هل يمكن إصلاح العضلات التالفة؟

خالد منتصر Ýí 2022-08-07


وصلتنى رسالة من العراق، من د. صامد عليوى بالكلية الطبية التقنية/ جامعة الفرات الأوسط:
مثلما نعرف علمياً، عندما تتلف ألياف العضلات، تبدأ الخلايا الجذعية فى إنتاج وتغطية نفسها بحمض الهيالورونيك. بمجرد أن يصبح الغلاف سميكاً بدرجة كافية، فإنه يتسبب فى استيقاظ الخلايا الجذعية للعضلات.
كشفت دراسة جديدة نُشرت فى مجلة Science عن شكل فريد من أشكال الاتصال الخلوى الذى يتحكم فى إصلاح العضلات. فى العضلات المتضررة يجب أن تعمل الخلايا الجذعية جنباً إلى جنب مع الخلايا المناعية لإكمال عملية الإصلاح، ومع ذلك فإن كيفية تنسيق هذه الخلايا لضمان الإزالة الفعالة للأنسجة الميتة قبل صنع ألياف عضلية جديدة ظلت غير معروفة. أظهر العلماء الآن أن مادة طبيعية تسمى حمض الهيالورونيك، التى تستخدم فى مستحضرات التجميل وحقن هشاشة العظام، هى الجزىء الرئيسى الذى يدير هذا التفاعل الأساسى.
قال الدكتور جيفرى ديلورث، كبير العلماء فى مستشفى أوتاوا والأستاذ بجامعة أوتاوا وكبير الباحثين: «عندما تتضرر العضلات، من المهم أن تدخل الخلايا المناعية الأنسجة بسرعة وتزيل التلف قبل أن تبدأ الخلايا الجذعية فى الإصلاح». فى الدراسة «تُظهر دراستنا أن الخلايا الجذعية للعضلات مهيأة لبدء الإصلاح على الفور، لكن الخلايا المناعية تحافظ على الخلايا الجذعية فى حالة الراحة أثناء إنهاء مهمة التنظيف. وبعد حوالى 40 ساعة، بمجرد انتهاء مهمة التنظيف، يصدر إنذار داخلى ينفجر فى الخلايا الجذعية للعضلات مما يسمح لها بالاستيقاظ والبدء فى الإصلاح».
حدد الدكتور ديلورث وفريقه حمض الهيالورونيك كمكون رئيسى فى ساعة المنبه الداخلية هذه التى تخبر الخلايا الجذعية للعضلات متى تستيقظ. عندما يحدث تلف العضلات، تبدأ الخلايا الجذعية فى إنتاج وتغليف نفسها بحمض الهيالورونيك. بمجرد أن يصبح الغلاف سميكاً بدرجة كافية، فإنه يمنع إشارة النوم من الخلايا المناعية ويؤدى إلى استيقاظ الخلايا الجذعية للعضلات.
باستخدام الفئران والأنسجة البشرية، اكتشف الدكتور ديلورث وفريقه أيضاً كيف تتحكم الخلايا الجذعية العضلية فى إنتاج حمض الهيالورونيك باستخدام العلامات اللاجينية على الجين Has2.
أجرى المؤلف الرئيسى الدكتور كيران نكا، الباحث المشارك مع الدكتور جيفرى ديلورث، هذا البحث كجزء من دراسات ما بعد الدكتوراه.
قال المؤلف الرئيسى الدكتور كيران نكا، الباحث المشارك مع الدكتور ديلورث الذى أجرى هذا البحث كجزء من دراساته بعد الدكتوراه «إذا تمكنا من إيجاد طريقة لتعزيز إنتاج حمض الهيالورونيك فى الخلايا الجذعية العضلية لكار السن، فقد يساعد ذلك فى إصلاح العضلات».
لاحظ المؤلفون أن التأثير التجديدى لحمض الهيالورونيك يبدو أنه يعتمد على إنتاجه بواسطة الخلايا الجذعية للعضلات. يقوم الفريق حالياً بفحص ما إذا كان يمكن استخدام الأدوية التى تعدل الوراثة اللاجينية للخلايا الجذعية العضلية لزيادة إنتاجها من حمض الهيالورونيك.
اجمالي القراءات 300

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-01-12
مقالات منشورة : 406
اجمالي القراءات : 2,731,566
تعليقات له : 0
تعليقات عليه : 395
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt