أيتها الحرية

كمال غبريال في الجمعة 08 فبراير 2013


أيتها الحرية أنت تستحقين ما يسفك من دماء الأحرار لأجلك!!
• أظن (وبعض الظن وهم) أن ميليشياتهم تصلح فقط لعمليات بلطجة واغتيالات وتخريب محدودة، وأنها لا قبل لها بمواجهة جماهير الشعب المصري، وقد يكونون الآن مرتعبين من تلك الغضبة الشعبية، ومن احتمال عودتهم إلى حيث كانوا في غياهب السجون. . إذا وجدت أعداء الديموقراطية يحتمون بصناديق الاقتراع، ويخرجون منها زاحفين لسائر الأنحاء يبقى أنت أكيد في مصر. . رغم انعدام ثقتي تماماً فيهم، إلا أنني مازلت متعجباً مما يتكشف يومياً من انعدام كفاءتهم المهنية والإدارية ناهيك عن العماء السياسي هم وخلاياهم النائمة رغم حملهم لأعلى الشهادات الدراسية. . هو العجب العجاب!!. . واضح من الفيديو الذي يتحدث فيه د. هشام قنديل عن أسباب إسهال الأطفال واغتصاب النساء أن الراجل كان بيدردش في قعدة أخوية ببساطة وتلقائية وإخلاص أيضاً، وأنه ماعندوش خبر عن كيف وفي ماذا يتحدث رئيس وزراء، راجل طيب وغلبان يعني ولا يستحق كل هذه السخرية منه، بقدر ما لا يستحق بالطبع منصبه. . هي واقعة سودة ومنيلة بنيلة!!


• ما يباعد بين "مصر محمد مرسي" وبين "إيران أحمدي نجاد" يكاد يعادل ما يقربهما، فاختلاف المذهب السني عن الشيعي يباعد بينهما، فيما تبني الإرهاب باسم الدين يقربهما. . يحدث هذا في الدول التي تحكمها نظم إرهابية، أن تتغاضى مؤسسات الدولة عن الممارسات الإرهابية وربما تساندها، لكنها تهب كالوحش الهائج بزعم تفعيل القانون والالتزام بالشرعية إزاء أي ممارسات ترفض الانسحاق تحت حوافر الهيمنة والإرهاب. . اغتيال المعارض التونسي "شكري بلعيد" نذير لمصر، فقد كانت تونس السباقة ولحقنا بها. . الاغتيالات بداية النهاية لعصر الإرهاب والإرهابيين.
• عفواً يا من تنتظرون القوات المسلحة لتنقذنا من إيدي ذئاب الظلام، فهذا لو حدث سيعود الوضع كما كان عليه أيام مبارك، حيث يزيدون توغلاً في الشارع تحت ستار الدين والاستهداف باعتبارهم معارضة حرة. . لقد تخطينا هذه المرحلة يا سادة ومن الحماقة العودة إليها. . الحل الوحيد أن يسقطهم الشارع المصري بنفسه لنفسه مرة وإلى الأبد، وإلى أن يتحقق هذا لابد وأن نتجرع ما نستحق.
• لا يقل قلقي من هزال جبهة دعاة الدولة المدنية كثيراً عن قلقي من هيمنة طيور الظلام.
• الرادع الوحيد والأعظم لشيوخ التكفير والتحريض والتعبيرات الإباحية التي تنضح سفالة لابد وأن يأتي ممن يستمعون إليهم، فهؤلاء الأخيرين هم المشكلة الحقيقة صعبة المعالجة. . حين تنشرون وتتداولون سفالاتهم فأنتم لا تفضحونهم وإنما تكسبونهم شهرة وقيمة. . توقفوا يا سادة عن اللعب بالنار بتداول أقوال السفهاء. . أرجووووكم توقفوا!!
• توضيح مالوش لازمة: كتابي "البرادعي وحلم الثورة الخضراء" الذي صدر قبل الثورة يحتوي على نقد للبرادعي في خطواته الأولى وتحذير مما وقع ويقع فيه الآن أيضاً من أخطاء أو حتى خطايا سياسية، ومازلت أحترم الرجل كإنسان طاهر ومستنير ووطني مخلص، وأختلف معه وبشدة في بعض المواقف والتحركات السياسية، ولا ينبغي بأي حال أن ننتهج التأييد المطلق أو المعارضة المطلقة لأي سياسي أو مسيرة سياسية. . لا ينبغي وضع أحد في وضعية ملاك منزه عن الخطأ على طول الخط، أو وضعية شيطان يرتكب الخطايا عامداً طول الوقت. . هو إذن النقد الموضوعي وفق كل موقف على حده. . واااااضح؟!!
• "الرئاسة: التقارب بين مصر وإيران مرهون بالرأى العام العربى والمصرى". . أظن أن الرأي العام مجرد عنصر من عناصر الحسابات السياسية، وليس العنصر الحاكم الوحيد!!. . أمريكا وإسرائيل وقطر وإيران وتركيا يتعاملون مع "مصر الفتاة" الآن وكأنها من بنات الليل!!. . انتظار دعم مادي من إيران المحاصرة بعقوبات عالمية واقتصادها في وضع خطير هو موقف استنطاعي استعباطي!!. . من يريدون أستاذية العالم يطرقون الأبواب الآن للاقتراض والتسول من الذين كفروا. . صبراً جميلاً فهم كائنات لا هوائية لا ضوئية تنمو تحت الأرض، والآن وقد خرجوا للنور والهواء الطلق سوف يضمحلون تلقائياً في غمار صراعات حقائق الواقع مع هلوساتهم.
• أنتظر من "مكتب الإرشاد" عن طريق "مندوبه في قصر الاتحادية" قراراً استراتيجياً بتأجيل "خطة التمكين" لأجل غير مسمى، ويتبعه قرارات تنفيذية كما يلي:
- عزل النائب العام الحالي وتعيين نائب جديد بطريقة شرعية.
- تأجيل الانتخابات النيابية إلى موعد يحدد فيما بعد.
- إتاحة الظروف المواتية للمحكمة الدستورية لتصدر أحكاماً نزيهة في دستورية مجلس الشورى والهيئة التأسيسية للدستور.
- تشكيل لجنة من كبار القضاة وأستاذة القانون الدستوري لبحث كيفية التصرف في العوار الدستوري والحلول القانونية والدستورية لهذا الأمر، مع أولوية بحث مقترح العودة لدستور 71 المعدل في 19 مارس 2011.
- تشكيل مجلس رئاسي معاون لرئيس الجمهورية من شخصيات وطنية جديرة بخبراتها ومؤهلاتها، وتكون من خارج كل من التيارات الإسلامية وقيادات جبهة الإنقاذ على حد سواء، وتكون مقترحات المجلس ملزمة لرئيس الجمهورية وليست استشارية.
- إعادة تشكيل المجلس القومي لحقوق الإنسان، ليضم فقط وحصرياً نشطاء حقوق الإنسان الحقيقيين.
- وأخيراً وبعد تنفيذ كل ما سبق أعلاه يمكن ويلزم تشكيل وزارة تكنوقراط، وذلك بعد تهيئة البيئة المناسبة لأداء المهام المرجوة منها.
• إذا اعترفنا (أو توهمنا) أن لنا نحن الشرقيين خصوصية تمنعنا من قبول نموذج الحياة الغربية والعلاقات التي تحكم الحضارة الغربية، ورفضنا بالتالي اعتبارها "حضارة إنسانية" يلعب الغرب في هذه المرحلة دور الريادة فيها، فإن علينا تبعاً لتصوراتنا (أو خصوصيتنا) أن نستغني عن منجزات تلك الحضارة، ونعيش بعاداتنا ونظمنا البدائية وما تقدر عليه من إنتاج مادي نتعيش عليه. . أظنها عنصرية نضطهد بها أنفسنا، حين نعزل أنفسنا عن مسيرة العالم الحضارية بدعاوى "خصوصية" متوهمة.
• لقد تعرضت الأمة المصرية عبر تاريخها الممتد لأكثر من خمسة آلاف عام إلى موجات متوالية من الغزوات البربرية، لكنها ظلت حية مستعصية على الموت، ومن غير المتصور أن تقدر عصابة على اغتيالها وإنهاء مسيرتها الحضارية.                                   

اجمالي القراءات 4842

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-03-23
مقالات منشورة : 598
اجمالي القراءات : 4,039,197
تعليقات له : 0
تعليقات عليه : 264
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt