مفهومة (هذا النوع من النقد يسمية الشوام، أي أهل دمشق، فزلكة).




5   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الثلاثاء 27 اغسطس 2013
[72859]

شكرا استاذ بن ، وتم اصلاح الخطأ

 وسبحان من لا يخطىء  ولا ينسى ، جل وعلا رب العالمين .


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4064
اجمالي القراءات : 35,799,151
تعليقات له : 4,423
تعليقات عليه : 13,096
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي